1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

إيران والحرب على غزة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة fidouzi, بتاريخ ‏21 جانفي 2009.

  1. fidouzi

    fidouzi نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.742
    الإعجابات المتلقاة:
    3.218
      21-01-2009 14:32
    أبدت إيران اهتماما ملحوظا ومضاعفا تجاه أزمة الحصار المفروض على قطاع غزة حتى قبل فترة طويلة من اندلاع الحرب الإسرائيلية على القطاع في أواخر شهر ديسمبر 2008، وأضحت غزة مع مرور الوقت أحد أهم الأوراق السياسية التي تمتلكها إيران في الوقت الحالي وتستطيع التفاوض حولها مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد "باراك أوباما" الذي دعا إلى إجراء حوار غير مشروط مع إيران وإشراكها في تسوية الملفات الإقليمية الساخنة، لا سيما ملف التسوية السلمية في الشرق الأوسط.
    فقد اضطرت إيران إلى القبول الضمني للاتفاقية الأمنية العراقية الأمريكية في مطلع شهر ديسمبر الماضي على عكس موقفها الرافض بشدة لتلك الاتفاقية في الأشهر السابقة لتوقيعها، باعتبارها تتضمن تهديدا للأمن والمصالح القومية الإيرانية...
    ولذا وجدت إيران الحرب الإسرائيلية على غزة مناسبة حاولت من خلالها اكتساب أرضية جديدة على حساب خصومها من خلال توجيه انتقادات واتهامات لاذعة لدول المنطقة مثلا مصر.. بسبب مواقفها من الحرب، والضغط على قيادات "حماس" في الخارج (زار كل من علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى وسعيد جليلي الأمين العامل للمجلس الأعلى للأمن القومي دمشق والتقيا قيادات حماس هناك في الأسبوع الأول من جانفي 2009، لرفض المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار والعودة إلى التهدئة، انتظارا لإنضاج الظروف التي تتوافق مع مصالح إيران في المنطقة،

    كذلك بدت إيران مطمئنة إلى أن الحرب على غزة سوف تضع مزيدا من العراقيل والتعقيدات أمام عملية التسوية السلمية، خصوصا مع تصاعد الدعوات لوقف التطبيع مع إسرائيل وتجميد مبادرة السلام العربية التي رفضتها إيران.







    وربما يكون أحد أهم مكاسب إيران من الحرب الإسرائيلية على غزة توفير مبرر عملي للضغط على سوريا ودفعها إلى التراجع عن مفاوضاتها غير المباشرة مع إسرائيل، والتي كادت أن تتحول إلى مفاوضات مباشرة بوساطة تركية قبيل الحرب مباشرة، وبالطبع فإن إجهاض مساعي التسوية بين إسرائيل وسوريا يصب في صالح إيران في ظل إدراكها أن هدف المفاوضات هو فك تحالف سوريا مع إيران وكل من حزب الله وحركتي حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين.

    وكل هذه العوامل تقود إلى اشتعال الصراع في المنطقة، وهو ما يشغل الإدارة الأمريكية الجديدة من وجهة نظر إيران، وهو ما قد يمنحها مزيدا من الوقت للإفلات ببرنامجها النووي دون فرض مزيد من العقوبات والضغوط الدولية عليها في الفترة المقبلة.

    شوفو ايران اش تعمل مع العرب....وقت مصالحها.......
    منقول للافادة




     
    1 person likes this.
  2. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      21-01-2009 14:58
    بعد ما طلع أوباما
    ايران ستصبح مخطرة علي العرب
    لأنها ستسيطر علي العراق بعد انسحاب القوات الأمريكية
     
  3. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      21-01-2009 15:02
    ايران تبحث عن مصلحتها و هذا حقها...امريكا تبحث عن مصلحتها و هذا حقها...اسرائيل تبحث عن مصلحتها و هذا حقها...و العرب يرقبون من يبحث فيهم عن مصلحته و يلومون هذا و يتغافلون عن ذاك ...لماذا لا يبحث العرب بدورهم عن مصلحتهم في العلاقة بكل الاطراف ..و لا يكتفون بدور المشاهد؟؟
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...