1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

صرخة صحفي ... في بلاط صاحبة الجلالة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة صاحب المقال, بتاريخ ‏6 فيفري 2009.

  1. صاحب المقال

    صاحب المقال القلم الذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    3.373
      06-02-2009 16:28
    صرخة صحفي ... في بلاط صاحبة الجلالة




    بقلم الياس القرقوري




    كثيرا ما تطالعني على اعمدة الصحف مقالات لبعض الزملاء او حوارات مع ابناء المهنة سواء من الصحافة المكتوبة او المرئية او المسموعة تتحدث عن تصرفات لا مسؤولة من بعض المسؤولين تتمثل في التعامل بكل استخفاف وازدراء وتطاول مع الصحفي المكلف بإجراء تحقيق في هذا الموضوع او ذاك .. ممارسات بتنا نقرأ عنها ونشاهدها بشكل يومي وتتكرر بوتيرة ملحوظة وكأنها الخبز اليومي العادي الذي يجب على الصحفي ان يجهز نفسه بدنيا ونفسيا لإبتلاعه كلما فرضت عليه مهنته حمل القلم او المصدح او الكاميرا لتأدية واجبه ... وكثيرا ما نقرأ او نسمع عبارات من نوع منعنا المسؤول الفلاني من الدخول او ثار في وجوهنا غضبا او ارسل الحارس لطردنا ... الى اخره من ممارسات لا يستحي اصحابها من اتيانها



    وتكرارها لا يعني تكرر اهانة الصحفيين فحسب ولكن يعني ايضا انّ من يقومون بمثل هذه الممارسات ليس لهم من رادع او رقيب او حسيب .. بل ليقينهم ان مثل هذه التصرفات لن تمسهم في منصب ولن تدخلهم تحت طائل المساءلة او الحساب .. واسمحوا لي هنا ان اسأل أليس في هذا مسّ بكرامة الصحفي واهانة له ولدوره الّذي يسعى الى النجاح فيه .. هل تتماشى مثل هاته الممارسات مع تطلعات المواطن في التمتع بصحافة محترفة تعيد ثقته بما يُقدم فيها وتعيد للصحافة المكانة التي تستحق في قلوب محبيها .. أليس الصحفي أحق بالاحترام وهو يسعى لنقل الوقائع كما هي وليس كما يرغب السيد المسؤول ان يراها ويقرأ عنها .. متى يفهم السادة المسؤولون في هذا الوطن بأنّ لدينا جيلا من الصحفيين ومن اصحاب الاقلام الحرة الّذين لا ينحازون الاّ للقارئ الّذي يعتبر رأس المال الحقيقي لكل منبر اعلامي يحترم وجوده .. متى يفهم السادة المسؤولون بأنّ احترام الصحفي ومهمته ليس "مزية " او منة او كرما في غير محله انما هو واجب تفرضه تلك المسؤولية وليس العكس .. متى يفهم السادة المسؤولون بأنّ عشرات الصحفيين اليوم في تونس يرفضون ان يكونوا ابواقا وعوّادجية في فرقة السيد المسؤول المحترم تعظم وتمجد وتثمّن وكأنّ أمه لم تلد سواه لذلك المنصب الزائل وكأنه في هذا العالم وحيد قرنه.. وهو ليس اكثر من وحيد القرن في محمية نائية


    نعم من حقنا اليوم كصحفيين ان نطالب بحمايتنا ممّن يُصوّر له غروره بأنّه فوق المساءلة وانّ منصبه يسمح له بفعل ما يشاء .. وأن يُخضع معاملنه للصحفيين حسب اهواءه ومصالحه الخاصة فمن كان راض عنه قرّبه وحاباه .. ومن كان سليط القلم اهانه وعاداه ..



    هي عقلية عرجاء لم يستطع بعض مسؤولونا الخروج من عباءتها .. بل انها مثلت وفي احيان كثيرة عائقا حقيقيا يحول بين صحافتنا وبين ما نصبو الى تحقيقه .. وكلنا امل ان نرى يوما اقلامنا واصواتنا وصورنا وهي تحلق بعيدا حيث تستحق ان تكون في سماء الكلمة الحرة والكرامة المحفوظة
     
    14 شخص معجب بهذا.
  2. saheb

    saheb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 ماي 2008
    المشاركات:
    495
    الإعجابات المتلقاة:
    698
      07-02-2009 18:20
    Avec tout le respect que je vous dois en tant que personne, je ne vois pas dans le panorama médiatique tunisien ce qui pousserait les gens à respecter et à traiter avec déférence les gens du métier.
    Il fut un temps ou on avait une censure directe . Actuellement en lisant nos chers journalistes ,on sent qu'il s'exercent à eux mêmes une auto-censure quand on n'a pas franchement l'impression d'écouter une vraie caisse de résonance.
    Alors qu'est ce qui retiendrait un responsable quelconque de maltraiter ceux qui sont supposés détenir le quatrième pouvoir quand eux mêmes n'osent pas en faire usage.:tunis:
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. صاحب المقال

    صاحب المقال القلم الذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    3.373
      08-02-2009 13:25
    انا على يقين بأن ما قلته ينسحب على الالاف من اراء التونسيين في نظرتهم للصحافة وللصحفيين في بلادنا ولكن أليس من حقنا ان ندعو الى تغيير هذه النظرة والعمل على تغيير الواقع .. انا شخصيا لي تجربة تمتد على مدى 13 سنة من العمل الصحفي و لا استطيع الاّ ان اقر بأنّ هناك عديد المتغيرات التي حصلت وان هناك العديد من الخطوط الحمراء التي رفعت .. وان هناك العديد من الاقلام الشريفة التي تسعى لتغير المشهد الاعلامي.. هل هي البدايات ربما .. هل هي خطوات محتشمة ربما .. ولكن علينا على اية حال الاّ نترك الساحة للغربان لتنعق فيها كما تشاء.. وعلينا ان لا نساهم في تكميم الافواه ايضا .. ويسعدني ان اسمع منكم كيف ترون مشاكل صحافتنا مع قراءها ما الّذي يزعجكم منها وماذا تنتظرون منها
    وللحديث بقية
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      08-02-2009 13:53
    :tunis:

    بداية مرحبا بك مُجدّدا بيننا أخي الياس وقد أطلت في الفترة السّابقة غيابك عنّا.

    ربّما الاشكال الذي طرحته في الموضوع قائم ويعاني منه الصحفي بالاساس فهو يبحث عن الإجابة الشافية وإنارة الرأي العام بينما المسؤول يسعى إلى المحافظة على امتيازاته لذلك لا يتعامل مع جميع الاقلام بنفس الطريقة ولكن أتساءل هنا:
    هل نحمّل المسؤولَ فقط المسؤوليةَ أم إنّ الرقابة الذاتية لدى الصحافي وحساباته الخاصّة لها تأثير على ما يكتبه؟؟
    وإلى أي حدّ يحترم الصحفي التونسي عقل القارئ وصحفنا ينطبق عليها المثل "الكثرة وقلة البركة" تمسك صحيفة من 32 صفحة تجدها مليئة إثارة وصورا وإشهارا وأكاد أجزم أنّه لولا الرياضة وأخبارها والفن ونجومه لركدت الصحف في الاسواق.
    وهل أنّ القطاع على درجة من التآزر والتكاتف حتى ينهض بنفسه أم أنّ التكتلات والتحالفات في داخله تؤثّر سلبا عليه.


    :satelite:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      08-02-2009 16:17
    أخي الياس بداية أهلا بك مجددا بعد فترة غياب كنا نتمنى أن تتجند فيها كل أقلام
    المنتدى المتميزة, وهي فترة العدوان على غزة.
    ان وضع اعلامنا عموما وصحافتنا خصوصا من أكثر القطاعات التي يوجد حولها
    اجماعا نأسف أن يكون سالبا. لقد انتظرنا طويلا أن يتطور ويقلل من تلك اللغة
    الخشبية التي هي سمته البارزة , و أن يكون رافدا لمجتمع يفتقد لناطق باسمه, ولكن
    الانتظار ظل دون فائدة, ولست أرى الآن أي مؤشرات للتغير.
    كنت منذ زمن, معجبا بصحفي كان يعد من أعمدة الصحافة عندنا وكان في الحقيقة
    سابقا لعصره في الميدان.و فرحت كثيرا عندما أصدر جريدة خاصة توقعت لها أن تقلع بصحافتنا, لكن كانت خيبة أملي كبيرة فلقد أصبح مجرد مغرد مع السرب.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. ismailove

    ismailove عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏3 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    311
    الإعجابات المتلقاة:
    415
      08-02-2009 16:34
    شكرا
    بصراحة اخر مرة قريت فيها جريدة تونسية منذ عام او اكثر
     
    1 person likes this.
  7. صاحب المقال

    صاحب المقال القلم الذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    3.373
      09-02-2009 10:35
    أخي خلدون
    انا لم ولا انكر بأن في صحافتنا اليوم الكثير من العلل والافات وهذا لا سبيل لتجاهله او انكاره .. فيما يخص الرقابة الذاتية في احيان كثيرة تأتي من المواطن ايضا.. وبالنسبة لي شخصيا كثيرا ما يتصل بي مجموعة من القراء تطرح اشكالات خاصة في صلب اداراتهم او تهم بعض التجاوزات او بعض المظاهر الاجتماعية المعينة وحينما اخبرهم اني استطيع من موقعي منحهم مساحة لابداء اراءهم وقول ما يجب قوله يتراجعون في لمح البصر ويختفون ويرفضون الحديث لما قد تسببه اراءهم من مشاكل هم في غنى عنها كما يقولون.. ماذا تنتظر مني عندها وانا الّذي قبلت ان اتحمل معهم وفي سبيل ما سيقولون دفاعا عن ارائهم جزءا هاما من العبء والمشاكل الناتجة عن الخوض في تلك المواضيع ولكن اذا بهم هم من يتراجعون ويخافون .. افليس القارئ في النهاية يتحمل هو الاخر جزءا مهما من تراجع مستوى صحافتنا..
    ومع هذا فيسعدني ان اكرر لك ولكل الاعضاء دعوتي في سماع رأيكم حول ما ننتظره من صحافتنا ما الّذي تتمنون وجوده ولم تجدوه بعد وللحديث بقية
     
    1 person likes this.
  8. صاحب المقال

    صاحب المقال القلم الذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    3.373
      09-02-2009 10:56
    صديقي العزيز لطفي
    وصلتني رسالتك حول غياب قلمي في الكتابة عن احداث غزة في هذا المنتدى الّذي اكنّ له كل الاحترام والتقدير .. بقي ان اشير اني لم اكتب عن احداث غزة لا في المنتدى ولا في الصحيفة ولا في موقع اخر فقد كان لي موقف من الكتابة وقتها عن المعاناة التي كان يتعرض لها اخواننا الفلسطنيون هناك.. والمقال الوحيد الذي فكرت بكتابته وقتها كان بعنوان غزة ليست بحاجة الى كلماتنا ولكن الى دماءنا واموالنا.. وانا هنا لا انتقص من قيمة او من فعل كل من كتب وعبر .. ولكني في المقابل انهمكت فيما رأيته اهم من الكتابة في ظل تلك المحنة.. وان كنت في المقابل متابعا لكل او لأقل لجل ما نُشر عن غزة من مختلف المنابر الاعلامية .. هذا كان للإيضاح فحسب...
    اما الحديث عن اللغة الخشبية في اعلامنا وصحافتنا فهذا بالفعل واقع مر ولم افهم الى اليوم كيف انّ البعض لازال يكتب بهذا الاسلوب الّذي لا يقنع حتى الرضيع في حضن امه ومع ذلك مازال يطلع علينا كل يوم بما يقصف اعمارنا وافكارنا ويصر على ادخالنا الى العصور الحجرية في الصحافة دون حياء او خجل
    والادهى من كل ذلك انك تجدهم ضيوفا ينزلون على البرامج الحوارية والاخبارية نزول جبال الجليد على رؤوسنا.. وهي بالفعل احدى وجوه المأساة التي تدخل فيها جميع مفردات الحسابات الا بالطبع حساب الصحافة الجادة.. ولكن هنا اسأل هل كل صحفيينا كذلك.. ارجو ان لا تكون الاجابة بنعم ... حقا ارجو ذلك
    مع كل الاحترام والمحبة لك اخي لطفي مرة اخرى
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...