ميلان يتألق على أرض بولونيا المنهار روما سادساً بفوز ثمين عل

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة Nassimo 10, بتاريخ ‏25 جانفي 2009.

  1. Nassimo 10

    Nassimo 10 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    2.064
    الإعجابات المتلقاة:
    3.078
      25-01-2009 19:02
    [​IMG] واصل فريق آي سي ميلان مطاردته لأصحاب القمة، بتغلبه على مضيفه بولونيا المتواضع بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، اليوم الأحد ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
    تقدم أصحاب الأرض أولاً في الدقيقة التاسعة من ركلة جزاء احتسبها الحكم إثر سقوط لاعب وسط بولونيا كريستيان أموروزو داخل منطقة جزاء ميلان، بعد اصطدامه بالمدافعين السويسري فيليبي سنديروس وقائد الفريق باولو مالديني.
    وقام المهاجم ماركو دي فايو بتسديد الركلة بنجاح محرزاً أول أهداف بولونيا في المباراة، وهو الهدف الخامس عشر هذا الموسم للاعب الذي يتصدر قائمة هدافي الكالتشيو حتى الآن.
    بدأت صحوة ميلان بعد الهدف الذي دخل مرماه، وتمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 13 عن طريق لاعب الوسط الهولندي المخضرم كلارنس سيدورف، وبعدها بأربع دقائق تقدم ميلان بهدف من ركلة جزاء نتيجة عرقلة الظهير جانلوكا زامبروتا، سددها النجم البرازيلي كاكا على يسار الحارس فرانشيسكو أنطونيولي محرزاً هدف التقدم للضيوف.
    وازدادت مهمة بولونيا صعوبة في الدقيقة 40، بعد طرد لاعب الوسط البلجيكي غابي مودينغاي نتيجة عرقلته العنيفة للبرازيلي الآخر ألكسندر باتو، ثم جاء الهدف الثالث لميلان في الدقيقة 43 عن طريق كاكا بعد أن تلقى تمريرة من مواطنه باتو على حدود منطقة الجزاء، فسدد كرة قوية بيسراه على يمين أنطونيولي.
    بدأ ميلان الشوط الثاني بنفس القوة والسيطرة على مجريات اللعب وسط محاولات متواضعة لبولونيا، وأنقذ حارس ميلان كريستيان أبياتي مرماه من تسديدة خطيرة لدي فايو في الدقيقة 56.
    وأخيراً نجح النجم ديفيد بيكهام في إحراز رابع أهداف ميلان في الدقيقة 59 بعد أن تلقى تمريرة من سيدورف داخل منطقة جاء بولونيا من الناحية اليمنى، سددها قوية في الزاوية الضيقة العليا لمرمى أنطونيولي الذي لم يتمكن من أن يفعل لها شيئاً.
    ورفع ميلان رصيده إلى 40 نقطة محافظاً على مركزه الثالث ومحتفظاً بآماله في المنافسة على اللقب، فيما تجمد رصيد بولونيا عند 19 نقطة وبقي كما هو في المركز السادس عشر.
    روما سادساً بفوز ثمين على نابولي
    [​IMG]
    ويبدو في هذه المرحلة أن الأرض لا تلعب مع أصحابها، فقد حقق روما بدوره فوزاً ثميناً خارج أرضه على مضيفه نابولي بثلاثة أهداف دون مقابل، سجلها كل من المدافع الفرنسي فيليب ميكسس، والبرازيلي جوان، والمهاجم المونتينيغري ميركو فوسينيتش في الدقائق 18 و32 و50 على الترتيب.
    وبهذا الفوز تقدم روما من المركز الثامن إلى السادس برصيد 33 نقطة، متساوياً مع نابولي الخامس الذي يتفوق بفارق الأهداف.
    وحافظ جنوى على مركزه الرابع برصيد 36 نقطة، رغم سقوطه في فخ التعادل (1-1) أمام ضيفه كاتانيا، الذي تقدم أولاً في الدقيقة 67 بهدف للمهاجم الأوروغواياني خورخي مارتينيز، قبل أن يدرك الأرجنتيني دييغو ميليتو التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 73، حيث رفع اللاعب رصيده إلى 13 هدفاً في المركز الثاني على قائمة الهدافين خلف دي فايو.
    ولعب جنوى بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 61 بعد طرد لاعبه ماتيو فيراري لتلقيه إنذاراً ثانياً.
    واستمراراً لمسلسل هزيمة الفرق على أرضها، وعلى الملعب الأولمبي في روما ألحق كالياري بمضيفه لاتسيو هزيمة ثقيلة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، حيث تقدم لاتسيو أولاً في الدقيقة الرابعة عن طريق مهاجمه تومازو روكي، قبل أن يحرز الضيوف أربعة أهداف متتالية توالى على تسجيلها المهاجمون الثلاثة البرازيلي جيدا هدفين، ثم روبرت أكوافريسكا من ركلة جزاء، وأخيراً أليساندرو ماتري، في الدقائق 6 و9 و21 و41 على الترتيب.
    وأضاع لاتسيو فرصتين ذهبيتين للتعويض، حين أهدر روكي ركلة جزاء في الدقيقة 44، ثم أضاع المهاجم الأرجنتيني ماورو زاراتي ركلة جزاء أخرى في الدقيقة 52، وتضاءلت آمال أصحاب الأرض في التعويض بعد طرد لاعب الوسط فابيو فيرماني في الدقيقة 73.
    وتوقف رصيد لاتسيو عند 31 نقطة في المركز التاسع بينما تقدم كالياري إلى المركز العاشر بعد أن رفع رصيده إلى 28 نقطة.
    وتراجع أتالانتا إلى المركز الحادي عشر برصيد 27 نقطة بعد هزيمته أمام مضيفه سيينا بهدف نظيف سجله مهاجم منتخب ليشتنشتاين ماريو فريك في الدقيقة 44، فارتفع رصيد سيينا إلى 25 نقطة تقدم بها إلى المركز الثالث عشر.
    وتقدم باليرمو إلى المركز الثامن برصيد 32 نقطة بعد أن تغلب على ضيفه أودينيزي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، تقدم أودينيزي مبكراً في الدقيقة الثانية عن طريق مهاجمه سيموني بيبيه، وتعادل لاعب الوسط البرازيلي فابيو سيمبليسيو لأصحاب الأرض في الدقيقة 17، وفي الشوط الثاني تقدم باليرمو بهدف للمهاجم دافيدي سوتشي في الدقيقة 53، وبعدها بأربع دقائق أضاف زميله الأوروغواياني إديسون كافاني الهدف الثالث للفريق، قبل أن يحرز الدولي أنطونيو دي ناتالي هدف أودينيزي الثاني في الدقيقة 63، وكان المهاجم الدولي فابيو كوالياريللا قد أهدر ركلة جزاء للضيوف في الدقيقة 52، فتراجع أودينيزي إلى المركز الرابع عشر بعد أن تجمد رصيده عند 23 نقطة.
    وضمن مباريات فرق الذيل تعادل ليتشي مع تورينو بثلاثة أهداف لكل منهما، حيث تقدم لاعب الوسط جياني موناري لأصحاب الأرض في الدقيقة 12، وعاد اللاعب ذاته ليسجل ثاني أهداف ليتشي في الدقيقة 45، ثم أحرز النمساوي يورغن صاوميل أول أهداف تورينو في الدقيقة 47، وأضاف المدافع باولو ديلافيوري هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 56، ثم تقدم ليتشي مجدداً عن طريق المهاجم الأرجنتيني خوسيه إغناسيو كاستيو في الدقيقة 73، قبل أن يحرز المدافع تشيزاري ناتالي ثالث أهداف تورينو في الدقيقة 77، لينتهي اللقاء بالتعادل.
    وارتفع رصيد ليتشي إلى 18 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق نقطتين أمام تورينو الثامن عشر.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...