1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الأمطارفي صفاقس

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة peplos, بتاريخ ‏23 جانفي 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. peplos

    peplos عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    213
    الإعجابات المتلقاة:
    136
      23-01-2009 12:14
    مرة أخرى، وبعد 3 أشهر فقط، يضطر البعض من سكان حي السلطانية بصفاقس إلى قضاء ليلتهم «ساهرين» حتى مطلع الفجر خوفا من تبعات الأمطار التي تجاوزت الـ 65 ملم.
    حي السلطنية أو الحي التعويضي بصفاقس يقع جغرافيا في منخفض من الأرض شمال مدينة صفاقس وعلى بعد 3 كيلومترات فقط من قلب المدينة، هذا الانخفاض مقارنة ببقية المناطق القريبة يجعله «مصبا» لكميات الأمطار التي تنهمر بمناطق البستان وطريق المهدية وغيرها من الأحياء السكنية الواقعة على مقربة من الحي..
    سنة 82، تعرض حي السلطنية وغيره من الأحياء السكنية بصفاقس إلى فيضانات كبرى فكان القرار وقتها حماية كل مدينة صفاقس بحزام واق من الفيضانات أطلق عليه شعبيا مصطلح «حزام بورقيبة» واقع على بعد 3 كيلومترات فقط من قلب المدينة.
    بعد هذا التاريخ لم تسجل صفاقس حوادث كالتي سجلتها منذ 3 أشهر حيث انهمرت كميات كبيرة من الأمطار مع حلول فصل الخريف، وقد ناشد السكان الجهات المسؤولة للتدخل وهو ما تم فعلا، إذ اتخذت الجهات المعنية كل الاجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات فتمكنت بالتالي من تطويق تبعات الأمطار بعد أن فتحت أشغالا هنا وهناك للحد من مخاطر الأمطار التي انهمرت بشكل مفاجئ.
    لكن ليلة أول أمس عاد سيناريو الرعب من جديد بعد أن فاقت كميات الأمطار المسجلة الـ 65 ملم فداهمت المياه المنازل والمحلات التجارية وعطلت حركة المرور صباحا، ويروي سكان المنطقة أن أغلبهم لم ينم ليلته خوفا من تبعات كميات الأمطار التي فاق ارتفاعها ربع المتر في بعض المنازل وخاصة منها الواقعة في منخفض من الحي السكني.
    الجهات المسؤولة تدخلت بسرعة فائقة لتطويق تبعات الموقف صباح يوم أمس الخميس، وقد اضطر البعض من السكان إلى الاتصال هاتفيا بإذاعة صفاقس قصد مناشدة السلط المعنية لمزيد التدخل ولإيجاد حل عملي ودائم لحماية حي السلطانية من الأمطار، وقد فتح المهدي قاسم في برنامجه الإذاعي الصباحي الخط الهاتفي لاستقبال المكالمات وطمأنة سكان الحي.
    وقد كانت الأمطار محل استبشار أهالي صفاقس وفلاحيها باعتبارها تأتي بعد انحباس ملحوظ للأمطار وهو ما من شأنه أن ينعكس إيجابا على المائدة المائية وتنمية المراعي والأراضي الفلاحية وخاصة غابات الزياتين واللوز حسب تأكيدات مصادر مطلعة من الإدارة الجهوية للفلاحة.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...