اليوم أمام الأهلي المصري: الـ «سي.آس.آس» مَلكا على افريقيا

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة mitouti, بتاريخ ‏6 فيفري 2009.

  1. mitouti

    mitouti عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    168
      06-02-2009 17:29
    :besmellah1:
    «فعلها» أبو تريكة على معشب رادس، فلماذا لا «يفعلها» النفطي في ملعب القاهرة بالذات؟
    ذلك هو السؤال الذي يرافق «جوفنتس العرب» اليوم وهو يلاقي عملاقا أحمر أسمه الأهلي المصري.. وذلك ما نتمناه جميعا في قرارة انفسنا لاقتناعنا التام ان النادي الصفاقسي ليس ولم يكن يوما صغيرا على مثل هذه التحديات.. وحتى الذين يتشاءمون بفعل وجود «السي.آس.آس» متأخرا عن ركب البطولة المحلية فقد قلناها ونعيدها بأن هذا الأمر اختيار منذ البداية وإلا ما كان زملاء صوما نابي يتخلفون عن الركب... وإذا تعلقت هممهم بنيل كأس الـ «كاف» واحرزوه بامتياز الكبار فلا نظن هذه «الكأس» رغم حجمها ستروي عطشهم القاري وهم الذين يدفنون في صدورهم وعدا كالوعيد للثأر من كرة طائشة في وقت قاتل على معشب رادس رمت بأحلامهم وأحلامنا على قارعة الألم بعد ان كنّا أقرب الى يد الأميرة من اي كان لولا ذلك النمر الأحمر محمد أبو تريكة الذي أرسل صاروخا استقرّ في مقتل..
    الأهلي المصري جهز كل شيء.. من الشماريخ... الى الضيوف الكبار.. الى ماجورات الفرح... الى البساط الأحمر ليمشي عليه اللاعبون بعد التتويج... ولهم الحق في ذلك ما دامت الكرة في ملعبهم.. والكنفدرالية في ديارهم... والحكام في جيوبهم... لكن عليهم ألا ينسوا لحظة ان النادي الصفاقسي تحوّل الى «القاهرة» ليجعلها مقهورة... وسواء وصل الى العين وشرب أو لم يشرب او لم يتركوه يشرب... أو أغلقوا عليه معابر الأمل... فإنه سيكون كعادته سفيرا فوق العادة للكرة التونسية... وسيؤكد لكل الحاضرين ـ سواء انتشى بالكأس او لم ينتش ـ بأنه كبير وساحر.. وأحد ملوك الكرة الافريقية والعربية.
    :tunis:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...