قــالوا... من أحبـه الله أحبـه الناس

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏15 جانفي 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      15-01-2009 22:04
    :besmellah1:

    [FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]الإخوة والأخوات الأحباب في الله
    [/FONT][FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما يرضى الله سبحانه وتعالى عن عبدٍ من عباده يُحبه ، فإذا أحبه وضع محبته في قلوب عباده أجمعين .

    عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه

    قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "إن الله إذا أحب عبداً دعا له جبريل، عليه السلام، فقال: إني أحب فلانا فأحبه، قال: فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، قال: ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض الله عبداً، دعا جبريل، فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه، فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلاناً، فأبغضوه، قال: فيبغضونه، ثم توضع له البغضاء في الأرض".

    [/FONT][FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]ولأن الله سبحانه وتعالى لا يحب إلاّ من أحبه ، فلابد وأن تتوافر شروط في هذا المحب أهمها طهارة القلب وخلوّه من كل ما يُعكّر صفوه من رذائل ومعاصي فيصبح نقيّ السريرة .
    تنطوي نفسه على حب الخير والسعي في مساعدة الغير .

    تجده هاشّاً باشّاً يُفشي السلام ، يفرح لفرح الآخرين ، ويحزن لأحزانهم ، حتى إذا غاب عنه أحد جيرانه ، أسرع يسأل عنه ويطمئن على أحواله .

    لذا وعندما يرحل هذا المُحب إلى دار البقاء ، يبكيه القاصي والداني .

    رأيت ذلك منذ أيام قليلة متجسداً في سيدة صالحة كانت لاتكل ولا تمل عن طاعة اللهوالسعي إلى مرضاته ، بع أن بلغت درجة عالية من درجات الورع ، أولئك الذين لا يتركون فقط المحرمات ويقتصرون على المباحات ، ولك يتركون المتشابهات خوفا من الوقوع في المحرمات .

    كانت بارّة ليس فقط بأبنائها وأقاربها ولكن أيضاً بجيرانها ، وعند وفاتها فوجئ أولادها بأناس يرونهم لأول مرة ، جاءوا يبكونها ويرْونَ القصص عن برها وإحسانها للضعفاء والفقراء .

    وبعد أن كان أولادها يذرفون عليها الدموع الغزيرة اطمأنت قلوبهم وسكنت نفوسهم ، فقد ذهبت أمهم إلى مَنْ أحبته فأصابها وأسبغ عليها محبة عباده .
    [/FONT][FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]اللهم ارزقنا حبك وحب من أحبك وكل عمل يقربنا إلى حُبك
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    والله المُوَفق
    والحمد لله ، ختامٌ لا يزال يبدأ ، وبدءٌ لا نهاية له بإذن الله
    [/FONT][FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]و أتوجه إلي الله تعالي بضعفي
    أن يفرج هم كل مهموم ، و يذهب غم كل مغموم . و يزيل كرب كل مكروب .
    و يحفظكم من شر كل ذي شر ، و يبلغكم الآمال

    أخوكم في الله
    [/FONT]

     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. amortunis

    amortunis نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.822
    الإعجابات المتلقاة:
    3.623
      15-01-2009 22:20
    السّلام عليكم
    شكرا لك أخي على الموضوع...
    فمن حسن الأخلاق و المبادئ حبّ الآخرين ،الإبتسام لهم ،مواساتهم ،الإهتمام بهم ،بأفراحهم....
    كما قلت وجب علينا طهارة القلب و الإبتعاد على الرّذائل.... حتّى و لو أغضبنا بعض النّاس فقد قال صلّى اللّه عليه وسلّم: من التمس رضاء الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس، ومن التمس رضاء الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس.

    ...................................................................
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. SAMSOUMA2020

    SAMSOUMA2020 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جانفي 2008
    المشاركات:
    711
    الإعجابات المتلقاة:
    2.693
      16-01-2009 22:35
    [​IMG]

    أحـَََبك الله أخي و جعلك من أهل الجنة..


    جعل الله تعالى الابتسام عمل يثاب عليه الانسان بالرغم من أنه لا يكلفنا شيئا فالابتسامة بالرغم من بساطتها كحركة تشرح القلوب و تدخل المودة و تنسي العداوات..



    .قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "تبسمك في وجه أخيك صدقة"

    .

    [FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]اللهم ارزقنا حبك
    وحب من أحبك
    وكل عمل يقربنا إلى حُبك
    [/FONT]


    [​IMG]
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...