(

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة lladmin, بتاريخ ‏9 جانفي 2009.

  1. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:12
    [​IMG]


    الحركات الإسلامية ( خلفياتها ؛ اهدافها ؛ مؤسسوها )




    لقد لاحظت في الفترة الأخيرة منذ إبتداء العدوان الصهيوني على غزة مواقف كثيرة لا تعبر إلى عن جهل اصحابها جهلا تاما بالقضية الفلسطينية والحركات الإسلامية مثل حماس وفتح في فلسطين المحتلة وحزب الله في لبنان ...
    فقررت أن أدرج هذا الموضوع عل بعض هؤلاء الذين لا يكفون عن كتابة تعليقات غريبة وأفكار بعيدة عن الواقع وكلام مقاهي يحاولون على الأقل أن يقرأوا هذا الموضوع ما داموا لا يريدون إجهاد أنفسهم بالبحث قبل التعليق..
    قد تجدون في كلامي بعض القسوة وقلة الإحترام وهذا هو الواقع فأنا لا أجد نفسي قادرا على إحترام شخص يلقي إتهامات عن جهل ويتحدث ويناقش مواضيع لا يفقه منها شيئا وعندما تناقشه أو تعارضه يلتجئ إلى أساليب التهجم والشتم ويبرر ذلك بأنه غاضب على ما يجري في غزة ..
    مختصر الحديث سأذكر هنا تعريفات الحركات و مؤسسيها بدون تهميش خلفياتها واهدافها وبعض الشخصيات بين شهداء وأحياء .. وأرجو أن يبذل البعض منكم بعض الجهد للقراءة والإستفادة قبل التعليق والتحليل
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:21
    حركة حماس



    [​IMG]


    حركة المقاومة الإسلامية إختصاراً حماس هي حركة مقاومة شعبية وطنية تنادي بتحرير فلسطين من النهر إلي البحر ، وجذورها إسلامية حيث يرتبط مؤسسوها فكرياً بجماعة الاخوان المسلمين ، تهدف الحركة إلى استرداد أرض فلسطين التي تعتبرها الوطن التاريخي القومي للفلسطينين بعاصمته القدس.

    النشأة

    أعلن عن تأسيسها الشيخ : الشيخ أحمد ياسين بعد حادث الشاحنة الصهيونية في 6 ديسمبر1987 ميلادي حيث إجتمع سبعة من كوادر وكبار قادة جماعة الإخوان المسلمين العاملين في الساحة الفلسطينية وهم: الشيخ أحمد ياسين والدكتور إبراهيم اليازوري و محمد شمعة (ممثلو مدينة غزة)، و عبد الفتاح دخان (ممثل المنطقة الوسطى)، الدكتور عبد العزيز الرنتيسي (ممثل خان يونس)، عيسى النشار (ممثل مدينة رفح)، القائد صلاح شحادة (ممثل منطقة الشمال)، وكان هذا الاجتماع إيذانًا بانطلاق حركة حماس وبداية الشرارة الأولى للعمل الجماهيري ضد الاحتلال الذي أخذ مراحل متطورة .

    أصدرت حماس بيانها الأول عام 1987 إبان الإنتفاضة الفلسطينية التي اندلعت في الفترة من 1987 وحتى 1994، لكن وجود التيار الإسلامي في فلسطين له مسميات أخرى ترجع إلى ما قبل عام 1948 حيث تعتبر حماس نفسها امتدادا لجماعة الإخوان المسلمين التي تأسست في مصر عام 1928. وقبلا إعلان الحركة عن نفسها عام 1987 كانت تعمل على الساحة الفلسطينية تحت اسم "المرابطون على أرض الإسراء" .

    فكر حماس

    لا تؤمن حماس بأي حق لليهود الذين احتلو فلسطين عام 1947 في فلسطين ، ولكن لا تمانع في القبول مؤقتا وعلى سبيل الهدنة بحدود 1967، ولكن دون الاعتراف لليهود الوافدين بأي حق لهم في فلسطين التاريخية.

    وتعتبر صراعها مع الاحتلال الإسرائيلي "صراع وجود وليس صراع حدود". وتنظر إلى إسرائيل على أنها جزء من مشروع "إستعماري غربي صهيوني" يهدف إلى تمزيق العالم الاسلامي و تهجير الفلسطينيين من ديارهم وتمزيق وحدة العالم العربي. وتعتقد بأن الجهاد بأنواعه وأشكاله المختلفة هو السبيل لتحرير التراب الفلسطيني، وتردد بأن مفاوضات السلام مع الإسرائيليين هي مضيعة للوقت ووسيلة للتفريط في الحقوق.

    وتعتقد حماس أن مسيرة التسوية بين العرب وإسرائيل التي انطلقت رسميا في مؤتمر مدريد عام 1991 أقيمت على أسس خاطئة، وتعتبر اتفاق إعلان المبادئ بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل والذي وقع عام 1993 ومن قبله خطابات الاعتراف المتبادل ثم تغيير ميثاق المنظمة وحذف الجمل والعبارات الداعية إلى القضاء على دولة إسرائيل تفريطا بحق العرب والمسلمين في أرض فلسطين التاريخية.

    وتعتبر حماس أن إسرائيل هي الملزمة أولا بالاعتراف بحق الفلسطينيين بأرضهم وبحق العودة، وتنشط حماس في التوعية الدينية والسياسية وتقديم الخدمات الصحية والاجتماعية، وتتوزع قياداتها السياسية ما بين فلسطين والخارج.

    العمل العسكري

    يمثل العمل العسكري لدى حركة حماس توجها إستراتيجيا كما تقول لمواجهة "المشروع الصهيوني في ظل غياب المشروع التحرري الإسلامي والعربي الشامل"، وتؤمن بأن هذا العمل وسيلة للإبقاء على جذوة الصراع مشتعلة حتى تحقق أغراضها وللحيلولة دون التمدد "الصهيوني التوسعي في العالمين العربي والإسلامي". وتعتبر حماس أنها ليست على خلاف مع اليهود لأنهم مخالفون لها في العقيدة ولكنها على خلاف معهم لأنهم يحتلون فلسطين ويرفضون عودة من هجروهم إبان بداية الاحتلال.

    وقامت حماس بالعديد من عمليات المقاومة العسكرية عن طريق جناحها العسكري "كتائب عز الدين القسَّام" وأثارت عملياتها الإستشهادية جدلاً دولياً انعكس على الداخل الفلسطيني. وتقوم حماس بدور أساسي في انتفاضة الأقصى التي بدأت في سبتمبر/ أيلول 2000 كما كانت مشاركة فلي الانتفاضة الأولى في عام 1987.

    أشهر قادتها السياسيين

    * أحمد ياسين
    * إسماعيل أبو شنب
    * خليل القوقا
    * عبدالعزيز الرنتيسي
    * محمود الزهار
    * خالد مشعل
    * إسماعيل هنية
    * سعيد صيام
    * إبراهيم المقادمة
    * حسين أحمد أبو عجوة
    * حسن يوسف
    * موسى أبو مرزوق
    * جمال منصور
    * جمال سليم
    * نزار ريان

    أشهر قادة كتائب القسام

    * صلاح شحادة - القائد العام الأول لكتائب القسام
    * محمد ضيف - القائد العام الحالي لكتائب القسام
    * محمد الجعبري - الرجل الثاني في كتائب القسام
    * عدنان الغول
    * يحيى عياش الشهير بلقب المهندس
    * محمود أبو هنود
    * عماد عقل
    * ياسر الحسنات
    * عبد الرحمن " محمد سعيد " حماد

    أشهر الشهداء من أبناء قادة الحركة

    رصدت وكالة" قدس برس" أسماء أكثر من 45 شهيداً من أبناء قادة" حماس"، استشهدوا خلال العقدين الماضيين من عمر الحركة، سواء خلال الانتفاضة الشعبية السابقة أو انتفاضة الأقصى الحالية وحسب الإحصائية الخاصة بوكالة" قدس برس"، فإنّ بعض هؤلاء الأبناء استشهدوا وآباؤهم، وهم أبناء القادة من الصف الأول والثاني والثالث في حركة" حماس". وأوضحت الإحصائية، أن هناك بعض القادة من قدّم أكثر من ابن شهداء، كالدكتور محمود الزهار، والشيخ عبد الفتاح دخان، ومنهم من قدّم عائلته كاملة كالدكتور الشهيد نبيل أبو سلمية، والشيخ حسين أبو كويك، والشيخ الشهيد صلاح شحادة. وذكرت الإحصائية أن :

    * الدكتور محمود الزهار استُشهد نجلاه خالد وحسام .
    * الدكتور نزار ريان استُشهد نجله إبراهيم . واستشهد نزار ريان نفسه أبو همام في اغتيال جبان في الحرب على غزة في بداية 2009
    * محمد طه استشهد نجله ياسر وزوجته وطفلته .
    * عبد الفتاح دخان استشهد نجلاه طارق وزيد .
    * حماد الحسنات استشهد نجله ياسر
    * أحمد نمر حمدان استشهد نجله حسام
    * إبراهيم تمراز استشهد نجله صهيب
    * الدكتور مروان أبو راس استشهد نجله عاصم .
    * الدكتور إبراهيم اليازوري استشهد نجله مؤمن .
    * الشهيد عدنان الغول استشهد نجلاه بلال ومحمد .
    * صلاح شحادة استشهد وزوجته وإحدى بناته
    * الدكتور خليل الحية استشهد نجله حمزة .
    * أم نضال مريم فرحات استشهد أنجالها نضال ومحمد ورواد.
    * الدكتور علي الشريف استشهد نجله علاء .
    * أحمد الجعبري استشهد نجله محمد وشقيقاه حسن وفتحي
    * حسين أبو كويك استشهدت زوجته بشرى وأطفاله براء وعزيز ومحمد .
    * منصور أبو حميد الذي استشهد نجله أحمد .
    * المهندس عيسى النشار استشهد نجله علي .
    * نبيل النتشة استشهد نجله باسل .
    * الدكتور نبيل أبو سلمية استشهد في قصف منزله هو وزوجته سلوى وأطفاله يحيى ونصر الله وسمية ونسمة وهدى وآية.
    * عبد العزيز الكجك الذي استُشهد نجله ناصر .
    * أبو بلال الجعابير استشهد نجله مصعب .
    * جهاد أبو دية استشهد نجله محمد.
    * عصام جودة استشهد نجله محمد .
    * إبراهيم صلاح استشهدت طفلته إيناس.

    علاقة الحركة بجماعة الاخوان المسلمون

    في البيان الأول للحركة أعلنت أنها جناح من أجنحة الإخوان المسلمون بفلسطين وجاء في المادة2 من ميثاق حركة حماس
    (حركة المقاومة الإسلامية جناح من أجنحة الإخوان المسلمون بفلسطين. وحركة الإخوان المسلمين تنظيم عالمي، وهي كبرى الحركات الإسلامية في العصر الحديث، وتمتاز بالفهم العميق، والتصور الدقيق والشمولية التامة لكل المفاهيم الإسلامية في شتى مجالات الحياة، في التصور والاعتقاد، في السياسة والاقتصاد، في التربية والاجتماع، في القضاء والحكم، في الدعوة والتعليم، في الفن والإعلام، في الغيب والشهادة وفي باقي مجالات الحياة)[1].

    و بالتالي فإن ارتباطها بها يعتبر إرتباطا فكريا و عضويا كما صرح بذلك مرشدي الجماعة المتعاقبين .


    حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية

    قررت حركة حماس في العام 2005 المشاركة في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وهو الأمر الذي لم تقم به في الانتخابات التشريعية السابقة عام 1996، وفي 26 يناير 2006، تم الإعلان عن نتائج الانتخابات التي تمخضت عن فوز كبير لحركة حماس في المجلس التشريعي بواقع 76 مقعد من أصل 132 مقعد، مما أعطى حماس أغلبية في المجلس، وهذا يدل على شعبيتها الضخمة في فلسطين . و في استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية نشرت نتائجه في 9 يونيو 2008 سجل تزايدا نسبيا في شعبية حركة حماس في كل من الضفة الغربية و قطاع غزة خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

    موقف الدول الغربية من حماس

    الدول الغربية تنظر إلى إسرائيل كدولة متقدّمة وكنظام ديمقراطي يضمن تداول السلطة بطرق دستورية سلمية، فتتناسى عمليات القمع الإسرائيلية اليومية وتعتبر أن أي مقاومة "أخطار محدقة" على الارهاب المنظم دولة إسرائيل من "محيطها" التي هي فيه. ومن تلك الأخطار، منظّمات وحركات "المقاومة"، وتقوم حركة المقاومة الإسلامية، حماس، كما تفعل حركات المقاومة الأخرى بعمليات المقاومة ردا لما تقوم به إسرائيل من قتل للأبرياء وهدم البيوت وحرق الحقول . ويرى الغرب، أن المفاوضات هي السبيل الناجح والوحيد للتوصل إلى حلّ يرضي جميع الأطراف المتنازعة، إلا أن حمّاس تفضّل خيار المقاومة على خيار المفاوضات؛ لأن إسرائيل لم تطبق أي قرار صدر من العالم.

    تعتبر الدول الغربية ان حماس هي منظمة إرهابية حيث تم تصنيفها ضمن المنظمات الإرهابية دون النظر إلى ما تمارسه إسرائيل من إرهاب دولة.

    بعض الأصوات في الغرب تدعو إلى "إعادة تشكيل الصورة المشوهة لحماس"، وترى أن حماس "حركة معتدلة وواقعية ولابد من التعامل معها بطريقة مختلفة عن مجرد اتهامها بالإرهاب".

    موقف العرب من حماس

    لدى حماس شعبية في بعض الأوساط العربية.

    * إنتقدت حماس بعض الدول العربية بقياداتها، منها السعودية.
    * اعتبر بعض المحللين أن حماس ضيعت القضية الفلسطينية، لتفضيلها الجهاد بدل إقامة دولة
    * غطرسة الدين السياسي، هذا ما يتهمها به بعض المراقبين للنهج السياسي لحماس
    * مشاكل مع دول مجاورة كمصر بسبب غلق مصر الحدود بينهما مما جعل فلسطين كالوقف الكبير
    * الرئيس الفلسطيني محمود عباس مازال يعتبرها حركة متطرفة إنقلابية متهورة

    انتقادات موجهة للحركة

    أزمة حجاج غزة عام 2008م

    في 29 نوفمبر 2008 نقلت وكالات أنباء دولية نقلا عن حجيج فلسطينيين في قطاع غزة أن الشرطة الفلسطينية التابعة لحكومة حماس التي تسيطر على القطاع منعت مئات الحجيج الفلسطينيين من مغادرة قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر لأداء مناسك الحج. وأشارت بأن نقطة حدود أقامتها حركة حماس على مسافة 300 متر من المعبر "تقوم بتفتيش السيارات المتوجهة إلى جنوب قطاع غزة وتمنعهم من الوصول إلى المعبر". بل أن بعض الحجيج تعرض للضرب من قبل تلك القوات. في وقت أكدت فيه مصر عبر المتحدث باسم وزارة خارجيتها السفير حسام زكي "أن معبر رفح مفتوح من الجانب المصرى ومستعد لاستقبال أى حاج فلسطينى يحمل تأشيرة دخول صالحة للعربية السعودية، حيث سيتم إدخالهم إلى داخل مصر وتوصيلهم إلى منافذ دخولهم للأراضي السعودية". بينما تنفي حماس أنها منعت الحجاج من السفر وتقول "أن نحو 19 ألفاً من أهالي غزة قدموا العام الحالي طلبات للحكومة المُقالة لأداء فريضة الحج و «أجريت قرعة لاختيار ألفين منهم لأداء الفريضة، إذ أن السعودية خصصت لهم ألفي تأشيرة لكل عام، ثم زادتها ألفاً أخرى هذه المرة... لكن حكومة غزة فوجئت بأنها لم تحصل على أي تأشيرة لأي من الفائزين في القرعة، وذهبت التأشيرات من رام الله إلى مصر مباشرة... ووزعتها السلطة على محاسيبها وأحبابها في غزة" ، كما حملت حماس حكومة رام الله أزمة الحجاج "لأنها استولت على حصة الحجاج من القطاع وضيعت الفرصة على الآلاف الذين فازوا في القرعة الشرعية قبل خمسة أشهر, وأعطت حصصهم لآخرين بناء على حسابات حزبية وسياسية ضيقة" ، وتقول حماس أنها لم تتلق أي اتصال من جانب مصر، مؤكدا أن معبر رفح الذي يفترض أن يدخل منه الحجاج إلى الأراضي المصرية مغلق على خلاف ما أعلنته القاهرة، وقد أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية المقالة إيهاب الغصين أن الإعلان عن فتح معبر رفح خلال الأيام الماضية لم يكن له وجود في الواقع، وأنه كان يرمي إلى إحراج حكومته.

    من جهة أخرى نفت السعودية أي عرقلة من جانبها في موضوع الحجاج الفلسطينيين المسجلين في أوقاف غزة والتي تسيطر عليها الحكومة المقالة في قطاع غزة حيث وضحت أنه سلمت لائحة التأشيرات الخاصة بالحجاج الفلسطينيين إلى السلطة الفلسطينية في رام الله، في حين انتقدت حركة حماس عبر أحد نوابها في المجلس التشريعي الفلسطيني السعودية وحذر العائلة المالكة من تداعيات سلبية، مضيفا "هناك قوى عديدة في السعودية تنتظر أي شيء للأسرة الحاكمة في المملكة وهذا سيكون القشة التي قسمت ظهر البعير". كما ناشدت حماس ملك السعودية للتدخل لتمكين الحجاج من السفر.

    حركة فتح تتهم حماس بتعريض أبنائها المعتقلين في غزة للموت

    نقلا عن مقال العربية:

    * وصف الناطق باسم حركة فتح "إصرار حركة حماس على مواصلة سياستها الفئوية والتحريض والتجييش وتهييج المشاعر بالتصرف الأرعن وغير المسؤول، في الوقت الذي يتطلب من سائر فصائل العمل الوطني الوحدة لمواجهة المجزرة التي يتعرض لها أبناء شعبنا في القطاع المنكوب والمحاصر بالعدوان الإسرائيلي".

    واتهمت فتح عناصر من حركة حماس باطلاق النار المباشر على معتقلي الحركة الذين كانوا يفرون من القصف الإسرائيلي، "ما ضاعف عدد شهداء فتح في سجن السرايا". وقد نفت الحركة من جهتها هذه الاتهامات واكدت ان كل الاسرى في سجن السرايا ليسوا معتقلين سياسيين وان هذا الخبر لا اساس له من الصحة.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:26
    كتائب عز الدين القسام



    كتائب الشهيد عز الدين القسام هو اسم الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس التي تعمل في فلسطين، وتنسب كتائب القسام إلى الشيخ عز الدين القسام وهو سوري الأصل قتل على أيدي القوات الإنكليزية في أحراش يعبد قرب جنين عام 1935.

    و ابرز مؤسسيها هم الشيخ صلاح شحادة في قطاع غزة والمهندس يحيى عياش في الضفة الغربية.

    يقدر عدد عناصرها بعشرات الآلاف في قطاع غزة وبضعة آلاف في الضفة الغربية ويعتبر محمد الضيف القائد العام لكتائب القسام، وتتبع كتائب القسام نظام الأقاليم؛ فكل إقليم له قائد مسؤول عنه ويتابع شؤونه، ثم ترفع للشخصيات الأكبر رتبة أمثال محمد الجعبري، والرائد سعد. أما القائدان الرئيسيان أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرتيسي -رحمهما الله- فقد قـُتلا على يد القوات الإسرائيلية في 2004. وفي يونيو 2007 استولت كتائب القسام على قطاع غزة وطردت منه العملاء من حركة فتح ،مماأدى إلى قطع العلاقات بين قطاع غزة والضفة الغربية.

    تتميز كتائب القسام باستخدامها المتكرر لعمليات ضد الصهاينةو الجنود الإسرائيليين، وأوقفت هذه العمليات ضد إسرائيل قبل الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وذلك تمهيدًا لدخولها العمل السياسي.

    قامت كتائب القسام بهجمات ضد إسرائيل حتى بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وإخلاء المستوطنات الإسرائيلية فيه، وهذا عن طريق شن صواريخ القسام (صاروخ القسام) إلى بلدات إسرائيلية مجاورة لقطاع غزة. ومن أبرز الهجمات التي قامت بها بعد الانسحاب الإسرائيلي هي "عملية الوهم المبدد" والتي شارك فيها إلى جانب القسام كل من "ألوية الناصر صلاح الدين" و"جيش الإسلام"، حيث اجتاحت قوة من المسلحين الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة عبر نقق حفرته تحت الحدود، وهاجمت قوة عسكرية إسرائيلية كانت مرابطة للمراقبة قرب الحدود. وفي هذه العملية قـُتل جنديان إسرائيليان واختـُطف الجندي جلعاد شاليط إلى قطاع غزة. ويُشار هنا بأن إسرائيل قامت برد عنيف على أثر خطف الجندي جلعاد شاليط وأعدت الجيش لعملية برية واسعة.

    وأضاف أبو العبد (أحد العاملين في المكتب الإعلامي التابع لكتائب عز الدين القسام بالمنطقة الوسطى) بأن الكتائب بلا شك مستعدة بل جاهزة؛ وأعدت خطة واسعة وطويلة المدى لخطف المزيد من الجنود الإسرائيليين على غرار خطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
    العمليات الجهادية القسامية

    أبو عبيدة :عملية (صيد الأفاعي) النوعية البطولية أذلت الصهاينة بتخطيطها المحكم والتنفيذ القوي

    تقريرـ خاص

    كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام عن تفاصيل عملية (صيد الأفاعي) البطولية الجريئة شرق مخيم جباليا، وقالت أن المجاهدين رصدوا القوات الصهيونية ونصبوا كمينًا محكمًا لها والإيقاع بها على مشارف المنطقة الشرقية لجباليا الأمر الذي أربك جنود الاحتلال وطائراته وأذل جنوده وقذف في قلوبهم الرعب.

    تخطيط محكم

    وقال أبوعبيدة الناطق الإعلامي باسم كتائب القسام في مؤتمر صحفي عقدة صباح الجمعة في مخيم جباليا :" بعد أن قام المجاهدون برصد القوات الخاصة الصهيونية منذ بداية الليلة الماضية، واستطاعوا اكتشاف خط مسيرها حيث دخلت من المنطقة الشرقية لجباليا (شمال مقبرة الشهداء) وحاولت التقدم تجاه (منطقة زمّو)، كانت كتائب القسام قد أعدّت ثلاث وحدات للمشاركة في هذه العملية وهي(وحدة الاستشهاديين الخاصة – وحدة الإسناد – وحدة الدفاع الجوي)،

    وأضاف أبو عبيدة :" بدأت العملية عندما وقع الجنود الصهاينة داخل الكمين الذي أعدّته القوة الخاصة، وهنا قامت الوحدة بمهاجمة الجنود وكان أحد المجاهدين لا يبعد سوى أمتار قليلة عن اثنين من الجنود، وقام بإطلاق النار تجاههما بشكل مباشر وأكد سقوطهما على الأرض، وسمع المجاهدون صراخ الجنود عن قرب، وهنا تم الانسحاب السريع لاثنين من المجاهدين واستشهاد المجاهد القسامي ابن الوحدة الخاصة "يوسف عودة ولايدة"، وأثناء انسحاب المجاهدين قامت وحدة الإسناد بإطلاق النار من سلاح متوسط (عيار 250) تجاه كل المنطقة التي يتواجد فيها الجنود للتغطية على انسحاب المجاهدين" .

    وتابع :" من ثم قامت وحدة الدفاع الجوي بإطلاق النار بغزارة من سلاح ثقيل (عيار 14.5) تجاه طائرات الأباتشي التي حاولت التقدم بسرعة من الحدود الشرقية، مما أدى إلى مزيد من الإرباك لدى الاحتلال الذي لم يقدم بشكل سريع على قصف صواريخ من الطائرات لأسباب يعلمها العدو جيّداً.

    هروب الجنود وترك عتادهم العسكري

    وكشف أبو عبيدة أن مجاهدو الكتائب عثروا بعد فرار جنود الاحتلال على كمية كبيرة من العتاد العسكري والمعدات الطبية ومخازن الذخيرة والرصاص وحقائب الجنود وآثار بقع الدماء على الأرض، كما وجد المجاهدون مخازن الذخيرة للشهيد القسامي "يوسف ولايدة "وقد أفرغها تماماً في جنود الاحتلال .

    وأشار أبو عبيدة أن الاحتلال أعلن عبر إذاعة الجيش الصهيوني كما نقلت صحيفة "هآرتس" الصهيونية بأن الجيش -قام بقتل اثنين من القسام بشكل مؤكد - في الهجوم، ولا زال الخبر حتى اللحظة متداولاً لدى الاحتلال، معلنا عن ارتقاء شهيد واحد فقط في هذه المواجهة القريبة مع الاحتلال، وهذا يعني بأن هناك قتيلاً على الأقل من جنود الاحتلال في العملية لكن الاحتلال يخفي خسائره كعادته خاصة فيما يتعلق بالقوات الخاصة.

    إهداء إلى الأسرى

    وأهدت كتائب القسام هذه العملية النوعية إلى الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الذين يتعرضون للقمع والإرهاب على يد الاحتلال الغاشم، وإلى روح الأسير البطل "محمد الأشقر".

    وأكدت أن فرار جنود العدو الصهيوني وذعرهم أمام رجال القسام الأبطال لهو خير دليل على أن هذا الجيش الواهي الضعيف عاجز بكل دباباته وطائراته وجنوده وعتاده عن مواجهة رجال العقيدة والإيمان، وأسود المقاومة الفلسطينية.

    وقالت :" إن تكتم العدو عن خسائره الحقيقية لن يثني عزيمتنا وإرادتنا، فليدفن العدو قتلاه سراً وليعدّ مزيداً من الأكفان والأكياس السوداء ".

    وجددت التأكيد أن هذا غيض من فيض مما أعدته الكتائب للاحتلال ولن تكون هذه الجولة الأخيرة، وسيشاهد الاحتلال الكثير الكثير بإذن الله إذا فكر في انتهاك حرمة أرضنا وشعبنا.

    وقال أبو عبيدة --:" سنبقى شوكة مسمومة في حلق دولة الاحتلال نلاحق جنودهم وآلياتهم وننصب لهم كمائن الموت ونعد لهم كل جديد حتى ننتزع حقوقنا من بين أنياب الغاصبين، وهذا الزمن بيننا وبين المحتلين والمعركة سجال، وسيشهد التاريخ أن دماء الشهداء التي سالت على هذه الأرض ستكون لعنة تطارد دولة الكيان الصهيوني إلى الأب
     
    6 شخص معجب بهذا.
  4. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:32
    حركة فتح



    [​IMG]


    حركة فتح (اختصار معكوس لحركة التحرير الوطني الفلسطيني) هي جزء رئيسي من الطيف السياسي الفلسطيني وأكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية. تعبر في يسار الوسط. بشكل عام هي حركة ووطنية، أعلنت انطلاقتها في 1 يناير 1965، ويشير مناصرو حركة فتح إلى هذا التاريخ على أنه "يوم تفجر الثورة الفلسطينية".

    أسسها ياسر عرفات ومجموعة من رفاقه في الكويت في نهاية الخمسينيات من أجل تحرير فلسطين وظل يشغل منصب القيادة فيها حتى وفاته في 2004، حيث انتخب فاروق القدومي خلفا له، وفي الإنتخابات الرئاسية الأخيرة طرحت فتح محمود عباس ليكون مرشحها لرئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية.

    تعتبر حركة فتح إحدى أبرز حركات الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، لعبت حركة فتح دورا رئيسيا في أحداث أيلول الأسود والحرب الأهلية اللبنانية، كما أنها خاضت محادثات السلام في أوسلو وواشنطن وتعتبر "منشئة" السلطة الوطنية الفلسطينية.

    تستند حركة فتح في مبادئها على أن فلسطين أرض للفلسطينيين جميعا وهي أرض عربية يجب على كل أبناء العروبة المشاركة في تحريرها.

    تعتبر كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرية لحركة فتح، بدأت نشاطاتها منذ بداية الإنتفاضة الفلسطينية الثانية، بالإضافة إلى "جماعة الفهد الأسود" و"الجيش الشعبي" التي نشطت خلال الإنتفاضة الفلسطينية الأولى.

    الحركة والحياة البرلمانية للسلطة الوطنية الفلسطينية

    في الإنتخابات التشريعية في 20 يناير 1996، حصل ممثلوا حركة فتح على الأكثرية البرلمانية محتلين 55 مقعدا من أصل 88 وفي الإنتخابات التشريعية في 25 يناير 2006، خسرت الحركة الأكثرية البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني لتفوز بها حركة حماس, مع "احتفاظ" فتح بالرئاسة الفلسطينية.

    الانشقاقات

    عرفت الحركة منذ السبعينات عدة انشقاقات مختلفة الأهمية.

    * سنة 1974 انشق مسؤول الحركة في العراق, صبري البنا مؤسسا حركة فتح/ المجلس الثوري.
    * سنة 1980 انشق عدد من أعضاء الحركة تحت قيادة عبد الكريم حمدي (أبو سائد) مؤسسين حركة فتح/ مسيرة التصحيح.
    * في مايو 1983, و بعد أقل من عام من خروج قوات منظمة التحرير من بيروت, انشقت مجموعة من القيادات بدعم سوري, مؤسسة فتح - الإنتفاضة. كان من أهم المنشقين نائب قائد قوات العاصفة أبو صالح والعقيدين أبو موسى وأبو خالد العملة. أدى هذا الانشقاق إلى اندلاع عدة معارك في البقاع وطرابلس والمخيمات دامت عدة سنوات و شاركت فيها فصائل فلسطينية ولبنانية والجيش السوري.
    * في يوليو 2007 أعلن خالد أبو هلال انشقاقه عن الحركة وتأسيس حركة فتح الياسر ثم قام بتغيير اسم حركة فتح الياسر إلى حركة الأحرار.

    تنظيمات تابعة

    * كتائب شهداء الأقصى
    * قوات العاصفة
    * التنظيم
    * جماعة الفهد الأسود
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:43
    قوات العاصفة




    مجموعات شهداء ايلول

    هي مجموعات من كوادر حركة فتح مارست العنف المسلح في مواجهة اعداء الشعب الفلسطيني ، وقد كان لها حضور قوي في بدايةالسبعينات من القرن20 لها العديد من العمليات اشهرها تصفية وصفي التل عملية ميونخ عملية الدخول إلى المغرب عند انعقاد مؤتمر القمة العربي ..


    صفحات من سجل الشرف لعمليات حركة فتح

    إن عمليات حركة فتح العسكرية كثيرة جدا بالإضافة إلى العديد من المناورات والاشتباكات المسلحة والحروب والحرق والتدمير وقتل الصهاينة والمستوطنين ولم نستطع إحصائها كاملة ولكن نقدم لكم جزأ ممن استطعنا الحصول عليه من هذه العمليات الفدائية البطولية التي أوجعت العدو وألحقت به افدح الخسائر ونلفت انتباهكم إلى أن هناك عمليات أخرى خطيرة جدا كانت قيد التنفيذ وأفشلتها الحكومات العربية وقد كانت هناك إحصائيات إسرائيلية أنه أكثر من 250 معركة أو حرب أو عملية أو اشتباك مسلح كان يحصل شهريا ويؤدي إلى مقتل المئات وجرح العشرات من جيوش العدو الغاشم .

    عملية عيلبون 28/12/64 – 31/12/64

    قامت مجموعات العاصفة الفتحاوية بتفجير نفق عيلبون بعد اكتفاء الأنظمة العربية بشجب مشروع سرقة المياه العربية من نهر الأردن بتحويل خزان مياه طبريا إلى النقب لإحضار وتوطين اليهود في الصحراء ، شارك بالعملية الأخوة أبو عمار وأبو جهاد وأبو اياد واستشهد بطريق العودة احمد موسى سلامة على يد دوري 5b2 ة أردنية فكانت هي عملية الانطلاقة في 1/1/65

    عمليات التسلل والضرب السريع على الحدود الأردنية من سنة 68 وحتى سنة 70

    والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن ثلاثمائة جندي إسرائيلي على مدار الثلاث سنوات حيث كانت قوات حركة فتح المسلحة تتسلل عبر الحدود الأردنية ونهر الأردن وتخوض معارك واشتباكات مسلحة يوميا مع الأعداء .

    عملية دير ياسين ( الساحل ) التي قادتها الشهيدة الفتحاوية دلال المغربي

    حيث أوقعت أكثر من مائة قتيل غير الجرحى وذلك في 1978 ونشير إلى أن الشهيدة البطلة دلال المغربي قد شاركت بعدة عمليات فدائية ضد الصهاينة وكانت دائما بموقع القيادة حتى أنه حين استشهدت وروت بدمها الطاهر أرض فلسطين قرر اليهود الحاقدين باحتجاز جثتها كما فعلو مع الكثير من المناضلين الشهداء اللذين ألحقوا بهم أشد الخسائر .

    عملية بيت جبرين8/1/65

    حيث تم بها أسر الأسير الأول لحركة فتح محمود بكر حجازي بعد جرحه .

    عملية مصنع الذخيرة بالجليل

    قام بها فدائي واحد بمحاولة نسف المصنع وهو الأخ قاسم صلاح الذي استشهد أثناء المحاولة بعد قيامه بعدة عمليات من قبل واستطاع قبل استشهاده قتل وجرح العديد من الأعداء.

    عملية كفار هيتس 28/2/65

    حيث تم نسف مخزن للذخيرة بداخل مستعمرة كفار هيتس العسكرية وأدى ذلك إلى قتل وجرح العشرات من الأعداء .

    عملية بيت جبريل 30/9/65

    قام بها الأخ يوسف أبو زنيد من دورا الخليل حيث قام بالهجوم على موقع صهيوني بمنطقة بيت جبريل .

    إعدام اليهودي بن يامين خضير29/7/65

    وذلك ثأرا منه لمسؤليته عن استشهاد الشهيد حسن الصباغ في سجن عكا من أثر التعذيب الوحشي في 8/6/65 حيث تم خطفه وإعدامه .

    معركة المغير

    استمرت عشر ساعات استشهد بها فتحاويان وأسر عشرة آخرون وأما العدو الصهيوني فكانت خسائره 83 قتيلا من الجنود المظليين وتفجير طائرتين هيلوكبتر وثلاث سيارات عسكرية و 8 جرحى .

    الحزام الأخضر عام 68

    وتم بها السيطرة على مستعمرة وزرع العلم الفلسطيني بها قبل تدخل الجيش الإسرائيلي بكامل عتاده ليسقط أفراد المجموعة شهداء بعد أن ألحقوا الدمار والتخريب بالمستعمرة وقتلوا وجرحوا العديد من الصهاينة.

    معركة وادي القف

    استمرت المعركة 24 ساعة وألحقت خسائر فادحة للعدو .

    معركة بني نعيم

    استمرت 3 أيام وألحقت العدو خسائر فادحة حيث كانت رجال الفتح تتناوب في القتال ضمن خطط عسكرية محكمة وأدت المعركة إلى مقتل أكثر من 34 جندي إسرائيلي وجرح أكثر من مائة آخرون حسب اعترافات اليهود بقتلاهم .

    معركة تل الأربعين 28/4/66

    استشهد بها الأخ علي عبد القادر حيان وألحقت بالصهاينة أشد الخسائر حيث تم خطف دورية عسكرية بأسلحتها وتفجيرها على مرأى عيون العدو.

    عملية نسف خزان زوهر

    قام بها الأخ أبو جهاد قبل تأسيس الحركة في 25/2/55 .

    معركة مستعمرة بيت يوسف 22/7/66

    تكبد العدو بها خسائر فادحة وأثناء عودة المجموعة اعترضتهم لدورية أردنية في جبل عرابي في قرية البقيعات فاستشهد الأخ تركي عبد الله كنعان وجرح ثلاثة آخرون وتم أسرهم وهم الأخ محمد كنعان و الأخ محمود أبو الهيجا وحسن أبو جويد حيث تمت محاولات لتفجير المستعمرة وقتل كل من بداخلها ضمن خطة عسكرية مدروسة وأدت إلى قتل وجرح العشرات من الصهاينة.

    معركة الحمادية ( يوفال )7/9/66

    بالجليل الأعلى وسقط بها الشهيدان محمد يوسف حسن وموسى قاسم جمعة.

    عملية مستوطنة شاريشوف 10/11/66

    حيث قتل بها ثلاثة جنود صهاينة وجرح أربعة آخرون .

    عملية سينما صهيون (القدس)عام 67

    قامت بها الأخت فاطمة البرناوي بزرع قنبلة أدت لتفجير المبنى بمن فيه وألحق الأعداء الصهاينة أكبر الخسائر البشرية والمادية حيث وصف الانفجار بالعنف المخرب وكانت اعترافات اليهود بالقتلى حوالي 200 قتيل مئات الجرحى الآخرين .

    عملية مرجليوت 1/4/67

    بالجليل الأعلى على يد الأخ فوزي عطا الله إسماعيل وتكبد العدو خسائر فادحة .

    عمليات الانطلاقة الثانية 28/8/67

    وتمت ضد دورية في مدينة غزة حيث كانت العملية كتدعيم لانطلاقة الفتح الثانية في 27/8/67 بعد الهزيمة العربية في حزيران وردا على الهزيمة حيث قامت قوات حركة فتح المسلحة بأكثر من 128 عملية فدائية ألحقت الأعداء خسائر فادحة فأحرقت أكثر من 7 دوريات عسكرية وحافلتين وقتلت الكثير من الصهاينة خلال ثلاثة أسابيع تقريبا كان استنفار فتحاوي رهيب بالقتل والتفجير والتدمير والتخريب على العدو بكل الوسائل.

    ملحمة الشهيد سيد حجاب 4/10/67

    الذي جرح أثناء اشتباك مع العدو بعد تكبيده خسائر فادحة ثم قام بتفجير جسده الطاهر بحزامه الناسف ليقتل الصهانية المجتمعين حوله لأسر 5ad ه وأدى تفجير جسده الطاهر إلى قتل عشرة صهاينة وجرح خمسة آخرين حسب اعترافات الصهاينة بقتلاهم .



    معركة طوباس 2+3/12/67

    استمرت 28 ساعةوكان قائده الشهيد محمد مصطفى اصليح من مخيم البريج وسقط بها الشهيدلملازم اول احمد شريح من مخبم حمص في معركة طوباس الثانية وألحقت العدو خسائر فادحة وكان اول شهيد سقط من تنظيم حركة فتح في اقليم سورية.

    معركة القدس3/12/67

    وتم قتل عدد من الضباط والقادة الصهاينة وسقط بها الشهيدين عبد الحسن ومحمود كامل .

    معركة بيت فوريك 7/12/67

    تم بها استعمال طائرات الهيلوكبتر من قبل العدو وقوات كبيرة من المظليين استشهد روادها الستة سعيد عريفة ومحمد خرطبيل وخالد أبو سويد ومصطفى بخيت ووليد زامل وغازي نايف غبن بعد قتل وجرح عدد كبير من الصهاينة .

    معركة الكرامة 12/3/68

    والتي شارك بها قادة الثورة الفلسطينية ومؤسسين الحركة أمثال أبو عمار وأبو جهاد وأبو إياد وغيرهم من القادة العظماء للثورة الفلسطينية حيث كانت هذه المعركة من أقوى المعارك التي عرفت في تلك الفترة حيث استبسل بها الفلسطينيون ولبوا نداء الوطن والواجب الثوري حتى أجبرت الصهاينة المتسللين إلى الأردن بكل قواهم ودباباتهم وطائراتهم العسكرية للتراجع والعودة بعد قتل المئات وجرح الألوف منهم ،حيث أصبحت الزعامات العربية تتسائل بعد هزيمة اليهود على الأيدي الفتحاوية الباسلة من هي فتح ؟؟ وكيف استطاعت الصمود أمام الغطرسة الصهيونية؟؟ وما هي قوى فتح؟؟ فأجاب الأخ الرمز ياسر عرفات أحد القادة المعجبين بالثورة الفلسطينية الفتحاوية جمال عبد الناصر بلقائه الأول له ( نطعم لحومنا لجنازير الد 5ac بابات ولا نستسلم ) فأجابه جمال عبد الناصر الفتح وجدت لتبقى .

    مبادلة محمود بكر حجازي28/2/71

    بعد قضائه ستة سنوات بالسجن مقابل الحارس الإسرائيلي شيموئيل روزنفاستر الذي خطفه أبناء الفتح في أواخر 69 وأوائل السبعينات .

    عام 68

    عملية باسم الشهيد عبد القادر الحسيني وعملية باسم الشهيد فرحان السعدي و معارك التياسير وحراب الفتح وغيرها من العمليات المؤلمة للعدو الصهيوني .

    * باص الجنداع 18/3/68

    صعود باص طلاب الجنداع على لغم قتل فيه طبيب ومرشد الجنداع وجرح 28 طالبا .

    عام 69

    تمت محاولة لإغتيال بن غوريون في كوبنهاجن وكذلك أكثر من ألفي عملية تمت بهذا العام من مناورات واشتباكات واستشهاديين أدت إلى مقتل وجرح المئات من الأعداء حسب إحصائياتهم .

    معركة العرقوب 12+13/5/70

    معركة أيلول الأسود وأحراش جرش

    نأسف على استشهاد أكثر من ثلاثة آلاف فدائي فلسطيني فتحاوي وجرح الكثير على يد الغدر العربية الأردنية التي قامت بقصف المخيمات والمواقع الفلسطينية بالدبابات والطائرات والمدافع الثقيلة حرصا على سلامتهم وسلامة أعدائهم اليهود ولم يكن بمقدور الفتح مواجهة أشقائهم العرب رغم خيانة بعضهم سوى الدفاع عن أنفسهم وحقهم في المقاومة والعودة من مخيماتهم إلى أراضيهم الحقيقية في فلسطين ، فكانت مساعدة الأردنيين هي محاولة إبعاد الفلسطينيين و الفتحاويين الفدائيين عن نقاط التماس مع إسرائيل خوفا من التهديدات الإسرائيلية عليهم .

    حرب الأشباح في السبعينات

    بين أبطال أيلول الأسود والم 5ab وساد الإسرائيلي حيث تم استشهاد عددا من أبناء أيلول الأسود ومن عمليات أيلول الأسود عملية سابينا عام 72 تفجير أنابيب تريستا آب 72 وعملية ميونخ 5/9/72 الرسائل الملغومة خريف 72/ إصابة عميل الموساد تصادوق اوافيرا بجروح خطيرة بيروكسل خريف 72: احتلال سفارة إسرائيل في بانكوك كانون أول 72 ومحاولة اغتيال غولدمئير بمحاولة قصف طائرتها بصواريخ سام عملية قتل عميل الموساد السري باروخ كوهين في 26/2/73 في مدريد في آذار 73 اقتحام السفارة السعودية بالخرطوم وقتل السفير الأمريكي القديم والجديد والقائم بأعمال السفارة البلجيكية أثناء احتفال توديع السفير الأمريكي بالسفارة قتل الكولونيل يوسف ألون محلق شؤون الطيران في سفارة إسرائيل بواشنطن قتل 40 عميلا سريا يعملون مع الموساد واغتيال وصفي التل في القاهرة

    عملية مطار ميونخ 5/9/72

    اختطاف الفريق الرياضي الإسرائيلي بالأولمبيات وتفجير الطائرة بهم وقتلهم واستشهد أفراد المجموعة بعد قتل كل الفريق وطاقم التدريب .

    عملية الرسائل الملغومة (خريف 72)

    حيث تم إرسال 40 رسالة ملغومة إلى دبلوماسيين إسرائيليين وموظفين أمريكيين حيث قتل بإحداها الملحق الزراعي في سفارة إسرائيل بلندن (عمي سينموري) وكانت هذه العمليات أشد العمليات نجاحا لتلقن الموساد درسا في العسكرية .

    عام 74 في المغرب

    وصول مجموعة فدائية لاغتيال الملك حسين إذا لم يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد وتم الرضوخ لهذا الأمر من قبل المجتمعين بقمة الرباط .

    المشاركة بحرب 73

    حيث كان لأبناء الثورة الفلسطينية عامة والفتح خاصة دورا هام 5aa ا في العمليات خلف خطوط العدو أو في الخطوط الأمامية للمواجهة بالرغم من التعتيم الإعلامي على هذا الدور .

    عملية فندق سافوي 7/4/75

    كثأر لشهداء عملية الفردان حيث تم اقتحام الفندق والسيطرة على رواده وزرعه بالديناميت وتفجيره أثناء قيام كوماندوز إسرائيلي بمحاولة اقتحامه وعند عملية التفتيش الأخ موسى جمعة الذي ما زال حيا ويحصد الضباط الذين حاولوا اعتقاله أسر و أطلق سراحه في تبادل الأسرى في 23/11/1983م حيث كان يرتاد الفندق كبار المسؤولين والضباط اليهود وتم قتلهم جميعا إضافة إلى قتل جميع مرافقيهم وحراسهم والعاملين بالفندق حيث قدر عدد القتلى 93 وأكثر من 200 جريح حسب اعترافات اليهود من بينهم قوات خاصة لليهود حاولت اقتحام الفندق .

    الثلاجة عام 75

    تفجير ثلاجة مفخخة في القدس الغربية حيث أدت لقتل حوالي 73 و مائة جريح .


    عملية خبير المتفجرات 76

    قتل خبير المتفجرات إلبرت ليفي ومساعده في مدينة نابلس .

    الساحل 11/3/78

    قام بها 22 فدائيا وصل منهم الساحل تسعة تحت قيادة الأخت دلال المغربية استشهد الأخوة جميعا بعد تفجير حافلة إسرائيلية بركابها وتفجير شارع ديزنكوف وقدرت الخسائر ب60 قتيل وعشرات الجرحى الآخرين في صفوف الاحتلال .

    التصدي للغزاة أثناء اجتياح الليطاني في 14/3/78

    وقد تم بهذا الشهر حوالي 360 عملية مؤلمة للعدو .

    محاولة قصف ميناء ايلات عام 79

    وذلك براجمات صواريخ ثقيلة محملة على ظهر سفينة تجارية .

    الدبويا 1/5/80

    مجموعة بقيادة الأخ عدنان جابر تقتل ستة إسرائيليين وتجرح عشرة آخرين في منطقة الخليل أثناء خروجهم من الحرم الإبراهيمي .

    حرب الجليل المدفعية 17/7/81

    حيث تم قصف عنيف للمغتصبات الشمالية بالكتيوشا ألحقت اليهود المستوطنين خسائر مادية وجسدية فادحة .

    معارك حرب لبنان عام 82

    الخيام / شفيق وأرنون وخلدة / التلة الحمراء الأولى والثانية / الاوزاعي / المطار /الغازار / الرجل العالي /سور ميدان السباق .. وغيرها الكثير .

    معركة خلدة 11/6/82

    وقتلت بها نائب رئيس الأركان الإسرائيلي يوئيل آدم ومن ثم استشهد العقيد عبد الله صيام وكتيبته.

    قتل ضابط مخابرات عام 81

    تمت على يد الأخ بسام حبش من مخيم بلاطة قضاء نابلس .

    عملية الاختطاف 4/9/82

    حيث تم اسر ثمانية إسرائيليين بحمدون ومن ثم بعملية تبادل في23/8/83 بخمسة آلاف أسير فلسطيني ولبناني من معتقل أنصار بالإضافة إلى مائة أسير من الضفة والقطاع .

    تفجير الحاكم العسكري في صور واقتحام المقر 10/11/82

    مما أدى لمقتل 76 ضابط وجندي منهم 12 ضابط برتبة رفيع .

    عملية صمود طرابلس 21/4/85

    بمحاولة اقتحام مقر لوزارة الدفاع الصهيونية بعد أن قام عشرين فدائيا استشهاديا من على ظهر سفينة شحن تجارية كبيرة بالإضافة لثمانية من طاقم السفينة بالنزول أمام تل ابيب لاحتلال مقر الوزارة المتواجدة بها إسحاق رابين وعدد من الضباط ولكن لم يكتب للعملية النجاح مع العلم أن العدو ألحقت به اشد 638 الخسائر والقتلى .

    عملية تفجير مفاعل ديمونا 7/3/88

    سقط بها الشهداء عبد الله ومحمد عيسى ومحمد الحنفي اللذين استولوا على سيارة ضابط بعد قتله ون ثم سيطروا على حافلة تحمل 50 خبيرا وفنيا للمتفجرات في مفاعل ديمونا النووي وحاولوا اقتحام ديمونا لكنهم سقطوا شهداء بعد قتل جميع ركاب الحافلة من الخبراء والضباط والفنيين حيث كانت هذه العملية صدمة كبيرة للشعب الإسرائيلي وحكومته بعد أن توصلوا لقناعة الحنكة العسكرية وروح الفداء والتضحية والقنابل البشرية لحركة فتح حيث قرروا اغتيال أحد أكبر مؤسسين الحركة صاحب الحنكة العسكرية ومدبر العمليات ضد العدو الصهيوني التي آلمت اليهود إيلاما وحاولوا مرارا عرض السلام والحكم الذاتي ولم يكن رد قادتنا لهم إلا بعملية تؤلمهم من جديد .

    عملية ايلات 92

    قام بها ثلاثة اخوة اسر منهم الأخ مؤيد نصر البرقاوي واستشهد الآخرين بعد أن قتلوا مجموعة من الصهاينة حيث تسللوا الثلاثة من الأراضي الأردنية عبر البحر .

    قصف ميناء ايلات

    حيث تم قصف ميناء ايلات براجمات الصواريخ ومدافع الهون والكتيوشا المحملة على ظهر سفينة تجارية في 1979
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:45
    التنظيم


    التنظيم، هو فصيل مسلح تابع لحركة فتح أسسه مروان البرغوثي سنة 1995. إستقطب التنظيم العديد من الشباب وأصبح له عدة مكاتب وفروع في الأراضي الفلسطينية. دخل أحيانا في مصادمات مع السلطة الوطنية الفلسطينية. شارك في إنتفاضة الأقصى بالقيام بعدة عمليات ضد إسرائيل أولا في الأراضي الفلسطينية ثم داخل الخط الأخضر. إستهدفت إسرائيل عدد من قياداته من بينهم رائد الكرمي قائده في طولكرم. تلقى التنظيم ضربة موجعة بأسر قائده البرغوثي في أبريل 2002. تقلص نشاط التنظيم خصوصا مع هيمنة كتائب شهداء الأقصى على العمل العسكري في فتح.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:51
    كتائب شهداء الأقصى



    [​IMG]
    [​IMG]


    تشكلت كتائب شهداء الأقصى من قبل أعضاء في حركة فتح مطلع الانتفاضة الحالية التي اندلعت يوم 28 سبتمبر/أيلول 2000. وحملت اسم "شهداء الأقصى" تيمنا بانطلاقة شرارة الانتفاضة الحالية من المسجد الأقصى المبارك، لتعيد الاعتبار من جديد للحركة بعد مشوار المفاوضات السلمية خلال التسعينيات التي لم ترض نتائجها الشارع الفلسطيني.

    لكن الكتائب اصطدمت منذ بدأت عملياتها بعدم القبول من قبل قادة السلطة الفلسطينية ومسؤولين كبار في فتح مما أثار استياءها، وجعلها تصر على المقاومة ورفض كافة الحلول التي يطرحها السياسيون وقادة الحركة والتي لم تجد نفعا.

    وتعتبر شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" -والتي تشكلت مجموعاتها خلال انتفاضة الأقصى في الضفة أولا ثم في قطاع غزة ثانيا- امتدادا لأجنحة عسكرية سابقة رافقت المسيرة الكفاحية لحركة فتح على مراحل النضال الفلسطيني مثل "العاصفة" الجناح العسكري للحركة عند انطلاقها مطلع عام 1965 و"الجيش الشعبي" و"الفهد الأسود" و"صقور الفتح"، وهي أجنحة فتح الثلاثة التي تشكلت مجموعاتها خلال الانتفاضة الأولى عام 1987، وأخيرا كتائب شهداء الأقصى التي انطلقت خلال الانتفاضة الحالية.

    ويعتبر الكثير من أبناء حركة فتح كتائب شهداء الأقصى "أشرف ظاهرة في تاريخ حركة فتح منذ تأسيسها" على حد قول زكريا الزبيدي قائد الكتائب في الضفة الغربية للجزيرة نت.

    مرجعية سرية

    لكتائب شهداء الأقصى مرجعية سرية ومجموعات محلية في كل مدينة، ويتسلحون بأسلحة بسيطة حيث تعاني هذه الكتائب من قلة الإمكانيات غير أن الروح المعنوية لكوادرها مرتفعة.

    مواجهة الاحتلال والفساد

    ينسب إلى كتائب شهداء الأقصى عشرات عمليات التفجير وإطلاق النار الفردية والمشتركة ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وداخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 على مدار نحو أربع سنوات من الانتفاضة.

    واستنادا إلى بياناتها المختلفة فإن أهدافها تتلخص في مقاومة الاحتلال ومحاربة الفساد في السلطة الوطنية والعملاء المتعاونين مع الاحتلال.

    فمن ناحية المقاومة ترى الكتائب ضرورة حصر المقاومة في الأراضي المحتلة عام 1967، إلا أنها نفذت عدة عمليات فدائية واستشهادية داخل الخط الأخضر منذ نشأتها.

    ومن حيث محاربة الفساد فقد اختطفت عددا من المسؤولين الفلسطينيين وحققت معهم وقتلت بعضهم مثل هشام مكي المسؤول عن هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية بتهمة الفساد، كما اختطفت محافظ جنين حيدر أرشيد وأفرجت عنه شريطة ترك منصبه. وفيما يتعلق بالعملاء فقد أعدمت مجموعاتها عددا من المتعاونين مع إسرائيل في مدن الضفة الغربية.

    وقدمت الكتائب مئات الشهداء خلال عملياتها المسلحة التي نفذتها أو عمليات الاغتيال من قبل القوات الإسرائيلية والتي كان من أبرز ضحاياها عاطف عبيات قائد مجموعات جنوب الضفة الغربية، وجهاد العمارين ومجدي الخطيب من قادة الكتائب الكبار في قطاع غزة، بالإضافة إلى رائد الكرمي ونايف أبو شرخ وخليل مرشود ومروان زلوم وأبو جندل ومهند أبو حلاوة وجميعهم من القادة الميدانيين بالضفة الغربية.

    أدوات جديدة للمقاومة

    ويؤكد قادة الكتائب مرارا انتماءهم المطلق لحركة فتح والتزامهم بمبادئها والتي يعتبر الكفاح المسلح لتحرير فلسطين من أبرزها، ويقولون إن مجموعات الكتائب استطاعت إنتاج نفسها بثوب جديد يمكنه التفاعل مع تغيرات وتطورات أفرزتها السنوات التي تبعت اتفاق أوسلو، وأيضا الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية على مدار نحو أربع سنوات من الانتفاضة المسلحة مع الاحتلال الإسرائيلي.

    وإذا كانت الأذرع العسكرية السابقة للحركة اكتفت بالحجر والسكين -وفي بعض الأحيان بالبندقية- كأسلوب لمقاومة الاحتلال خلال الانتفاضة الأولى، فإن هذه الأدوات لم تعد تجدي نفعا في مواجهة الدبابات بمختلف أحجامها والطائرات بأنواعها، والقذائف المشعة والسامة الأمر الذي دفع الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية ومن ضمنها كتائب شهداء الأقصى إلى تطوير أساليب وأدوات جديدة لمقاومة الاحتلال ووقف زحف دباباته وآلياته العسكرية الضخمة باتجاه المخيمات والمدن الفلسطينية، فأنتجت الكتائب العبوات الناسفة وصواريخ "أقصى1" و"أقصى2"، واحترفت قنص الجنود الإسرائيليين على الحواجز وداخل المركبات العسكرية، كما أرسلت الاستشهاديين لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل في منحى جديد لم تعهده أجنحة فتح العسكرية من قبل.

    العلاقة مع تنظيم فتح

    ورغم أن كتائب شهداء الأقصى قد رفعت رصيد حركة فتح في الشارع الفلسطيني خلال الانتفاضة عبر عملياتها ضد أهداف إسرائيلية فإنها وصلت إلى مرحلة بدأت تفكر فيها بالانسلاخ عن الحركة، نتيجة تهميش حركة فتح لمجموعات الكتائب وإهمال أسرهم التي تعيش أوضاعا مأساوية، في حين فشلت كل محاولات السلطة الفلسطينية والقيادة السياسية بحركة فتح في احتواء عناصر الكتائب داخل أجهزة الأمن الفلسطينية، وبقيت الكتائب ترفض أي محاولات من هذا القبيل، بل دعت الأجهزة الأمنية إلى توفير الحماية لهم من الاغتيالات الإسرائيلية، وكثيرا ما وصفت هذه المحاولات لاحتوائها على أنها مؤامرة تحاك ضد المقاومة من أجل العمل على وقفها، لكنها في كل مرة كانت تبدي احتراما كبيرا للرئيس ياسر عرفات.

    أما مطالبة الكتائب بالإصلاح السياسي والأمني في أجهزة السلطة الفلسطينية فإن مدلولاته لا يمكن إخفاؤها، وتبدو غير معزولة عن مطالب سابقة أطلقها نايف أبو شرخ قائد مجموعاتها في مدينة نابلس والذي استشهد مؤخرا؛ بضرورة إشراك الكتائب في صنع القرار السياسي على اعتبار أنهم خاضوا معارك ضارية ضد الاحتلال، وذلك وفقا لقاعدة "شركاء الدم هم شركاء القرار".

    وحول بروز بعض مظاهر التناقض بين مواقف كتائب الأقصى والموقف السياسي لفتح، قال سمير المشهراوي عضو اللجنة الحركية العليا في حركة فتح للجزيرة نت "إنه لا يوجد تعارض بين مواقف الكتائب وسياسة حركة فتح، فالكتائب دفعت ضريبة الوطن من دماء عناصرها، وقدمت جيشا من الشهداء والجرحى وهم شركاء مع المستوى السياسي في الدم". وأضاف أنه "في ظل افتقاد المبادرة من قبل المؤسسات الحركية القيادية مثل اللجنة المركزية، وفي ظل غياب رؤية سياسة واضحة، يكون من حق شركاء الدم المناضلين أخذ زمام المبادرة بعد انتظار طويل وبعدما ضاق الشعب الفلسطيني ذرعاً".

    شروط وقف العمليات المسلحة

    ورغم أن كتائب الأقصى جاءت لتعيد الهيبة لحركة فتح فإن زكريا الزبيدي قائد كتائب الأقصى في الضفة الغربية غير راض عن موقف الحركة من الكتائب، موضحا للجزيرة نت أن "بعض المرتزقة أصبحوا يحملون هذا الاسم ويشوهونه بهدف الحصول على المراكز والكراسي وليس مصلحة الشعب الفلسطيني".

    وكان النائب مروان البرغوثي -الذي حكم بالسجن خمسة مؤبدات في السجون الإسرائيلية- المتهم الأول بتمويل كتائب شهداء الأقصى وإعطاء عناصرها الأوامر لتنفيذ العمليات العسكرية ضد الاحتلال، لكن قادتها بشكل عام غير معروفين ويتخذون احتياطات أمنية خشية اعتقالهم أو اغتيالهم.

    ووضعت كتائب شهداء الأقصى الشهر الماضي برنامجا لها تضمن شروطها لوقف العمليات ضد الاحتلال. وأوضح الزبيدي في حينه أن من بين الشروط "إنهاء الحصار المفروض على عرفات في مقر قيادته برام الله وانسحاب قوات الاحتلال حتى حدود 1967 وإزالة جميع المستوطنات اليهودية والإفراج عن الأسرى الفلسطينيين".

    كتائب شهداء الأقصى تنسق في عملها بين كوادرها الموجودين في الضفة الغربية وأولئك المقيمين في غزة، كما يقول مشهراوي "إن موقف الكتائب موحد فيما يتعلق بمقاومة الاحتلال ومحاربة الفساد" وثمة ناطقون إعلاميون رسميون للكتائب في الضفة الغربية وقطاع غزة وهم معروفون للصحافة ووسائل الإعلام بشكل واضح.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 09:57
    حزب الله



    [​IMG]


    فرض حزب الله نفسه بقوة على الساحة السياسية اللبنانية على مدى أكثر من عشرين عاماً ، وقد اكتسب شرعيته المحلية والإقليمية عن طريق المقاومة العسكرية للوجود الإسرائيلي خاصة بعد اجتياح بيروت عام 1982 ، وكلل الحزب عمله السياسي والعسكري بإجبار الجيش الإسرائيلي على الإنسحاب من الجنوب اللبناني في مايو / أيار من عام 2000 ، و عدم تمكينه من تحقيق أهدافه في حرب تموز2006.

    من هو حزب الله .. وما الظروف التي صاحبت نشأته .. وما مكوناته ومؤسساته الداخلية وما طبيعة علاقته بإيران و سوريا .. ثم ما مصيره بعد الإنسحاب الإسرائيلي من لبنان ..؟؟

    ظروف النشأة

    سبق الوجود التنظيمي لحزب الله في لبنان والذي يؤرخ له بعام 1982 وجود فكري وعقائدي يسبق هذا التاريخ، هذه البيئة الفكرية كان للسيد محمد حسين فضل الله دور في تكوينها من خلال نشاطه العلمي في الجنوب. وكان قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 بقيادة آية الله الخميني دافعا قويا لنمو حزب الله، وذلك للإرتباط المذهبي والسياسي بين الطرفين.

    وقد جاء في بيان صادر عن الحزب في 16 فبراير/ شباط 1985 ؛ أن الحزب "ملتزم بأوامر قيادة حكيمة وعادلة تتجسد في ولاية الفقيه ، وتتجسد في روح الله آية الله الموسوي الخميني مفجر ثورة المسلمين وباعث نهضتهم المجيدة".

    معظم أفراد الحزب هم من اللبنانيين الشيعة المرتبطين مذهبياً ، حيث بآية الله علي خامنئي حيث يعتبرون مرشد الثورة الإيرانية واحداً من أكبر المراجع الدينية العليا لهم، ويعتبر السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله الوكيل الشرعي لآية الله علي خامنئي في لبنان ؛ هذا الإرتباط الأيدولوجي والفقهي بإيران سرعان ما وجد ترجمته المباشرة في الدعم السريع والمباشر من الجمهورية الإسلامية وعبر حرسها الثوري للحزب الناشئ.

    تشكل الحزب في ظروف يغلب عليها طابع المقاومة العسكرية للإحتلال الإسرائيلي الذي اجتاح لبنان عام 1982، ولذلك فالحزب يبني أيدولوجيته السياسية على أساس مقاومة الإحتلال. وكانت أولى العمليات التي قام بها الحزب وأكسبته شهرة مبكرة في العالم العربي ، قيامه بنسف مقر القوات الأميركية والفرنسية في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1983، وقد أسفرت تلك العملية عن مقتل 300 جندي أميركي وفرنسي.

    توجهـات الحزب

    يهتم الحزب - كما يقول أمينه العام السيد حسن نصر الله - بمصير ومستقبل لبنان ، ويساهم مع بقية القوى السياسية اللبنانية في إقامة مجتمع أكثر عدالة وحرية ؛ ويهتم بالقضايا العربية والإسلامية وبخاصة القضية الفلسطينية .

    البناء التنظيمي

    رغم عامل السرية الذي يحرص الحزب عليه في أغلب نشاطاته، فإن ذلك لم يمنعه من الإعلان عن وجود بعض الهياكل التنظيمية التي تنظم عمل الحزب، منها على سبيل المثال :-

    * هيئة قيادية.
    * مجلس سياسي.
    * مجلس تخطيطي.
    * كتلة النواب.
    * مجموعات تنفيذية.
    * هيئات استشارية.

    ويتخذ القرار داخل تلك الهيئات بأغلبية الأصوات ، ويعتبر مجلس شورى الحزب أعلى هيئة تنظيمية حيث يتكون من 7 أعضاء تسند إليهم مسؤولية متابعة أنشطة الحزب الأخرى الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.

    أمناء الحزب

    يعتبر الشيخ محمد حسين فضل الله المؤسس الحقيقي لحزب الله، حيث كان لنشاطه الدعوي الكبير وسط صفوف الشيعة في الجنوب أكبر الأثر في سرعة تعاطفهم مع الحزب الذي ظهر إلى الوجود عام 1982 وأعلن عنه رسمياً في عام 1985.

    أما الأمين العام الأول لحزب الله فهو الشيخ صبحي الطفيلي الذي تولى هذا المنصب في الفترة من عام 1989 حتى عام 1991 ، ثم أجبر على الإستقالة بعد إعلانه من جانب واحد العصيان المدني على الحكومة اللبنانية الأمر الذي رفضه الحزب، وتولى منصب الأمين العام الشيخ عباس الموسوي خلفاً له، لكنه لم يستمر أكثر من تسعة أشهر، فقد إغتالته إسرائيل في عام 1992 ليقود الحزب من بعده السيد حسن نصر الله الذي لايزال يشغل هذا المنصب حتى الآن.

    المؤسسات الخدمية

    كانت للخدمات التي نشط الحزب في تقديمها للجماهير وبخاصة في الجنوب اللبناني أكبر الأثر في زيادة شعبيته، فقد نشط الحزب في إقامة المدارس والجمعيات الخيرية التي تعنى بأسر الجرحى والشهداء، ومن هذه المؤسسات على سبيل المثال :-

    * مؤسسة ( جهاد البناء ) التي تأسست عام 1988 وتضم العديد من المهندسين والفنيين والعمال وتتخصص في حفر الآبار وإعداد الدورات التدريبية في مجال الزراعة والبيطرة.

    * الهيئة ( الصحية الإسلامية ) ولها فروع عدة بلغت 47 فرعاً تنتشر في البقاع والجنوب بالإضافة إلى بيروت.

    * جمعية ( القرض الحسن ) التي تأسست عام 1982 بهدف تقديم القروض غير الربوية للمحتاجين.

    * جمعية ( الإمداد الخيرية الإسلامية ) التي تأسست عام 1987 وتعمل على مساعدة الأسر على الاكتفاء ذاتياً، ورعاية الأيتام والعجزة والأرامل.

    * مؤسسة ( الشهيد ) ومهمتها الإهتمام التربوي والتعليمي بأسر الشهداء.

    * المؤسسة ( الإسلامية للتربية والتعليم ) والتي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1993 وتهتم ببناء المدارس في مختلف المناطق اللبنانية وتحرص على أن تكون أولوية الإلتحاق في تلك المدارس لأبناء الشهداء.

    * هيئة ( دعم المقاومة الإسلامية ) التي تجمع التبرعات للمقاومة وتعقد الندوات وتقيم المعارض لزيادة الوعي بأهمية المقاومة.

    وللحزب مؤسسات رياضية وثقافية وإعلامية مهمة مثل مركز الإمام الخميني، و جريدة العهد ، و تلفزيون المنار الذي نجح في جذب قطاع عريض من المشاهدين، وقد عرض بالصورة الحية علميات حزب الله العسكرية ضد إسرائيل.

    الفكر والبرنامج

    يميز حزب الله في تحركاته السياسية على الساحة اللبنانية بين الفكر والبرنامج السياسي، فيرى أن الفكرة السياسية لا تسقط إذا كان الواقع السياسي غير موات لتطبيقها، كما هو الحال بالنسبة لفكرة إقامة دولة إسلامية في لبنان. يقول حسن نصر الله "نحن لا نطرح فكرة الدولة الإسلامية في لبنان على طريقة الطالبان في أفغانستان ، ففكرة الدولة الإسلامية في لبنان حاضرة على مستوى الفكر السياسي، أما على مستوى البرنامج السياسي فإن خصوصيات الواقع اللبناني لا يساعد على تحقيق هذه الفكرة، فالدولة الإسلامية المنشودة ينبغي أن تكون نابعة من إرادة شعبية عارمة، ونحن لا نستطيع إقامتها الآن لحاجتها إلى حماية".

    حزب الله وسوريا

    تميزت العلاقة بين حزب الله و سوريا بخصوصية واضحة منذ أن اتخذت سوريا قراراً بالدخول إلى لبنان لوضع حد للحرب الأهلية أواسط السبعينيات من القرن الماضي، فبينما نجحت سوريا في نزع أسلحة الفصائل اللبنانية المتصارعة وحل المليشيات العسكرية ، أبقت على الأسلحة بحوزة حزب الله الذي لم يكن طرفاً في الحرب الأهلية ، بل كان مجال نشاطه متركزا في منطقة الحزام الأمني الذي أقامته إسرائيل في جنوب لبنان، وزاد من خصوصية تلك العلاقة رغبة سوريا في استعمال ورقة حزب الله كعامل ضغط على إسرائيل للحصول على أكبر قدر من المكاسب السياسية في أية مفاوضات تجرى بينهما فيما يتعلق بهضبة الجولان المحتل، ولا ينفي حزب الله تلقيه مساعدات مختلفة من سوريا.

    ويرى حزب الله أن الوجود السوري في لبنان ضروريا لكل من لبنان وسوريا في ظل التهديدات المستمرة للبلدين من جهة ولحفظ التوازن السياسي الذي بين الطوائف اللبنانية . ولذلك نظم الحزب في مايو / أيار 2001 مظاهرة ضخمة تجاوز عدد المتظاهرين فيها المائة ألف متظاهر رداً على تظاهرة للرافضين الوجود السوري في لبنان.

    حزب الله وإيران

    العلاقة بين حزب الله و إيران يتداخل فيها البعد السياسي والديني، فاللبنانيون الشيعة الذين يمثلون كوادر حزب الله تربطهم بالمرجعيات الدينية الإيرانية روابط روحية عميقة، ويعتبر مرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي أكبر مرجعية دينية بالنسبة لهم. ويسمى أمين عام حزب الله حسن نصر الله الوكيل الشرعي لآية الله خامنئي.

    وبالرغم من الدعم السياسي والمالي الذي يتلقاه حزب الله من إيران فإن ذلك لا يعني أن الحزب هو حزب إيراني على أرض لبنانية، وهذا ما يقوله أمينه العام الشيخ حسن نصر الله ، ويعضد كلامه بالقول إن أمين عام الحزب لبناني، وكل كوادر الحزب لبنانية، ويمارس نشاطه على أرض لبنانية، ويدافع ويقدم شهداء في سبيل تحرير الأرض اللبنانية، وكل هذا كما يقول معايير كافية على أن الحزب لبناني وليس إيرانيا.

    علاقاته الخارجية

    على الرغم من أن الولايات المتحدة الأميركية قد وضعت حزب الله في لائحة المنظمات الإرهابية بسبب أعماله تجاه إسرائيل ، مما يعني تقييد تفاعله خارج لبنان ، إلا أن الحزب استطاع أن ينسج علاقات طيبة مع عدة دول في محيطه الإقليمي وحتى خارجه ،فبالإضافة إلى العلاقات الإستراتيجة الوثيقة مع سوريا و إيران فإنه على إتصال مع دول أخرى , كقطر الدولة العضو في مجلس التعاون الخليجي والتي قامت بوساطة ناجحة بين الأطراف اللبنانية أنهت بها أزمة خطيرة تتعلق برئاسة الجمهورية وتشكيل الحكومة منتصف 2008 ، كذلك السودان الذي كان بحاجة للتأييد الرسمي و الشعبي في مواجهة ملاحقة قادته دوليا ووجد في حزب الله مؤيدا له في هذا الشأن حيث للحزب نفوذ كبير في الشارع العربي و الإسلامي ،وعلى الصعيد الدولي فإن الحزب تعامل مرّات عدة مع الأمم المتحدة ،خاصة فيما يتعلق بوقف الأعمال الحربية مع إسرائيل وملف الأسرى ،وكان له اتصال في الشأن ذاته مع ألمانيا التي لعبت دور الوسيط بينه وبين إسرائيل في عمليات تبادل الأسرى ،واستقبلت فرنسا وفدا رسميا لحزب الله في إطار محاولتها حل الأزمة اللبنانية بخصوص الحكومة في 2008 ، وكان العاهل السعودي قد استقبل نائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم في السعودية نهاية 2006 مع بدء الأزمة اللبنانية بخصوص الحكومة ، وقد حاول الزعيم الليبي معمر القذافي إظهار دعمه لحزب الله ومقاومته لإسرائيل في خطاب له في أبريل 2007بمناسبة ذكرى الغارة الأميركية ،إلا أن قضية موسى الصدر لم تعط أي مجال للتعاطي مع محاولات القذافي .

    ويلتقي حزب الله مع جميع حركات المقاومة الفلسطينية وله معها علاقات طيبة تتجاوز التعاطف .

    العمليات العسكرية

    تميز حزب الله عن غيره من الأحزاب السياسية في الساحة اللبنانية بعملياته المسلحة التي جعلته يخرج بمنطلقاته السياسية والعقائدية التنظيرية إلى حيز التطبيق العملي، وأكسبته شرعية وشعبية لدى الشارع اللبناني. ويعتبر الحزب أن تلك العمليات بالإضافة إلى كونها عامل قلق أمني للإسرائيليين، فإنها تمثل كذلك وكما يقول الشيخ حسن نصر الله رداً عملياً على المشروع السلمي للتطبيع مع العدو الإسرائيلي الذي يتبناه بعض المثقفين العرب.

    كبَّدت العمليات العسكرية الناجحة لحزب الله الجيش الإسرائيلي خسائر سنوية بلغت ما بين 22 و23 قتيلاً، وعددا كبيرا من الجرحى والأسرى. وتشير مصادر حزب الله إلى أن متوسط العمليات العسكرية التي شنها في الفترة من 1989 وحتى 1991 بلغت 292 عملية، وفي الفترة بين عامي 1992 و1994 بلغت 465 عملية، أما في الفترة بين 1995 و1997 فقد بلغت تلك العمليات 936، وكان نصيب المقاومة الإسلامية – الجناح العسكري لحزب الله – 736 عملية.

    أما المصادر الإسرائيلية فتشير إلى أن إسرائيل فقدت في عام 1988 وحده 36 جنديًا وجرح لها 64 آخرون، وخطف منها جنديان. وفي الإجمال كانت حصيلة القتلى الإسرائيليين على مدى 18 عاماً حوالي 1200 قتيل.

    وقد بدأت إسرائيل خطواتها الأولى باتجاه الانسحاب نتيجة لهذه العمليات الفدائية في وقت مبكر، فكان الإنسحاب الأول الكبير في عام 1985 ، ثم تلاه انسحابات أخرى لاحقة كان أبرزها كذلك الإنسحاب من منطقة "جزين" اللبنانية. وخلقت داخل المجتمع الإسرائيلي تياراً شعبياً قوياً يطالب بالإنسحاب من "المستنقع اللبناني"، وكان من أشهر الحركات المطالبة بالإنسحاب "الأمهات الأربع".

    استخدم حزب الله في عملياته العسكرية ضد إسرائيل أسلوب حرب العصابات والعمليات الإستشهادية، والتي في الأغلب تستعمل الكمائن والعبوات الناسفة والمدافع بالإضافة إلى صواريخ الكاتيوشا التي اشتهر الحزب باستعمالها ضد المستوطنات الإسرائيلية. وتميزت أعمال المقاومة العسكرية لحزب الله بالدقة في تحديد الأهداف والمفاجأة وتأمين خطوط الإنسحاب، وساعدهم في كل ذلك جهاز استخباراتي مدرب ؛ وكانت أشهر عمليات الحزب وأنجحها هي معركة "أنصارية"عام 1997 عندما استدرجت طائرة هيلوكبتر على متنها ستة عشر مقاتلا من القوات الإسرائيلية الخاصة وأبادتهم جميعا.

    صواريخ حزب الله

    * كاتيوشا متعددة المدى ( قريبة - متوسطة - بعيدة )
    * رعد1
    * رعد2
    * رعد3
    * وعـد
    * خيبر1
    * خيبر2
    * خيبر3
    * فجـر
    * صواريخ مضادة للدروع
    * صواريخ مضادة للسفن والبوارج ( أرض - بحر )

    الجدير بالذكر أن هذه الصواريخ تم صناعة بعضها داخل إيران و البعض الآخر داخل روسيا و الصين ولكن تم تغيير أسمائها , بالإضافة إلى أن هذه الصواريخ المذكورة أعلاه هي الصواريخ التي أستخدمت في حرب تموز ويذكر الحزب أن لديه الكثير من الصواريخ التي لم يستخدمها بعد .

    الحزب والحياة السياسية

    لحزب الله حضور في الحياة السياسية اللبنانية منذ توقيع اتفاق الطائف عام 1990 الذي أيده مع التحفظ على بعض بنوده. ويقف الحزب في صف المعارضة، وقد فاز في أول انتخابات برلمانية يشارك فيها في عام 1992 بـ 12 مقعداً وهو أكبر عدد من المقاعد تفوز به كتلة حزبية منفردة. كما شارك في انتخابات عام 1996 ، ويمثله حالياً ثمانية نواب تميز أداؤهم البرلماني بالجدية عبر طرح البرامج الجديدة وتقديم الدراسات المتعمقة عن القضايا التي يناقشونها، ويسعى إلى تشكيل قوة ضغط سياسية، ولذلك فللحزب حضور فاعل ومشاركة في انتخابات النقابات وبخاصة نقابتي المهندسين والأطباء، والإتحادات الطلابية والمهنية والعمّالية.

    وسعى الحزب عبر أدائه السياسي إلى تطبيق الإسلام عن طريق الحوار والإقناع، ويرفض أسلوب العنف وسيلة للوصول إلى السلطة، ويدعو كذلك إلى التواصل بين الحضارات ويرفض الصدام الحتمي بينها، ولذلك نشط في إقامة حوارات بينه وبين الشخصيات الروحية المسيحية، وسعى إلى التنسيق مع التيارات اليسارية والقومية، ولا يمانع الحزب في المشاركة بالحكومة.

    الحزب بعد الإنسحاب الإسرائيلي

    ثارت تساؤلات كثيرة بشأن مستقبل حزب الله بعد الإنسحاب الإسرائيلي من الجنوب عام 2000 ، وهل سيتجه نحو إلقاء السلاح وحل جناحه العسكري أم لا ؟ وقد أجاب الحزب على هذه الأسئلة الكثيرة عبر رفضه التخلي عن عمليات المقاومة المسلحة إلا إذا تحرر كل التراب الوطني اللبناني ويقصد بذلك مزارع شبعا التي لا تزال خاضعة للإحتلال الإسرائيلي، وإطلاق سراح الأسرى العرب من السجون الإسرائيلية.

    ويملك الحزب من العمل السياسي والإجتماعي ما يفوق العمل العسكري ويستطيع الإكتفاء بالعمل السياسي إذا قرر ذلك، ويبدو أنه مستمر في العمل العسكري حتى توقع سوريا إتفاقا مع إسرائيل ، أو تتضح ملامح الواقع السياسي الإقليمي بين معسكري الإعتدال و الممانعة.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 10:03
    حسن نصر الله


    [​IMG]


    حسن نصر الله (مواليد 30 أغسطس 1960 في برج حموﺪ) هو أمين عام حزب الله اللبناني.

    حياته وميلاده

    وُلد حسن عبد الكريم نصر الله في بلدة البازورية الجنوبية القريبة من مدينة صور ( 10 كلم شرقي صور ) عام 1960. اضطر و هو صغير و بسبب ضيق حال العائلة و انعدام فرص العمل في بلدته الجنوبية التي كانت تشكو كغيرها من قرى وبلدات المنطقة من الفقر و الإهمال و الحرمان للنزوح مع عائلته إلى مدينة بيروت و هناك أقامت العائلة في منطقة الكرنتينا في أطراف العاصمة ، و في هذه المنطقة قضى حسن نصر الله أغلب أيام طفولته .

    ساعد في أولى أيام حياته والده عبد الكريم نصرالله في بيع الخضار و الفاكهة.

    دراسته و تحصيله الديني

    أتم دراسته الإبتدائية في مدرسة حي "النجاح"، ثم درس في مدرسة سن الفيل الرسمية.ثم كان أن اندلعت الحرب الأهلية في لبنان فرجع مع عائلته إلى بلدته البازورية في الجنوب وهناك تابع دراسته الثانوية في مدرسة ثانوية صور الرسمية للبنين .

    خلال وجوده في البازورية إلتحق حسن نصرالله بصفوف حركة أمل الشيعية التي أسسها موسى الصدر ، وكان خياره يبدو غريبا ً حينها عن توجهات البلدة السياسية التي كانت تأخذ الطابع الشيوعي والماركسي وذلك لكثرة الشيوعيين الموجودين فيها إبان ذلك الوقت ، ثم أصبح مندوب الحركة في بلدته .

    وفي مدينة صور تعرّف نصرالله إلى محمد الغروي الذي كان يقوم بتدريس العلوم الإسلامية في إحدى مساجد المدينة بإسم الصدر ، وبعد مدة من لقائهم طلب نصرالله من الغروي مساعدته في الذهاب إلى مدينة النجف العراقية إحدى أهم مدن الشيعة والتي تتلمذ فيها كبار علماء الدين الشيعة ،وبالفعل فإن الغروي ساعده في الذهاب إلى النجف بعد أن حمّله كتاب توصية لمحمد باقر الصدر أحد أهم رجال الدين الشيعة عبر تاريخهم ، وبوصوله إلى النجف لم يكن قد بقي بحوزة نصرالله قرشا ً واحدا ً، وهناك سأل عن كيفية القدرة على الإتصال بمحمد باقر الصدر فدلوه على شخص يدعى عباس الموسوي ، وعندما التقى به خاطبه نصرالله بالعربية الفصحى ظنا ً منه أنه عراقي لكنه فوجىء بأن الموسوي لبناني من بلدة النبي شيث البقاعية وهذا اللقاء كان محور تغير هام في حياة نصرالله ، كونه وإبتداءً من هذه اللحظة فإن صداقة قوية ومتينة ستقوم بين الرجلين اللذين كتبا فصلا ً هاما ً من تاريخ لبنان الحديث عبر مساهمتهما في إنشاء وتأسيس حزب الله اللبناني عام 1982 خارجا عن أمل الشيعية.

    بعد لقاء نصرالله بمحمد باقر الصدر، طلب الصدر من الموسوي رعاية نصرالله والإعتناء به وتأمين ما يلزم له من مال وإحتياجات كما عهد له بتدريسه ، وكان الموسوي صارما ً في دوره كمعلم وبفضل تدريسه المتشدد إستطاع طلابه أن ينهوا خلال سنتين ما يعطى عادة خلال خمس سنوات في الحوزة ، فالتدريس عند الموسوي عملية متواصلة ليس بها انقطاع أو عطل حتى في أيام العطل الرسمية فإن دروسه لا تتوقف وهذه الأجواء أمّنت لنصرالله الفرصة بإنهاء علومه الدينية في فترة سريعة نسبيا ً حيث أنهى المرحلة الأولى بنجاح في العام 1978 .

    في هذه الفترة كان المناخ السياسي العراقي قد بدأ بالتغير بشكل عام حيث أخذ نظام البعث الحاكم بالتضييق على الطلبة الدينيين من مختلف الجنسيات ، ويبدو أن وضع الطلبة اللبنانيين كان أسوأ من غيرهم حيث بدأت التهم تلاحقهم يمينا ً وشمالا ً تارة ً بالإنتماء إلى حزب الدعوة وتارة ً أخرى بالإنتماء إلى حركة أمل وأيضا ً بتهم الولاء إلى نظام البعث السوري الحاكم في سوريا والذي كان في عداوة مطلقة مع نظام البعث العراقي.

    وفي أحد تلك الأيام اقتحم رجال الأمن العراقي الحوزة التي كان يدرس بها نصرالله بهدف إلقاء القبض على عباس الموسوي الذي كان حينها مغادرا ً إلى لبنان فلم يجدوا سوى عائلته فأخبروها بمنعه من العودة مجددا ً للعراق . ومن حسن حظ نصرالله أنه لم يكن موجودا ً في الحوزة حينها حيث تم إعتقال رفاقه الباقين ، وهنا أدرك أنه لم يعد هناك مجالا ً للبقاء بالعراق فغادر عائدا ً على وجه السرعة إلى لبنان قبل أن تتمكن السلطات العراقية من إلقاء القبض عليه .

    وبعد أن عاد نصرالله إلى لبنان إلتحق بالحوزة الدينية في بعلبك وهناك تابع حياته العلمية معلما ً وطالبا ً ، إضافة ً إلى ممارسته العمل السياسي والمقاوم ضمن صفوف تنظيم حركة أمل الشيعية التي كانت قد بلغت أوجها في ذلك الحين ، وبفضل قوة شخصيته ومتانة عقيدته وصدق إلتزامه وإخلاصه فإن ذلك الشاب الذي كان بالكاد قد بلغ العشرين من عمره إستطاع الوصول إلى منصب مندوب الحركة في البقاع.

    حياته السياسية

    عام 1982 كان عاما ً مفصليا ً في حياة نصرالله ففي هذا العام وقع الإجتياح الإسرائيلي للبنان وبوقوعه حصلت أزمة في صفوف أمل بين تيارين متقابلين ، تيار يقوده نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني وكان يطالب بالإنضمام إلى "جبهة الإنقاذ الوطني " وتيار أخر أصولي متدين كان نصرالله والموسوي أحد أعضائه وكان يعارض هذا الأمر ، وبتفاقم النزاع انشق التيار المتدين عن تيار نبيه بري لكونهم قد سجلوا عليه مآخذ كثيرة بسبب الإختلاف في تفسير الإرشاد الذي خلّفه الإمام موسى الصدر.

    و الجدير بالذكر أن التيار المتدين كان يعارض الإنضمام إلى جبهة الإنقاذ الوطني بسبب وجود بشير الجميل فيها وكانوا يعتبرونها تهدف إلى إيصال هذا الأخير إلى رئاسة الجمهورية . والجميل هذا كان خطا ً أحمرا ً لدى تيار المتدينين بسبب موالاته لإسرائيل. وهنا كانت البداية الأولى لظهور حزب الله اللبناني، حيث بدأ هؤلاء الشباب بالإتصال برفقائهم الحركيين في مختلف المناطق اللبنانية بهدف تحريضهم على ترك تيار برّي والإنضمام إلى حزب الله .

    عند ولادة حزب الله لم يكن نصرالله عضوا ً في القيادة فهو لم يكن حينها قد تجاوز ال22 ربيعا ً وكانت مسؤولياته الأولى تنحصر بتعبئة المقاومين وإنشاء الخلايا العسكرية .

    بعد فترة تسلم نصرالله منصب نائب مسؤول منطقة بيروت الذي كان يشغله إبراهيم أمين السيد أحد نواب حزب الله السابقين في البرلمان اللبناني واستمر نصرالله بالصعود داخل سلم المسؤولية في حزب الله فتولى لاحقا ً مسؤولية منطقة بيروت ثم استُحدث بعد ذلك منصب المسؤول التنفيذي العام المكلّف بتطبيق قرارات "مجلس الشورى"، فشغله نصر الله.‏

    ولكن يبدو أن المسؤولية والمناصب لم تكن تستهوي نصرالله بالقدر الكافي بل إن إهتمامه الحقيقي كان يتجه صوب تكملة دراسته الدينية ، ولذلك فإنه وبعد مدة غادر بيروت متجها ً نحو إيران وتحديدا ً إلى مدينة قم لمتابعة دروسه الدينية هناك ولكن التطورات الحاصلة على الساحة اللبنانية خصوصا ً لجهة النزاعات المسلحة بين حزب الله و أمل اضطرته للعودة مجددا ً للبنان . بعودته لم يكن لنصرالله مسؤولية محددة فمنصبه كمسؤول تنفيذي عام كان قد سـُلـِم للشيخ نعيم قاسم وهكذا بقي نصرالله من دون منصب حتى انتخاب عباس الموسوي أمينا ً عاما ً فعين قاسم نائبا ً له وعاد حسن نصرالله لمسؤوليته السابقة .

    أمين عام حزب الله

    في عام 1992 اغتالت إسرائيل أمين عام حزب الله عباس الموسوي فتم الإتجاه إلى انتخاب حسن نصرالله أمينا ً عاما ً للحزب بالرغم من أن سنه كان صغير على تولي هذه المسؤولية ولكن يبدو أن صفات نصرالله القيادية وتأثيره الكبير على صفوف وأوساط قواعد حزب الله قد لعبت دورا ً مؤثرا ً في هذا الإتجاه وبالفعل فإن انتخابه كان له الأثر الأبرز في تثبيت وحدة الحزب بقوة بعد الضربة القاسية التي تلقاها لتوّه. ‏ وفي ذلك العام وبعد أشهر قليلة من اغتيال الأمين العام السابق الموسوي فإن حزب الله اختار الدخول إلى قلب المعترك السياسي اللبناني فشارك في الإنتخابات النيابية التي جرت في ذلك العام وحصد عددا ً من المقاعد النيابية عن محافظتي الجنوب والبقاع وهذه الكتلة كبرت وازدادت عددا ً في الإنتخابات النيابية اللاحقةأعوام 1996 و 2000 و 2005 وهي تعرف بإسم " كتلة الوفاء للمقاومة ". وفي عام 1997 فقد نصرالله إبنه البكر هادي في مواجهات دارت بين مقاتلي الحزب وجيش العدو الإسرائيلي في منطقة الجبل الرفيع جنوب لبنان .وقد تأثر بهذا الحدث أيما تأثير لمكانته الكبيرة لديه. لكن ذلك لم يؤثر عليه حتى نجحت المقاومة اللبنانية في تحرير معظم جنوب لبنان عام 2000 ولاتزال المواجهة مستمرة.

    * و لقد وجه له محمد حسنين هيكل كلمات تعكس إلى حد بعيد الموقف ، حينما كتب إليهَ معزياً بوفاة نجله البكر «هادي» قائلا: (لقد رأينا الأبوّة تُمتحن بالجهاد إلى درجة الشهادة، و رأينا الجهاد يُمتحن بالأبوّة إلى درجة البطولة. إنني لا أعرف ماذا أقول لك؟ فلا أنا راضٍ عن كلمة عزاء أواسيك بها، فأيّ كلمة عاجزة، ولا أنا قادر على الصلاة من أجلك، فصلاتك أقرب إلى عرش الله من أيّ قول أو همس يصدر عنّي أو عن غيري).

    شخصية و كاريزما

    يتمتع حسن نصر الله بكاريزما و شخصية قويتين، فخطبه الحماسية و الواثقة في أيام الإحتلال الإسرائيلي للبنان وفي حرب لبنان 2006 أثرت في الكثيرين على مستوى العالم الإسلامي ، وقد خرجت المظاهرات المؤيدة له في لبنان و عدد من الدول العربية، و يعتقد البعض أن حسن نصر الله يعتبر أكثر الشخصيات التى تقوم بدور الزعامة في مواجهة إسرائيل بعد رحيل الزعيم المصرى جمال عبد الناصر، ويذهب البعض إلى أبعد من هذا حينما يعتبرونه رمزا لمقاومة الإحتلال وقوى الإستعمار في العصر الحديث على غرار عبد القادر الجزائري وعمر المختار، و يعدّ حسن نصر الله من الشخصيات القليلة التى تحسب (إسرائيل) ألف حساب لتهديداته و وعوده، وهو يتمتع بشعبية كبيرة خارج لبنان و خصوصا في مصر وسوريا وفلسطين والمغرب وبعض دول الخليج العربي لمواقفه ضد إسرائيل.

    ويحظى حسن نصر الله بإحترام وتقدير مجموعة معتبرة من علماء الدين السنة ومنهم الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي أحد كبار علماء سوريا ،والشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية، والداعية فتحي يكن أحد القيادات السنية في لبنان.

    حياته الخاصة

    حسن نصر الله متزوج من فاطمة ياسين، وله منها خمسة أولاد أبناء: محمد هادي، محمد جواد، زينب، محمد علي, محمد مهدي. واستشهد محمد هادي نصر الله في أيام الإحتلال الإسرائيلي.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      09-01-2009 10:24
    حركة أمل


    في خطاب ألقاه الإمام السيد موسى الصدر بتاريخ 20/1/1975، بمناسبة ذكرى عاشوراء، دعا المواطنين اللبنانيين إلى تشكيل مقاومة لبنانية تتصدى للاعتداءات الإسرائيلية ،وفي مؤتمر صحفي عقده الإمام السيد موسى الصدر بتاريخ 6/7/1975، أعلن ولادة أفواج المقاومة اللبنانية "أمل",إثر الإنفجار الذي وقع في معسكر تدريبي في قرية عين البنية في قضاء بعلبك الهرمل.و يرأسها اليوم نبيه بري رئيس البرلمان اللبناني.

    تاسيس الحركة

    أعلن سماحة القائد السيد موسى الصدر عن ولادة حركة أمل إثر الإنفجار الذي وقع في معسكر تدريبي لشباب حركة المحرومين إستشهد فيه أكثر من 35 شاباً في قرية عين البنية في قضاء بعلبك الهرمل في 6/7/1975 ورغم أن أجزاء عديدة من لبنان يومها كانت مسرحاً لإنفجارات مشابهة أعنف ورغم أن الخسائر كانت أكثر ونتائجها دماراً وموتاً وتهجيراً إلا أن الإنفجار كان له طبيعة مختلفة لأنه وهو يشير إلى الخسائر اياها في الموت إلا أنه كان يعلن ولادة شيء جديد أراده الإمام القائد وسعى له سراً قدر الإمكان لكي يكون تعبيراً عن إسلوب سعى له منذ فترة ، حين كان يردد القائد السلاح زينة الرجال وهو أفواج المقاومة حيث انبثقت من أحرفها الثلاثة الأولى كلمة (أمل). لقد كان اقتناء السلاح بالنسبة للسيد القائد مظهر قوة يظهرها نيابة عن المحرومين وقضاياهم . وفي مواضع أخرى كان السيد يردد : أنني أرى مطامع إسرائيل في الجنوب ما يتجاوز الحياة والأرض بل إنها تريد أن توطن الفلسطينيين وتنهي قضيتهم وهم يحملون السلاح من أجل العودة إلى أرضهم ويجب أن نشاركهم ذلك . فوق ذلك كانت الحرب اللبنانية الأهلية قد بدأت في أكثر من منطقة وكان الإمام القائد يدرك أن هذه الحرب ستشمل كل لبنان ولن توفر أي طائفة وأن الدولة أعجز من أن تستطيع حماية أحد بل أن الجميع سيتقاسمون مؤسساتها في ظل الخلل الفاضح في سياستها . لكل هذه العوامل كان على السيد القائد أن يندفع إلى تأسيس حركة أمل سراً فلما حصل الإنفجار كان على السيد القائد أن يختار أسلوب الإعلان . فعندما نقلوا خبر الإنفجار المرعب فكر ملياً عن كيفية مواجهة الحدث وأثناء مناقشة الأمر مع بعض مناصريه حول تبني الإعلان أو السكوت عنه طرحت أمامههم الخيارات التالية : 1- لا أريدهم أن يأكلوني قبل أن أكبر . 2- وفي الوقت ذاته لا أريد أن يجرني أحد إلى الحرب الأهلية . 3- ولكنني في الوقت نفسه لا أستطيع أن أتجاهل الدماء التي سقطت من هذه الضحايا والوفاء يقضي في أن أتحرك لأجلها ، حتى لا تذهب هدراً فكان القرار الذي تبناه في إنشاء الجناح العسكري لحركة المحرومين - أمل وكان الإمام القائد قد أعلن عن ولادة الحركة خلال أحاديث أجراها معه نائب تحرير مجلة الحوادث السيد وليد عوض أثناء الإعتصام في مسجد الصفا - العاملية في بيروت بين 27/6/1975 و1/7/1975 وكان اعتصام السيد القائد حينذاك يرمز كما عبر عنه بالثورة ضد العنف والظلم والحرمان والتمييز الطائفي والتمزق الوطني وهو ثورة ضد العنف والسلاح اللذين يستعملان في غير موضعهما ثم هو ثورة ضد السياسة التقليدية وبعض التقليديين اللبنانيين الذين اعتبروا أن السياسة غاية وأن عدد القتلى والجرحى وكمية البيوت المهدمة وما يقع على المستضعفين والكادحين من تعطيل أعمالهم ومدارسهم كل ذلك اعتبروه يجري في فراغ طالما أنه يستعمل في كسب صوت واحد أومكسب سياسي معين

    ميثاق حركة امل

    تم تدقيق هذا الميثاق من قبل الهيئة التنفيذية للحركة ( المصدر: موقع حركة امل )

    إن حركة المحرومين (أمل) في لبنان تمتد جذورها عبر الزمن مع وجود الإنسان منذ أن كان . إنها طموحة نحو حياة أفضل ، تدفعه للتصدي لكل ما يفسد عليه حياته أو يجمد مواهبه أو يهدد مستقبله لذلك فإنها حركة الإنسان العامة في التاريخ ، قادها الأنبياء والأولياء والمصلحون ودفعها المجاهدون ، وأغناها الشهداء الخالدون وهذا الترابط العميق عبر التاريخ ، والمواكبة الشاملة في أنحاء العالم ، وهذه التجربة المعاشة للإنسان، وكل إنسان ، تعزز حركة ألمحرومين (أمل) في لبنان وتنير طريقها وتضمن استمرارها ونجاحها وعندما نحاول رسم معالم حركة المحرومين (أمل) في لبنان ، بما للبنان من أبعاد حضارية ، وبما لهذه الفترة الزمنية .الحافلة بالأحداث ، وما لهذه المنطقة التي بدأت تدخل مجدداً في التاريخ من بابه الواسع من تفاعلات وعندما نحاول أن نرسم معالم هذه الحركة نجد الأبعاد التالية :


    المبدأ الأول: إن هذه الحركة تنطلق من الإيمان بالله بمـعناه الحـقيقي لا بـمفهومه التجريدي فإنه الأساس لكافة نشاطاتنا الحياتية ولعلاقاتنا الإنسانية وهو الذي يجـدد عزيمتنا بإستمرار وثقتنا ويزيد طموحنا ويصون سلوكناكما وانها تعتمد على أسـاس الإيمان بالإنسان ، بوجوده ، بحريته وبكرامته. والحـقيقة أن الإيمان بالإنـسان هو البعد الأرضـي للإيمان بالله ، بعد لا يمكن فـصله عن البـعد السمـاوي واليـنابيع الأصلية للأديان تؤكد ذلك بإصرار

    المبدأ الثاني: أما تراثنا العظيم في لبنان وفي الشرق كله الحافل بالتجارب الإنسانية الناجحة المشرق بالبطولات والتضحيات والزاخر بالحضارات والقيم فهو الذي برسم الخطوط التفصيلية للطريق ويؤكد أصالتنا ويعطي سبباً واضحاً لوجودنا وسنداً قاطعاً لمشاركتنا الحضاريةوبنفس الوقت فإن الاستفادة من التجارب في أقطار الأرض مع الإحتفاض بالأصالة دليل رغبتنا الأكيدة إلى الكمال والتقدم وقناعتنا بوحدة العائلة البشرية وتفاعلها .

    المبدأ الثالث: إن حركة المحرومين أمل انطلاقا من هذه المبادئ تؤمن بالحرية الكاملة للمواطن وتحارب دون هوادة كافة أنواع الظلم من استبداد وإقطاع وتسلط وتصنيف المواطنين وتعتبر أن نظام الطائفية السياسية في لبنان لم يعط ثماره وهو الآن يمنع التطور السياسي ويجمد المؤسسات الوطنية ويصنف المواطنين ويزعزع الوحدة الوطنية.

    المبدأ الرابع: وترفض الحركة الظلم الاقتصادي وأسبابه من احتكار واستثمار الإنسان لأخيه الإنسان وتحول المواطن إلى المستهلك والمجتمع إلى تجمع المستهلكين وحصر النشاطات الاقتصادية في أعمال الربا والتحول إلى سوق للإنتاج العالمي وتعتقد الحركة أن توفير الفرص لجميع المواطنين هو أبسط حقوقهم في الوطن وأن العدالة الإجتماعية الشاملة هي أولى واجبات الدولة


    المبدأ الخامس: إن حركة المحرومين هي حركة وطنية تتمسك بالسيادة الوطنية وسلامة أراضي الوطن وتحارب الاستعمار والاعتداءات والمطامع التي يتعرض لها لبنان والحركة هذه تعتبر أن التمسك بالسيادة بالمصالح القومية وتحرير الأرض العربية وحرية أبناء الأمة هي من صميم التزاماتها الوطنية لا تنفصل عنها وغنيُ عن القول أن صيانة لبنان الجنوبي والدفاع عن تنميته هو جوهر الوطنية وأساسها حيث لا يمكن بقاء الوطن بدون الجنوب ولا تصور المواطنية الحقة بدون الوفاء للجنوب .

    المبدأ السادس: فلسطين ، الأرض المقدسة ، التي تعرضت ولم تزل لجميع أنواع الظلم هي في صلب حركتنا وعقلها وأن السعي لتحريرها أولى واجباتنا وأن الوقوف إلى جانب شعبها وصيانة مقاومته والتلاحم معها شرف الحركة وإيمانها سيما وأن الصهيونية تشكل الخطر الفعلي والمستقبلي على لبنان وعلى القيم التي نؤمن بها وعلى الإنسانية جمعاء وإنها ترى في لبنان بتعايش الطوائف فيه تحدياً دائماً لها ومنافساً قوياً لكيانها.

    المبدأ السابع: إن هذه الحركة لا تصنف المواطنين ولا ترفض التعاون مع الأفراد أو الفئات الشريفة التي ترغب في بناء لبنان أفضل إنها ليست حركة طائفية ولا عمل خيرياً ولا موعظة ونصحاً ولا تهدف إلى تحقيق مكاسب فئوية إنها حركة المحرومين جميعاً إتها تتبنى الحاجات وتنظر إلى حرمان المواطنين وتدرس الحلول وتتحرك فوراً لأجلها وتناضل إلى جانب المحرومين إلى النهاية لذلك فإنها تعتقد أنها حركة اللبنانيين الشرفاء جميعاً أولئك الذين يخسون بالحرمان في حاضرهم وأولئك الذين يشعرون بالقلق على مستقبلهم

    شروط العضوية في حركة أمل


    إن العضو في حركة أمل هو الذي يتوفر لديه ـ الإيمان بميثاق الحركة والعمل على تنفيذ مبادئها والتحلي بالإنضباطية لجهة إحترام القيادة وتنفيذ قراراتها ـ أن يكون بالغاً وراشداً ـ أن لا يكون منتمياً إلى أي حزب أو تنظيم أو قوة سياسية غيرها، أما إذا كان الراغب منتمياً إلى حزب سياسي أو أي قوة تنظيمية وأوقف نشاطه فيجب إثبات انسحابه من الحزب بواسطة الممارسة العملية والفعالة للقواعد والأسس المبدئية للحركة كما يجب تجاوزه مرحلة الاختبار لمدة 6 أشهر ـ أن ينصهر قلباً وقالباً بمبادىء الحركة وأهدافها وأن يكون مثالاً لهذه المبادىء والأهداف أمام الشعب ـ أن يكون مدرباً عندما يكون سليم الجسم ـ أن يتحلى بالصفات الخلقية والتربوية والاجتماعية اللائقة ـ أن يقسم اليمين الحركي الآتي نصه، أمام القائد أو من يفوضه القائد

    أقسم بالله العظيم أنني مؤمن بما ورد في ميثاق حركة أمل الذي اطلعت عليه وأنني أعمل بجميع طاقاتي لتحقيقه وفقاً لما يقره تنظيم الحركة وأن أقوم بخدمة التنظيم مفضلاً مصلحته على منافعي الذاتية معتبراً أعضاءه إخوتي محتفظاً بما أعلم عنه وديعة لا أبوح بها إلا للتنفيذ وأن أكون نموذجاً صالحاً في سلوكي الخاص وفي تضحياتي وجهدي وفي التزامي بالقيم ومحبتي للناس، انني أقسم باللهعلى ذلك وأشهده وأنبياءه والأولياء والشهداء والصالحين على ما أقول


    ـ أن يوافق على عضويته، المكتب التنظيمي ويسجل اسمه في سجل هذا المكتب بعد تقديم طلب خطي موقع منه

    وأخيرا: إن حركة المحرومين هي حركة الجميع إنها تتبنى الحاجات وتنظر إلى حرمان المواطنين.... وتدري الحلول وتتحرك فوراً لأجلها وتناضل إلى جانب المحرومين إلى النهاية إنها حركة اللبنانيين الشرفاء أولئك الذين يحسون بالحرمان وأولئك الذين يشعرون بالقلق على مستقبلهم

    إنها حركة اللبناني نحو الأفضل....

    إعلان المقاومة اللبنانية

    مع تمدد وتوسع انتشار الحركة بشكل كبير في المناطق اللبنانية اصطدم عناصر الحركة ببعض الأطراف والاحزاب الفلسطينية واللبنانية وخصوصا مع حزب البعث العراقي الذي حاول التضييق على تحركات الحركيين وتطور الأمر إلى وقوع اشتباكات عنيفة في الجنوب وضواحي بيروت كما حصل حول جريدة بيروت التابعة للبعث العراقي والكائنة في منطقة الشياح حيث استطاع مقاتلو الحركة السيطرة عليها بالكامل وبالتالي نجحت الحركة في حماية مناطق تواجدها .

    وفيما كانت الحركة في طور إعداد نفسها حدث أن انقلبت الأوضاع رأساً على عقب إثر الغزو الإسرائيلي الواسع للبنان عام 1982 فاستنفرت الحركة مقاتليها في الجنوب وبيروت والبقاع وخاض مجاهدوها أشرس المعارك ضد قوات الاحتلال لا سيما في منطقة خلده عند مدخل العاصمة بيروت واستبسلوا في المقاومة بعد أن حاولت وحدات من النخبة في الجيش الإسرائيلي تنفيذ عملية إنزال بحرية على شاطئ خلده فتصدوا لتلك المحاولة واستطاعوا من قتل وجرح عدد من ضباط جنود العدو بينهم نائب رئيس الاركان الإسرائيلي قائد الهجوم والاستيلاء على عدد من الاليات والقطع العسكرية تركها الجيش الإسرائيلي في ارض المعركة وفقد الإسرائيليون صوابهم .

    شكلت مواجهات خلدة نقطة تحول أساسية في تاريخ الحركة ومقاومتها وكان لمشهد استيلاء مجاهدوا الحركة على الغنائم العسكرية الإسرائيلية أن هز الرأي العام اللبناني والعربي كونه مشهد فريد من نوعه وغير مسبوق في كل المواجهات والحروب العربية والإسرائيلية.

    وكانت هذه النقطة الفاصلة في مصير لبنان حيث أطلق يومها الأخ الرئيس المقاومة اللبنانية ضد إسرائيل والتي خاضت عدة معارك ومواجهات وعمليات وقدمت الألاف من الشهداء الذين سقطوا في عمليات نوعية ومواجهات مباشرة ومجازر ارتكبها جيش العدو واغتيالات على أيدي العملاء .

    وكان الأخ الرئيس قد أطلق هذا المشروع الإستشهادي في وقت كان لبنان يتخبط داخلياً في معارك أهلية والتي كانت الحركة وعلى راسها الأخ الرئيس يسعون لتهدأتها كي يتسنى التفرغ لمقاومة هذا الإحتلال .

    مع دخول جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى بيروت وخروج منظمة التحرير الفلسطينية منها وما رافق ذلك من أجواء متوترة ومشحونة في البلاد اثر تشتت أحزاب الحركة الوطنية وحال الضياع التي سيطرت على الجميع عقب انتخاب أمين الجميل رئيساً للجمهورية اللبنانية، راح نبيه بري يعمل في كل الاتجاهات في محاولة لإعادة استنهاض الحركة والقوى الحزبية وظل على اتصال دائم بعدد واسع من الشخصيات في مقدمهم رشيد كرامي وسليم الحص ووليد جنبلاط وغيرهم من قادة الأحزاب كما كثف اتصالاته مع القيادة السورية وعلى رأسها الرئيس حافظ الأسد وتوثقت علاقته به إلى حد بعيد.

    راقبت الحركة بكثير من الحذر بدايات عهد الرئيس أمين الجميل وسياساته ولم يوفر رئيس الحركة فرصة إلا وكان يطلق فيها موقف أو تصريح ينتقد فيه الممارسات والقرارات الحكومية ؛ لكن مع شروع الرئيس أمين الجميل في مفاوضات مع الإسرائيليين عام 1983 أعلنت الحركة معارضتها الشديدة لهذه المفاوضات وبدأت بالتحرك على الأرض لكن الحكم اللبناني لم يأبه لكل الاعتراضات وواصل مفاوضاته التي نتج عنها اتفاق 17 أيار وهنا ثارت الحركة وقررت إسقاط الاتفاق بكل الوسائل .

    لم يكتفي نبيه بري بإطلاق المواقف الصارخة ضد إسرائيل واتفاق 17 ايار بل راح يخطط ويفكر مع مسؤولي الحركة الميدانيين في الجنوب في كيفية تنظيم مجموعات مدربة لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي والتأسيس لحالة مواجهة دائمة مع العدو من خلال التعبئة وحث الناس والجماهير على المقاومة والصمود .

    في منتصف العام 1983 عقدت الحركة مؤتمرها العام الخامس وفاز نبيه بري بالتزكية وإجماع أعضاء المؤتمر رئيساً لحركة أمل بعد أن جرى إقرار صيغة تنظيمية جديدة لهيكلية الحركة وانتخب العقيد المتقاعد عاكف حيدر نائبا للرئيس ورئيساً للمكتب السياسي وحسن هاشم رئيساً للهيئة التنفيذية.

    انطلق مجاهدوا الحركة في خوض عمليات واسعة ضد جنود الاحتلال أينما كان في قرى الجنوب التي تحولت إلى قرى مواجهة حتى أصبح في كل قرية حكاية مع بطولات المقاومة ضد الإسرائيليين فالتفت الناس كل الناس حول الحركة أطفال وشيوخ ونساء راحوا يدافعون ويقدمون أغلى ما لديهم فداء للحركة التي سطر مجاهدوها أروع البطولات ضد الاحتلال.

    دخل لبنان تاريخ وعصر جديد بعد انتفاضة السادس من شباط عام 1984 التي غيرت مجرى الأحداث وقلبت موازين القوى رأسا فزلزال الانتفاضة شكل صدمة كبيرة وعنيفة لحكم الرئيس أمين الجميل الذي كان قد بدأ بالتصدع والتفكك نتيجة المقاطعة السياسية والشعبية له خصوصا من الاطراف والقوى الوطنية والاسلامية تحديدا فدخلت البلاد في أخطر المراحل بعد الانقسام السياسي والعسكري فتسارعت الوساطات والاتصالات الداخلية والخارجية لإنقاذ الموقف ومنع انهيار البلاد/ ونجحت المساعي بالتالي في حمل الأطراف المتصارعة للذهاب إلى مؤتمر لوزان الذي شارك فيه أقطاب السياسية والحرب في لبنان وحضره عصبا الانتفاضة نبيه بري ووليد جنبلاط بعد أن استطاعا إسقاط اتفاق 17 أيار وارغام الرئيس أمين الجميل التراجع عنه وشكل مؤتمر لوزان نقطة تحول هامة وبداية علاقة بين المعارضة والحكم برئاسة أمين الجميل أدت فيما بعد وتحديدا في نيسان من العام 1984 إلى مشاركة رئيس الحركة نبيه بري كوزير في حكومة الوحدة الوطنية التي شكلها الرئيس رشيد كرامي وكانت المرة الأولى التي يتولى فيها نبيه بري منصب رسمي رفيع في الدولة اللبنانية.

    وفرت انتفاضة 6 شباط ارضية وقاعدة خلفية صلبة وقوية لدعم المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي فعملت حركة امل ليل نهار على توفير المستلزمات العسكرية الضرورية لمقاوميها في الجنوب الذي كان يشهد غليانا وتصاعداً واسعاً للعمليات والمواجهات ضد الجنود الإسرائيليين وتحولت الحركة إلى راس حربة للمقاومة وقدمت الشهيد تلو الشهيد بعدما اربكت حركة الإسرائيليين وكبدتهم خسائر فادحة وأمام كل هذا لجاءت قوات الاحتلال إلى استخدام أسلوب المجازر والاغتيالات وتصفية مسئولي المقاومة وعناصرها البارزة كما حصل مع المقاوم الحركي مرشد نحاس الذي اغتالته وحدة من المخابرات الإسرائيلية في بلدته بدياس عام 1984 ونتيجة للعمليات الوحشية الإسرائيلية اندفع الجنوبيون للمواجهة بصدورهم العارية لكسر القبضة الحديدية التي فرضتها إسرائيل على بعض القرى والبلدات الجنوبية فاقدم المجاهد الحركي الشاب بلال فحص على تفجير نفسه بدورية عسكرية إسرائيلية في منطقة الزهراني في 16 حزيران من العام 1984 ليكون أول استشهادي لبناني يشق الدرب أمام استشهاديين آخرين ويصبح رمزاً لكل المقاومين الأبطال.

    لم يهدأ مجاهدوا الحركة فبعد عملية الشهيد بلال فحص انتفض الجنوب كله وكانت العملية الإستشهادية الثانية للمجاهد الحركي حسن قصير الذي اقتحم بسيارته قافلة عسكرية إسرائيلية على طريق البرج الشمالي في صور بالقرب من مؤسسة جبل عامل المهنية فسقط عشرات القتلى والجرحى من الإسرائيليين اللذين ذهلوا من الضربات المتتالية التي شكلت منعطفاً أساسيا في المواجهة ضد الإسرائيليين.

    تزلزلت الأرض تحت أقدام الإسرائيليين نتيجة ضربات المقاومة الشديدة وكان المقاومان محمد سعد وخليل جرادي أثناءها المحركان الميدانيان لجميع عمليات الحركة والمطاردان من قبل قوات الاحتلال التي شنت أوسع عمليات دهم للقرى والبلدات في محاولة للبحث عنهما واعتقالهما ولما عجز جنود العدو عن ذلك أوكل الأمر إلى المخابرات الإسرائيلية التي جندت كل طاقاتها وامكانياتها للقضاء عليهما فاستطاعت بمعاونة عدد من عملائها في الجنوب من تدبير عملية تفجير ضخمة لحسينية بلدة معركة في 4 اذار من العام 1985 وكان محمد سعد وخليل جرادي بداخلها فوقعت مجزرة كبيرة استشهدا فيها قائدا المقاومة والعديد من أبناء البلدة فثار الجنوب كله لإغتيال البطلان محمد سعد وخليل جرادي.

    هبّ الجنوب كله في وجه الإسرائيليين واستطاع مقاوموا الحركة من تنفيذ سلسلة من العمليات الجريئة والبطولية كما حصل في بلدة دير قانون حين اقتحمت مجموعة من المقاومين على راسهم القيادي الحركي البارز داوود داوود موقعا عسكريا اسرائيليا ضخما وحررته لساعات عدة ورفعت أعلام الحركة فوقه ونتيجة تلك الضربات والخسائر الجسيمة التي تكبدتها اضطرت قوات الاحتلال عام 1985 على الانسحاب من قرى صيدا وصور والنبطية بشكل تدريجي فحققت الحركة نصراً كبيراً فالتفت الجماهير حولها وتحول رئيسها نبيه بري إلى رمز وقائد للمقاومة فامتلك شعبية هائلة قل نظيرها في لبنان حتى ذاع صيته خارج لبنان وبات محط الأنظار وراحت وسائل الإعلام اللبنانية والعربية والعالمية تتسابق لنقل أخباره وأخبار الحركة.
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...