<<<حوار طريف بين أفراد عائلة طريفة>>>

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة AYMEN AHMADI, بتاريخ ‏3 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. AYMEN AHMADI

    AYMEN AHMADI نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    6.461
    الإعجابات المتلقاة:
    19.729
      03-02-2009 12:31

    الأب مخاطب الابن : تعال يا ولد
    الابن و بكل براءة : نعم
    الأب :نعامة تنقبلك رائسك ...
    الابن :شنوا قلت؟
    الأب :تقلقيلا تقلقلك
    الابن : شنوا فما؟
    الام : شاوي يشوي عضمك ....رد على ابوك بأدب يا ولد
    الابن : هوه انا حكيت حاجة؟
    حكحكوا جنابك بالعصا اوقف مستوي يا حيوان
    الابن : حاضر
    الأم :يحضروا على قبرك انشالله ... لما ابوك يحكي انت تبكش
    الابن: ماشي
    الأم:تمشميشا في ركبتك
    الابن :شنوا معناها تمشميشا؟؟
    الأب: تعرف انك قليل حيا ...وبترد على امك زادا ؟ هات العصا وتعالى
    الابن: انا رديت على امي؟
    الأم: ضم
    الابن الان اصبح مغلوب على امره ومش فاهم شنوا الموضوع
    الأب: أما جيل قليل تربية...احكي شبيك سكت
    لابن : شنوا نحكي؟ اذا حكيت بتقولوا قليل حيا وبتشوفوني غلطان
    الام :حيه تقرصك انشالله ... قلتلك تأدب وانت تحكي مع ابوك
    الأب : "بتشوفوني غلط" ... العمى ؟
    الابن : لا اله الا الله
    الأم : الله يوخذك انشالله .... يا ريتني جبت ابن الجيران ولا جبتك انت
    الأب: انا منيش عارف ها الولد وقتاش يولي راجل ...دايما فاظحني بين الرجال
    الابن: طيب شنوا نعمل باش تشوفني راجل ؟
    الأب: سكر أكل الفم خيرلك
    الابن: يا الله ... يا الله ... يا جماعه شبيكم ... آش فما ؟
    الأم: اه صحيح انت علاش ناديتلو ؟
    الأب :بتصدقي نسيت.... نساني هالكلب
    الاب : برا أرجع إل بيتك و ما تورينيش منظرك كان غدوا
    ==================================
    ما عندي نقول كان ربي يصبرو ها الطفل
    و إنتوما آش قولكم
    :satelite:

     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. king-marwen

    king-marwen عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أوت 2008
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    434
      03-02-2009 12:35
    كان جا واحد آخر راو نطق عليهم​
     
  3. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...