رفض استعمال الآيات القرآنية كأنغام للجوال

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة issam wki, بتاريخ ‏21 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. issam wki

    issam wki كبير مراقبي منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏5 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    8.561
    الإعجابات المتلقاة:
    26.384
      21-01-2007 00:52
    [​IMG]


    رفض استعمال الآيات القرآنية كأنغام للجوال

    أدان المشرعون المسلمون من احدى المحافظات الهندية، التي يسكنها 30 مليونا من أصل 138 مليون مسلم يعيش بالهند، رسمياً عادة استعمال الآيات القرآنية كأنغام للهاتف المحمول ( الجوال ) بالهند.
    وتعد هذه المرة الأولى التي تعبر فيها جهة تشريعية إسلامية عن سخطها إزاء الاستعمال الترفيهي للقرآن الكريم .
    وتشهد العديد من الدول الإسلامية انتشار "موضة" تضمين المحمول الشخصي الآيات القرآنية كأنغام.
    ويوضح العلماء بأن القرآن ليس موضع ترفيه أو لعب، فالآيات القرآنية ينبغي الاستماع إليها بتركيز وليس بصورة عشوائية خلال الأعمال اليومية.

    المصدر
    جريدة الراية القطرية

    معلوم ان رنين الجوال انما هو للتنبيه أن ثمة شخصا
    يريد ان يتكلم معك, فكثرت انواعه,
    فمن الجرس العادي الى الاغاني,
    والى الاصوات الاخرى والى غير ذلك وهذا
    بحسب اختلاف امزجة الناس,
    فكل يستعمل الرنين الذي يعجبه,
    لكن الشيء الذي احزنني حقاً ان اسمع القرآن رنينا
    في الجوال! آيات تقرأ لتنبيه صاحب الجوال لمكالمة,
    والغرض منها التنبيه لا غير,
    ليس من أجل التدبر والتفكر في كلام الله تعالى,
    وبما ان الفكرة مبنية على هذا الاساس اعني التنبيه فقط,
    فانه يقطع القرآن رأسا ليرد على المكالمة,
    ولا يدري ماهو الذي يقال أو يقرأ..
    واحيانا تكون المكالمة القادمة مما لا يرغب الرد عليه,
    فيقطعها بعصبية وهو يقصد قطع الاتصال, فما ذنب القرآن,
    اضف الى ذلك انه قد يقطع الآيات
    على ما لا يجوز الوقف عليه
    فاحترموا كلام الله ايها المسلمون,
    والله الموفق.



    و السلام​

    ذكر ان الذكر تنفع المؤمنين
     
  2. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      21-01-2007 08:40
    تسلم اخى و ربنا يهدى كل ضال و يثبت كل مؤمن و بارك الله فيك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...