القرضاوى هو الماضى و طارق رمضان هو المستقبل (فيديو Youtube )

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة funkquy, بتاريخ ‏21 جانفي 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. funkquy

    funkquy عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    877
    الإعجابات المتلقاة:
    490
      21-01-2009 09:40
    Tariq Ramadan défend l'ISLAM et les musulmans en France (MP4) - Youtube


    Video téléchargé directement de Youtube

    تم تحميل هذه الفيديو من موقع Youtube

    [​IMG]

    Infos sur la séquence video

    Origine : Youtube
    Durée : 18 minutes et 49 secondes
    Genre : Débat
    Acteurs : Tariq Ramadan, De Villiers



    Infos sur la Release

    Qualité: Haute qualité
    Format : MP4(Compatible lecteurs IPOD, MP4, Tous les Windows)
    Langue : Français
    Sous-titre : Aucun



    Infos sur l'upload
    Découpage : Aucun
    Nombre de CD : 1 CD
    Nombre de fichiers : 1
    Taille des fichiers : 44.07 Mo
    Taille totale : 44.07 Mo


    Liens


    Mot de passe: Aucun


    NB: L'application recommandée pour visionner cette séquence vidéo est Media player classic avec Klite Codec Pack

    من هو طارق رمضان:

    طارق سعيد رمضان ولد في سويسرا في السادس والعشرين من أغسطس عام 1962. هو حفيد حسن البنا ، ونجل الدكتور سعيد رمضان أحد القيادات الإسلامية في أوروبا حتى وفاته عام 1995 .هو دكتور وأستاذ محاضر سويسري في علوم الإسلام بأوكسفورد, بريطانيا و جامعة فرايبورغ سويسرا .

    دراسته وفكره

    تلقى طارق تعليمه الأول في مدارس جنيف الفرنسية، وجامعتها حتى حصل على الماجستير والدكتوراة في الفلسفة والأدب الفرنسي، وخلال مراحل دراساته العليا بدأ العمل في تدريس الأدب الفرنسي بمدارس جنيف لعدة سنوات. وخلال تلك الفترة عمل عميدا لمؤسسة ثانوية عليا وهو في الخامسة والعشرين من عمره؛ ولأنه كان ذا اهتمام خاص بالدراسات الإسلامية فقد سافر عام 1992 إلى مصر لمتابعة دراساته الإسلامية لمدة عام.

    وإضافة للدراسة الأكاديمية والترقي فيها انخرط طارق خلال تلك الفترة من حياته في النشاط الاجتماعي الإنساني المنفتح على البشر من كافة الملل والنحل. فقد كان آنذاك مشتركا فيما يعرف بنشاط الروابط، وكان له اهتمام خاص بالعالم الثالث، وهو ما ترجمه في الثمانينيات بإنشاء رابطة مدرسية تعليمية للتضامن ضد التهميش والاستبعاد في مجتمع جنيف، وكذا في بلدان العالم الثالث. وقد قامت الرابطة بتنظيم رحلات وإعداد مشاريع إنسانية، ومن خلال الرابطة أتيح له العمل مع العديد من الروابط وجمعيات التضامن الأخرى، كجمعية "quart-monde" وجمعية أطباء بلا حدود، وجمعية أرض البشر. وقد سافر في إطار تلك الرحلات والمشاريع إلى أمريكا الجنوبية للعمل مع جمعية القساوسة الشغيلة، كما سافر للعمل الإنساني في كل من أفريقيا والهند.

    وحسب المقالة التي نشرتها جريدة فرانكفورتر روند شاو الألمانية [[1]] بتاريخ 24 يناير 2008 وترجمها موقع قنطرة [[2]] فإن طارق رمضان يعارض عقوبة الرجم والإعدام وأي عقاوبات جسدية، ويرى أن هكذا عقوبات ليست من الإسلام، على حد قوله.
     
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...