كل ميتعلق بالكآبة

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة بشار, بتاريخ ‏4 فيفري 2009.

  1. بشار

    بشار عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جويلية 2007
    المشاركات:
    262
    الإعجابات المتلقاة:
    60
      04-02-2009 22:06
    :besmellah1:
    من أخطر ما يهدد الحياة الزوجية: وجود الكآبة لدى أحد الزوجين أو كليهما. فالكآبة تفصل الإنسان عن نفسه, وعن أهله، وعمّن يحب، وعمّا يحب. والكآبة لها درجات متفاوتة، منها الخفيفة العابرة، ومنها الشديدة الدائمة. وقد تكون الأسباب موجودة أو غير موجودة, وقد تكون موجودة في رأس المكتئب فقط.

    إن تدريب أبنائنا على حبّ الآخرين ورؤية الجوانب المضيئة من الأشياء التي حولنا ينشئ جيلاً متفائلاً متغلباً على الصعاب في الحياة العامة والحياة الزوجية.

    قد يبني المرء هياكل فكرية في رأسه، ويعتبرها النموذج الذي يجب أن يتبع، ولا يرى صاحبنا أن تعديلاً ما قد يلزم على ما يعتقد، أو تغييراً ما في سلوكه يجب أن يتبع. فيقصر نظره ولا يرى الأفق إلا أسود مخيفاً، فيرتاع ويخشى النوم وينقطع عن مشاركة الآخرين.

    إن هذا السلوك له تفسير عضوي داخل الجسم، فقد يكون نقصاً في بعض الموصلات العصبية، ولا ندري إن كان هذا النقص مؤقتاً عابراً أو مزمناً دائماً. فإن أعطى المكتئب عقاراً يرفع من مستوى هذه الموصلات العصبية، فإنه سيشعر بالتحسن وستنتظم حياته، ويشارك الآخرين همومهم وأفراحهم .

    قد يعاني المريض نقصاً في الموصلات العصبية، كما يعاني مريض السكري نقصاً في أنسولين الجسم. وقد يعاني المريض زيادة في الموصلات العصبية، كما يعاني مريض آخر زيادة في حامض المعدة. ولكل حالة علاج، وهو إما تخفيض الزائد أو تعويض النقص. ففي حالة الكآبة تعطى الأدوية الخاصة التي ترفع مستوى الموصلات العصبية، وفي حالة التوتر او التهيج تعطى الأدوية الخاصة التي تخفض فاعلية الموصلات العصبية.

    إن سلوك الإنسان قد يؤثر على وظائف أعضاء جسمه، وقد يؤثر على الهرمونات والموصلات العصبية، فالضغط النفسي وراء أمراض كثيرة، في حين أن الفرح وحب الخير ومساعدة الناس تنظم وظائف الأعضاء وتتناغم معاً في جسد سليم.

    على كل من الزوج والزوجة إدخال السرور على الآخر. فالزوج الذي يدخل البهجة للبيت ويرفّه عن زوجته وأولاده، والزوجة التي ترحب بزوجها حال قدومه، وتبتسم له حال دخوله البيت حتى إذا نظر إليها سرّته، كل هذه خطوات ضرورية للإبقاء على الدفء العائلي وتقوية الروابط الحميمة التي لا وجود للكآبة فيها.

    على كل من الزوج أو الزوجة عدم إلقاء ما في داخل النفس من آلام وأحزان وشكوى في وجه الآخر. إن ذلك متعب جداً عندما يتكرر كثيراً، وان النفس ليثقلها تراكم الهموم والأحزان عليها. فلتحرص الزوجة وتتودد لزوجها بالجميل من الكلام مهما كان طبعه؛ لأنها تحافظ علىسلامة بيتها. وفي النهاية سيولد الأمل وتختفي الكآبة.

    على الزوج بخاصة أن يعرف أن المرأة قد تتعرض إلى تغييرات هرمونية كل شهر. فهي في الغالب بشوشة مقبلة في النصف الأول من أيام الدورة الشهرية، وقد تكون غير ذلك أيام النصف الثاني من الدورة الشهرية - إن لم يحدث حمل- وذلك متعلق بالهرمونات الأنثوية ومستوياتها في الجسم. وكذلك قد تتعرض المرأة إلى تغيّر في المزاج أيام الحمل أو بعد الولادة. وغالباً ما تكون الأمور خارجة عن إرادتها، فالزوج المتفهم يساعد زوجته ويصبر عليها ويأخذ بيدها حتى تعبر تلك المحنة، وبهذا تتلاحم عرى المحبة والاحترام المتبادل.

    فإن استعصى الحال على الحل، فيمكن استخدام الأدوية الخاصة التي يصفها الطبيب. والأدوية الخاصة بالكآبة تعطي نتائج جيدة، وآثارها الجانبية قليلة. وعلى من يلزمه تناول الأدوية أن لا يتردد في تناولها. فلا فرق بين من يتناول الأدوية لزيادة مستوى الموصلات العصبية وبين منيتناول أدوية لزيادة نشاط الغدة الدرقية مثلاً. والطبيب المختص هو خير من يساعد المريض في تقديم النصائح والأدوية الخاصة بذلك.

    أما الإيمان بالله وحده، وبما قدّر لعباده، فهو النجاة من كل همٍّ أو حزن. ومن الخير تجريد النفس من كل شيء على وجه الأرض، والتوجه بها إلى الله العلي القدير توجهاً خالصاً تتضرع له بالدعاء المستمر حتى تطمئن وتهدأ. وفي القرآن والسنة من الآيات والأحاديث ما يذهب كل كآبةوالحمد لله.
    الكآبة مرض يتضمن الشعور بالحزن لمدة تزيد على 14 يوماً، وفي أغلب الأحيان تكون مصحوبة بفقدان الاهتمام بالحياة، واليأس، و نقص الطاقة. ومثل هذه المشاعر المحزنة يمكن أن تؤثر على القدرة على أداء المهام العادية ونشاطات المعيشة اليومية. وتختلف هذه الكآبة التي تسمى "سريرية" عن الحالة المؤقتة "للكآبة" التي يسببها حدث حزين أَو حالة مرهقة. وتؤثر الكآبة على العقل، ولكن هذا لا يعني "أنها تسيطر على كل دماغك.



    " فالكآبة مرض طبي مرتبط بالتغيرات في الكيمياء الحيوية للدماغ. والكآبة ليست ضعفاً في الشخصية. فالكآبة لا تعني بأن الشخص ناقص، بل أن الشخص يعاني من مرض طبي حقيقي مثل السكري أو القرحة. ومثل أي اضطرابات طبية أخرى، يجب أن لا تهما الكآبة السريرية.



    لأن الشخص المصاب بالكآبة السريرية لن يستيقظ فجأة ويشعر بالتحسن مثل القرحة لن تشفى من تلقاء نفسها بل تحتاج إلى علاج.



    والكآبة مرض قابل للعلاج في أغلب الحالات، حيث يستجيب 90 % من المصابين بالكآبة للعلاج، وأحياناً كل ما يحتاجون إليه هو العلاج بالتحليل النفسي أو الاستشارة، ولكن هناك أيضا مجموعة واسعة من الأدوية المضادة للكآبة الفعّالة كما تتوفر بدائل لها.



    الكآبة السريرية مصطلح عام يستعمل لوصف الأشكال الأكثر شيوعاً من الكآبة، والتي تتضمن:



    · الكآبة الرئيسية، وتعرف بالكآبة الأحادية القطب، ويمكن أن تدوم لمدة سنة إن لم تعالج. وأي شخص يواجه كآبة من هذا النوع سيواجه بعض المشاكل مثل الصداع أو الانزعاج الهضمي، بالإضافة إلى صعوبات عاطفيةَ.



    · الكآبة ذات القطبين، وتسمى أيضاً كآبة هوسية، وتسبب تأرجح المزاج الذي يرتفع إلى مستويات غير عادي، وبعد ذلك يهبط إلى الكآبة. ويعاني الشخص المصاب بهذا النوع من الكآبة من رؤية أو سماع أشياء غير موجودة كما يشعر بالذعر (وبأنه في خطر).



    · الإعياء العقلي المزمن (مستمر)، وهي كآبة بدرجة منخفضة. وتبدأ في أغلب الأحيان في الطفولة أو المراهقة وقَد تدوم لعدّة سنوات في سن الرشد إن لم تعالج. وهي أقل أشكال الكآبة السريرية حدّة، ولكن أحياناً يمكن أن تكون حادة مثل الكآبة الأحادية القطب.



    · الكآبة العاطفية الموسميّة، وهي شكل من أشكال الكآبة يعتقد بأن سببه نقص التعرض إلى الشمس. في نصف الكرة الأرضية الشمالية، تحدث الكآبة عادة بعد الخريف وطوال فصل الشتاء، حيث تكون ساعات النهار قصيرة، وهذه الحالة من الكآبة شائعة جداً في المناطق الجغرافية التي لا تحتوي على أربعة فصول بشكل واضح.



    حقائق عن الكآبة:

    1. تؤثر الكآبة على 17 مليون أمريكي تقريباً.

    2. الكآبة هي أكثر الأمراض العقلي شيوعاً، ومع ذلك الأقل علاجاً.

    3. تؤثر الكآبة على واحد من خمسة أشخاصِ في وقت ما في حياتهم.

    4. الكآبة هي السبب الأول للانتحار.

    5. تصيب الكآبة ضعف عدد النساء مقارنة مع الرجال(بالرغم من أن بعض المراقبين يعتقدون أن السبب رفض الرجال للاعتراف بأنهم مصابون بالكآبة)..

    6. تؤثر الكآبة أربع مرات أكثر على الأشخاص بعمر 65 عاماً مقارنة مع المجموعات العمرية الأخرى.

    7. أَثرت الكآبة على العديد من المشاهير خلال التاريخ، ومنهم إبراهيم لينكولن، إيرنست همنغواي، تشارلز ديكينز، فرجينيا وولف، وماري شيلي.

    8. يزداد عدد الناس الذين تصيبهم الكآبة بعد الحروب.

    ... واليكم بعض النصائح لطرد هذا الشبح الذي اسمة الكابة :

    وهي :

    ** يمكنك ان تزور او تستقبل او تخابر صديق لك كل يوم

    حتى ولو 10 دقائق ..

    ** سبح بهدوء وذكر الله واحمدة ..

    ** أحترم نفسك يعلمك احترام الاخرين ..

    ** حاول تتعلم مهنة جديدة ومسلية ..

    ** دون على ورقة بعض الامور التي تفرحك وعد الى

    الورقة اذا شعرت بالكابة ..

    ** واخيراً .. عندما تشعر بالكابة خذ نفساً عميقاً وقل :

    ( لا الة الا الله وحدة لاشريك لة ، لة الملك ولة الحمد وهو على

    كل شيء قدير ) .. وسوف تشعر بالارتياح ..

    ... ابعد الله عنكم الكابة ........

    ودمتممممممم سالممممممممممممممممممين
     
    4 شخص معجب بهذا.

  2. erbati

    erbati عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    41
    الإعجابات المتلقاة:
    8
      05-02-2009 13:46
    :besmellah1:premièrement je suis désolé car je ne peux pas écrire en arabe ,deuxièmement baraka Allah fika akhi pour ce sujet extrêmement important
     
  3. بشار

    بشار عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جويلية 2007
    المشاركات:
    262
    الإعجابات المتلقاة:
    60
      10-02-2009 12:47
    belhi klaemt choker tezi bach nwaslou amel
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
كل ما تريد معرفته عن عملية تدبيس المعدة ‏12 نوفمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...