أخبار 12-01-2009

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏12 جانفي 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:29

    بريق أمل لعلاج سرطان الأطفال





    [​IMG]


    استقرارالجين ان - ام واي سي يساعد على التحكم في انقسام الخلايا وتسرطنها



    هامبورج – وكالات:اكتشف فريق من الباحثين الألمان جين بروتيني ربما يفتح الباب مستقبلا لعلاج سرطان الأطفال المعروف باسم أورام الخلايا الجذعية العصبية/ نيوروبلاستوما/.

    ويصيب هذا المرض ، وهو الأكثر شيوعا بين الأطفال ، الشخص عندما تواصل الخلايا الطرفية العصبية الانقسام. وفي الأمور العادية تتوقف هذه الخلايا عن الانقسام. إلا أنها في الحالات المرضية تواصل التضخم وتصاب بالمرض.

    وللمرة الأولى حتى الآن ، قام باحثون في جامعة فورتسبورج في ألمانيا بعزل ما يسمي جين "أيه يو ار كيه ايه" " اوركا" الذي يدرك العلماء انه ينتج جين آخر يطلق عليه اسم/ام واي سي ان / الذي يعد العامل الرئيسي في انتشار أورام الخلايا العصبية.

    وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور مارتين ايليرز من جامعة فورتسبورج " توقعناان تكون الجينات التي تبدو في أسلوب يعتمد على الجين " ام واي سي ان " سببا في نمو أورام الخلايا العصبية التي لاتعتمد فقط علي الجين /ام واي سي ان/ فحسب ، بل على العوامل المنظمة في أعلى سلسلة الجينات أو الجينات المستهدفة أسفل السلسلة".

    وقام الدكتور ايليرز وزملاؤة بإجراء عملية مسح لقرابة 200 جين تعتمد على " ام واي سي ان " الذي يتضخم في صورة ورم يصيب الخلايا العصبية البشرية أو التي تكون أهدافا مباشرة للجين ام واي سي.

    ويقول الدكتور ايليرز " نتائجنا تشير إلى أن تحقيق استقرارالجين ان - ام واي سي يعد عاملا هاما في التحكم في انقسام الخلايا و ظهور أورام الخلايا العصبية لدى الأطفال ، وإن التحدي سوف يتمثل الآن في إيجاد سبل للتدخل في هذه العملية للتوصل إلى طرق جديدة لعلاج هذه الأورام".




     
    1 person likes this.

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:31
    الولادة الطبيعية هي الأفضل دائما


    [​IMG]
    تكرار اللجوء إلى اختيار الولادة القيصرية يعرض الجنين لمشاكل في التنفس




    واشنطن :لفتت دراسة طبية حديثة إلى أن تكرار اللجوء للولادة القيصرية، وبشكل اختياري، قبل الأسبوع الـ39 من الحمل، يزيد، وبواقع الضعف، من إمكانية تعرض الجنين لمشاكل خطيرة في التنفس، إلى جانب مضاعفات صحية أخرى.

    وراقب الباحثون في الدراسة، نشرت في "دورية نيوإينغلاند الطبية" ، أكثر من 24 ألف حامل، أنجبن مراراً بالولادة القيصرية، وفي الأسبوع الـ37 من الحمل، خلال الفترة من عام 1999 و2002.

    وبحسب "الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء" - وهي منظمة استشارية تعنى بصحة النساء، فأن فترة الحمل الطبيعي تتراوح بين 37 إلى 42 أسبوعاً، أي 40 أسبوعاً في المتوسط.

    وتوصي المجموعة بالانتظار حتى مرور الأسبوع الـ39 للحمل، أي بعد اكتمال النمو الطبيعي لرئة المولود، قبل اللجوء لخيار العملية القيصرية.

    وتشير التقارير إلى أن الأطفال الذين وضعتهم أمهاتهم بواسطة الجراحة القيصرية هم أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بمشاكل في التنفس، مقارنة بأقرانهم ممن ولدوا بصورة تقليدية، وحتى بعد اكتمال فترة الحمل.

    ووقع اختيار 13258 امرأة من المجموعة على الولادة القيصرية الاختيارية، أي تلك التي تتم دون دواع طبية لتتلاءم مع رغبة ومتطلبات الأم أو الطبيب.

    وعبرت شانون إيبانكز عن رغبتها في أن تكون واحدة من الأمهات اللواتي يحددن موعد وضع مولودهن عن طريق الولادة القيصرية الاختيارية.

    وكانت إيبانكز قد وضعت مولودها الأول بعملية قيصرية، عندما اضطر الأطباء لذلك بسبب كبر حجم المولود.

    ورغم عدم وجود ضرورة طبية تستدعي التدخل الجراحي، قررت أيبانكز وضع طفلها الثاني عن طريق الجراحة أيضا، للاستفادة من عطلة الأعياد.

    الدكتورة كارثين سبونغ، من "معهد الصحة القومية"، قالت إن "هذه الدراسة تطلعنا على أن أكثر من ثلث الحوامل يخترن الجراحة القيصرية الاختيارية المتكررة.. وهذا رقم لا يستهان به."

    ووصف الأطباء الدراسة بأنها مهمة وتقدم نتائج مؤكدة لاستخدامها في مواجهة الحوامل الراغبات في تقديم موعد ولادتهن.




     
    1 person likes this.
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:33
    خطر التداخل بين أدوية المسنين



    [​IMG]


    كثرة أدوية المسنين قد توقعهم في تفاعلات جانبية خطيرة





    برلين – وكالات:أكد الخبراء على ضرورة تتبع التداخل المحتمل بين الأدوية المختلفة التي يتناولها المسنون مع زيادة عدد الوصفات الطبية ، حيث يعني التقدم في السن غالبا تعاطي المزيد من الأدوية.

    وذكرت جمعية "ستيفتونج فارينتيست" الألمانية لحماية المستهلك مؤخرا أن العقاقير الطبية الخاصة بالشيخوخة التي يتعاطاها المسنون قد يكون لها آثار خطيرة إذا ما امتزجت ببعض الأدوية الخاصة بالمعالجة المثلية "وهو نوع من العلاج يتم فيه معالجة الداء بإعطاء المصاب به جرعات صغيرة جدا من دواء لو أعطي لشخص سليم لأحدث عنده مثل أعراض المرض المعالج".

    وقد يكون للأدوية التي تستعمل لعلاج ضغط الدم مفعول أقوى عند مزجها بالثوم ، الأمر الذي ينطبق أيضا على مسيلات الدم "وهي عقاقير تستخدم لتجعل الدم أقل قدرة على التجلط".

    ونظرا لأن الثوم يعمل في الواقع على إبطال مفعول عوامل تجلط الدم ، ينصح الأطباء بتجنبه قبل العمليات الجراحية. وينطبق الشيء ذاته على زيت السمك الذي يمنع أيضا تجلط الدم ومن ثم قد يتسبب في استمرار نزيف الجروح لفترة أطول.

    وتنصح الجمعية باستشارة الأطباء على الفور في حالة الإصابة بكدمات إثر الاصطدامات الخفيفة بجسم صلب.

    وينصح الأشخاص الذين يعانون من أمراض البنكرياس والكبد أو أمراض المرارة بتجنب تناول زيت السمك ، وكذا أولئك الذين يعانون من مشكلات في هضم الدهون ينبغي عليهم عدم تناول تلك الزيوت.

    وتقول الجمعية الألمانية إن الأدوية المركبة التي يدخل نبات الجنسنج في تكوينها غالبا ما تحتوي على كحول. وقد يزيد هذا من آثار بعض العقاقير مثل الأقراص المنومة والمهدئة ومسكنات الآلام الشديدة وأدوية علاج الأمراض النفسية. لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بتناول الجنسنج بعد استشارة الطبيب.

    وقد يزيد عشب "سانت جون وورت" من حساسية الجلد للضوء مما يعنى ضرورة تجنب العلاج بالضوء المكثف بعد استعمال العشب. ومن ناحية أخرى ربما يتسبب هذا العشب في إبطال مفعول بعض الأدوية الأخرى.




     
    1 person likes this.
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:35
    لماذا تتضاءل الشهوة الجنسية مبكرا؟







    [​IMG]


    زيادة الوزن تتسبب في هبوط مستوى التستوستيرون



    ميونيخ – وكالات: حينما يعاني الرجل من إجهاد غير عادي يؤدي إلى تقليل الليبيدو "الشهوة الجنسية" ويبدأ وزنه في الزيادة في منطقة الوسط فإن السبب غالبا يعود إلى نقص في الهرمون الجنسي الذكري التستوستيرون.

    ورغم أن المعتاد أن تظهر هذه المشكلة بين كبار السن من الرجال فإنها بدأت تتزايد بين من هم أصغر سنا. ومع ذلك فأحيانا يكون السبب غير واضح والعلاج غير ضروري.

    وتؤثر هذه المشكلة على كثير من الرجال. ويشير الممارسون العموميون إلى أن مستوى التستوستيرون فيما يقدر بنحو عشرين في المائة من الرجال الألمان منخفض للغاية.

    يقول هارالد يويرن شنايدر وهو متخصص في الغدد الصماء في جامعة ميونيخ "خلصنا إلى أن الرجال في سن ما بين الثلاثين والأربعين يمكن أن ينخفض لديهم مستوى التستوستيرون حينما تتجمع عوامل معينة". وهي تشمل الزيادة في الوزن لاسيما في منطقة الوسط والأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع سكر الدم وزيادة الدهون في الدم السكر والبدانة.

    ويقول يينس ياكوبيت وهو طبيب في مستشفى بهامبورج متخصص في الغدد الصماء إن السبب في أن زيادة الوزن تلعب دورا هو أن الأنسجة الدهنية تحتوي على إنزيم يحول التستوستيرون إلى الهرمون الأنثوي الإستروجين.

    ويدخل الإجهاد في الصورة أيضا كسبب ممكن للمرض. فهرمون الإجهاد الكورتيزون يقمع إنتاج التستوستيرون حسبما يقول ياكوبيت. ومع ذلك فإن النقص في التستوستيرون يمكن أن تكون له أسباب أشد وضوحا مثل ضعف الغدة النخامية أو الخصيتين.

    لكن هذا التشخيص قد يثير تساؤلات لأن الأعراض تتباين وليس هناك عرض يشير بما لا يدع مجالا للشك إلى نقص في التستوستيرون حسبما يقول شنايدر. وتثار تساؤلات بشأن مجموعة من الأشياء منها مثلا النقص في الرغبة الجنسية والصعوبة في الوصول إلى وضع الانتصاب والإجهاد والتناقص في الكتلة العضلية والزيادة في شحوم الجسم. ومع ذلك فإن هناك أشخاصا يوجد لديهم انخفاض في قيم التستوستيرون ويعيشون حياتهم دون مشكلات بالمرة.

    يقول هارالد كلاين الأستاذ في علوم الغدد الصماء في جامعة رور في بوخوم بألمانيا "حينما يريد رجل وصفة لمكمل تستوستيرون بسبب نقص الشهوة الجنسية أو ضعف الانتصاب فإنها تأتي بنتائج عكسية لأن هذه الأعراض قد تكون لها أسباب مختلفة تماما".

    فالزيادة المفرطة في التستوستيرون قد تتسبب في تلف الكبد ولم تعرف بعد أي مخاطر أخرى لتناوله.

    أما الرجل الذي يعاني من نقص واضح فإن عليه أن يتناول بديلا للتستوستيرون . وإلا فإن كثافة عظامه قد تتضرر مما يتسبب في تلف لا علاج له. ومن النقاط المهمة أنه يجب على المريض زيارة خبير مثل طبيب متخصص في الغدد الصماء أو طبيب متخصص في أمراض الذكورة أو طبيب متخصص في صحة الرجال.

    يقول ياكوبيت إن "التشخيص ليس من اختصاص طبيب أمراض باطنة أو ممارس عام". ويجب على المتخصص أن يقدر بدقة مزايا وأخطار أي علاج يوصي به. وفي الغالب يمكن حل المشكلة دون دواء.

    يقول شنايدر "حينما يقل وزن المريض تتوفر له فرصة قوية في عودة التستوستيرون إلى مستواه الطبيعي.". كما أن زيادة النشاط البدني يمكن أن تفيد أيضا في زيادة مستوى التستوستيرون، على أن تكون زيادة المجهود بالقدر المناسب. ويضيف شنايدر أن ممارسة الرياضات الشاقة مثل العدو الطويل قد تتسبب في هبوط مستوى التستوستيرون.



     
    1 person likes this.
  5. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:37
    فيروس الهيربس يعود لأسباب وراثية


    [​IMG]


    يتسبب فيروس إتش إتش في - 6 في الطفح الجلدي الوردي


    فيروس الهيربس يعود لأسباب وراثية


    بايربرون – وكالات: ذكر بحث أجري في جامعة روشيستر في ولاية نيويورك الأمريكية أنه من الواضح أن فيروس هيربس 6 البشري يعود لأسباب وراثية.

    وطبقا لتقرير في مجلة ألمانية للصيادلة ينقل بعض الآباء فيروس الهيربس البشري "إتش إتش في - 6" إلى أطفالهم لإنه متواجد في نواة الخلايا "الكروموسومات" الخاصة بهم. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إيضاح أن الفيروس يصبح جزءا من الحامض النووي البشري ثم ينتقل إلى الأجيال المتعاقبة. والعواقب الصحية طويلة الأمد غير معروفة.

    وقالت الجامعة في نشرة صحفية إن الباحثين قاموا بدراسة 254 طفلا ولدوا في الفترة ما بين تموز/يوليو عام 2003 ونيسان/ إبريل عام 2007 . ومن بينهم 43 مصابون منذ الولادة بفيروس "إتش إتش في - 6 " بناء على عينات دم مسحوبة من الحبل السري.

    وهناك 37 منهم "86 بالمائة" كان الفيروس موجود لديهم في الكروموسومات الخاصة بهم. أما الستة الباقون فقد أصيبوا عن طريق الأم عن طريق المشيمة"غشاء الجنين الذي يخرج معه عند الولادة". وعلى الأقل فإن أحد الأبوين كان يحمل أيضا الفيروس مما يعني إن الأطفال اكتسبوا العدوى عن طريق بويضة الأم أو عن طريق الحيوان المنوي للأب.

    وقالت كارولين بريس هول أستاذة طب الأطفال في المركز الطبي بجامعة روشيستر "إنه بمزيد من الدراسات نأمل أن نبين ما إذا كان هذا النوع من الإصابة بالفيروس يؤثر على الأطفال بشكل مختلف عن الأطفال المصابين بعد الولادة".

    ويتسبب فيروس إتش إتش في - 6 في الطفح الجلدي الوردي "الحصبة الألمانية" وهو مرض شائع تقريبا عند سن الثالثة. وتظهر أعراض الحصبة النمطية لعدة أيام وتصل إلى أسبوع من ارتفاع درجة الحرارة وربما تظهر أعراض أخرى تؤثر على التنفس والهضم.







     
    1 person likes this.
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 13:39
    ممارسة رياضة المشي يومياً تزيد نشاط الدماغ


    [​IMG]


    رياضة المشي يوميا تبعد الخرف





    كالغيري- وكالات: قال باحثون في جامعة كالغيري الكندية إن ممارسة النساء العجائز لرياضة المشي يوميا تساعدهن على البقاء في حالة ذهنية جيدة وتبعد عنهن الخرف.

    وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة علم الشيخوخة العضوية والعصبية فإن اللياقة البدنية تساعد الدماغ على العمل بشكل أفضل لأنها تسمح بتدفق كمية كافية من الدم إليه وهي بذلك تزيد قوة الادراك لدى الناس عامة.

    وأضاف هؤلاء " إن الاعمال المكتبية هي عامل خطر قد تؤدي للاصابة بالجلطة الدماغية والخرف"، مشيرين إلى أن " هذه الدراسة تثبت للمرة الاولى أن الذين يتمتعون بلياقة جسدية يتدفق الدم إلى أدمغتهم أكثر من غيرهم وبأن تدفق الدم بقوة إلى الدماغ يحسن القدرة على الادراك".

    وأجرى باحثون مقارنة بين الحالة الصحية والذهنية لمجموعتين من النساء في الخامسة والستين بعدما طلبوا من الاولى ممارسة رياضة الـ"إيروبيك" ومن الاخرى عدم القيام بأي نشاط حيث تبين أن الفئة التي مارست الرياضة كان ضغط دمها أفضل وكان مستوى تدفق الدم إلى أدمغة أفرادها أعلى من ذلك الذي للفئة الاخرى التي لم تقم بأي نشاط.

    وختم هؤلاء بالقول " إن أشياء بسيطة مثل المشي يومياً مهمة جداً للبقاء بصحة عقلية وبدنية جيدة عند التقدم في العمر".





     
    1 person likes this.

  7. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 14:07
    البدانة تسبب سرطان المبيض



    [​IMG]


    ارتفاع الإستروجين يطور خلايا بالمبيض إلى سرطان





    دبي – وكالات: وجد بحث علمي موسع أن النساء اللواتي يعانين من البدانة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المبيض.

    وترجح الدراسة، التي نشرتها "التلغراف" وشملت 94500 امرأة، وجود رابط بين التأثير الهرموني المرتبط بشحوم الجسم وارتفاع نسبة الإصابة بالمرض، التي قد تصل إلى 80 في المائة.

    ووجد الباحثون ذلك الرابط فقط بين النساء اللواتي لم يلجأن مطلقاً للعلاجات البديلة للعوارض المترافقة وانقطاع الطمث "سن اليأس."

    وأشارت الشبكة الإخبارية سي ان ان أن خبراء "معهد السرطان القومي" قد درسوا في الولايات المتحدة بيانات المشتركات، وتراوحت أعمارهن بين سن 50 و 70 عاماً، ونشرت خلاصتها في دورية "السرطان"

    وتؤدي زيادة وزن النساء اللواتي بلغن مرحلة "سن اليأس" لارتفاع معدلات إنتاج الإستروجين، التي قد تحفز نمو خلايا بالمبيض وتلعب دوراً في تطوره إلى سرطان.

    وقال د. مايكل ليتزمان وفريقه من الباحثين: "العلاقة المرصودة بين السمنة ومخاطر سرطان المبيض ذات روابط ببرامج الصحة العامة وتهدف إلى خفض معدلات البدانة بين الناس."

    وأصيبت 303 من المشاركات في الدراسة بسرطان المبيض على مدى سبع سنوات.

    وزادت السمنة من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض بين اللواتي لم يتعاطين هرمونات بعد انقطاع الطمث بقرابة 80 في المائة، مقارنة باللواتي يتمتعن بوزن مناسب وصحي.
    ووضعت دراسات أخرى احتمالات الإصابة بسرطان المبيض بالثُلث.

    ومن المعلوم أن السمنة تساهم في تزايد مخاطر الإصابة بسرطان الرحم، بين النساء في فئات عمرية مختلفة، كما أنها تزيد مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء والكلى والحنجرة بين الرجال والنساء، على حد سواء.

    ويقول الخبراء إن استخدام حبوب منع الحمل، والإنجاب والرضاعة الطبيعية، من العوامل المخفضة لمخاطر الإصابة بسرطان المبيض.

    ويتخوف المختصون أن يؤدي انتشار ظاهرة السمنة في ارتفاع حاد بالإصابات بالمرض.

     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      12-01-2009 18:16
    الموافقة على دواء جديد لعلاج حب الشباب




    [​IMG]








    وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA" على وصفة جديدة لهلام "Gel" مضاد لحب الشباب "Acne" تُدعى "أيبيديو"o يُستخدم مرة واحدة يومياً للمصابين من عمر 12 سنة فما فوق.
    وتأتي المصادقة على "أيبيديو" بعد دراسة نشرت العام الماضي في مجلة أكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية تبين أن جيل "أيبيديو" ساهم في انخفاض متوسط إجمالي عدد من آفات حب الشباب لأكثر من 50 % في نهاية الأسبوع الـ 12 هذه الدراسة، بالإضافة إلى ذلك فإن تركيبة "أيبيديو" الهلامي "Gel" تمنحه فعالية ظهرت لدى بعض المرضى خلال أسبوع واحد من العلاج.
    ويجمع "أيبيديو" بين علاجين قديمين لحب الشباب هما البنزويل بيروكسايد "Benzoyl Peroxide وAdapalene" والبنزويل بيروكسايد جيد مضادات الميكروبات المعروفة مع عدم وجود دليل على تعزيز المقاومة للبكتيريا، والآدابالين هو الاسم العلمي "لريتينويد" والذي يُباع تجارياً تحت اسم "ديفيرين".
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...