علاج السرطان






الطب يتقدم في مكافحة السرطان

1613510678274.png


أكد أطباء متخصصون في مكافحة السرطان أن الاستخدام المتزايد للأدوية التي تعيق نمو وانتشار المرض المعروفة بالعلاجات المستهدفة، قد حسنت في السنوات الأخيرة طرق علاج السرطان. وذكرت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير أن حقل الطب مر على مدار العقود القليلة الماضية بعدة مراحل من التقدم في مكافحة السرطان، وإن العالم أصبحت لديه اليوم أدوية وخطط علاج جديدة ووسائل حديثة تساعد على العناية بمرضى السرطان.

ووفقا لمعاهد الصحة الوطنية الأميركية كلف السرطان العام الماضي فقط نحو 219 مليار دولار في شكل بدل نفقات طبية مباشرة وإنتاجية العمل، وكل عام يصاب بالمرض نحو نصف مليون شخص في الولايات المتحدة.

وتتوقع جمعية السرطان الأميركية أن يتم تشخيص 1.4 مليون حالة سرطان هذا العام ووفاة نحو 565.650 شخصا بسبب المرض، ونحو 170 ألف حالة لها علاقة بالتدخين.

وقدرت معاهد الصحة الوطنية أن 1.8 مليون أميركي لهم تاريخ مع المرض كانوا أحياء في يناير/ كانون الثاني 2004، ما يعني أن البعض شفي من المرض والبعض الآخر ما زال به عارض للمرض والكثير يمكن أن يخضعوا لعلاج.



وفيات منخفضة

ووفقا لجمعية السرطان الأميركية فإن معدلات وفيات السرطان انخفضت منذ بداية التسعينيات، رغم نمو السكان وازدياد عدد المسنين.
وقال تقرير الجمعية للعام 2007 إن معدلات الوفاة من أنواع السرطان الأكثر شيوعا -البروستاتا والثدي والرئة والقولون- والسرطانات عامة استمرت في الانخفاض العام الماضي.

وعزا باحثون التقدم في مكافحة السرطان إلى عدة عوامل مجتمعة مثل الاكتشاف المبكر والفهم الأفضل لأسبابه وكيفية تطوره والتقنية التي حسنت التشخيص والعلاج والعقاقير الجديدة.

وأشار الأطباء إلى أن الاستخدام المتزايد للأدوية التي تعيق نمو وانتشار المرض المعروفة بالعلاجات المستهدفة، في السنوات الأخيرة قد حسنت علاج المرض بدرجة كبيرة، إذ تقوم هذه الأدوية باستهداف جزيئات معينة تساعد في تسبب أو انتشار المرض.

وبالتركيز على التغيرات الجزيئية والخلوية الخاصة بالمرض، يمكن أن تكون العلاجات المستهدفة أكثر فعالية وأقل ضررا للخلايا العادية.
وأشارت واشنطن تايمز إلى أن مشروع الجينوم البشري مكن العلماء من التعرف على التحولات الوراثية والجينية المكتسبة التي تسهم في زيادة التعرض للإصابة بالسرطان، وأخيرا السماح للأطباء بحساب الخطر على أساس كل مريض على حدة.

وقال الأطباء إن مجال الطب يتقدم نحو اليوم الذي يمكن فيه علاج السرطان كداء مزمن، وهذا ما حدث مع الإيدز.

وختمت الصحيفة بأن ميزانية معاهد الصحة الوطنية زادت من 7.6 مليارات دولار عام 1990 إلى 28.5 مليار دولار عام 2006، كما زادت ميزانية معهد السرطان الوطني من 1.6 مليار دولار عام 1990 إلى 4.8 مليارات عام 2006.

وما زال الإنفاق الإجمالي على السرطان كل عام يبلغ نحو 11.5 مليار دولار، وهو ما يمثل سدس ما ينفق سنويا على المشروبات الغازية.









 
التعديل الأخير:

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292

sante31

جلطات الدم تعد من الآثار الجانبية لكل من سرطان الرئة والأدوية التي يتناولها المريض لعلاجه، من المهم معرفة العلامات التحذيرية للجلطة والحصول على رعاية طبية على الفور للسيطرة على هذه الحالة الخطيرة، وفقا لتقرير لموقع healthline.

العلاقة بين سرطان الرئة والجلطات الدموية
يمكن أن يزيد سرطان الرئة من خطر الإصابة بجلطات الدم داخل الأوردة العميقة وهذا ما يسمى الجلطات الدموية الوريدية، الأشخاص المصابون بالسرطان هم أكثر عرضة للإصابة بجلطة من أربع إلى سبع مرات من الأشخاص غير المصابين بالسرطان، والسرطان مسئول عن حوالي 1 من كل 5 حالات من الجلطات، ويمكن أن تتحرر جلطة دموية بالساق وتنتقل عبر مجرى الدم إلى الرئتين وهذا ما يسمى بالانسداد الرئوي ، ويمكن أن يكون مميتًا إذا قطع إمدادات الدم يمكن أن تنتقل الجلطات الدموية أيضًا إلى المخ وتسبب السكتة الدماغية.

ما يصل إلى 25 % من المصابين بالسرطان سيطورون في النهاية جلطة دموية يمكن أن تكون مؤلمة وخطيرة ويجب معالجتها الجلطات الدموية هي السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين المصابين بالسرطان بعد السرطان نفسه.

أسباب تكون الجلطات عند مرضى السرطان

تدمر الخلايا السرطانية الأنسجة السليمة أثناء تكاثرها وانتشارها، عندما يشعر الجسم بأضرار في أنسجته ، فإنه يرسل الصفائح الدموية وعوامل التخثر لإصلاح الضرر، يتضمن جزءا من عملية الإصلاح هذه تكوين جلطات لمنع النزيف الزائد.

السرطان يثخن الدم ويطلق البروتينات اللزجة التي تشكل الجلطات يمكن أن تضغط الأورام أيضًا على الأوعية الدموية أثناء نموها وتوقف تدفق الدم. عندما لا يتحرك الدم ، يمكن أن تتشكل الجلطات.

العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم هي:
تجاوز سن 65، الحمل، التدخين، الالتهابات، السمنة أو زيادة الوزن، وجود تاريخ عائلي من جلطات الدم، الخضوع لعمليات نقل الدم لمرضى فقر الدم.

كما تزيد بعض علاجات السرطان أيضًا من خطر الإصابة بجلطات الدم يدمر العلاج الكيميائي جدران الأوعية الدموية ويؤدي إلى إطلاق مواد تؤدي إلى تكون الجلطات.

اعراض الإصابة بالجلطات

لا تسبب جلطات الدم أعراضًا دائمًا قد تشير هذه الأعراض إلى وجود انسداد مثل الشعور بتورم أو سخونة أو ألم في الجزء الخلفي من ربلة الساق وفخذ إحدى الساقين، احمرار الجلد، ألم في صدرك عندما، تتنفس بعمق، ضيق مفاجئ في التنفس، معدل ضربات القلب السريع، سعال مصحوب بالدم ، وهو أقل شيوعًا.

اليوم السابع​
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292

202122175342262PN.jpg

منظمة الصحة: سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن سرطان الثدي تجاوز سرطان الرئة وأصبح أكثر أنواع الأورام الخبيثة شيوعاً في العالم.

وقال أندريه إلبافي خبير أمراض السرطان بمنظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية بالأمم المتحدة قبل اليوم العالمي للسرطان الذي يحل بعد غد الخميس "للمرة الأولى يصبح سرطان الثدي (النوع) الأكثر انتشاراً في العالم".

وأوضح أن سرطان الرئة ظل الأكثر شيوعا على مدى العقدين الماضيين، لكنه تراجع الآن خطوة للوراء إلى المركز الثاني، متقدماً على سرطان القولون والمستقيم، وهو الثالث على القائمة.

وأشار إلبافي إلى أن سمنة النساء عامل خطر شائع في حدوث سرطان الثدي، مضيفا أن السمنة عامل محرك للأرقام الإجمالية للسرطان في اتجاه الزيادة.

وأضاف أنه مع نمو سكان العالم وزيادة متوسط العمر المتوقع، هناك تكهنات بأن يصبح السرطان أكثر شيوعا، بأعداد تصل إلى حوالي 30 مليون حالة جديدة سنوياً بحلول عام 2040 ارتفاعاً من 19.3 مليون في 2020.

وقال إلبافي إن جائحة كورونا عطلت جهود علاج السرطان في نصف الدول التي شملتها الدراسة تقريبا، مشيراً إلى عقبات مثل تأخر التشخيص، والإجهاد الشديد الذي تعرض له العاملون في الرعاية الصحية، وتأثر الأبحاث.

logo-bleulight.png
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292

202123135645917P7.jpg

إحصاء: السرطان مسؤول عن ربع الوفيات في ألمانيا عام 2019

توفي حوالي 231 ألف شخص في ألمانيا في عام 2019 بسبب السرطان (125 ألف رجل و 106 آلاف امرأة)، حسبما أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي اليوم الأربعاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان الموافق غداً الخميس.

وبحسب بيانات المكتب، فإن السرطان سبب ربع الوفيات التي تم تسجيلها في ذلك العام، ولم تتغير هذه النسبة على مدار العشرين عاما الماضية، حتى رغم ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن السرطان بنحو 10% منذ عام 1999.

ووفقاً للبيانات، كان خُمس جميع الذين ماتوا بسبب السرطان أصغر من 65 عاماً. وذكر المكتب أن السرطان مسؤول عن ربع إجمالي وفيات الأطفال (23%) الذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد و14 عاماً في 2019.

لكن في الفئة العمرية 45 إلى 65 عاماً، كان السرطان هو السبب الأكثر شيوعاً للوفاة، حيث شكل نسبة 39% من جميع الوفيات في هذه الفئة العمرية.

أكثر أنواع السرطان شيوعاً
وبحسب البيانات، كان سرطان الرئة والشعب الهوائية الأكثر شيوعاً بين الوفيات الناجمة عن السرطان في عام 2019، حيث تسبب في 44800 حالة وفاة، ما يعادل خُمس جميع الحالات. يليه سرطان البنكرياس بـ19200 حالة وفاة. وجاء في المركز الثالث سرطان الثدي بـ18700 حالة وفاة والرابع سرطان القولون بإجمالي 15800 حالة وفاة.
وبوجه عام، تم رصد ستة أنواع مختلفة من السرطان من بين أكثر 20 سبباً للوفاة شيوعاً في ألمانيا. وكانت هناك في بعض الحالات فروقاً واضحة بين الرجال والنساء: فبينما كان سرطان الرئة والشعب الهوائية هو المسبب للوفاة في أغلب الأحيان عند الرجال (27900 حالة)، كان سرطان الثدي هو المسبب للوفاة الأكثر شيوعاً لدى النساء (18500 حالة).

24 - د ب أ
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292
11750982.jpg

في يومه العالمي.. لماذا يظهر السرطان مجددا عند بعض المتعافين؟

السرطان الذي يصادف 4 فبراير يومه العالمي، من الأمراض التي تتسبب في موت الملايين سنويًا، وبحسب منظمة الصحة العالمية فقد توفي 9.6 مليون شخص خلال عام 2018 فقط بالمرض الخبيث وهذا يجعله السبب الثاني للوفاة على مستوى العالم.
وفي بعض الأحيان تمتد مدة العلاج من السرطان لسنوات؛ بسبب قدرة أنواع معينة منه على الظهور مرة ثانية بعد الشفاء، حيث أن هناك أنواع تستطيع الانتشار مجددًا وأخرى تموت من المرة الأولى.
وأوضح سيث كوفيلت استتشاري أمراض المناعة والسرطان في معهد بيتسون لأبحاث السرطان ببريطانيا، أن هناك أنواع من السرطانات قاردة على الانتشار مثل سرطان الجلد الذي يوجد أنواع منه تستطيع الانتشار في الجسم في حالة عدم اكتشاف المرض مبكرًا في الوقت، وأخرى تبقى في مكان ظهورها مثل سرطان الجلد الغير ميلاتيني "سرطان الخلايا القاعدية".
وقال إن مصطلح انتشار السرطان يعني أن الخلايا التي تعاني من ورم لم تعد متركزة في جزء واحد فقط، بل انتقلت عبر مجري الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم لتشكل ورم ثانوي، وغالبًا ما ينمو الثانوي في أماكن يمكن التنبؤ بها، وهي: "الدماغ، والعظام، والكبد"، وفقًا لمؤسسة أبحاث السرطان البريطانية.
وأضاف أن الانتشار الثانوي للسرطان هو ما يجعل المريض يعاني من السرطان مرة أخرى بعد الشفاء ويمكن أن يحدث ذلك بعد مرور سنوات، فعلى سبيل المثال، أحيانًا تتكرر الإصابة بالمرض عند من عانوا من سرطان الثدي في الخمس سنوات الأولى من الشفاء، وأحيانًا يظهر بعد مرور 20 عامًا، وتتوقف المدة على مدى خطورة السرطان الأول واكتشافه مبكرًا أم بعد تأخر الحالة الصحية.
وأشار إلى أن الخلايا السرطانية التي هربت وشكلت ورم آخر من خلال خداع "خلايا جاما دلتا التائية" التي تنبه الجهاز المناعي لوجود خطرًا، تصبح أكثر مقاومة للأدوية ولهذا يصعب على بعض الحالات التعافي من السرطان عند الإصابة به للمرة الثانية ويسمى في هذه الحالة "السرطان النقيلي".
وأوضح أنه عندما يصاب المريض بسرطان الأمعاء المرحلة الرابعة وينتشر في الجسم فأنه قد يبقى على قيد الحياة من عام إلى 5 أعوام فقط في حالة التشخيص المتأخر، ولكن عند التشخيص المبكر، يمكن لبعض الحالات أن تعيش 10 سنوات، ولهذا يفضل إجراء فحوصات دورية على الجسم بالكامل من فترة لأخرى لاكتشاف ما إذا كان هناك انتشارًا للسرطان لم تظهر أعراضه بعد.

الشروق المصرية​
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292

إنفوغراف 24

إنفوغراف: 8 نصائح لوقاية مرضى السرطان من كورونا

منذ بداية أزمة فيروس كورونا، صنفت منظمة الصحة العالمية وهيئات الصحة الوطنية في العديد من البلدان بعض الأشخاص من بين الحالات الأكثر تعرضاً لمضاعفات المرض التي تصل إلى الوفاة.

ونظراً لضعف مناعة مرضى السرطان والأدوية التي يتناولونها بانتظام، تم تصنيف مرضى السرطان من بين هذه الفئات، مما يفرض الحاجة إلى تدابير احترازية إضافية لوقايتهم من المرض. وفيما يلي مجموعة من أهم النصائح لوقاية مرضى السرطان من فيروس كورونا، بحسب موقع إن إف سي آر:

البقاء في المنزل
تفرض قواعد التباعد الاجتماعي الابتعاد بمسافة آمنة عن الآخرين في الداخل والخارجي لتجنب التقاط المرض، ولكن مرضى السرطان عليهم البقاء في المنزل قدر الإمكان، لأنهم أكثر عرضة لالتقاط العدوى من غيرهم، فالأمر يمكن أن يشكل فرقاً بين الحياة والموت بالنسبة لمرضى السرطان.

تجنب الأسطح الملوثة
لا تصافح باليد، واغسل يديك جيدًا بالصابون أو ضع المطهر عليهما في كل مرة تلمس فيها الأسطح غير النظيفة سواء داخل أو خارج منزلك. ويعد الاتصال المباشر بالأسطح الملوثة أكثر الطرق شيوعًا للإصابة بفيروس كورونا، وحتى العزل الذاتي لن ينجح إلى أقصى حد ممكن بدون التنظيف اليدوي الدؤوب والمتكرر.

تخصيص منطقة تعقيم
خصص منطقة تعقيم في منزلك لتغيير الملابس والأحذية قبل الدخول إلى مناطق نظيفة أخرى من المنزل، ثم ارتداء ملابس وأحذية منفصلة للأنشطة خارج المنزل، فهذا إجراء حماية إضافي لمرضى السرطان.

ارتداء الكمامة دائماً
احرص على ارتداء كمامة الوجه في الأماكن المزدحمة أو الصغيرة والمغلقة، مثل المستشفيات والطائرات ومترو الأنفاق أو الحافلات، حيث يحميك ذلك من التقاط الفيروس من مصادر العدوى الخفية، فضلاً عن منعك من لمس فمك وأنفك.

نظام غذائي صحي
ثبت منذ بداية أزمة فيروس كورونا أن المناعة الذاتية للجسم هي الوسيلة الأفضل للتغلب على الفيروس، لذلك يجب تعزيز هذه المناعة من خلال تناول الفيتامينات والمعادن الأساسية والبروتينات والأطعمة المغذية، والابتعاد عن الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية التي تضعف المناعة.

النوم
كما هو الحال بالنسبة للنظام الغذائي، يحتاج الجسم إلى عدد كافي من ساعات النوم للحفاظ على قوة جهاز المناعة ليتمكن من مقاومة الأمراض ومن بينها فيروس كورونا. ويوصي الأطباء عادة بأن يحصل البالغون على 8 ساعات من النوم بالمتوسط.

منع الزوار
في الأحوال العادية يمكن أن تساعد زيارة المريض على رفع روحه المعنوية في مواجهة مرض السرطان، لكن خلال أزمة وباء كورونا يجب منع الزيارات والاقتصار على مقدمي الرعاية الطبية أو أفراد العائلة المقربين، للحد من التواصل مع أشخاص يحتمل حملهم للعدوى بالفيروس.

اختبار كورونا
يجب أن يخضع مريض السرطان لاختبار كورونا من وقت لآخر، حتى يتم اكتشاف الإصابة في بداياتها عند حدوثها، مما يمنح المريض فرصة أكبر للشفاء من المرض.

logo-bleulight.png
 

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
142.685
مستوى التفاعل
384.067

طبيب يكشف أحد الأعراض "المشبوهة" لسرطان البنكرياس

1612874608351.png

يشير الطبيب الروسي الشهير ألكسندر مياسنيكوف في حديث تلفزيوني، إلى وجود ثلاثة أعراض تقليدية لسرطان البنكرياس: آلام المعدة واليرقان وانخفاض الوزن.

ويضيف، "انخفاض الوزن- أمر مشكوك فيه دائما، خاصة عند كبار السن".

ولكن هناك أعراضا أخرى غير مباشرة لسرطان البنكرياس، مثل التهاب الوريد الخثاري Thrombophlebitis، والتهاب العقدة الليمفاوية فوق عظم الترقوة الأيسر، وورم خبيث في السرة.
ويقول، "غالبا ما يلاحظ ظهور أعراض الإصابة بمرض السكري، ولكن لاحقا ندرك أنها أعراض الورم الخبيث".

ويؤكد مياسنيكوف، أن التدخين من عوامل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس. وأن 20% من حالات الإصابة بسرطان البنكرياس هي وراثية.

ويقول، "ومن العوامل المهمة أيضا انخفاض كمية اللايكوبين، الموجود في الخضار الحمراء كالطماطم والفلفل الأحمر".

ويضيف، ومن عوامل الخطر الأخرى: الوزن الزائد، انعدام النشاط البدني، قلة فيتامين D، التغذية غير الصحية، التهاب اللثة، والإفراط في تناول اللحوم والنقانق والدهون المتحولة ونقص الخضروات والفواكه في النظام الغذائي.



المصدر: نوفوستي
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292

تعبيرية

مزيج جديد من العقاقير لإطالة عمر مرضى سرطان الكبد

أكدت نتائج دراسة حديثة أجريت في جامعة ماونت سيناي بنيويورك أن مجموعة أدوية جديدة لسرطان الكبد المتقدم يمكن أن تطيل حياة المرضى بشكل كبير أكثر من الدواء الحالي.

يشمل العلاج عقارين تمت الموافقة عليهما لمحاربة سرطان الكبد، وهما: بيفاسيزوماب أو (أفاستين) ، وأتيزوليزوماب أو (تيسينتريك).

يعمل عقار أفاستين، وهو دواء يُعطى عن طريق الوريد، على تجويع الأورام عن طريق منع نمو الأوعية الدموية الجديدة فيها. أما تسنتريك، الذي يُعطى بواسطة الوريد أيضًا، هو مثبط للخلايا السرطانية . تساعد أدوية "العلاج المناعي" هذه جهاز المناعة في البحث عن الأورام وتدميرها.

في تجربة نُشرت العام الماضي، وجد الباحثون أنه بالنسبة للمرضى الذين يعانون من سرطان الكبد المتقدم، فإن المزيج الجديد يعمل بشكل أفضل من الدواء التقليدي الذي كان مستخدماً لمدة 13 عامًا.

شملت التجربة، التي مولتها شركة جينيتش روتش المصنعة للأدوية، 500 مريض مصاب بسرطان الكبد (HCC) المتقدم. تم إعطاء جزء منهم عقار سورافينيب التقيليدي، في حين أُعطي الجزء الآخر عقار أفاستين. بعد 18 شهرًا، كان 52 ٪ من المرضى في المجموعة الثانية ما زالوا على قيد الحياة، مقابل 40 ٪ من المرضى الذين تناولوا الدواء التقليدي.

وبحسب التجارب، فقد أدى العقاران إلى إطالة حياة المرضى إلى درجة أكبر ووفر لهم المزيد من الوقت قبل أن يتطور مرض السرطان لديهم. وقد أشاد الخبراء بالتجربة واعتبروها تجربة واعدة، وسرعان ما حصل العقاران على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
وقال الباحث الرئيسي الدكتور ريتشارد فين إن النتائج الجديدة تقدم أملاً جدياً لإطالة حياة مرضى سرطان الكبد، وتظهر ما هو متوسط البقاء على قيد الحياة لديهم.

وجد فريق فين أن متوسط البقاء على قيد الحياة بين المرضى الذين تناولوا العقارات الجديدة، كان يزيد قليلاً عن 19 شهرًا، مقارنة بـ 13 شهرًا بين المرضى الذين تناولوا عقاري سورافينيب أو نيكسافار التقليديين، وفق ما أورد موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

logo-bleulight.png
 

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
142.685
مستوى التفاعل
384.067
ألم في 3 أجزاء غير متوقعة من الجسم قد يدل على الإصابة بسرطان البروستات!

1613418542790.png

لا يرتبط سرطان البروستات بأي عوامل خطر يمكن الوقاية منها، وقد ينتشر الألم من أماكن غير متوقعة.

وإذا عانى شخص ما من ألم في الوركين أو العمود الفقري أو الجزء العلوي من الساق، يُنصح بفحصه من قبل الطبيب العام، وفقا لخبراء الصحة.

وقد تشمل العلامات التحذيرية الأخرى لسرطان البروستات عدم الراحة أثناء القذف و/أو صعوبة الحصول على الانتصاب.


وقد تكون هناك مشاكل في المسالك البولية، مثل ضعف مجرى البول، أو التردد في بدء التبول. وقد يجد الأشخاص المصابون بسرطان البروستات أنه عند التبول، لا يحدث تدفق مستمر؛ وبدلا من ذلك، يتوقف ويبدأ.

وينبغي الحذر من كثرة التبول في الليل، المصحوب بأي ألم أو حرقة. كما يجب مراقبة وجود أي دم في البول أو السائل المنوي.

وحذرت مؤسسة مكافحة سرطان البروستات من أن "العديد من الرجال المصابين بسرطان البروستات، ليس لديهم أعراض مرتبطة بالسرطان".

ولحسن الحظ، في معظم الحالات، يكون المرض بطيئا في النمو، ما يعني أن النمو غير الطبيعي للخلايا يقل احتمال انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وقالت المنظمة الخيرية إنه بعد سن 45، يجب أن يكون اختبار سرطان البروستات جزءا من الفحص السنوي الروتيني.



المصدر: إكسبريس

 

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
142.685
مستوى التفاعل
384.067
 

mohsen 254

كبير مشرفي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
26.423
مستوى التفاعل
25.292
مريضة سرطان- أرشيفية


دواء مناعي جديد يطيل عمر مرضى سرطان المريء


ظل سرطان المريء لعقود من الزمن يتحدى كافة المحاولات العلمية لاكتشاف علاج يطيل عمر مرضاه.

وقدمت دراسة حديثة بصيصاً من الأمل لهؤلاء المرضى، إذ توصلت إلى أن استخدام عقار "نيفولوماب" المناعي يمكنه مضاعفة فترات البقاء على قيد الحياة بدون تكرار الإصابة بسرطان المريء.
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تقرير نشرته، الأربعاء، إن الدراسة وجدت أنه من الممكن أن يظل مرضى سرطان المريء لفترات تصل من 11- 22 شهراً بدون وجود الخلايا السرطانية في أجسادهم بعد استخدام دواء "نيفولوماب".
وشملت الدراسة التي نُشرت نتائجها، الأربعاء، بمجلة "نيو إنجلاند" الطبية، 794 مريضاً في 29 دولة بشكل عشوائي، وتمت الموافقة على استخدام الدواء لبعض المرضى الذين يعانون من سرطانات أخرى، مثل سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين، وسرطان الجلد، وسرطان القولون، والمستقيم.
ويتوقع الخبراء أنه بعد هذه الدراسة الجديدة فإن الدواء سيحصل بسهولة على الموافقة على علاج سرطان المريء في مراحله المبكرة.
وقال خبير سرطان المريء في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في نيويورك، الدكتور ديفيد إلسون، والذي كتب افتتاحية مصاحبة لنتائج البحث: "هذا الدواء سيغير قواعد اللعبة، لقد انتظرناه وقتاً طويلاً."
وأوضح مدير مركز "تشارلز إيه سامونز" للسرطان في المركز الطبي بجامعة بايلور، والمؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، الدكتور رونان كيلي، أنهم أرادوا مساعدة 75% من المرضى الذين يمرون بخطوات شديدة الصعوبة من العلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي والجراحة التي تشوه الجهاز الهضمي، وقد وجدوا أن السرطان يظل موجوداً أو تكون لديه احتمالية عالية للعودة مرة أخرى لهؤلاء المرضى.
وأضاف: "كما وجدنا أنه بدون استخدام أي شكل آخر من أشكال العلاج فإن الكثير من سرطانات المريء تعود مرة أخرى بسرعة، ولكن مع استخدام الدواء، الذي له آثار جانبية قليلة فقط، على عكس بقية أنواع علاجات سرطان المريء، فإننا وجدنا نتائج تجعله يستحق المحاولة".
وقال الخبراء إنه يجب النظر إلى النتائج الجديدة في سياق ما يمر به المرضى عندما يصابون بسرطان المريء، حيث يعرف معظمهم أنهم مصابون بالسرطان بعد تقدمه إلى مرحلة لا يُحتمل أن يظلوا فيها على قيد الحياة لفترة طويلة.

وكالات​
 
أعلى