1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

نابليون

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏13 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      13-01-2007 19:13
    جمع نابليون بونابرت بين عبقريتين فذتين،فهو بلا شك أعظم قائد حربي أنجبته أوروبا في القرن الثامن عشر ،وهو كذلك من أنجح رجال الدولة والسياسة ،ولقد أثبت براعة عظيمة في هذا الصدد.
    ومهما اختلفت أقوال المؤرخين في نابليون بونابرت وفي أن أطماعه وشهواته الشخصية كانت أعظم من حبه لتحقيق الخير للإنسانية،إلا أن ذلك لا يمنع من أنه كان عبقريا فذا.
    وهناك فارق بين العبقرية والعظمة الشخصية،حقا كانت لنابليون بعض الأخطاء في حياته الشخصية كغدره بزوجته(جوزفين بوهارنيه) التي كان لها فضل كبير عليه ،ولكنها مسائل شخصية لا علاقة لها بالعبقرية،إن كانت بلا شك تمس ما نسميه بالعظمة الشخصية.
    كما أن نابليون من ناحية أخرى كان لا يبالي بالأرواح التي يزهقها في سبيل تحقيق أطماعه والعمل على سيطرة فرنسا على كل دول أوروبا،كما كان لا يبالي بحسن معاملة الأسرى أو توفير الحرية لشعوب البلاد التي يفتحها ، وهذا ما يجعله يفترق افتراقا كبيرا عن البطل العربي صلاح الدين الأيوبي الذي جمع بين العبقرية والعظمة الإنسانية.
    ولكن نابليون بالنسبة لفرنسا التي اتخذها وطنا له لأنه أصلا من جزيرة كورسيكا قرن عبقريته بقدر كبير من العظمة الإنسانية،فهو كما يقول المؤرخ الإنجليزي(ألبرت جيرارد) في كتابه المسمى (نابليون)(( تمكن من تدعيم وتثبيت التغيرات الأساسية التي أتت بها الثورة الفرنسية .
    وقال عنه المؤرخ (ج.م تومبسون) في كتابه الذي يحمل اسم(نابليون)أيضا (( هو العبقري الحربي المذهل في العصور الحديثة،وكان أيضا رجل دولة من الطراز الأول.
    وقد اهتم نابليون اهتماما كبيرا بتنظيم القوانين في فرنسا وكان يشترك بنفسه في مناقشة فقهاء القانون حتى أصدر أول مجموعة منظمة عادلة في القوانين التي أطلق عليها(كود نابليون)ومازالت حتى الآن تعتبر مرجعا لكثير من البحوث القانونية.
    وتتشابه حياة نابليون بونابرت مع حياة الكثيرين من العباقرة ،وأول أوجه الشبه نراها في حبه الصادق العميق لجميع أفراد أسرته ،وعظم وفائه لأمه.
    ويشبه سائر العباقرة بطبيعة الحال في قوة إرادته ومثابرته ونظرته الثاقبة فيما يصادفه من مشكلات ،وعدم ركونه إلى اليأس حتى في أحلك المشكلات ظلمة ،وأكثرها استعصاء على الحل.
    وتشبه حياة نابليون حياة كثير من العباقرة في نهايتها المؤلمة الحزينة ،لقد قتل (أبراهام لنكولن) وقتل(المهاتما غاندي) وانتحر(هنيبعل)،وانتهت حياة الكثيرين من العباقرة بنهايات محزنة أليمة! كأن الشاعر قد عناهم بقوله:-
    ((ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع))

    ولكن نهاية العبقري لا تعتبر نهاية لذكراه،تلك الذكرى التي تظل أسوة حسنة للبشرية في الكثير من نواحيها
     
  2. eldiable2005

    eldiable2005 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    199
    الإعجابات المتلقاة:
    19
      14-01-2007 21:26
    مشكور علي الموضوع
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...