قصص الأمثال العربية القديمة

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة didat, بتاريخ ‏8 فيفري 2009.

  1. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      08-02-2009 16:11
    :besmellah1:
    في تاريخنا العربي الجاهلي أمثال غاية في الروعة نشأت عن قصص أروع و بقيت متداولة ليومنا هذا.
    سأسوق إليكم إحداها :
    يقول المثل
    جازاه جزاء سنمّار
    و إليكم القصة
    يحكى عن بنّاء فارسي يدعى سنمّار اشتهر بفن بنائه فاستدعاه أحد ملوك الحيرة ( الملوك المناذرة الذين حكموا القبائل العربية بالعراق تحت سلطة الفرس )و أمره بأن يشيد له قصرا لم يشيده لغيره .فشيد له تحفة معمارية هي قصر الخوَرنق التي قال فيها الشاعر:
    و لقد شربت من المدامة بالكبير و بالصغير
    فإذا سكرت فإنني رب الخورنق و السديــر
    و إذا صحوت فإنني راعي الشويهة و البعير
    نعود لقصتنا فعوض أن يعطي الملك سنمار أجره و يجزل له العطاء خشي أن يبني قصرا لغيره خيرا من قصره فـ......قتله

    أرجو أن ينال الموضوع إعجابكم
    مستعد لمدكم بالمزيد إن وجدت تفاعلا

     
    5 شخص معجب بهذا.

  2. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      08-02-2009 21:19
    أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض
    كان في بعض المروج ثلاثة ثيران ، أبيض وأسود , وأحمر ، وكانت الثيران في حمى لا يأتيه أحد ، حتى خادعهنَّ أسد وأنسن به , وألفنه ، وفي يوم من الأيام خلا الأسد بالثورين الأسود والأحمر وقال لهما : هذا الأبيض يدلُّ بياض لونه عليكما السباع ، فخليا بيني وبينه لا يقتلكما شره ، فوافقا على رأيه فافترسه ، ثم خلا بالأحمر وقال له : بيني وبينك مناسبة اللون ، وهذا الأسود يخالفنا في اللون ، خل بني وبينه ، حتى يكون المرج كله لك ، فرضي بذلك ، وافترس الأسد الثور الأسود ، ولما جاع الأسد جاء إلى الثور الأحمر وهمَّ بأكله ، فقال الثور الأحمر : إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض .
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      11-02-2009 22:50
    :besmellah1:

    كيف أعاودك و هذا أثر فأسك

    يحكى في زمن الخرافات أن حطابا خرج يحتطب فلدغته أفعى من الجن و مات .علم أخوه فخرج في إثر الأفعى لقتلها فلقيها عند جحرها .استمهلته بلسان فصيح و قالت له : هل لك في عقد صلح على أن تجد كل يوم قطعة ذهبية أمام جحري هذا ؟
    اندهش الرجل و غلبه الطمع على ثأره و صار يأتي كل يوم ليحصل على جائزته.
    مر زمن تحسن فيه حاله و كثر ماله فقال في نفسه : ما عاد المال همي إنما همي اليوم هو ثأري الذي أنسانيه المال.حمل فأسه بغية الغدر بالأفعى. استمهلها حتى تخرج لتسلمه قطعة الذهب و هوى بفأسه عليها فشج رأسها شجا غير قاتل و لاذت بالفرار داخل جحرها.عاد صاحبنا مغلوبا على أمره فما هو بثأره ولا هو بقطعة الذهب . عاد إليها بعد أيام راجيا أن ينسى ما حصل و تعود إلى سالف عطائها فقالت مشيرة إلى رأسها : كيف أعاودك و هذا أثر فأسك ؟
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين

    :satelite::satelite::satelite:

     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      11-02-2009 22:57
    :besmellah1:

    وافق شنّ طبقة
    و تقال للشخصين و بخاصة للزوجين إذا توافق طبعهما

    كان رجل من دُهاة العرب وعُقَلاَئهم يُقَال له شَنٌّ، فَقَالَ‏:‏ والله لأَطُوفَنَّ حتى أجد امرأة مثلي أتزوجها، فبينما هو في بعض مَسِيرَه إذ وافقه رَجُلٌ في الطريق، فسأله شَنٌّ‏:‏ أين تريد‏؟‏ فَقَالَ‏:‏ موضعَ، كذا، يريد القرية التي يَقْصِدها شَنٌّ، فوافقه، حتى ‏[‏إذا‏]‏ أخذا في مسيرهما

    قَالَ له شَنٌّ‏:‏ أتحْملُنِي أم أحْمِلُكَ‏؟‏ فَقَالَ له الرجل‏:‏ ياجاهل أنا راكب وأنت راكب، فكيف أحملك أو تحملني‏؟‏ فسكتَ عنه شَنٌّ وسارا حتى إذا قَرُبا من القرية إذا بزَرْع قد استَحْصَد، فَقَالَ شَنٌّ‏:‏ أترى هذا الزرع أكِلَ أم لاَ‏؟‏ فَقَالَ له الرجل‏:‏ يا جاهل ترى نَبْتاً مُسْتَحْصِداً فتقول أكِلَ أم لاَ ‏؟‏ فسكَتَ عنه شن حتى إذا دخلاَ القرية لَقَيَتْهما جِنَازة فَقَالَ شن‏:‏ أترى صاحبَ هذا النّعْشِ حياً أو ميتاً‏؟‏ فَقَالَ له الرجل‏:‏ ما رأيتُ أجْهَلَ منك، ترى جِنَازة تسأل عنها أمَيْتٌ صاحبُها أم حي‏؟‏ فسكت عنه شَن، لاَاراد مُفارقته، فأبى الرجل أن يتركه حتى يصير به إلى منزله فمضى معه، فكان للرجل بنت يُقَال لها طَبقة فلما دخل عليها أبوها سألته عن ضَيفه، فأخبرها بمرافقته إياه، وشكا إليها جَهْلَه، وحدثها بحديثه، فَقَالَت‏:‏ ياأبت، ما هذا بجاهل، أما قوله ‏"‏أتحملنى أم أحملك‏"‏ فأراد أتحدثُنى أم أحَدِّثك حتى نقطع طريقنا وأما قوله ‏"‏أترى هذا الزرع أكِلَ أم لاَ‏"‏ فأراد هَلْ باعه أهله فأكلوا ثمنه أم لاَ، وأما قوله في الجنازة فأراد هل ترك عَقِباً يَحْيا بهم ذكرهُ أم لاَ، فخرج الرجل فَقَعد مع شَنٍّ فحادثه ساعة، ثم قَالَ أتحبُّ أن أفسِّرَ لك ما سألتنى عنه‏؟‏ قَالَ‏:‏ نعم فَسَّرَهُ، ففَسَّرْهُ، قَالَ شن‏:‏ ما هذا من كلامك فأخبرنى عن صاحبه، قَالَ‏:‏ ابنة لى، فَخَطَبها إليه، فزوَّجه إياها، وحملها إلى أهله، فلما رأَوْها قَالَوا‏:‏ وافَقَ شَنٌّ طَبَقَةَ، فذهبت مثلاً‏
    :kiss::kiss::kiss:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. mizoo1

    mizoo1 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أوت 2008
    المشاركات:
    704
    الإعجابات المتلقاة:
    574
      12-02-2009 05:30
    الخيانة معضلة المجتمعات اليوم و تعد أكبر المخاطر التي تهدد البشرية
     
  6. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      12-02-2009 16:39
    :besmellah1:


    أسد عليّ و في الحروب نعامة

    يضرب لرجل يبدى شجاعته عندما يكون فى امان من عدو , ثم يجبن عند مجابهة الاخطار ولقاء الاعداء
    وأصله :
    أن الحجاج بن يوسف كان أميرا على العراق من قبل عبدالملك بن مروان الخليفة الاموى . وكان الحجاج يتصف بالظلم , مسرفا بالقتل, محبا لسفك الدماء . فكرهه الناس وملوا إمارته وتمنوا زوال أيامه .ثم ثاروا عليه مرات عديدة ومن تلك الثورات كانت ثورة إبن الآشعث , وثورات عديدة للخوارج ومنها ثورة شبيب بن يزيد الشيباني الخارجي و كان لشبيب زوجة قوية شجاعة إسمها " غزالة " ... كانت تقود الثوار من الخوارج وتخوض بهم المعارك الضارية ضد الحجاج . فاقسمت "غزالة" ذات يوم أنها ستصلى ركعتين فى مسجد الكوفة , وبرا بقسمها هاجمت الكوفة ثم دخلتها ,فهرب الحجاج منها وتحصن بقصر الإمارة فدخلت "غزالة" مسجد الكوفة وصلت ركعتين برا بقسمها !
    فاستهجن الناس جبن الحجاج وخوفة من ملاقاة إمرأة ! فقال الشاعر :
    أسدُ علىَ وفى الحروب نعامةٌ فتخاء تنفر من صفير الصافر
    هلا برزت الى غزالة فى الوغى أم كان قلبك فى جناحي طائر

    فاستحسن الناس قول الشاعر ونكاية بالحجاج ذهب ذلك القول مثلا


    و اعتاد الشعب الصحراوي ( البوليزاريو ) أن يطلقوا هذا المثل على جارتهم المغرب بحجة أنهم كانوا أسودا عليهم بينما لم يستطيعوا إطلاق طلقة واحدة لتحرير سبتة و مليلية من الاحتلال الاسباني
     
    1 person likes this.

  7. didat

    didat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      12-02-2009 17:13
    :besmellah1:


    إن الشقي وافد البراجم

    و البراجم حي من بني تميم

    وأوَّلٌ مَنْ قاله ملك الحيرة عمرو بن هند.
    وكان مِنْ خبره أنْ سويد بن ربيعة التميمي قتل سعداً أخا الملك وهرب.
    فحلف عمرو لَيُحرقنَّ بأخيه سعد مئة مِنْ تميم، فقتل تسعة وتسعين مِنْ بني دارِمٍ، وأحرقهم، وكان نازلاً في ديار بني تميم.
    فمر رجل مِنْ البراجم، وراح رائحة حريقهم، فحسبه قُتار الشواء، فحال اليه.
    فلمّا رآه عمرو قال له: مِمَّنْ أنت؟
    قال: مِنَ البراجم.
    فقال: فما جاء بك إلينا؟
    قال: سطع اله الدخان وكنت قد طويت منذ أيام، فظننته طعاماً.
    فقال عمرو: إنَّ الشقيَّ وافدٌ البَراجم.
    فذهبت مثلاً.
    وأمر به فأُلقي في النار، فَبَرَّتْ به يمينه.
    ولُقِّبَ بالمحرق.

    و قد سخرت العرب من يومها ببني تميم و عيرتها بالقرم ( الرغبة الشديدة لأكل اللحم) فقال الشاعر مستهزئا :


    إذا ما مات ميت من تميم

    فسرك أن يعيش فجئ بزاد

    بخبز أو بتمر أو بلحم

    أو الشيء الملفف بالبجاد

    تراه ينقب البطحاء حولا

    ليأكل رأس لقمان بن عاد
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. king-marwen

    king-marwen عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أوت 2008
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    434
      19-02-2009 21:31
    الخيانة اصبحت من متطلبات العصر للعيش
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصص غريبة... ‏17 أفريل 2016
قمة الإبداع في الدمج بين العربية والفرنسية في قالب رسالة هزلية ‏26 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...