أخبار 27-01-2009

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏27 جانفي 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      27-01-2009 18:30
    [​IMG]
    حليب الأم مفيد للمولود صحيا وعاطفيا

    الرضاعة الطبيعية تشحن العواطف بين الأم ورضيعها


    واشنطن – وكالات: وجدت دراسة حديثة أن إرضاع المرأة لطفلها من الثدي يعزز وشائج الأمومة بينهما عدا عن أنه مفيد للمولود من الناحية الصحية وغير مكلف مقارنة بالحليب الصناعي.

    وذكر موقع "هلث داي نيوز" أن الباحثين تابعوا الحالة الصحية لـ 7223 امرأة استرالية وأطفالهن لنحو 15 سنة حيث تبين لهم أنه كلما طالت فترة إرضاع المرأة لطفلها من الثدي كلما تراجع خطر إهمالها له.

    أضاف هؤلاء أن الأمهات اللواتي ترضعن أطفالهن لأقل من 4 أشهر يتضاعف احتمال إهمالهن لهم مقارنة بنظيراتهن اللواتي يرضعنهم لأربعة أشهر أو أكثر مثلاً، كما أن الأمهات اللواتي لا يرضعن أطفالهن بالمرة يزداد احتمال إهمالهن لأطفالهن بمعدل يزيد عن ثلاث مرات.

    إلى ذلك، قال مساعد البروفيسور في طب الأطفال في كلية بايلور ومستشفى الأطفال في تكساس الدكتور لاين ستراثيرن في الدراسة التي نشرت في مجلة "طب الأطفال" إن إرضاع الأم لطفلها من الثدي يقوي العلاقة بينهما، مشيرأً إلى الدور الذي يلعبه هرمون أوكسيتوسين الذي تفرزه المرأة خلال إرضاعها لطفلها.

    وفي هذا السياق، أوضح سترثيرن " إن أوكسيتوسين هرمون أساسي يتم إنتاجه خلال عملية الإرضاع من الثدي"، مشيراً إلى أنه يعزز علاقة الأم بطفلها ويؤثر إيجابياً على سلوكها حياله، مضيفاً إن الدراسات التي أجريت أخيراً على بعض الحيوانات أظهرت أن هذا الهرمون يلعب أيضاً دوراً أساسياً في سلوك إناث الحيوانات حيال صغارها.

    أضاف "إن الرضاعة من الثدي قد يكون أمراً سهلاً وقليل الكلفة"، وهو يعزز العلاقة بين الأم وطفلها وله فوائد اقتصادية واجتماعية خصوصاً بالنسبة إلى الأمهات اللواتي يقضين معظم أوقاتهن في المنزل.




     

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      27-01-2009 18:31
    [​IMG]
    أقراص التنحيف تحتوي على مكونات تسبب عوارض جانبية شديدة الخطورة

    أقراص التنحيف تخلف مضاعفات خطرة


    بوسطن – وكالات:حذر طبيب من أن الأميركيين الذين يستخدمون أقراص تنحيف غير مرخص بها يتم استيرادها من أميركا الجنوبية يمكن أن تشكل خطراً على الصحة بسبب احتوائها على أدوية "امفيتامين" التي تزيد معدلات مواد مثل نوريباينفراين وسيروتونين ودوبامين في الدماغ .

    ودعا الدكتور بيتر كوهين من جامعة هلث أليانس ومدرسة هارفارد الطبية الأطباء في الدراسة التي نشرت في مجلة الطب الباطني إلى التأكد من طبيعة العوارض الجانبية الضارة التي يشعر بها المرضى عند تناولهم لمثل هذه الأدوية من أجل وصف الأدوية اللازمة لهم.

    وعلى الرغم من أن إدارة الأدوية والأغذية في الولايات المتحدة حظرت استخدام غالبية هذه الأدوية التي تصد الشهية إلا أنه لا تزال توصف للراغبين بخفض أوزانهم في مختلف دول العالم بما في ذلك أميركا الجنوبية بحسب ما قال كوهين.

    وأضاف إن معظم الأطباء الأميركيين لا يعرفون بوجود أدوية التنحيف التي تضم في مكوناتها عقارات مثل فنبروبوريكس و بنزوديازيباينز وسيروتونين وأخرى تحتوي على مواد مدرة للبول ومسهلة للأمعاء وهرمونات الغدة الدرقية وبعض المواد الأخرى.

    واطلع كوهين على تقريرين عن مرضى تناولوا أقراصاً تصد الشهية تحتوي على مادة فنبروبوريكس ما أدى إلى إصابة امرأة عمرها 26 سنة بآلام متقطعة في الصدر وخفقان القلب والصداع والأرق لعامين، وتبين من تحليل بولها أنه كان فيه بقايا لمادة أمفيتامين و بنزوديازيبين وقد خفت هذه العوارض بعد تناول هذه الحبوب.

    كما توقف رجل عمره 38 سنة عن العمل بعد تناوله دواء أمفيتامين، من دون أن يعلم باحتواء الأقراص على مادتي فنبروبوريكس و فلكسيتين.





     
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      27-01-2009 18:32
    [​IMG]
    تناول الأسبيرين بشكل يومي يقوي مناعة الكبد

    الأسبيرين يحمي الكبد من مخاطر الكحول


    واشنطن – العرب أونلاين – وكالات:يبدو أن الأسبيرين لا يفيد القلب فقط بل يحمي تناوله بصورة منتظمة من أمراض الكبد التي تصيب ملايين الأشخاص والناتجة عن الإفراط في شرب الكحول أو تناول جرعات زائدة من الأدوية وكذلك الأمراض المرتبطة بالسمنة.

    وأوضح الدكتور وجاهت مهال من قسم علم المناعة في كلية الطب بجامعة يال "كونيكتيكات. شمال شرق" "أن عددا كبيرا من المواد مثل الأدوية والكحول يمكن أن تضر الكبد أحيانا بشكل خطير جدا وقد اكتشفنا طريقتين لتجميد آلية مهمة مسؤولة عن هذه الأضرار".

    وقال مهال المشرف على هذه الدراسة التي نشرت في "جورنال اوف كلينيكال انفيستيغايشن" في عددها الصادر في 26 كانون الثاني/يناير إن "استراتيجيتنا تكمن في تناول الأسبيرين بصورة يومية لحماية الكبد وإذا كانت الأضرار حصلت، اللجوء إلى مواد تنشط ردات الفعل المناعية".

    وأجريت هذه الأبحاث على فئران.

    وأضاف الطبيب أن هذا الاكتشاف قد يسمح باستخدام علاجات تجريبية واعدة لأمراض مختلفة كان يفترض التخلي عنها بسبب سميتها للكبد، وذلك بالترافق مع الأسبيرين.

    ولفت إلى أن هذا التقدم "يوفر امكانية التخفيف من معاناة المرضى المصابين بأمراض الكبد مع مقاربة جديدة وبسيطة للغاية".

    أما فوائد الأسبيرين للوقاية من أمراض قلبية وبعض السرطانات فهي معروفة طبيا.




     
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      27-01-2009 18:33
    [​IMG]
    تشابه في تطور قلوب الدجاج وطريقة عملها مقارنة بقلوب البشر

    تجارب على الدجاج لعلاج أمراض القلب عند البشر


    كولومبيا- وكالات: يجري علماء أميركيون تجارب على قلوب الدجاج في إطار أبحاث علمية لايجاد علاجات للمشاكل التي تصيب قلوب البشر.

    وأجرى فريق بحث علمي برئاسة مساعد البروفيسور لويس بولو بارادا من جامعة ميسوري فحصاً على قلوب الدجاج في مراحل تكونها الجيني الاول بسبب التشابه في تطورها وطريقة عملها مقارنة بقلوب البشر.

    كما قاس هؤلاء النشاط الكهربائي لقلوب هذه الطيور عن طريق خلاياها العضلية لفترة 24 ساعة حيث تبين لهم أن التغيرات التي تحدث في بروتيناتها تؤثر بشكل كبير على سيطرة الاجنة على ضربات القلب.

    وقال بولو بارادا في الدراسة التي نشرت في "جورنال ديفلوبمنتال دايناميك" إن "النشاط الكهربائي في القلب يظهر في المراحل الأولية المبكرة جداً من النمو"، مضيفاً " تشير هذه الدراسة إلى دور القلب في تنظيم النشاط الكهربائي في الخلايا القلبية المطلوبة للنشاط القلبي العادي".

    أضاف إن معرفة الطريقة التي تكوَّن فيها القلب والطريقة التي يبدأ فيها بالعمل ستتيح لنا تحسين علاج المصابين بخلل في القلب وبأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والتليف القلبي وفشل القلب الاحتقاني.

     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...