سعر النفط.. رهان أمريكا القادم في الحرب على أعدائها

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏16 جانفي 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-01-2009 19:29
    [​IMG]
    البترول سلاحا.. ضد منتجيه هذه المرة

    سعر النفط.. رهان أمريكا القادم في الحرب على أعدائها


    واشنطن-وكالات- للحرب وجوه أخرى غير حرب الجيوش والطائرات والمدافع. وفي سنة الأزمة الاقتصادية تغدو حرب المال أشد إيلاما وأكثر دمارا. ويبدو أن الولايات المتحدة باتت تراهن على انهيار أسعار النفط لإضعاف خصومها خصوصا وأن من بين ألدهم من يعتمد اعتمادا كاملا في اقتصادياته على هذه السلعة الاستراتيجية.

    في هذا الاتجاه توقع مايكل هايدن مدير وكالة الاستخبارات الامريكية "سي.آي.ايه" ان ضعف اسعار النفط العالمية قد يزعزع ايران وفنزويلا المنتجين الرئيسيين للنفط لكن روسيا في وضع افضل لمواجهة المشكلة بفضل استثماراتها السيادية.

    وقال هايدن إن ذلك " يزعزع الاستقرار لكنه قد يكون مفيدا."

    وأضاف ان الاسعار العالمية التي تترواح حول 40 دولارا للبرميل ما قد يزيد من أثر العقوبات الرامية الى اقناع ايران بالتخلي عن برنامجها النووي وقد يكون ايذانا "باضطرابات حقيقية" لحكومة الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز.

    يأتي هذا وأسعار النفط ما تفتأ تشهد هبوطا، فقد تراجعت باكثر من ثمانية بالمئة الى أدنى مستوى لها في شهر إذ ان اشتداد مشاعر التشاؤم الاقتصادي عزز من التكهنات بان الطلب العالمي على الطاقة سيستمر في الانكماش.

    ودفعت الشكوك التي تحيط باحتمالات الاقتصاد العالمي اوبك الى تنبؤ هبوط قدره 180 الف برميل يوميا في الطلب العالمي على النفط هذا العام او ما يزيد 30 الف ب-ي عن تنبؤها السابق.

    وانخفض الخام الأمريكي الخفيف في عقود فبراير شباط 2.74 دولار إلى 34.54 دولار للبرميل بعد ان هبط في وقت سابق الى 33.20 دولار أدنى مستوى له منذ 19 من كانون الأول الجاري.

    وفي لندن انخفض سعر مزيج برنت 0.30 دولار إلى 44.78 دولار للبرميل.

    وقالت منظمة أوبك إن الطلب العالمي على النفط سينكمش أكثر من المتوقع في العام الجديد وإن تدهور الاقتصاد قد يؤدي إلى انخفاض الاستهلاك بدرجة أكبر بما يهيئ الوضع لمزيد من تخفيضات الامدادات.

    وقالت المنظمة في تقريرها الشهري إنها تتوقع انخفاض الطلب بمقدار 180 ألف برميل يوميا في 2009 أي ما يزيد على 30 ألف برميل في اليوم عن توقعاتها السابقة.

    وكان استهلاك النفط انخفض في العام الماضي لاول مرة منذ أكثر من 20 عاما. وقال التقرير الذي يعده خبراء أوبك الاقتصاديون إن الغموض الكبير الذي يكتنف مسار الانتعاش الاقتصادي يشير إلى امكانية تدهور جديد في نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام.

    ويأتي تعديل توقعات المنظمة استجابة لتزايد الادلة على أن الاقتصاد العالمي أضعف كثيرا من التقديرات السابقة مما يضعف الطلب على النفط والاسعار. وتراجعت أسعار النفط إلى نحو 38 دولارا للبرميل من المستوى القياسي الذي سجلته في يوليو عند 147.27 دولار للبرميل.

    وفي وقت سابق قالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية ان الاستهلاك العالمي من النفط سيهبط اكثر من 800 الف برميل يوميا هذا العام مع تراجع الطلب على الوقود بسبب الكساد الاقتصادي العالمي.

    وفي مواجهة الركود اتجهت المصافي الامريكية الى وضع النفط الخام في المخازن بدلا من وحدات التكرير الامر الذي رفع المخزونات في مركز التخزين في كوشينج بولاية اوكلاهوما الى مستويات قياسية.

    وقال معهد البترول الامريكي ان الطلب في الولايات المتحدة على النفط الخام ومنتجات تكريره هبط 5.9 في المئة في كانون الأول عما كان عليه منذ عام وان الطلب في عام 2008 هبط بأسرع وتيرة منذ نحو ثلاثة عقود.

     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      16-01-2009 20:37
    أخي الكريم
    مشكور على الجهد الذي تقوم به لكن إسمح لي أن أعلمك أن هذا المنتدى التعليمي يوجب أن تكون المواضيع التي توضع به مرتبطة بالدرجة الأولى بالمنهج التعليمي الرسمي المعنمد في تونس لكن مواضيعك التي تضعها يوميا تعتبر أخبارا إقتصادية صحيح أنها نساهم في تثقيف المتعلمين لكن كما أعلمتك هيا بعيدة عن النظام التعليمي لذلك أقترح عليك أن تفتح موضوعا جديدا تضع فيه أعمالك و الأخبار التي تأتينا بها وهكذا تبني مكتبة إخبارية وهو ما سيلفت نظر الإدارة و يمكن أن يثبت خاصة إن كان جهدك فيه يوميا

    فما قولك أخي..
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...