1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حماس: لا نثق في "الإسرائيليين" ومستعدون لغدر الاحتلال

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ryuuku, بتاريخ ‏18 جانفي 2009.

  1. ryuuku

    ryuuku عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جانفي 2008
    المشاركات:
    367
    الإعجابات المتلقاة:
    897
      18-01-2009 22:22
    حماس: لا نثق في "الإسرائيليين" ومستعدون لغدر الاحتلال


    صرح أسامة حمدان ممثل حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس فى لبنان بأنه لا توجد جهة تستطيع منع المقاومة الفلسطينية من مواصلة حقها المشروع في الدفاع عن شعبها.
    وحذر حمدان من مغبة بقاء قوات الاحتلال الصهيونية داخل قطاع غزة لأن ذلك سيفتح الباب أمام العمليات ضدها.
    وقال أسامة حمدان فى مقابلة مع راديو وتليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية مساء اليوم: "إن وقف إطلاق النار الذى أعلن عنه إيهود اولمرت رئيس وزراء "إسرائيل" من جانب واحد لا يعبر عن وقف إطلاق نار أو التزام لدى المقاومة ولهذا تواصل فعل المقاومة حتى بعد الساعة التى حددها أولمرت لأن أولمرت لا يحدد لنا المواعيد".
    وأضاف حمدان: "إن قوى المقاومة الفلسطينية بعد بحث الموقف قررت الإعلان أيضًا عن وقف إطلاق نار من جانب واحد من جانب المقاومة دخل حيز التنفيذ الساعة الثانية ظهر اليوم".
    وأردف: "هذا الوقف لإطلاق النار مشروط بمسألتين واضحتين سحب قوات الاحتلال "الإسرائيلي" خلال أسبوع من قطاع غزة وفتح المعابر وإنهاء الحصار".
    واختتم أسامة حمدان تصريحاته بالقول: "إن قوى المقاومة ستستمر على مدى الأسبوع القادم تراقب مجريات الأمور مع إجراء التحركات والاتصالات السياسية التى نقوم بها مع عدد من الأطراف الإقليمية والدولية".
    حماس تؤكد استعدادها لغدر الاحتلال الصهيوني:
    وفي سياق متصل، أكد المتحدث باسم وفد حركة "حماس" إلى القاهرة أن فصائل المقاومة قبلت بوقف إطلاق النار في غزة وأنها منحت الاحتلال مهلة أسبوع لسحب قواته، ونفى أن يكون قرار وقف إطلاق النار من جانب الاحتلال يعني أن حكومة الوحدة الوطنية وقادة حماس سيعودون إلى العمل بذات الآليات السابقة.
    وقال عضو المجلس التشريعي عن "حماس" الدكتور صلاح البردويل: "موافقة فصائل المقاومة على قرار وقف إطلاق النار قرار اتخذ بإرادة فلسطينية مستقلة، وأن الخطوات اللاحقة تستوجب العمل على سحب القوات الإسرائيلية من غزة وفتح المعابر والتعجيل بإدخال المساعدات الإنسانية".
    وأضاف: "لقد عاد وفدنا إلى دمشق، وظل وفد حركة حماس من الداخل بعضوية كل من أيمن طه وجمال أبو هاشم وصلاح البردويل لضمان انسحاب العدو الصهيوني ثم الحديث عن فتح المعابر ورفع الحصار وقضية التهدئة".
    وشدد البردويل على أن المباحثات الجارية مع المسئولين ليست تتضمن قضية الجندي الصهيوني جلعاد شاليط، وقال: "ليس من بين الموضوعات المطروحة للنقاش مع الإخوة المصريين مسألة الجندي "الإسرائيلي" الأسير جلعاد شاليط، فهذه مسألة لا علاقة لها بما يجري اليوم وهي ذات صلة بموضوع إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين".
    وقال صلاح البردويل: "حماس تتعامل بالحذر المطلوب مع قرار وقف إطلاق النار ولا تثق في "الإسرائيليين"، زمن المبكر الحديث عن عودة طواقم حكومة الوحدة الوطنية وعناصر "حماس" وقادتها للعمل بالطريقة السابقة للحرب، فهناك تخوفات من الغدر "الإسرائيلي"، ولذلك الحذر واجب في التحرك".
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...