من فضلك اخي cobraaa

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة hayine, بتاريخ ‏30 جانفي 2009.

  1. hayine

    hayine عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    116
    الإعجابات المتلقاة:
    124
      30-01-2009 10:22
    :besmellah1:

    من فضلك اخي cobraaa :
    اريد اصلاح امتحانات البكالوريا دورة جوان 2008
    وخاصة اصلاح دورة المراقبة في مادة التاريخ والجغرافيا (نظام جديد) شعبة اداب
    وشكرا:satelite:
     
  2. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      01-02-2009 12:57
    اليك ما سألت عنه وعذرا على التأخير
     

    الملفات المرفقة:

    • Bureau.rar
      Bureau.rar
      حجم الملف:
      208,9 ك. ب
      المشاهدات:
      25
    7 شخص معجب بهذا.
  3. info2007

    info2007 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جويلية 2007
    المشاركات:
    262
    الإعجابات المتلقاة:
    45
      04-02-2009 10:55
    من فضلك اخي العزيز اصلاح عربية دورة المراقبة باكالوريا2008...اكيد جدا وفي اقرب فرصة ...وبارك لك في نفسك وفي من تود وتحب...
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  4. taflika

    taflika عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏4 مارس 2008
    المشاركات:
    46
    الإعجابات المتلقاة:
    21
      06-02-2009 00:41
    :besmellah1:
    من فضلك اخي cobraaa :
    اوريد تلخيصا لدرس (تونس في العشرينات)
    انا ادرس في السنة الرابعة اداب
    جزاك الله الف خير.:kiss::kiss::kiss::kiss::kiss::kiss:


     
  5. taflika

    taflika عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏4 مارس 2008
    المشاركات:
    46
    الإعجابات المتلقاة:
    21
      06-02-2009 00:49
    please cobraaa help me please



    :kiss:
     
  6. taflika

    taflika عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏4 مارس 2008
    المشاركات:
    46
    الإعجابات المتلقاة:
    21
      06-02-2009 00:52
    انا في انتظار ردك مع الشكر :frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown::frown:
     
  7. سيف قفصة

    سيف قفصة عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    358
    الإعجابات المتلقاة:
    206
      06-02-2009 07:55
    تونس في العشرينات وانطلاق النضالين السياسي والنقابي:
    * النضال السياسي : * من تأسيس الحزب التونسي سنة 1919 الى الحزب الحر الدستوري التونسي سنة 1920
    ساعدت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الداخلية إضافة الى الأوضاع العالمية على توفير المناخ الملائم لنشأة الحزب الحر الدستوري التونسي .
    * الظرفية الداخلية والعالمية : استغلت النخبة المثقفة الأوضاع الداخلية المتأزمة لانتقاد السياسة الاستعمارية الجديدة في محاولة لتحسيس الرأي العام التونسي بخطورة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي باتت تهدد المواطن التونسي دون غيره . ولم يقتصر غضب التونسيين على ضعفاء الحال فقط بل شمل حتى الأعيان وكبار الملاكين العقاريين الذين تأثروا بدرهم بالأزمة المذكورة . كل ذلك ساعد على نمو الشعور الوطني لدى جميع شرائح المجتمع التونسي .
    كان أيضا لبعض العوامل الخارجية دورها في دعم هذا الشعور من ذلك نجاح الثورة البلشفية في أكتوبر 1917 مع مجموعة المبادئ التي أعلنها الرئيس الأمريكي ويلسن بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى من أهمها حق الشعوب في تقرير مصيرها مع تطور النضال الوطني في كل من تركيا بقيادة مصطفى كمال أتاترك ومصر بقيادة سعد زغلول كل هذه الأحداث وفرت الاطار الملائم الذي شجع بعض أعضاء حركة الشباب التونسي على العودة الى الساحة السياسية والتفكير في تأسيس حزب جديد .
    * من الحزب التونسي الى الحزب الحر الدستوري التونسي : تمثلت الخطوة الأولى في تأسيس الحزب التونسي في ربيع 1919 من قبل ثلة من المحامين والاطباء والصحفيين وبعض قدماء حركة الشباب التونسي . بادرت هذه المجموعة التي تصدرها عبد العزيز الثعالبي ببعث رسالة الى الرئيس الأمريكي توماوودرو ويلسن في مارس 1919 هذا نصها " ... ففي خضم المطامع الامبريالية المختلفة الأغراض رفعتم صوتكم للدفاع عن الشعوب المضطهدة والمطالبة بحقها في الحياة الحرة ... لقد ضحى الشعبان الجزائري والتونسي بدمائهما السخية في سبيل فرنسا ورغم ذلك فهو محروم دائما من حقوقه المشروعة ومستعبد من طرف قلة من المعمرين . لهذا فإن مواطنينا يطالبون بحقوقهم في إرسال ممثلين عنهم لحضور مؤتمر السلم ليدافعوا عن قضيتهم ويظفروا بما يمكنهم قانونيا من ممارسة حقوقهم كاملة ... إن الشعبين الجزائري والتونسي يضعان آمالهما فيكم سيدي الرئيس لاسترجاع حقهما في التحكم في مصيرهما بنفسهما ." ثم رسالة الى مؤتمر الصلح الملتئم أنذاك بباريس مطالبين بتطبيق مبدأ حرية الشعوب في تقرير مصيرها بالنسبة الى تونس . كما سعى الحزب التونسي الى كسب عطف الأحزاب اليسارية الفرنسية . وكلف الثعالبي بمعية أحمد السقا بالقيام باتصالات في فرنسا لبلوغ الأهداف.
    في بداية 1920 صدر في باريس كتاب تونس الشهيدة باللغة الفرنسية بغية التنديد والتعريف بالنتائج السلبية لنظام الحماية مركزا على تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للتونسيين بسبب افتكاك أراضيهم واقصائهم من المناصب الإدارية والتمييز بينهم وبين الجاليات الأخرى . وعلى المستوى السياسي أكد الثعالبي على تردي الأوضاع السياسية بسبب تعدد انتهاك الحريات الأساسية وقام الثعالبي بمقارنة هذا الوضع وما كانت عليه البلاد التونسية قبل انتصاب الحماية كما قارن بين وضع التونسيين ووضع المعمرين الذين تحسنت ظروفهم على حساب الأهالي . وبتأكيده على التجربة الدستورية التي عرفتها تونس سنة 1861 أراد الثعالبي أن يضفي نوعا من الشرعية التاريخية على المطالب التونسية التي من أهمها المطالبة بدستور للبلاد .
    إن الأفكار الواردة في كتاب تونس الشهيدة مهدت لنشأة الحزب الحر الدستوري التونسي في مارس 1920 ووضوح برنامجه انطلاقا منها مع بعض التعديلات لجعل المطالب متناغمة مع الظرفية الجديدة المتمثلة في فشل الأحزاب اليسارية الفرنسية بعد سنة 1919 وعدم اعتبار المبادئ الويلسنية في مقررات مؤتمر الصلح بباريس .
    توخى الحزب الحر الدستوري التونسي استراتيجية جديدة تمثلت في توسيع قاعدته لتشمل كل الشرائح الاجتماعية على خلاف الحزب التونسي الذي اعتمد على النخبة المثقفة .
    * برنامج الحزب الحر الدستوري التونسي ونشاطه : كانت للحزب أهداف بعيدة تتمثل في تحقيق استقلال البلاد ودستور لها إلا أن الظروف التي أحاطت بنشأته جعلت قادته يعدلون مطالبهم لتبدو وكأنها مطالب إصلاحية في ضل الحماية . غير أنه رغم هذا التوجه الإعتدالي المطلبي فقد اعتبرت السلطات الفرنسية أن الثعالبي أصبح يشكل خطرا على فرنسا ومصالحها .
    - برنامج الحزب الحر الدستوري التونسي : اتصف بالشمولية حيث تطرق إلى مختلف الميادين الهامة المؤثرة في حياة التونسيين :
    - سياسيا : المطالبة بتعديل نظام الحماية المنبثق من معاهدتي باردو والمرسى وتوسيع تمثيل التونسيين داخل المجلس التفاوضي مع التركيز على مبدأ الفصل بين السلطات وضمان الحريات الأساسية .
    - اقتصاديا : المطالبة بعدم إقصاء التونسيين من اقتناء الأراضي المخصصة للمعمرين .
    - اجتماعيا : تحسين أجور الموظفين التونسيين وتعميم التعليم الإجباري...
    * طريقة العمل : عمل الحزب من خلال اعتدال مطالبه على كسب عطف وتفهم الباي وكذلك السلطات الفرنسية بتونس وفرنسا . لذلك اعتمد نشاط الحزب على إعداد عرائض ممضاة من طرف التونسيين وتقديمها من طرف وفود تشكل للغرض سواء الى الباي محمد الناصر( وفد الأربعين في 18 جوان 1920 ) أو المقيم العام لوسيان سان بقيادة أحمد الصافي في جانفي 1921 . كما تشكلت وفود أخرى توجهت في عدة مناسبات إلى فرنسا للتعريف بالقضية التونسية لدى الرأي العام الفرنسي وبرلمانه وبعض أوساطه السياسية ( سافر الوفد يوم 6 جوان 1920 ووصل يوم الخميس 10 جوان لباريس ثم في يوم 31 جويلية باتجاه وزارة الخارجية التي قدمت لها المطالب ) .

    اعتمد الحزب أيضا على الصحافة التي تعددت عناوينها منذ ربيع 1920 وساهمت في نشر الوعي بين التونسيين ليرتفع عدد المنخرطين بالحزب الى 45000 سنة 1924 تؤتطرهم 70 شعبة دستورية . أما على مستوى القيادة فقد تكونت اللجنة التنفيذية للحزب في 29 ماي 1921 وأعضاءها كانوا من العاصمة ينتمون إلى الشرائح الاجتماعية الميسورة بينما القواعد تنتمي إلى فئات اجتماعية مختلفة موزعة على كامل البلاد .
    * النتائج وردود فعل سلطات الحماية : تمكن الحزب من كسب عطف الباي محمد الناصر وابنه المنصف على اثر مقابلة وفد الأربعين الباي .
    في فرنسا لم يتمكن الوفد الدستوري الأول من مقابلة المدير المساعد للشؤون الافريقية بوزارة الخارجية الا يوم 31 جويلية 1920 بعدما قدم عريضة الى رئيس مجلس النواب ولم يضفر هذا الوفد بما يستحق الذكر بل ان سلطات الحماية قد عمدت الى إيقاف الشيخ الثعالبي وقدمته الى المحاكمة بتونس بتهمة التآمر على أمن الدولة .
    أيضا أوقفت السلطات الاستعمارية عن العمل كل الموظفين الذين كانوا ضمن وفد الأربعين الذي قابل الباي .
    أما الوفد الثاني الذي توجه الى باريس في أواخر 1920 والذي ترأسه الطاهر بن عمار فقد استقبل من طرف رئيس الحكومة الفرنسية وقد تحصل على بعض الوعود باصلاحات سيتولاها المقيم العام الجديد لوسيان سان الذي رفض فكرة الدستور . فكان ذلك حافزا على مراجعة طريقة عمل الحزب الذي سعى الى توسيع قواعده وتوعيتها بشرعية المطالب التونسية .
    أمام كثرة المضايقات التي انتهجتها السلطات الاستعمارية اضطر الثعالبي الى مغادرة البلاد في جويلية 1923 متجها نحو الشرق كما وقع ايقاف العديد من قادة الحزب وسن مجموعة من القوانين الزجرية وقع عليها الباي محمد الحبيب في 29 جانفي 1926 منها الحد من حرية الصحافة وايقاف عدة صحف ناطقة باسم الحزب والحد من حرية التعبير والاجتماعات ... وهكذا دخلت الحركة الوطنية فترة ركود تواصلت حتى نهاية العشرينات .
    * انطلاق النضال النقابي مع نشأة جامعة عموم العملة التونسيين الأولى وردود الفعل الاستعمارية :
    تكونت المنظمة والتي تعتبر أول مركزية عمالية في العالم العربي نتيجة الظروف الصعبة التي كان يعيشها الأجراء . ولم تكن السلطات الفرنسية ولا النقابات الفرنسية (س.ج.ت) لترضى بوجودها وذلك تخوفا من احتمال انتمائها الى الأممية الشيوعية الثالثة بموسكو .
    * ظروف النشأة : تميزت ظرفية أواسط العشرينات بنمو الوعي السياسي الذي تجسم في تزايد عدد المنخرطين بالحزب الحر الدستوري الذين كان جلهم من الطبقات المتوسطة والضعيفة من عمال وحرفيين تأثروا أكثر من غيرهم من جراء تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بعد الحرب العالمية الأولى خاصة من جراء سياسة التمييز بين الأهالي والجاليات الأجنبية التي توختها فرنسا والتي لم تزدها اصلاحات جويلية 1922 الا تناقضا فقد ساهم الارتفاع المشط في الأسعار في اندلاع اضرابات كان العديد منها عفويا شارك فيها العمال غير المنخرطين في النقابات الفرنسية ومن أهم هذه الاضرابات اضراب عمال الرصيف بتونس يوم 13 أوت 1924 .
    * تأسيس جامعة عموم العملة التونسية : تأكد العمال التونسيون اثر التحركات المذكورة من عنصرية النقابات الفرنسية وعدم اهتمامها بقضاياهم ومطالبهم . من ناحية أخرى أعطى التحرك العمالي الفرصة لبعض المثقفين التونسيين أمثال محمد علي الحامي والطاهر الحداد قصد تأطير حركات الاعتصام العمالية . التي اتسعت لتشمل عملة مرسى بنزرت وعديد المعامل الأخرى . يعتبر إضراب 13 أوت 1924 بداية تأسيس النقابة المستقلة إذ تحولت لجنة الإضراب التي |أطرته الى نقابة مستقلة عن النقابة الفرنسية يوم 17 أوت 1924. وتشكلت اللجنة التنفيذية للجامعة النقابية من عناصر تمرست على العمل النقابي في الاتحاد الإقليمي س . ج . ت للنقابة الفرنسية أمثال المختار العياري .
    * تنظيم الجامعة وطريقة عملها : استمدت الجامعة طرق عملها من الـ س . ج . ت الفرنسية . كما أعلنت أنها مفتوحة لكافة الأجراء دون استثناء أما في ما يتعلق بمنخرطيها فيمكن اعتبار قطاع النقل أهم قطاع وفر نسبة كبيرة من قواعد الجامعة النقابية التونسية ( عمال رصيف تونس وبنزرت وسوسة وصفاقس وعمال السكك الحديدية ) كما تمكنت الجامعة من استيعاب العديد من الحرفيين فيما عجز محمد علي عن تأطير عمال المناجم رغم تنقله شخصيا إلى قفصة والمتلوي وذلك بسبب العراقيل التي وضعتها السلط الاستعمارية .
    وبالتالي لم تشمل هذه التجربة النقابية التونسية الأولى سوى مناطق محدودة نسبيا وهي المنطقة الصناعية بتونس وبنزرت مع تواجد محدود جدا بسوسة وصفاقس حيث اقتصرت على عمال الرصيف . ارتبط هذا الضعف بمحدودية نمو علاقات الإجارة على المستوى الاجتماعي مع ضيق الوقت باعتبار أن التجربة لم تعمر طويلا .
    * نهاية جامعة عموم العملة التونسية: وقع التصريح بنشأة الجامعة في 31 أكتوبر 1924 خلال اجتماع عام دعت إليه الـ س.ج.ت وحضره ليون جوهو كاتب عام الكنفدرالية الذي أتى خصيصا لتجنب بروز هذه النقابة التونسية وفي 3 ديسمبر 1924 تكونت لجنتها التنفيذية وفي 5 فيفري ألقي القبض على أهم قادتها محمد علي الحامي الذي نفي إلى خارج الوطن وتوفي في ظروف غامضة سنة 1926 .
    نجحت السلط الاستعمارية في عزل المنظمة النقابية التونسية بعدما فقدت تأييد الحزب الحر الدستوري التونسي الذي كان من أبرز مؤيديها ودخل الحزب تكتلا مكونا من المعتدلين مثل الحزب الإصلاحي والجامعة الاشتراكية طمعا في الفوز ببعض الإصلاحات من طرف حكومة كتلة اليسار التي وصلت إلى الحكم بفرنسا منذ جوان 1924 .
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...