أخبار 22-01-2009

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏22 جانفي 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 11:11
    [​IMG]
    الكلى التالفة تسبب للعجائز السكتة القلبية والجلطة الدماغية وغيرها من الأمراض

    الكلى التالفة تزيد مخاطر أمراض القلب


    غلاسكو – وكالات: قال باحثون في جامعة غلاسكو في اسكتلندا إن كلى العجائز التالفة تزيد خطر إصابتهم بأمراض القلب.

    وبحسب الدراسة التي نشرت في "PloS Medicine" فإن العجائز الذين لديهم كلى تالفة أو لا تعمل بشكل طبيعي أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية مثل السكتة القلبية والجلطة الدماغية وغير ذلك من الأمراض.

    وشددت الدراسة، على ضرورة تشجيع العجائز الذين لا تعمل كلاهم بشكل طبيعي ويعانون من الارتفاع في ضغط الدم والكوليسترول ويدخنون ويحتسون الكحول على تغيير أسلوب حياتهم من أجل تجنب الإصابة بهذه الأمراض.

    وحللّ إيان فورد وزملاؤه من جامعة غلاسكو معلومات تم الحصول عليها بعد إجراء ثلاث تجارب سريرية على رجال ونساء تتراوح أعمارهم ما بين 70 و82 سنة في اسكتلندا وهولندا حيث تبين أن الكلى التالفة تزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض بشكل كبير.

    وقال الباحثون إن الذين يعانون من أمراض كلوية يزيد احتمال وفاتهم مرتين أكثر من غيرهم، مشيرين إلى أن المرضى في المراحل المتقدمة للمرض يزداد خطر وفاتهم أيضاً جراء الإصابة بأمراض القلب أو القصور في عمل القلب.

     

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 11:18
    العلاج النفسي يعطيك مظهرا جذابا




    [​IMG]








    أعلن باحث في جنوب أفريقيا إن الأدوية والعلاجات النفسية يمكن أن تساعد الأشخاص غير الراضين عن مظهرهم الخارجي في التغلّب على ملامح الحزن.
    وقال الدكتور إيسبر من وحدة "أم أر سي للقلق واضطرابات التوتر النفسي" في جامعة ستيلينبوتش في جنوب أفريقيا إن الاضطراب النفسي Body dysmorphic disorder، وهو مرض نفسي يجعل المرء غير راضٍ عن شكله الخارجي حتى لو لم يكن لديه أي تشوّهات في جسده أو وجهه.
    وحلّل وزملاؤه معلومات حصلوا عليها بعد إخضاع 169 مريضاً لأربعة تجارب سريرية، إذ تبيّن أن أكثر من نصف المرضى تحسنّت حالتهم بعد أن وصفت لهم أدوية مضادة للكآبة مثل فلوكسيتاين fluoxetine لمدة 12 أسبوعا، كما تبيّن أن قدرات المرضى الذهنية وسلوكياتهم تحسّنت بعد تناول هذا الدواء الذي لم يكن لديه أية عوارض جانبية.
     
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 12:04
    [​IMG]
    التحدث إلى الأمهات يساعدهن على تخطي مرحلة ما بعد الولادة بلا اكتئاب

    الأمهات الجدد بحاجة الى الدعم المعنوي


    تورنتو– وكالات: قال باحثون كنديون إن التحدث بلطف مع المرأة بعد الولادة وإظهار الدعم العاطفي والمعنوي لها قد يخفف من وطأة الشعور بالكآبة الذي قد تشعر به خلال هذه الفترة.

    ووجدت الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن النساء اللواتي تلقين مساعدة من هذا النوع بعد الولادة انخفض لديهن معدل الإصابة بالكآبة إلى النصف بعد مضي 12 أسبوعاً على إنجاب أطفالهن مقارنة بغيرهن ممن لم يحصلن على هذه المساعدة.

    وقالت الدكتورة سيندي- لي دنيز من جامعة تورنتو إن التحادث أو "الدردشة" مع النساء بعد الولادة عبر الهاتف أو مباشرة يمكن أن يمنع إصابتهن بالاكتئاب بشكل كبير.
    وتبين من الدراسة أن 701 من الأمهات المعرضات للإصابة بالاكتئاب بعد الولادة والتي شملت 21 ألف امرأة يتلقين الرعاية الطبية في 7 مناطق صحية في أونتاريو تحسنت حالتهن بشكل ملحوظ وبأن 80 بالمائة منهن أعربن عن رضاهن عن هذه التجربة وبأنهن يوصين بتطبيقها على نساء أخريات يمرن في الظروف ذاتها.


     
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 12:05
    [​IMG]
    إنجاب الذكور في سن متأخرة يؤثر سلبا على صحة أطفالهم

    على الذكور ضبط ساعتهم البيولوجية


    فالنسيا – وكالات: توصلت دراسة إسبانية حديثة إلى أن للذكور أيضاً ساعتهم البيولوجية وبأنه على الرغم من قدرتهم على الإنجاب حتى في سن متأخرة إلا أن صغارهم قد لا يتمتعوا بصحة جيدة أو يعيشون لفترة طويلة.

    وقالت الباحثة سيلفيا غارثيا بالومراس وزملاؤها من جامعة فالنسيا الاسبانية إن الدراسة التي أجريت على ذكور فئران ونشرت في مجلة "بيولوجيا التناسل" تقدم أدلة واضحة على "التأثير الضار" للإنجاب في سن متأخرة.

    أضافت بالومراس إن الفئران الصغيرة التي ولدت لذكور فئران هرمة لم تواجه مشاكل سلوكية فحسب بل لم تتمتع باللياقة المطلوبة ولم تعش لفترة طويلة، مشيرة إلى أن أسباب ذلك لا تزال غير معروفة، داعية إلى إجراء المزيد من الدراسات حول هذه الحالة.
    كما تبين من التجارب التي أجراها هؤلاء أن أوزان صغار الفئران كانت دون المعدل المطلوب مقارنة بفئران أخرى ولدت لآباء أصغر سناً.



     
  5. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 12:10
    [​IMG]
    مكونات الماريغوانا تسبب تراجع قدرة التخصيب للسائل المنوي

    الماريغوانا عدو الخصوبة


    واشنطن – وكالات: قال باحثون أميركيون ويابانيون إن تعاطي مادة الماريغوانا لفترة طويلة قد يؤثر على السائل المنوي للرجال وبالتالي على قدرتهم على الإخصاب.

    ووجدت الدراسة التي أعدها الباحثون في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت أن عدم وجود الحمض الدهني أمايد هايدرولايس amide hydrolase، وهو عبارة عن إنزيم ينتج عن ارتفاع مستويات "أنانددامايد" anandamide في الجهاز التناسلي يؤدي إلى تراجع قدرة التخصيب للسائل المنوي.

    أضافت أن قدرة السائل المنوي على التخصيب تتأثر بارتفاع مستويات الا"أنانددامايد" anandamide وذلك بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة "بيولوجيا التناسل".





     
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 14:06
    لأنها تنظم وظائف الجسم
    الساعة البيـولوجية.. تحدد خصوبة الرجال
    [​IMG]



    الساعة البيولوجية هي آلية شديدة الحساسية قادرة على استشعار التغيرات في البيئة المحيطة بجسم الإنسان، وتقوم بتنظيم عدد من وظائف الجسم المتباينة كالنوم والتمثيل الغذائي والسلوك.
    وتسير ساعتنا الاحيائية والمعروفة بالساعة البيولوجية على إيقاع على مدار 24 ساعة لتنظم عمليات الأيض "التمثيل الغذائي"، وانقسام الخلايا، وإنتاج الهرمون، إضافة إلى دورة النوم والاستيقاظ.

    ويعرف الإنسان من خلالها توقيت سلوكه طوال النهار بحيث يتأكد من أن كل عضو فيه يعطي خير ما عنده في الساعة المعينة للقيام بوظيفته التي تنتظرها منه، وفي هذا الاطار، أكدت دراسة حديثة أنه يوجد لدى الرجال ساعة بيولوجية تعطى الإشارة عن الإنخفاض فى مستوى الخصوبة بعد سن الخامسة والثلاثين، الأمر الذي يجعلها قد تقلب مفاهيم الخصوبة والعقم عند الرجال.
    وقد توصلت دراسة إسبانية حديثة إلى أن للذكور أيضاً ساعتهم البيولوجية وبأنه على الرغم من قدرتهم على الإنجاب حتى في سن متأخرة إلا أن صغارهم قد لا يتمتعوا بصحة جيدة أو يعيشون لفترة طويلة.
    وأشارت الباحثة سيلفيا جارثيا بالومراس وزملاؤها من جامعة فالنسيا الأسبانية، إلى أن الدراسة التي أجريت على ذكور فئران تؤكد أن الفئران الصغيرة التي ولدت لذكور فئران هرمة لم تواجه مشاكل سلوكية فحسب بل لم تتمتع باللياقة المطلوبة ولم تعش لفترة طويلة، مشيرة إلى أن أسباب ذلك لا تزال غير معروفة، داعية إلى إجراء المزيد من الدراسات حول هذه الحالة.
    كما تبين من التجارب التي أجراها هؤلاء أن أوزان صغار الفئران كانت دون المعدل المطلوب مقارنة بفئران أخرى ولدت لآباء أصغر سناً.
    وخلصت الدراسة أنه لا يمكن للساعة البيولوجية أن تعمل بمفردها بانتظام لمدة طويلة، حيث يعتبر التعرض لضوء النهار ولو لدقائق معدودة بصورة يومية ضرورياً لتوفيق إيقاع الجسم مع إيقاع الطبيعة من حولنا، وذلك لأن الساعة البيولوجية للجسم تعمل على جعل الإنسان يشعر بالزمن بحيث تحدد أوقات النوم واليقظة والشعور بالجوع عندما يحين موعد تناول الوجبات وتنظم درجة حرارة أجسامنا ليلاً ونهاراً.
    كما أظهرت دراسة علمية أن التقدم بالعمر لا يؤثر على قدرة المرأة فى الإنجاب فحسب، بل له تأثيره السلبى على خصوبة الرجال كذلك.
    ووجد البحث الجديد أن نوعية السائل المنوى للرجل تتدنى مع التقدم فى السن مما يقلل من فرص الإنجاب ويزيد من إمكانية إنجاب أطفال متخلفين عقلياً.
    وقد كشفت الأبحاث العلمية منذ القدم تأثير الساعة البيولوجية على المرأة، حيث ترتفع مخاطر الإجهاض وولادة أطفال بعاهات مثل مرض متلازمة داون بين النساء المتقدمات فى العمر.
    وأشار بريندا أيسكنازى من كلية الصحة العامة بجامعة كاليفورنيا إلى أن الأبحاث الجديدة ذكرت أن للساعة البيولوجية تأثيرها على الرجال كذلك، إلا أن هذا التأثير مختلف، فخصوبة الرجل وقدرته على إنتاج ذرية تتمتع بالصحة تتغير تدريجياً وليس فجأة كما يحدث مع النساء.
    صوت النساء أكثر أنوثة خلال مرحلة الخصوبة
    [​IMG]



    أكدت دراسة جديدة أن نبرة المرأة ترتفع أكثر عندما تكون فى ذروة مراحل الخصوبة ما يجعلها جذابة جداً فى عينيّ الرجل الذى يحاول التودد إليها بشتى الطرق.
    وأشار الدكتور كريج برايانت وزملاؤه من جامعة كاليفورنيا، إلى أن المرأة تتغير نبرة صوتها خلال مرحلة الخصوبة أو عندما تكون مندمجة فى حديث اجتماعي، ولاحظ برايانت أن نبرة المرأة تصل إلى أقصى درجاتها ارتفاعاً قبل الإباضة ببضعة أيام، مشيراً إلى أن الرجال ينجذبون إلى النساء أكثر خلال هذه الفترة بالذات.
    وأوضح علماء أحياء أنه على عكس الكثير من الثدييات لا تظهر على المرأة إشارات عن خصوبتها، مشيرين إلى أن النساء القديمات طورن "الاباضة الخفية" كوسيلة لاجتذاب الرجال وإبقائهن لأطول فترة ممكنة بقربهن.
    السمنة تهدد فحولة الرجال
    وفي نفس الصدد، أفادت دراسة مصرية حديثة بأنه كلما ازداد وزن الرجل‏‏ تراجعت فحولته وأصبحت رجولته مهددة‏، حيث أن مخاطر عدم الإنجاب تزداد عند الرجال البدناء فكل عشرة كيلو جرامات زيادة في الوزن، تقلل خصوبة الرجل بنسبة‏10%.‏
    وأشار الدكتور محمد حلمي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والذكورة وعضو الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، إلي أن زيادة الوزن تكون مرتبطة بكمية كبيرة من الخلايا الدهنية في الطبقة الثالثة من الجلد‏,‏ كما أن الطبقة الدهنية يمكن أن تحول بعض الهرمون الذكري إلي هرمون أنثوي‏ "ايستروجين‏"‏.
    وأوضح حلمي أنه يوجد علاقة قوية بين خصوبة الرجل ووزنه‏,‏ فالرجال أصحاب الأوزان الثقيلة اقل اهتماماً بالعلاقات الجنسية من الرجال أصحاب الأوزان المعتدلة‏.
    تغيير التوقيت يضر الساعة البيولوجية
    وقد كشفت دراسة ألمانية حديثة أن تغيير التوقيت الصيفي والشتوي يشكل عبئاً كبيراً على الإنسان أ
    [​IMG]



    كثر مما كان معروفاً حتى الآن.
    وأشار علماء من جامعة لودفيج-ماكسيمالين في مدينة ميونيخ الألمانية، إلى أن الدراسة التي أجريت على نحو 55 ألف شخص، حيث راقب القائمون على الدراسة حركات النوم لدى 50 من المتطوعين على مدار ثمانية أسابيع شملت الفترات التي يتم فيها تغيير التوقيت، وجرى قياس أنشطة المتطوعين وحركاتهم باستخدام أسورة توضع في اليد طوال الأسابيع الثمانية.
    أوضحت الدراسة أن الساعة البيولوجية داخل الجسم لا تتغير مع تغيير التوقيت الصيفي أو أنها تتغير بشكل طفيف للغاية، ولاحظ الخبراء أنه حتى عندما يدق المنبه تبعاً للتوقيت الجديد فإن المشاركين في الدراسة لا يصبحون بكامل لياقتهم المعتادة ونشاطهم في الحركة إلا بعد ساعة كاملة.
    وأرجع الخبراء هذا الامر إلى أن الساعة البيولوجية لم تتغير مع تغيير التوقيت الصيفي، مؤكدين أن الساعة البيولوجية نظام معقد للغاية يتأقلم على الفترات الزمنية خلال اليوم بشكل دقيق للغاية.
    المحمول والمبيدات وخصوبة ضائعة
    أكدت دراسة أمريكية حديثة وجود علاقة وطيدة بين استخدام المحمول وعدم قدرة الرجال على الإنجاب.
    وأثبتت الدراسة التي قام بها باحثون من مؤسسة كليفلاند كلينيك في ولاية أوهايو الأمريكية، أن المحمول يسبب ضعف الخصوبة، لأن الرجل الذي يستخدمه 4‏ ساعات يوميا أو أكثر‏ يبلغ عدد الحيوانات المنوية لديه‏ 50 ‏ مليونا في المليمتر وحالتها متدهورة‏،‏ مقارنة بــ‏69 ‏ مليوناً لمن يستخدمه ساعتين فقط يوميا‏، أما من يمتنع عن استعماله علي الإطلاق فيصل عدد الحيوانات المنوية لديه‏ 88‏ مليوناً.
    وقد أرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى أن الإشعاع الصادر عن المحمول‏‏ ربما‏ يكون مضراً للحمض النووي الذي يؤثر علي خلايا الخصيتين التي تنتج هرمون النستوسيزون أو الأنابيب التي تضع فيها الحيوانات المنوية .
    كما كشفت دراسة أمريكية حديثة عن مزيد من مضار المبيدات الحشرية والمواد الكيماوية، مؤكدة أنها تضعف الذكورة وتقلل الخصوبة.
    وتبين الدراسة التى أجريت علي فئران التجارب أن ذرية تلك الفئران عانت من انخفاض حاد في كم ونوعية الحيوانات المنوية، والذى استمر في ذريتها من الذكور.​
    والمقاعد الساخنة تقلل الخصوبة
    [​IMG]



    أكدت دراسة حديثة أن المقاعد الساخنة في السيارات بصفة خاصة قد تقلل من خصوبة الرجال.
    وأشار هربرت شبرلينج أخصائي المسالك البولية في مدينة دوسلدورف الألمانية، إلى أن الأماكن التي يتم تسخينها كهربائياً والمنتشرة في الدول الباردة تقلل من نمو الحيوانات المنوية.
    وأضاف شبرلينج أن الحيوانات المنوية لدى السائقين الذين يقضون وقتاً طويلاً على مثل هذه المقاعد تعاني من البطء وتشوه الشكل، كما أن الأماكن الساخنة تكون أخطر على خصوبة الرجال من السراويل الضيقة التي كان يعتقد سابقاً أنها أكبر خطورة على خصوبة الرجال.
     

  7. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 20:06
    [​IMG]
    تنشق المواد المضرة في الهواء تضر كثيرا بالصحة

    الهواء النظيف يطيل العمر


    واشنطن – وكالات: وجدت دراسة حديثة علاقة مباشرة بين نظافة الهواء والمعدل التقريبي المتوسط المتوقع لعمر الفرد في بعض المدن الأميركية.

    وقال باحثون إن خفض تنشق المواد المضرة للصحة في الهواء بحوالي 10 ميكروغرامات في المتر المكعب يزيد العمر حوالي سبعة أشهر وذلك بعد دراسة أجريت في 51 منطقة بدءاً من بورتلاند في واشنطن وانتهاء بـ تامبا باي في فلوريدا.

    وقال موقع هلث دايلي نيوز إن الدارسة التي نشرت في "نيو إنغلاند جورنال أوف مديسين" وأعدها الباحث سي. أردين بوب، وهو عالم في الاقتصاد في جامعة برايغام يونغ، تختلف عن دراسات أخرى من حيث ربطها بين تلوث الهواء ومعدل الأعمار.

    وفي هذا السياق، قال يونغ" يتبين لنا من خلال هذه الدراسات أن هناك دليلاً واضحاً على تلوث الهواء يزيد خطر الوفاة".

    أضاف "سجلنا في هذه الدراسة المعدل التقريبي المتوسط المتوقع لعمر الفرد في 51 منطقة في المدن التي لدينا لدينا معلومات عن مستويات التلوث فيها أواخر سبعينات ومطلع ثمانينات القرن الماضي وكررنا الأمر نفسه في التسعينات وفي عام 2000 لمعرفة التغيرات في تلوث الهواء ومدى ارتباطها بالتغيرات في الأعمار حيث جاءت النتائج متقاربة مع الدراسات السابقة".

    وأكد الباحث أن هناك علاقة مباشرة بين تلوث الهواء وطول أو قصر الأعمار، مشيراً إلى أن المعدل التقريبي المتوسط المتوقع لعمر الفرد زاد حوالي ثلاث سنوات خلال فترة الدراسة.



     
  8. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 20:08
    [​IMG]
    أمل جديد.. يعيد لملايين المرضى بالإيدز الأمل في الحياة


    "خلايا قاتلة" تعيد الأمل لمرضى الإيدز


    أوكسفورد – وكالات: تمكن فريق من العلماء من ابتكار خلايامعينة داخل المعامل لمكافحة أحد أكثر الوسائل الدفاعية التي يستخدمها فيروس إتش أي في HIVالمسبب لمرض الإيدز.

    وتستطيع الخلايا المناعية التي توصل اليها علماء بريطانيون وأمريكيون التخلص من الفيروس حتى بعد انقسامه وتكاثره.
    ويأمل العلماء أن تؤدي الدراسة التي قاموا بها إلى طريقة أكثر فعالية في مكافحة العدوى بفيروس HIV.

    وستبدأ التجارب على هذه الطريقة في العام القادم وستجرى على حالات بشرية متقدمة مصابة بالفيروس.

    ويمكن للجسم البشري التخلص من معظم الفيروسات عن طريق "خلايا قاتلة تدعى خلايا T" يمكنها رصد الأجسام الدقيقة الدخيلة "مثل الفيروسات" والتخلص منها.
    إلا أن قوة فيروس الايدز تنبع من قدرته على الانقسام بسرعة فائقة، ويتمكن بذلك من تجنب الرصد ويصعب التخلص منه.

    ويشمل المشروع الذي يجري بالتعاون بين جامعتين في كارديف وبنسلفانيا بالتعاون مع شركة أدوية مقرها مدينة أوكسفورد البريطانية، إنتاج ما يشبه خلايا T القاتلة التي تستطيع التعرف على تلك الأشكال المنقمسة من الفيروس والقضاء عليها.

    يقول البروفيسور آندي سيويل من جامعة كارديف إنه يأمل أن يكون تأثير هذه الخلايا المبتكرة في الإنسان مدمرا للفيروس بنفس الدرجة التي نجح فيها في تدمير الفيروسات في أجسام الحيوانات التي أجريت عليها التجارب المعملية.

    ويضيف إنه "أمام الخلايا المصنعة القاتلة إما أن يموت الفيروس او يرغم على تغيير شكله الأمر الذي يجعل قوته تضعف باستمرار".

    ويضيف: "ونحن نفضل الاختيار الأول وإن كنت أعتقد أننا سنصل إلى النتيجة الثانية.

    وحتى لو تمكنا من اضعاف الفيروس فقط ستكون تلك نتيجة جيدة لأن الفيروس في هذه الحالة سيصبح أكثر بطء في الانتشار، وتسهل بالتالي متابعته والقضاء عليه".

    يقول الدكتور أدي فاكويا من "التحالف الدولي لمكافحة الإيدز" إن هذه التجارب تسعى إلى "تحسين نظام الرصد" والقدرة على رصد فيروس HIV الذي يختبئ في الخلايا.

    إلا أنه يحذر من أن هذه الطريقة قد لا تصلح في كل حالات الاصابة بمرض الايدز، ويقول إنه من المبكر الآن الكلام عن طريقة فعالة للقضاء على المرض.

    أما جاري برو من مؤسسة تيرنس هيجنز الخيرية لمكافحة الايدز فيرى أن النتائج التي توصل إليها البحث الأخير "تحمل آفاقا جيدة جدا وتحمل بشرى ممتازة لمرضى الإيدز".
     
  9. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      22-01-2009 20:16
    البطاطا‏ تقوي المناعة وتقاوم البلهارسيا‏




    [​IMG]








    القاهرة : أكدت دراسة حديثة أجراها فريق بحثي من علماء كيمياء المركبات الطبيعية والكيمياء العلاجية بالمركز القومي للبحوث‏,‏ أن البطاطا تحتوي علي مركبات مضادة للأكسدة والسيلينيوم والحديد والمغنسيوم والبوتاسيوم والعديد من العناصر المعروفة بتأثيرها كمحسنات للمناعة‏,‏ كما تبين تأثير‏ "البطاطا‏"‏ الفعال والواضح في رفع مناعة فئران التجارب المصابة بالبلهارسيا وحماية الكبد‏.‏
    وأشارت الدكتورة هويدا إبراهيم عبد الله الباحثة بقسم كيمياء المركبات الطبيعية بالمركز، إلى أن مسحوق البطاطا يساعد في التئام الجروح ويمنع النزيف‏,‏ ويساعد في السيطرة علي مضاعفات العمليات الجراحية‏,‏ كما تبين النشاط القوي لأوراق البطاطا في تثبيط ومكافحة بعض أورام المعدة والقولون‏,‏ وتعمل كخافض لكوليسترول الدم والسكر‏.
    ‏وعلي جانب آخر، كشفت دراسة تايوانية حديثة عن ظهور تحسن بمستوي المناعة الجسمانية وزيادة التأثير المضاد لأكسدة الخلايا للاعبي كرة السلة بعد تغذيتهم علي أوراق البطاطا لمدة أسبوعين خلال فترات التدريب‏.‏
    وتوصي الدكتورة هويدا بتناول البطاطا نيئة أو مسلوقة للاحتفاظ بمكوناتها الغذائية‏,‏ مع تجنب الشي حيث تقلل الحرارة المرتفعة من قيمتها الغذائية‏.‏
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...