1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

«سيدتنا راحيل الجليلة أنقذتنا.. في كل مرة نصبت حماس لنا كمين

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏25 جانفي 2009.

  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      25-01-2009 23:00
    مع هذه القصّة أريد أن أعلّق هذه المرّة
    على ما أعتقد أنّ الجندي راوي هذه القصّة لم يستطع أن يتعامل مع ضميره, تصوّروا عنده ضمير, فكيف سيجد مخلصا بأنّه ليس الجيش الصّهيوني هو الذي يدمّر المنزل المذكور و المسجد! سوى بضهور هذه القدّيسة!!!!!

    ليس الجيش هو الذي فجّر بل من؟ يا ترى! لا أعتقد القدّيسة هههههههه



    «سيدتنا راحيل الجليلة أنقذتنا.. في كل مرة نصبت حماس لنا كمينا»
    رواية يتداولها الجنود الإسرائيليون العائدون من غزة


    تل أبيب: «الشرق الأوسط»

    منذ حوالي الأسبوع، يتداول الجنود الإسرائيليون العائدون من الحرب العدوانية في قطاع غزة، رواية حول «امرأة قديسة» يعتقدون أنها راحيل، إحدى الأمهات الأربع في الديانة اليهودية، وزوجة النبي يعقوب، ظهرت للجنود ثلاث مرات وأنقذتهم من الموت المحقق. والقصة كما رواها أحد الجنود نقلا عن جندي آخر لم يذكر أحد اسمه، أنه خلال الهجوم على أحد البيوت في شمال قطاع غزة لاقتحامه، «ظهرت فجأة امرأة جميلة طويلة القامة ترتدي اللباس الفلسطيني وقالت لنا: «لا تدخلوا هذا البيت، إنه مليء بالألغام». فكرنا قليلا وقررنا الامتثال لها. وما هي إلا لحظات حتى انفجر البيت وانهار أمام ناظرينا. واختفت المرأة عن أنظارنا. وواصلنا التقدم، فاقتربنا من مسجد وصلت إلينا معلومات أنه يحتوي على مخزن متفجرات وأسلحة. وقبل أن نصل، ظهرت لنا هذه المرأة من جديد، وقالت: «أحذركم من الدخول إلى هذا المسجد أيضا، فهو ملغوم». فتراجعنا على الفور، وهذه المرة من دون تردد. وبالفعل، فقد انفجر المسجد وانهار بعد دقائق». ويواصل الجندي روايته: «وحصل الأمر نفسه مرة ثالثة في اليوم نفسه. ولكن هذه المرة أمسكنا بها وسألناها عن قصتها وما الذي يجعل امرأة فلسطينية تحذر الجنود اليهود الذين يهاجمون شعبها وتنقذهم من الموت المحقق. فأجابت: لأنني أحبكم ولا أريد لكم سوى الخير. وسألوها: ومن أنت؟ فأجابت: أنا أمكم راحيل. واختفت من جديد».
    وراحيل هي زوجة يعقوب ووالدة سيدنا يوسف، التي يعتبرها اليهود واحدة من الأمهات الأربع لليهودية، كونها امرأة مضحية باركها الله سبحانه وتعالى وبفضلها – يقول رجال الدين اليهود – عاد اليهود إلى أرض إسرائيل التاريخية. وأقيم ضريحها في مدخل مدينة بيت لحم، وأصبح مزارا لليهود عموما وللنساء المصابات بالعقم بشكل خاص، لأنها كانت قد ولدت يوسف وشقيقه بنيامين بعد أكثر من 20 سنة من زواجها.
    ولكن هذه القصة لم تبق مقصورة على ألسنة الجنود، بعضهم يصدقها وبعضهم يسخر منها، لأن أحد رجال الدين اليهود المعتبرين تبناها، هو الحاخام الأكبر مردخاي الياهو، الذي يعتبر الرئيس الروحي لليهود المتدينين الأشكيناز، وأكبر رجل دين للتيار القومي الديني في الحركة الصهيونية، الذي يتبعه غالبية المستوطنين.
    فقد صادق على الرواية، وقال إنها واقعية، وإنه شخصيا كان قد توجه إلى «أمنا راحيل» ودعاها لأن تصلي من أجل الجنود الإسرائيليين في غزة، وأن تباركهم وتبعد عنهم لعنة الفلسطينيين. وما بين المزاح والجد قال لسامعيه: «تستطيعون القول بأنني أنا الذي أرسلها للجنود في غزة». ومن هنا انتشرت القصة بطريقة جديدة أكثر وثوقا، حيث إن وراءها يقف الحاخام الأكبر. ونقلها ابن هذا الحاخام، شلومو إلياهو، وهو الحاخام الأكبر في مدينة صفد. ووصلت الرواية إلى الشارع الإسرائيلي والصحافة فراح العلمانيون يسخرون منها ومن رجال الدين الذين يرددونها. ويعتبرونها إشارة أخرى على الغيبية من جهة و«على التقليل من شأن المحاربين الإسرائيليين الذين يضحون بأرواحهم في سبيل الشعب اليهودي وأمنه، ويأتي رجال دين سخيفون يجيرون النصر لهم وهم في البيت يأكلون ويشربون بشراهة»، كما كتب الأديب مئير شليف. وتدخل عدد من رجال الدين العقلاء فهاجموا هذه الرواية واعتبروها وهما. وقال الحاخام يوفال شيرلو، إنه «ما من شك أن الله وسيدتنا راحيل وكل القديسين وقفوا وراء جنود الجيش الإسرائيلي في الجبهة وصلوا من أجل النصر. ولكن القصة كما رواها الجنود ورددها وراءهم رجال دين هي قصة وهمية. لا أساس لها من الصحة. كل عاقل يعرف أنها نتاج خيال. اخترعها أحد الجنود الذين يتمتعون بالهبل الشديد أو بالخيال الكاذب أو أحد الجنود الذين يتمتعون بروح فكاهة عالية ويكرهون الدين ويعتقدون بأنهم بهذه الطريقة يحطون من قدره بين العلمانيين».
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.020
      25-01-2009 23:22
    جيش و شعب يصدق الخرافات و يؤمن بالأشباح يطمح لهزم المقاومة الشريفة

    :bang:

    من الخوف ولاّو يستخايلوا في أمهم... أكيد فمـّا منهم من عاد لمصحات تل أبيب العقلية
     
    1 person likes this.
  3. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      25-01-2009 23:53
    :wink::laugh::1:ملا نكتة
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      26-01-2009 00:39
    الخلاصة و أنهم يحبو يقيمو فتنة بقولهم أن حماس تدمر المساجد
     
    1 person likes this.
  5. ben alaya issam

    ben alaya issam نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ماي 2008
    المشاركات:
    6.758
    الإعجابات المتلقاة:
    16.394
      26-01-2009 01:07
    :besmellah1:


    في موضوع سابق خلال الحرب قلت نقلا على قنات الجزيرة و محطة آخرى أن هناك محاكمة عسكرية لعدد من الجنود الصهاينة لعدم الإمتثال لأوامر الجنرلات من أجل النزول لساحة الحرب و الأسباب إما نفسية أي الخوف أو لشعور بالضلم لما يرتكبونه في أطفال غزة
    وهذه الرواية هي ليست إلا فلم كتبت نصه الحكومة لتقوية عزيمة الجيش الضعيف الذي لا يوجيد القتال ولكن يبدع في القتل
    لا تصدقو هذه الرويات كن مؤومن بدينك وعقيدتك ولا تشكو لحضة في نصرة القضية الفلسطينية ضد هذا الكيان الغاصب الذي قتل وشرد الملاين والله لا يرض بهذا الضلم
    قل
    لاإلاه إلا الله محمد رسول الله
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. tahiri med

    tahiri med عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أوت 2008
    المشاركات:
    767
    الإعجابات المتلقاة:
    175
      26-01-2009 14:53
    [​IMG][​IMG][​IMG][​IMG][​IMG][​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...