أب يدخل شاب على ابنته في الحمام ؟؟؟

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة MY23, بتاريخ ‏30 جانفي 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. MY23

    MY23 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أوت 2008
    المشاركات:
    501
    الإعجابات المتلقاة:
    583
      30-01-2009 13:23
    [​IMG]

    قصة غريبة من واقعنا ؟
    قصة حصلت لدي إنسان وقع في مشكلة ؟

    أما أن يعيش أو لا يعيش ؟
    حصلت في أرض أصحابها لا يملكونها ؟
    سأكتب لكم هذه القصة وأنتم سوف تحكمون بأنفسكم




    أب يدخل شاب على ابنته في الحمام ؟؟؟

    هذه قصة حقيقة حدثت في الأرض المحتلة في فلسطين وصاحب القصة شاب فلسطيني عابد

    في أحدي الليالي المظلمة والدامية كانت قوات الاحتلال تطارد ذلك الشاب الفلسطيني وكانوا يطلقون النار علية بقصد قتلة ؟

    فهرب الشاب من قوات الاحتلال فطاقت علية الدنيا فوجد أمام عينة باب يعود لأحدي المواطنين في المنطقة فطرق الباب ليحتمي عند الرجل في منزلة فقال له الشاب أنا مطارد من قبل الاحتلال الإسرائيلي ,
    فقال له أدخل فأنت الآن في أمان في بيتي ..
    فدخل الشاب المنزل ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا علي الباب وصوتا من الخارج يصيح ؟
    ومن كانوا . كانوا قوات الاحتلال يطرقون الباب بكل عنف وقالوا أفتح الباب أو نفجر الباب عليكم ؟؟؟؟

    فأصبح صاحب المنزل في حيرة ماذا أفعل أن فتحت الباب وشاهدوا الشاب فسوف يعتقلونه أو يقتلوه ؟

    وانظروا الآن لعظمة الرجل صاحب البيت ؟؟؟؟

    فكان للرجل صبية وأين كانت الصبية ؟؟؟

    كانت في الحمام تستحم ؟؟؟؟

    فقال الرجل للشاب أدخل الحمام فرفض الشاب بكل قوة فرفض وقال الشاب سأخرج وأسلم نفسي ..

    فقام الرجل بدفعة داخل الحمام وأغلق الباب علية , ومن ثم ذهب ليفتح الباب للجنود فدخلوا وقاموا بتفتيش البيت بالكامل فتشوا بكل غرفة ولما يئسوا من أن يجدوا الشاب فجروا ذيولهم وخرجوا خائبين بفضل الله

    فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق امتنانا بما فعلوا هذا الرجل الأصيل

    وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل ...

    وخرج الشاب ؟
    وفي اليوم التالي جاء الشاب برفقة والدية طالبا يد هذه الفتاة ...

    فكان جواب الرجل هو الرفض ؟؟

    فقال أنة لا يريد أن يربط مصير أبنته برجل لمجرد الشكر والمساعدة ورد المعروف

    فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال والله يا عم ؟
    لقد رأيت في منامي ابنتك محاطة بنساء بالثياب الأبيض وهي تأتي إلي مسرعة "
    (
    فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها (( الطيبون للطيبات ))

    فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه ابنتي زوجا لك
    وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة
    وها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة مليئة بالحب عنوانها الإخلاص

    ورزقوا بطفلين محمد وخوله

    ومن الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلي أين وصلت حقارة هذا الأب
    إلى الآن لا أجد له حكما عندي......
    تـــــــــــــحياتي لكم

    منقول للأمانة
    :ahlan:
     
    7 شخص معجب بهذا.

  2. wassimrkik

    wassimrkik عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2008
    المشاركات:
    1.867
    الإعجابات المتلقاة:
    1.654
      30-01-2009 13:33
    لا ارى اي معنى لهذه القصة
     
  3. wassimrkik

    wassimrkik عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2008
    المشاركات:
    1.867
    الإعجابات المتلقاة:
    1.654
      30-01-2009 13:35
    :oh:
    لا ارى اي معنى لهذه القصة​
     
  4. cooltec

    cooltec عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    192
    الإعجابات المتلقاة:
    105
      31-01-2009 10:32
    لا ارى اي معنى لهذه القصة
    =========:besmellah1:========
    cette histoire mon cher inclut des valeures qui sont dans la voie d'extinction surtout dans nous sociétes !!!!!
    eje cite échahéma wél roujoula w chajé3a!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      31-01-2009 10:41
    الموضوع خرج على مساره...

    الرجاء تجنب التعاليق الفارغة و المحبطة.

    مغلق
     
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...