• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

لما لم يضغط العرب لإقاف الحرب

amortunis

نجم المنتدى
إنضم
25 ديسمبر 2007
المشاركات
1.818
مستوى التفاعل
3.621
السّلام عليكم ،
في الأوضاع و الأزمات العالميّة الرّاهنة يوجد لدى العرب عديد وسائل الضّغط لإيقاف الحرب لكنّهم لم يستعملونها لماذا؟
أوّلا يجب أن نتذكّر أنّ هناك انقسام في فلسطين ،فكيف نفهم عدم دخول الجيش الفلسطيني في المعركة!!!ففتح و على رأسها عبّاس أوّل المستفدين (إن انتصرت إسرائيل، و هو ما لا نتمنّاه) فإضعاف حماس و القضاء عليها هو ما يحلمون به للإنفراد بالسّلطة و لللإعتراف بإسرائيل و تحقيق السّلام معهم(رغم أنّ ما تعلّمناه من الماضي : أن الغدر هو من صفات الصّهاينة اللّتي لا تزول)...

بعض الحكومات العربيّة و على رأسها مصر لا يساعدهم بقاء حماس بقوّتها لأنّ ذلك يعيق تطوير مصالحها الإقتصاديّة المرتبطة مع اسرائيل ،أمّا على المستوى السّياسي فنموّ حماس يعني تشجيع الأحزاب الدّينيّة على النهوض و الرّقي (و هو ما تحاربه أغلب الدّول المسلمة منذ سنين!!!!....)
لذلك حماس (و أغلب الفلسطيين) هي سبب هذه الأزمة فكان عليها أن الرّكوع لإسرائيل(العياذ بالله)و تغيير سياستها لإرضاء المصريين بدل سوريا و لبنان...كان لها أن تترك السّلاح و تبقى بدون دفاع ،كان عليها تتبّع شريعة الكفر بدل شريعة الحّق ....

لمن يقول أنّ صواريخ القسّام هي سبب الأزمة أجيبه أنّ هذه الصّواريخ خلال بضعة أشهر لن تكون ذا فائدة لأنّ إسرائيل طورت أسلحتها و ستكون حاضرة قريبا للقضاء نهائيا على مفعولها....
هذه الحرب مبرمجة منذ مدّة طويلة و اقترابها من وقت الإنتخابات الإسرائيليّة حجّة على ما أقول...

كيف لنا أن نطلب بعد ذلك من مؤتمر الدّول العربيّة موقفا ضدّ إسرائيل ؟كيف لنا أن ننتضر غير المواقف السّخيفة من الدّول الغربيّة؟
 

زوالي برشة

كبار الشخصيات
إنضم
25 مارس 2008
المشاركات
2.727
مستوى التفاعل
16.178




gaza.jpg

 

afsus

نجم المنتدى
إنضم
16 ماي 2008
المشاركات
27.166
مستوى التفاعل
56.603
:besmellah1:


العرب إنقسموا كما حصل في حرب حزب الله الآخيرة مع الكيان الصهيوني..
إن شاء الله تنتصر كلمة الحق و تُحسم الحرب في أقرب وقت ممكن حتى نتجنٌب كارثة إنسانيٌة يصعب علينا تجاوزها ..
لنقول إنتصرت حماس بمقاوتها الباسلة هل هذا الإنتصار سيصب في خدمة العرب و المسلمين ???أم ستستفيد منه بعض القوة الإقليمية و تزداد توسعا أكثر مِمٌا عليه الآن ونصبح في في مأزق و لا ربما يكون له أبعاد دينيٌة خطيرة جدًا...!!

 
أعلى