1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ويليام شكسبير

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة lladmin, بتاريخ ‏19 جانفي 2009.

  1. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      19-01-2009 15:37
    [​IMG]


    ويليام شكسبير



    [​IMG]
    [​IMG]


    يعدّ وليم شكسبير من أعظم الشعراء والكتاب المسرحيين الإنكليز، ومن أبرز الشخصيات من الأدب العالمي إن لم يكن أبرزها على الإطلاق، يصعب تحديد عبقريته بمعيار بعينه من معايير النقد الأدبي، وإن كانت حكمه التي وضعها على لسان شخصيات رواياته خالدة في كل زمان.

    وهناك تكهنات وروايات عديدة عن حقيقة شخصيته التي يكتنفها الغموض والإبهام، وعن حياته التي لا يعرف عنها إلا القدر اليسير. والثابت أن أباه كان رجلاً له مكانته في المجتمع، وكانت أمه من عائلة ميسورة الحال. وقيل أنه بلغ حداً من التعليم مكّنه من التدريس في بلدته "سترانفورد" التي يوجد بها مسرح يسمى باسمه. كان شكسبير رجل عصره على الرغم من عالمية فنه، إذ تأثر إلى حدٍّ بعيد بمعاصريه من كتاب المسرح، وخاطب مثلهم الذوق الشعبي في عصره، وهو الذوق الذي كان يهوى المآسي التاريخية بما فيها من عنف ومشاهد دامية. كما كان يهوى المشاهد الهزلية ذات الطابع المكشوف التي كانت تتخلل المسرحيات التراجيدية لتخفف من حدة وقعها. غير أن شكسبير هذّب القصص التي نقلها عن المؤرخ هوليتشد لتاريخ إنكلترا واسكوتلندا، كما هو الحال في مكبث والملك لير، وسمبلين، وريتشارد الثالث. وعن المؤرخ الروماني بلوتارك، كما في مسرحية "انطوني وكليوباطرا". وأضف إلى ذلك كله عمق تحليله للنفس البشرية، فضلاً عن شاعريته الفياضة في تصوير المواقف التاريخية والعاطفية الخالدة، حتى جعل من المسرح الإنكليزي فناً عالمياً رفيعاً.

    هذا ويمكن تقسيم مراحل إنتاجه الأدبي إلى مراحل أربع: أولاها (1590-1594) وتحوي مجموعة من المسرحيات التاريخية منها "كوميديا الأغلاط" و"هنري السادس" و"تيتوس أندرونيكوس" و"السيدان من فيرونا" و"جهد الحب الضائع" و"الملك جون" و"ريتشارد الثالث" و"ترويض النمرة".

    المرحلة الثانية: هي المرحلة الغنائية (1595-1600) وتشتمل على معظم قصائده الشهيرة وبعض مسرحياته الخفية، مثل "ريتشارد الثاني" و"حلم منتصف ليلة صيف" و"تاجر البندقية" التي ترجمت جميعها إلى العربية مع بعض روائعه الشهيرة مثل "روميو وجولييت" و"هنري الخامس" ويوليوس قيصر" و"كما تهواه". ومن مسرحيات هذه المرحلة كذلك "زوجات وندسور المرحات" و"ضجيج ولا طحن".

    المرحلة الثالثة: وهي أهم المراحل على الإطلاق، إذ تمثل قمة نضوجه الفني. فقد كتب فيها أعظم مسرحياته التراجيدية، مثل "هاملت" و"عطيل" و"الملك لير" و"مكبث" و"أنطوني وكليوباطرا" و"بركليز" و"كريو لينس" و"دقة بدقة" و"بتمون الأثيني" وخير ما انتهى بخير". وقد ترجم معظمها إلى العربية.

    المرحلة الرابعة: وهي المرحلة التي اختتم بها شكسبير حياته الفنية (1609-1613)، وقد اشتملت على مسرحيات "هنري الثامن" و"العاصفة"، مما ترجم إلى العربية، وعلى مسرحيتي "قصة الشتاء" و"سمبلين". وفي هذه المرحلة نجد العواطف النفسية العنيفة وقد خبت وتحولت في نفس الشاعر إلى نظرة تقبل ورضى وأمل وتأمل. هذا وقد كان لشكسبير أثره الكبير في آداب جميع الأمم على الإطلاق، وتأثر به جميع الكتاب والشعراء والأدباء في كل البلدان وفي كل العصور، في القارة الأوروبية وفي الأمريكتين، وفي غير ذلك من القارات في القرن السابع عشر والثامن عشر والقرن التاسع عشر خاصة وحتى في القرن العشرين.

    وتأتي هذه الأعمال المسرحية لشكسبير مجتمعة في هذا العرض الذي يجمع بالإضافة إلى أشهر مسرحياته التي شهدت مسارح العالم تشخيصها منذ زمن إبداعها كـ: يوليوس قيصر، هملت، عطيل، روميو وجولييت، الملك لير، تاجر البندقية، يجمع عدداً من مسرحياته الأخرى والتي لا تقل روعة عن غيرلها وهذه المسرحيات حملت العناوين التالية: العين بالعين، مأساة كريولانس، مكبث، حلم ليلة صيفية، ريتشارد الثالث، سيدان من فيرونا، خاب سعي العشاق، العاصفة، ملهاة الأخطاء.
     
    11 شخص معجب بهذا.

  2. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      19-01-2009 15:40
    سونيت1


    [​IMG]
    [​IMG]


    نحن نبغي المزيد من أحلى الكائنات،

    كيلا تموت وردة الجمال أبداً،

    فمثلما يذوي من اكتملت حياته بانقضاء السنوات،

    لا بد لخَلَفِهِ الرقيق أن يحمل ذكراه؛

    .

    أما وأنت مشدود إلى ذات عينيك الوضاءتين،

    تُغَذّي شعلة ضوئهما بوقود من صميم نفسك،

    متناقصا من الوفرة الكامنة،

    صرت عدواً لنفسك، شديد القسوة على ذاتك العذبة.

    .

    ولأنك الآن زينة الوجود النضرة

    والبشير الرئيسي للربيع المزدان،

    تدفن ما تنطوي عليه في برعمك الخاص

    فتتلفه، أيها البخيل الحنون، باختزانك إياه.

    .

    فلتأسف لهذا العالم، أو حيثما يكون هذا الفاتك،

    الذي يلتهم حق الدنيا فيما بين حياتك ومماتك.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    I

    From fairest creatures we desire increase,

    That thereby beauty's rose might never die,

    But as the riper should by time decease,

    His tender heir might bear his memory:

    But thou contracted to thine own bright eyes,

    Feed'st thy light's flame with self-substantial fuel,

    Making a famine where abundance lies,

    Thy self thy foe, to thy sweet self too cruel:

    Thou that art now the world's fresh ornament,

    And only herald to the gaudy spring,

    Within thine own bud buriest thy content,

    And, tender churl, mak'st waste in niggarding:

    Pity the world, or else this glutton be,

    To eat the world's due, by the grave and thee



    [​IMG]
    [​IMG]
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      19-01-2009 15:43
    سونيت2


    [​IMG]
    [​IMG]


    عندما يحاصر طلعتك أربعون شتاء

    فتحفر الفضون العميقة في حقل جمالك

    فإن هيئة شبابك المغعم بالحيوية، والتي ننعم الآن فيها النظر،

    ستغدو كالعباءة الرثة التي تُقَدرُ بثمن زهيد:

    .

    فإذا ما سُئِلْتَ عن مكمن حسنك بأكمله،

    وعن كل كنوز أيامك الشبِقة،

    فلتجب من خلال عينيك الغريقتين في الأعماث

    عن الخزي الذي لم يدع شيئاً، والإطراء الذي لا يجدي

    .

    أيّ حد من الثناء تستحقه ثمرة جمالك

    لو أنك استطعت الجواب قائلاً "هذا الطفل البديع الذي ينتمي إليّ

    سيجمع حظي، ويكون العزاء والتبرير في كهولتي"،

    ويكون جماله البرهان على انتسابه إليك.

    .

    هذا هو ما يجددك مرة أخرى حين يتقدم بك العمر

    فتسترد شعورك بحرارة دمك بعدما أحسست به بارداً

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    II

    When forty winters shall besiege thy brow,

    And dig deep trenches in thy beauty's field,

    Thy youth's proud livery so gazed on now,

    Will be a totter'd weed of small worth held:

    Then being asked, where all thy beauty lies,

    Where all the treasure of thy lusty days;

    To say, within thine own deep sunken eyes,

    Were an all-eating shame, and thriftless praise.

    How much more praise deserv'd thy beauty's use,

    If thou couldst answer 'This fair child of mine

    Shall sum my count, and make my old excuse,'

    Proving his beauty by succession thine!

    This were to be new made when thou art old,

    And see thy blood warm when thou feel'st it cold




    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      19-01-2009 15:45
    سونيت3



    [​IMG]
    [​IMG]


    أُنْظُرْ في مرآتك، وقل للوجه الذي تراه

    لقد حان الوقت ليتخذ هذا الوجه هيئة أخرى،

    فإذا لم تسترجع نضارته ولم تجدده الآن،

    تصبح سالباً للحياة، بلا رحمة للأمومة.

    .

    هل تبقى المرأة الرائعة الجمال جديبة الرحم

    دون أن تزدري أرض رجولتك التي تفلحها؟

    وهل يبلغ الرجل حدا من الحماقة أكثر من أن يصبح قبرا لأنانيته

    ومانعاً لمجيء الأجيال القادمة؟

    .

    أنت مرآة أمك، ترى نفسها فيك

    وتسترجع الربيع الحبيب لذروة جمالها؛

    كذلك تستطيع أنت خلال نوافذ عمرك أن ترى،

    رغم التجاعيد، هذا الزمن الذهبي في حياتك.

    .

    فإذا ما عشتَ نسياً منسياً بلا ذكرى،

    فسوف تموت وحيداً، وتموت معك صورتك.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    III

    Look in thy glass and tell the face thou viewest

    Now is the time that face should form another;

    Whose fresh repair if now thou not renewest,

    Thou dost beguile the world, unbless some mother.

    For where is she so fair whose unear'd womb

    Disdains the tillage of thy husbandry?

    Or who is he so fond will be the tomb

    Of his self-love, to stop posterity?

    Thou art thy mother's glass and she in thee

    Calls back the lovely April of her prime;

    So thou through windows of thine age shalt see,

    Despite of wrinkles this thy golden time.

    But if thou live, remember'd not to be,

    Die single and thine image dies with thee



    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:09
    سونيت4


    [​IMG]
    [​IMG]

    أيها الجمال الذي خَبَتْ فتنته، علام كنت مسرفا

    حين أنفقتَ على نفسك ميراث حسنك؟

    الطبيعة لا تُورِّث أحداً شيئاً لكنها تُزَوّدُ وتُضفي،

    ولكونها كريمة معطاء فهي تضفي زادها على أولئك الكرماء.

    .

    أيها الجمال البخيل، علام هذه الإساءة

    في استخدام الهبات السخية التي وهبت لك لتمنحها بدورك؟

    أيها المرابي الذي لا يكسب شيئاً، علام هذا الاستثمار

    بهذا القدر الكبير من مقاديرك الكثيرة دون أن تحقق الحياة لنفسك

    .

    هذه التجارة التي تمارسها مع نفسك فقط،

    سوف تقودك إلى أن تغش بيدك روحك العذبة:

    فكيف تكون حالك عندما تدعوك الحياة إلى الرحيل عنها،

    وأي كلمة أخيرة مقبولة يمكن أن تتركها من بعدك؟

    .

    الجمال الذي لم يستثمر لا بد أن يثوي معك في قبرك،

    والذي لو استخدمته لأثمر لك وريثاً في هذه الدنيا.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    IV

    Unthrifty loveliness, why dost thou spend

    Upon thy self thy beauty's legacy?

    Nature's bequest gives nothing, but doth lend,

    And being frank she lends to those are free:

    Then, beauteous niggard, why dost thou abuse

    The bounteous largess given thee to give?

    Profitless usurer, why dost thou use

    So great a sum of sums, yet canst not live?

    For having traffic with thy self alone,

    Thou of thy self thy sweet self dost deceive:

    Then how when nature calls thee to be gone,

    What acceptable audit canst thou leave?

    Thy unused beauty must be tombed with thee,

    Which, used, lives th' executor to be.





    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  6. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:12
    سونيت5


    [​IMG]
    [​IMG]

    تلك الساعات التي تصبح بالعمل السامي إطاراً للنظرة الحبيبة

    حيث تجد كل عين مكانها الذي تسكن إليه

    تلعب دورا طاغيا في نفس الظروف

    وتكون الشيء الظالم الذي يبز الشيء الجميل،

    .

    فالزمن الذي لا يهدأ هو الذي يقود الصيف

    ويؤدي به إلى الشتاء البغيض حيث يلقى هلاكه الأخير،

    النسغ أماته الصقيع وتبددت أوراق الشجر التي كانت مفعمة بالحيوية،

    لقد غطى الجليد الجمال تماما، فحيثما التفت رأيت الأشياء عارية جديبة.

    .

    لو أننا لم نحتفظ بزهور الصيف المقطرة

    كالسائل السجين حبيسة خلف جدران زجاجية،

    لضاع منا الجمال شكلاً وأثرا،

    ولم يبق منه ولا من ذكراه شيء يدل عليه:

    .

    لكن الزهور المقطرة رغم أنها تشبه الشتاء،

    لا تفقد سوى شكلها، ويبقى جوهرها حيا عذبا.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    V

    Those hours, that with gentle work did frame

    The lovely gaze where every eye doth dwell,

    Will play the tyrants to the very same

    And that unfair which fairly doth excel;

    For never-resting time leads summer on

    To hideous winter, and confounds him there;

    Sap checked with frost, and lusty leaves quite gone,

    Beauty o'er-snowed and bareness every where:

    Then were not summer's distillation left,

    A liquid prisoner pent in walls of glass,

    Beauty's effect with beauty were bereft,

    Nor it, nor no remembrance what it was:

    But flowers distill'd, though they with winter meet,

    Leese but their show; their substance still lives sweet.


    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.

  7. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:28
    سونيت6


    [​IMG]
    [​IMG]

    لا تَدَعْ يد الشتاء الخشنة تمحو عنك صيفك

    قبل أن تتحول أنت إلى قطرات:

    كن قارورة رقيقة بشكل ما، واكتنز نفسك في مكان ما

    مصطحَباً بكنز الجمال قبل أن يقتل نفسه.

    .

    هذا الاستخدام ليس محظورا كالربا

    الذي يسعد أولئك الذين يرغبون في دفع القروض؛

    لأنه من أجل نفسك، لتولدَ مرة أخرى

    أو لتكون أسعد عشر مرات، عشر مقابل مرة واحدة

    .

    لو أنك أسعد حالاً مما أنت عليه عشر مرات،

    لو أن عشراً من مراتك العشر تضاعفك من جديد.

    فما الذي يمكن أن يصنعه الموت إذا كان عليك أن ترحل،

    تاركا نفسك حيا في ذرية تخلفك؟

    .

    لا تكن عنيداً متشبثاً برأيك، فأنت جميل إلى أبعد الحدود

    أجمل من أن يغزوك الموت، ويكون وريثك الدود.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    VI

    Then let not winter's ragged hand deface,

    In thee thy summer, ere thou be distilled:

    Make sweet some vial; treasure thou some place

    With beauty's treasure ere it be self-killed.

    That use is not forbidden usury,

    Which happies those that pay the willing loan;

    That's for thy self to breed another thee,

    Or ten times happier, be it ten for one;

    Ten times thy self were happier than thou art,

    If ten of thine ten times refigured thee:

    Then what could death do if thou shouldst depart,

    Leaving thee living in posterity?

    Be not self-willed, for thou art much too fair

    To be death's conquest and make worms thine heir.


    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:31
    سونيت7


    [​IMG]
    [​IMG]

    اُنظرْ إلى الشرق حين يكون ضوء الشمس الفاتنة

    قد بدأ يدفع رأسها المشتعل، فكل عين على أديم الأرض السفلى

    ترفع نظرة الاجلال والتقدير إلى منظر طلعتها الوليد،

    معبرة بنظرتها عن الولاء والعرفان لجلالها العلوي؛

    .

    لقد تَسَلَّقَتْ الجبل العالي الشديد الانحدار المرتفع إلى السماء،

    مثل شاب قويّ في منتصف العمر،

    بينما تُبدي نظرات البشر الفانين افتتانها بجمالها،

    تتابعها بإخلاص في رحلتها القدسية الذهبية؛

    .

    ولكن عندما تصل عربتها متعبة إلى أعلى ذروة مسيرها،

    تبدأ الخروج من دائرة النهار مثل الإنسان الضعيف في نهاية العمر،

    والعيون التي كانت مذعنة لها من قبل، تتحول الآن عنها

    تتحول عن مجراها المنحدر، متجهه بنظرتها إلى طريق آخر:

    .

    هكذا أنت، عندما تتخطى ذروة النضج في حياتك،

    تموت بلا نظرة من أحد، ما لم تنجب ولدا

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    VII

    Lo! in the orient when the gracious light

    Lifts up his burning head, each under eye

    Doth homage to his new-appearing sight,

    Serving with looks his sacred majesty;

    And having climbed the steep-up heavenly hill,

    Resembling strong youth in his middle age,

    Yet mortal looks adore his beauty still,

    Attending on his golden pilgrimage:

    But when from highmost pitch, with weary car,

    Like feeble age, he reeleth from the day,

    The eyes, 'fore duteous, now converted are

    From his low tract, and look another way:

    So thou, thyself outgoing in thy noon

    Unlooked on diest unless thou get a son.


    [​IMG]
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  9. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:33
    سونيت8



    [​IMG]
    [​IMG]

    أنت، يا من تستمع إلى الموسيقا، لماذا تنصت للموسيقا حزينا هكذا؟

    الأشياء العذبة لا تصطرع مع الأشياء العذبة، والفرج يبهجه الفرح:

    فلماذا لا تحب ما لا تُسَرّ بلقائه،

    أو تتلقى بسرور ما يكدر صفوك؟

    .

    لو أن التوافق الحقيقي للأصوات المتناغمة جيداً،

    يؤذي سمعك بتزاوج وحداته،

    فهي بذلك تعنفك برقة، يا من تفسد التناغم

    إذ تفصل بين الأجزاء التي يجب أن تبقيها معا.

    .

    لاحظ كيف يكون الوتر الواحد زوجا عذبا للوتر الآخر،

    يستهل أحدهما تلو الآخر أنغامه بالتبادل؛

    مثل الأب والطفل والأم السعيدة،

    الذين يصبحون جميعاً شيئاً واحدا، لحنا واحدا مفرحا للغناء؛

    .

    أغنية بلا كلمات، تبدو لكثرتها أغنية واحدة،

    تقول لك في غنائها، "إن الوحيد في الحياة لا وجود له"

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    VIII

    Music to hear, why hear'st thou music sadly?

    Sweets with sweets war not, joy delights in joy:

    Why lov'st thou that which thou receiv'st not gladly,

    Or else receiv'st with pleasure thine annoy?

    If the true concord of well-tuned sounds,

    By unions married, do offend thine ear,

    They do but sweetly chide thee, who confounds

    In singleness the parts that thou shouldst bear.

    Mark how one string, sweet husband to another,

    Strikes each in each by mutual ordering;

    Resembling sire and child and happy mother,

    Who, all in one, one pleasing note do sing:

    Whose speechless song being many, seeming one,

    Sings this to thee: 'Thou single wilt prove none.'



    [​IMG]
    [​IMG]
     
    8 شخص معجب بهذا.
  10. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      20-01-2009 11:42
    سونيت9


    [​IMG]
    [​IMG]

    أمن أجل خوفك أن تترك بعدك أرملة مبللة العينين بالدموع

    قررت أن تنفق أيام عمرك وحيدا؟

    آه، لو أنك مت دون ذرية لك في هذه الدنيا،

    سوف يبكيك العالم كما لو كنت زوجا عقيما؛

    .

    وسوف يكون العالم أرملتك، وسيظل يبكيك

    لأنك لم تترك بعدك من صلبك أحدا،

    بينما كل أرملة على حدة، تحفظ جيداً،

    في عيون أطفالها، صورة زوجها المرسومة في ذهنها.

    .

    أُنظُرْ إلى ما ينفقه المسرفُ في الدنيا

    تراه ينتقل من يد إلى أخرى، لأنها طبيعة الحياة؛

    لكن الإسراف في إنفاق الجمال يؤدي إلى نهايته،

    وإذا ظَلَّ بلا استخدام يكون مصيره الدمار.

    .

    ليس في مثل ذلك الصدر حب للآخرين

    ذاك الذي يقترف ضد نفسه هذا الاغتيال المشين.

    *

    ترجمة: بدر توفيق

    IX

    Is it for fear to wet a widow's eye,

    That thou consum'st thy self in single life?

    Ah! if thou issueless shalt hap to die,

    The world will wail thee like a makeless wife;

    The world will be thy widow and still weep

    That thou no form of thee hast left behind,

    When every private widow well may keep

    By children's eyes, her husband's shape in mind:

    Look what an unthrift in the world doth spend

    Shifts but his place, for still the world enjoys it;

    But beauty's waste hath in the world an end,

    And kept unused the user so destroys it.

    No love toward others in that bosom sits

    That on himself such murd'rous shame commits.


    [​IMG]
    [​IMG]
     
    8 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...