1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

... و قيل في رثاء الأندلس

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة Tozeuroise, بتاريخ ‏6 جانفي 2009.

  1. Tozeuroise

    Tozeuroise عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أفريل 2008
    المشاركات:
    740
    الإعجابات المتلقاة:
    2.034
      06-01-2009 12:20
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    * * * * * * *


    لكل شيئ إذا ما تم نقصان ** فلا يغر بطيب العيش إنسان

    بهذا البيت إستهل الشاعر( الذي قيل عنه أنه خاتمة الأدباء في الأندلس ) قصيدته, وقبل أن أضع لكم كامل القصيدة
    دعوني أعرفكم بقائلها:


    أبو البقاء الرندي ( 601 - 684 هـ / 1204 - 1285 م )
    صالح بن يزيد بن صالح بن شريف الرندي، أبو البقاء.
    وتختلف كنيته بين أبي البقاء وأبي الطيب وهو مشهور في المشرق بأبي البقاء.
    وهو أديب شاعر ناقد قضى معظم أيامه في مدينة رندة واتصل ببلاط بني نصر
    (ابن الأحمر) في غرناطة.
    وكان يفد عليهم ويمدحهم وينال جوائزهم وكان يفيد من مجالس علمائها ومن الاختلاط بأدبائها كما كان ينشدهم من شعره أيضاً.
    وقال عنه عبد الملك المراكشي في الذيل والتكملة كان خاتمة الأدباء في الأندلس بارع التصرف في منظوم الكلام ونثره فقيهاً حافظاً فرضياً له مقامات بديعة في أغراض شتى وكلامه نظماً ونثراً مدون.


    و بعد قدر من التشويق إليكم القصيدة:

    لكل شيء إذا ما تم نقصان ...... فلا يغر بطيب العــيــش إنسانُ

    هي الأمور كما شاهدتها دول ...... من سرهُ زَمنٌ ساءته أزمانُ

    وهذه الدار لا تُبقي على أحد ...... ولا يدوم على حال لها شانُ

    يُمزق الدهرُ حتماً كلّ سابغة ...... إذا نبت مشرفيات وخرصانُ

    وينتضي كل سيف للفناء ولو ...... كان ابن ذي يزنٍ والغمد غمدانُ

    أين الملوك ذوي التيجان من يمن ...... وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ؟

    وأين ما شادهُ شدّاد في إرم ...... وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ؟

    وأين ما حازه قارون من ذهبٍ ...... وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ؟

    أتى على الكل أمر لا مرد له ...... حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا

    وصار ما كان من ملك ومن ملكٍ .... كما حكى عن خيال الطيف وسنانُ

    فجــــائع الدهر أنواع منوعةٌ ...... وللزمان مــســــراتٌ وأحزانُ

    دار الزمان على (دارا) وقاتله ...... وأم كسرى فما آواه إيـــوانُ

    كأنما الصعب لم يسهل له سببٌ ...... يوماً ولا ملك الدنيا سليمانُ

    وللحوادث سلــوان يسهلها ...... وما لما حـــــلَّ بالإسلام سلوانُ

    دهى الجزيرة أمر لا عزاء له ...... هوى له أحــــدٌ وانهدّ ثهلانُ

    أصابها العين في الإسلام فارتأزت ...... حتى خلت منه أقطار وبلدانُ

    فاسأل (بلنسية) ما شأن (مرسية) ...... وأين (شاطبة) أم أينَ (جيان)؟

    وأين (قرطبة) دار العلوم فكم ...... مـن عالم قد سما فيها له شان؟

    وأين (حمص) وما تحويه من نزه ...... ونهرها العذب فياض وملانُ

    قواعدٌ كن أركان البلاد فما ...... عسى البقاء إذا لم تبق أركــــانُ

    تبكي الحنيفية البيضاء من أسف ...... كما بكى الفراق الألف هيمانُ

    على الديار من الإسلام خالية ...... قد أقفرت ولها بالكفر عمرانُ

    حيث المساجد قد صارت كنائس مـا ...... فيهن إلا نواقيس وصلبانُ

    حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ...... حتى المنابر ترثي وهي عيدانُ

    يا غافلاً وله في الدهر موعظة ...... إن كنتَ في سنةٍ فالدهر يقظانُ

    وماشياً مرحاً يلهيه موطنه ...... أبعد (حمص) تغر المرء أوطانُ !!!؟

    تلكَ المصيبةُ أنْسَـــتْ ما تَقَـدَّمَها ...... ومــالهَا مــن طوالِ الدَّهـرِ نِسيــانُ

    يا راكبينَ عــتاقَ الخيلِ ضــامرةً ...... كـــأنَّها في مجـــالِ السَبـقِ عُقبانُ

    وحاملينَ سيـوفَ الهنـدِ مــُرهَفةً ...... كــأنَّها في ظَـلامِ النَّقــعِ نــيرَانُ

    أَعنــدكُم نبأٌ مـــن أهــلِ أنــدلُسٍ ...... فقد ســرى بحــديثِ القــومِ رُكبــانُ

    كَم يستغيثُ بنا المستضعفــونَ وهُم ...... قَتلـى وأســـرَى فمــا يهتــزُ إنسانُ

    لماذا التـــقاطعُ في الإســلامِ بينكمُ ...... وأنتــــم يا عبــادَ اللــهِ إخْـــــوانُ

    يا مــن لـــذلَّةِ قــومٍ بعدَ عـــزَّتِهِم ...... أحــالَ حـــالهُمْ جــــورٌ وطُغيـانُ

    بالأمــسِ كانُوا مُـلُوكاً في مــنازلهِم ...... واليـومَ هـم في بــلادِ الكفـرِ عُبدانُ

    فـلو تــراهُم حَيَارى لا دليــلَ لهــم ...... عليهِــمْ مِــن ثيــابِ الـــذُّلِ ألوَانُ

    يا ربَّ أمٍ وطفــلٍ حِيــلَ بينهُـــما ...... كـمـــا تُــفــــرَّقُ أرواحٌ وأبـدانُ

    وطفلـةٌ مثـلَ حُسـنِ الشمــسِ إذ ...... طلعـت كأنَّما هي ياقــوتٌ وَمَرجانُ

    يقودُها العِلْـجُ للمكــروُهِ مكــرَهةً ...... والعــــينُ باكيـــةٌ والقَـلـبُ حيـرانُ

    لمثلِ هـذا يبكِي القــلبُ مِن كَمــدٍ ......إن كـــانَ في القَلـبِ إســلامٌ وإيمانُ




    * منقول و لكن بتصرف مني *
    * أختكم ميار *

    :wlcm:
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      06-01-2009 18:45
    شكرا على المجهود أخت ميار لكن الرجاء إحترام قوانين المنتدى فالموضوع مكرر انظري

     
    1 person likes this.
  3. Tozeuroise

    Tozeuroise عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أفريل 2008
    المشاركات:
    740
    الإعجابات المتلقاة:
    2.034
      06-01-2009 19:32
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيكم
    أحاول بقدر المستطاع والله إحترام قوانين المنتدى لكن من لا يخطئ منا ...
    هي المرة الأولى التي أدرج فيها موضوعا يتضح فيما بعد أنه مكرر
    و مقارنة بالموضوع السابق أضفت تعريفا للشاعر لكن هذا لا يمنعني من الاعتذار.
    أعتذر لكم جميعا و للمشرفين إغلاق موضوعي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      06-01-2009 19:39

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة انها ملاحظة لكي تنتبهي في المرة القادمة وليست نقدا فواصلي العمل وشكرا على تقبلك لمروري
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قيس و ليلى. ‏28 أفريل 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...