1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أوباما بدّد سريعا آمال التغيير بشأن القضية الفلسطينية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏23 جانفي 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      23-01-2009 10:53
    [​IMG]
    أوباما وكلينتون في حفل تنصيب ميتشل وهولبروك

    أوباما بدّد سريعا آمال التغيير بشأن القضية الفلسطينية


    وكالات

    جاءت كلمة الرئيس الأمريكي الجديد في حفل تنصيب مبعوثيْه إلى الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان جورج ميتشل وريتشارد هولبروك مخيبة لآمال من راهن من العرب على إحداث باراك أوباما تغييرا ملموسا في موقف بلاده من القضية الفلسطينية.

    وكان أوباما وهو يتلو كلمته بحضور وزيرته للخارجية هيلاري كلينتون كأنما يقرأ من ورقة متخلّدة من عهد سلفه جورج بوش، حيث شدد على الالتزام بأمن إسرائيل، وتجاهل ما تعرضت له غزة من اعتداء إسرائيلي، ولخص القضية في حاجة أهل القطاع لمساعدات إنسانية، وتبنى الطرح الاسرائيلي بخصوص فرض رقابة دولية على المعابر، ولخص إمكانيات التعامل بشأن القضية مع محمود عباس وحكومة سلام فياض، وعربيا مع "محور الاعتدال العربي" ممثلا بمصر.

    وقال الرئيس الجديد في كلمة في وزارة الخارجية الاميركية التي زارها ليؤكد الاهمية التي يوليها للعمل الدبلوماسي ان "سياسة ادارتي هي العمل بفاعلية وجرأة من اجل سلام دائم بين اسرائيل والفلسطينيين وكذلك بين اسرائيل وجيرانها العرب".

    واضاف "للمساعدة على تحقيق هذه الاهداف طلبنا، انا ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ان نطلب من جورج ميتشل ان يكون مبعوثا خاصا للسلام في الشرق الاوسط".

    وتابع ان ميتشل الذي يعد احد مهندسي السلام في ايرلندا الشمالية "سيتوجه الى المنطقة في اقرب وقت ممكن لمساعدة الاطراف الموجودة على ضمان ان يكون وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه، دائما وقابلا للاستمرار".

    وبدا اوباما مصمما على اشراك الولايات المتحدة مباشرة في "العملية السلمية" بالشرق الأوسط.

    وقال ان "التاريخ اثبت ان التزاما صارما ومتواصلا للولايات المتحدة يمكن ان يخفض الشقاق ويخلق القدرات التي تسمح بتحقيق تقدم".

    لكن في المضمون، لا يشكل موقف اوباما قطيعة مع سياسة الرئيس بوش، فقد برر خصوصا الهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة واسفر عن مقتل اكثر من 1300 فلسطيني.

    وقال "لنكن واضحين. اميركا مصممة على الدفاع عن امن اسرائيل وسندعم دائما حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة تهديدات".

    واضاف ان "حماس اطلقت لسنوات آلاف الصواريخ على ابرياء اسرائيليين"، معتبرا انه "ليست هناك ديمقراطية يمكنها ان تسمح بتعرض سكانها لمثل هذا الخطر وكذلك الاسرة الدولية وعلى الفلسطينيين الا يسمحوا بذلك ايضا لان مصالحهم تتضرر بمثل هذه الاعمال الارهابية".

    وتابع اوباما "الآن علينا ان نمد يدنا للذين يرغبون في السلام"، قبل ان يدعو الى فتح المعابر الى قطاع غزة للسماح بمرور المساعدة الدولية "مع مراقبين مناسبين وبمشاركة السلطة الفلسطينية والاسرة الدولية".

    وبقبوله المهمة الموكلة اليه، اكد ميتشل انه "سيبذل اقصى الجهود من اجل التوصل الى السلام والاستقرار في الشرق الاوسط".

    واكد هذا العضو السابق في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ والمولود لاب ايرلندي وام لبنانية انه "ليست هناك نزاعات لا تحل".


     
  2. grimmjow009

    grimmjow009 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أوت 2008
    المشاركات:
    977
    الإعجابات المتلقاة:
    828
      23-01-2009 11:00
    inchalah rabi m3ahom​
     
  3. haithemhh

    haithemhh نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏13 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.740
    الإعجابات المتلقاة:
    1.553
      23-01-2009 11:20
    أمر متوقع صدقوني كان شكون اشد رئيس في أمريكا مايبدلش كلام و سياسة أمريكا تجاه القضية
     
  4. peplos

    peplos عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    213
    الإعجابات المتلقاة:
    136
      23-01-2009 11:24
    keske vs attendez de lui?
    ils sont tous kif kif..
    republicain walla democrat kolha mramma
    kolhom kleb
     
  5. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.022
      23-01-2009 11:39
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      23-01-2009 11:50
    هذا خبرأوردته وكالات و ليس موضوع للنقاش
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...