مواقف تربوية من هدي النبي صـلـى الله عليه وسلم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏23 جانفي 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      23-01-2009 20:17
    :besmellah1:


    "إلى الوالدين المؤمنين الحريصين على إقتفاء أثر النبي [​IMG] في شتى مناحي الحياة.

    إلى المعلميّن والمربيّن المتطلعيّن إلى المنهج الأمثل في التربية والتعليم....

    إلى الأطفال حيثما كانوا... الذين أحبّّهم النبي [​IMG] من قلبه، وكان لهم في دينه وسنتّه أحسن التكريم والرعاية...

    إلى كل مؤمن ومؤمنة يرجو الله واليوم الآخر، ويذكر الله كثيراً....

    أهدي هذه الطاقة النبوية العبقة حباً وذكرى... ورجاء دعوة صالحة...

    حافظوا على فطرة الله ولا تهملوها . !


    "عن أبي هريرة [​IMG] قال: قال رسول الله [​IMG] : ( مَا مِنْ مَولُودٍ إلا يُوَلَدُ على الفِطْرَة فأبواه يُهودَانِهِ أو يُنَصِّرَانِهِ أو يُمَجِّسَانِهِ ، كَمَا تُنْتَجُ الْبَهِيمَةُ بَهِيمَةً جَمْعَاءَ هَلْ تُحِسُّونَ فِيهَا مِنْ جَدْعَاءَ ) ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) ** -الروم. (رواه البخاري في كتاب تفسير القرآن برقم 4402)

    على المربّي أن يعتني بأولاده منذ الطفولة، فما يكون في الطفولة - غالباً - هو الذي يطبع شخصيّة الإنسان، ويخطّ له مستقبل حياته

    "عن ابن عباس [ [​IMG] ] قال: "كنت خلف النبي صلى اللّه عليه وسلم يوما، فقال ( يا غلام (3) ، اني أعلمك كلمات: احفظ اللّه يحفظك، احفظ اللّه تجده تجاهك،إذا سألت فاسأل اللّه، وإذا استعنت فاستعن باللّه، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيئ لم ينفعوك بشيء إلا قد كتبه لك، وان اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه اللّه عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف) ". (4)

    1- من قال إن الغلام لا يدرك حقائق الإيمان ؟؟؟ فليقف على هذا الحديث ليعرف الحقيقة .
    2- كما نعلم أبنائنا أركان الإيمان , علينا أن نعلمهم حقائقه ....
    3- تعلق القلب بالله تعالى , واللجوء إليه في كل حال , مع الأخذ بالأسباب المطلوبة , من أعظم حقائق الإيمان وثمراته .

    4- إن تلقين الأطفال حقائق الإيمان يختزن في نفوسهم , ثم يكون التعامل بها في أوقاتها المناسبة .
    5- صحبة الطفل للكبير لا ينبغي أن تنفك عن فائدة تربوية. " اهـ

    (يتبع إن شاء الله تعالى ..... )


     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. sa3doud

    sa3doud عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏3 ماي 2008
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    17
      24-01-2009 19:52
    :besmellah1:

    برك الله فيك يا اخى مهدى :kiss:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...