1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مـن يحمــي مـدارسنـــا؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة samar12, بتاريخ ‏3 فيفري 2009.

  1. samar12

    samar12 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    263
    الإعجابات المتلقاة:
    610
      03-02-2009 18:40
    :besmellah1:

    من يحمي مدارسنا من مظاهر العنف التي اقتحمت حرمة المؤسسة التربوية عنوة جاعلة منها مسرحا لسلوكات فظيعة بلغت حد القتل كما جرى مؤخرا بأحد المعاهد بولاية قفصة؟ جريمة مروعة اودت بحياة تلميذ بعد تلقيه طعنة غادرة بسكين امام أعين زملائه والمربين والعاملين بالمعهد دون القدرة على التحرك والتصدي لما يحدث حسب بعض الروايات..

    الحادثة بهذه الشراسة والقسوة قد تكون معزولة وغير معتادة في مثل هذا الفضاء من حيث خطورتها لكنها لا تعد شاذة من حيث تكرار حوادث العنف اللفظي والمادي داخل اسوار المدرسة وحتى داخل قاعات الدرس ومهما تفاوتت درجاته واشكاله بما ينذر بتصاعد حدتها وتخطي كل الحواجز القائمة امامه تماما مثلما تفعل كرة الثلج التي تزداد كتلتها تراكما وانتفاخا كلما وجدت الطريق امامها ممتدة وخالية من الحواجز الموقفة لهجمتها الى حين اصطدامها باول من يعترضها..

    من يحمي تلاميذنا من موجة العنف والسلوكات العنيفة التي وجدت في الاجواء الباردة للتحرك لصدها مناخا لمزيد الاستفحال والتفاقم على صعيد تصاعد حدة اشكالها وتهورها وارتفاع حمى درجاتها والاستهانة بممارسة العنف بين الشريحة التلمذية ذاتها وحتى ضد المربين انفسهم والمجاهرة بذلك في غياب الرادع الملائم لهكذا وضعيات في وقت استقالت فيه العائلة عن دورها وتراخت فيه الاساليب الردعية الادارية بتعلة مسايرة بيداغوجيات التربية الحديثة..

    من يحمي فضاء المدرسة من تسرب الغرباء اليه ليعيثوا فيها فسادا ويصل الامر الى حد اراقة الدماء.. أليس لبيت العلم والحكمة بابا يحميه وبوابا يحرسه لمنع دخول الغرباء عن الاسرة التربوية وان كان هذا الشكل من اشكال الحراسة غير كاف فلا بد من تعزيز هذا الجانب وتسخير الاعوان بالعدد اللازم.. ولـِمَ لا الاستعانة برجال الأمن لمراقبة المحيط الخارجي للمدرسة الذي يشهد الكثير من حالات العنف المسلط على التلاميذ من قبيل «البراكاج».

    ما أحوجنا اليوم الى فتح ملف العنف المدرسي بكل جرأة وعمق في الطرح بعيدا عن التبريرات المعتادة التي حفظناها عن ظهر قلب لكثرة تزايدها بالاعلان في كل مرة يثار فيها موضوع العنف ان الظاهرة ليست بالخطيرة وبانها كونية لا تخلو منها مختلف المجتمعات وطمأنتنا بان الموضوع محل دراسة وتشخيص للتوصل لحلول ناجحة وجذرية لمعالجته.. وفيما تتواصل دراسة الظاهرة منذ سنوات صلب لجان مختصة تتمادى السلوكات العنيفة ضاربة عرض الحائط بقيم الاخلاق الحميدة داخل محيط المدرسة.. فمن يوقف النزيف؟
    منية اليوسفي
    يومية الصباح
    :oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. fatman007

    fatman007 عضو مميز بمنتدى الترومان

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.817
    الإعجابات المتلقاة:
    2.660
      03-02-2009 20:28
    أختي كلامك كله صحيح لكن لا يجب الحكم من خلال حالات شاذة و الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه
    فهناك حالات خارجة عن نطاق القانون والذي حصل في المعهد أو المدرسة يحصل في أي مكان
    مهما كان مؤمنا
    ربي يلطف بينا و بفلذات أكبادنا...............


    :tunis::tunis::besmellah1::tunis::tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      03-02-2009 20:45
    مثل هذه الحالات ليست بشاذّة بل صارت يُقاس عليها، والسجلاّت تثبت تكرارها، وحتى الإعلام يسرّب بين الحين والآخر شذرات عن مثل هذه التصرّفات التي طالت المؤسّسة التربويّة بمختلف من فيها، وليس للغافل عنها حجّة، فلا تقلّلوا من شأن هذا الهمّ الثقيل واجعلوه حوارا مفتوحا بعيدا عن تعصّبات التعتيم والتكميم والتستّر، فللجيف رائحة لابدّ أن تفوح ولا تنجح عطورات الدّنيا في اخفائها...
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. fatman007

    fatman007 عضو مميز بمنتدى الترومان

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.817
    الإعجابات المتلقاة:
    2.660
      03-02-2009 20:53
    أخي كوبرا أنا لا أقصد التستر عن تلك الحالات لكن الكلام وحده لا يكفي لحل تلك الأمور لأنها بكل بساطة تعبر عن قلة الوعي التي أصبحت شائعة بين التلاميذ و الطلاب و حتى الطبقة العاملة و البرجوازية لذا فان المشكل ليس في ايجاد الأمن داخل المعهد أو المدرسة لأن الأمن موجود مادام الوعي قائما
    و صدق من قال = انما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا.........


    :tunis::tunis::besmellah1::tunis::tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...