الأمور المُسَهِّلة في أمور الدنيا

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏20 جانفي 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      20-01-2009 21:14
    :besmellah1:

    فَمِنْ ذلك الحيلة في تسهيل الرزق، وهي تقوى الله عز وجل، قال الله تبارك تعالى: {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب**.


    وقال رسول الله [​IMG] : «مَخْرَجاً من مهمات الدنيا ومن غَمَرَاتِ الموت ومن شدائد يوم القيامة».


    وقال سبحانه وتعالى:{ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً**؛ أي يسهل عليه أمر الدنيا و والآخرة.


    وقال تعالى: {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب**؛ يعني يبارك له في رزقه.


    وقال تعالى:{ومن يتوكل على الله فهو حسبه**؛ أي كافيه."


    ومن ذلك كثرة الاستغفار آناء الليل وأطراف النهار، وقول سيِّد الإستغفار ـــ الذي يأتي ذكره في الباب الثالث ـــ قال رسول الله [​IMG] : «من لَزِمَ الاستغفار جعل الله له من كل هَمَ فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب».

    والصَّلوات الخمس إذا أُقيمت في جماعة بحضور قلب، وخشوع وطمأنينة وتعديل الأركان، قال الله تبارك وتعالى: {وأْمُرْ أهلَكَ بالصلاة واصطبِرْ عليها لا نسألك رزقاً نحن نرزقك والعاقبة للتّقوَى**، وقال رسول الله [​IMG] : «إذا صليتَهن كلَّهن ـــ يعني الخمس صلوات ـــ حَلَّتْ عنك هذه عُقْدَةً، وأطلقتْ عنك هذه عُهدَةً وصرفت عنك هذه عظيمةً، ووضعت عنك هذه كبيرةً، وغسَّلَتْ عنك هذه مَوْبِقَةً ثم نوافلك لك بعد ذلك زُلْفَى، ومن صَلَّى الصَّلوات الخمس في جماعة فقد مَلأَ البر والبحر عبادة»."اهـ


    (يتبع إن شاء الله تعالى.... )


    بالله يا اخوة صلحولى كان فما حاجة غالطة
     
    1 person likes this.
  2. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      20-01-2009 21:27
    "والحيلة لحضور القلب في الصلاة: أن يدخل فيها وقد قضى أشغاله، وأن يكون مأموماً لا إماماً، وأن لا ينظر إلى ما يُلهيه، ولا يكون في موضع يسمع ما يؤذيه، وإن صَلَّى في موضع مُظلم فهو أجمع للقلب وأحسن لمناجاة الرَّبِّ، فالمُصَلِّي مناجٍ ربه، وإن لم يكن يراه فإن الله سبحانه يراه وَيُقْبِلُ عليه، وليَذْكُر المصلِّي الجحيم وهَوْلَه، ويوم القيامة وَطُوْلَه والموت وكَرْبَه، ولعلها تكون آخر صلاة يصلِّيها.


    ومما يوسِّع في الرزق: صلاة الضُّحَى، قال رسول الله [​IMG] : «صلاة الضحى تجلب الرزق وَتَنْفِي الفقر».


    وصلاة التطوع: قال [​IMG] : «يا أبا هريرة مُرْ أَهْلَكَ بالصلاة، فإن الله تعالى يأتيك بالرزق من حيث لا تحتسب».


    ومن ذلك الصدقة ، قال [​IMG] : «الصدقة تُنَمِّي الرزق وتزيد في العُمْرِ»، وقال عليه الصلاة والسلام: «من أمْلَقَ فليتاجر الله عز وجل بالصَّدقة»، وقال صلوات الله وسلامه عليه: «بَرَكَةُ الأموال الصّدقة»، وقال [​IMG] : «توبوا إلى الله توبةً نصوحاً، وتحبَّبوا إليه بالصّدقة تُجْبَروا وتُرْزَقوا وتُنْصَروا».


    ومنه التَّوْسِعَةُ على العيال يوم عاشوراء وفي الأيام الفاضلة، قال رسول الله [​IMG] : «مَنْ وَسَّعَ على عياله يومَ عاشوراء وَسَّعَ الله عليه السَّنَةَ كلها».


    ومنه التَّوسِعَةُ للجليس في المجلس، قال: «وَسِّعْ لجليسك يُوَسِّعِ الله عليك رزقك».


    ومنه قراءة الحمد، والإخلاص، وآية الكرسي والقَدْرِ، عند دخول المنزل، والسَّلام على نفسه، وأهله عند الدخول أيضاً.


    ومَن قرأ سورة الواقعة كُلَّ لَيلةٍ لم تُصِبْهُ فاقةً، ومَن قرأ سورة المُزَّمّلِ دَفَع الله عنه العُسْرَ في الدنيا والآخرة.


    ومنه كثرة قول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، فإنها تسبيح الخلائق وبها يُرزَقُون، وَيُرْوَى: «أنه مَا عُضِدَتْ شجرة إلا بترْكِها التسبيح».


    ومنه : اتخاذ الغَنَمِ، فقد ورد: «أن في كل شاة بركة».


    ومنه : تسمية الولد محمَّداً أو أحمد." " اهـ



    سُبحانَكَ الَّلهُمَّ وبحمدكَ أشهدُ أنْ لا إلهَ إلاّ أنتَ، أستغفِرُكَ وأتوبُ إليكَ

    والحمدُ لله وَسَلامُ على عِبَاده الذينَ اصْطَفَى


     
    1 person likes this.
  3. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      20-01-2009 21:37
    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله..

    السلام عليكم و رحمة الله

    بارك الله فيك أخي مهدي و لكن أقول أولا لابد من ذكر منقول..


    ثانيا الحديث الأول لم أعثر عليه و أنتظرك أو أحد الاخوة ان يبحثوا و يأتونا بنتيجة..
    أيضا
    لا أعلمه من قول النبي صلّى الله عليه و سلّم و لكنه قول بعض التابعين و لعلّه سعيد بن المسيب ..

    و الحديث كلّه لم أعثر عليه الا في ذات الموضوع وهو من كتاب
    (النُّورين في إصلاح الدارين) لمؤلفه محمد بن عبد الرحمٰن بن عمر بن محمد بن عبد الله وهو أيضا مجهول عندي و لا أعلم من هو..

    و عليه أخي مهدي أطلب إما التثبت من أصل الأحاديث و رواتها و إما إغلاق الموضوع..
    و الله أعلم.

     
  4. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      20-01-2009 21:40

    يا أخي مهدي بارك الله فيك تثبت قبل أن تقول قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم و لا تنقل كل ما تقع عليه يداك.. أرجوك
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...