ما رأيك إذا عرضت فتاة عليك الزواج ؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة idriss17, بتاريخ ‏9 فيفري 2009.

  1. idriss17

    idriss17 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أوت 2008
    المشاركات:
    1.481
    الإعجابات المتلقاة:
    3.056
      09-02-2009 21:20
    ما رأيك إذا عرضت فتاة عليك الزواج ؟ هل أنت مع هذا أم ضد؟
    من المعلوم ان السيدة خديجة رضي الله عنها عرضت نفسها على النبي لما لتتزوج منه لما عرفت عنه من اخلاق وأمانة.قال عنها النبي الكريم « قام الدين بسيف علي ومال خديجة" علمت النساء انه لا غضاضة أن تبدي المرأة رغبتها في الزواج من صاحب الدين والخلق في وقت كانت البشرية لا تعي حقيقة وجود المرأة.. خطت خديجة رضي الله عنها بعقيدتها الثابتة طريق الصواب

    ولنتركْ نَفِيسَة بنت مُنْيَة تروي لنا قصة زواج النبي -صلّى الله عليه وسلَّم- من السيدة خديجة -رضي الله عنها-.
    قالت نَفِيسَة: كانت خديجة بنت خُوَيْلِد امرأة حازمة، جَلْدَة، شريفة، مع ما أراد الله بها من الكرامة والخير، وهي يومئذ أوسط قريش نسباً، وأعظمهم شرفاً، وأكثرهم مالاً، وكل قومها كان حريصاً على نكاحها لو قَدِر على ذلك، قد طلبوها وبذلوا لها الأموال، فأرسلتني دَسيساً إلى محمّد -صلّى الله عليه وسلَّم- بعد أن رجع في عيرها من الشام، فقلت: محمّد! ما يمنعك أن تزوَّج؟
    فقال: (مَا بِيَدي ما أَتزوَّجُ بِهِ).
    قلت: فإن كُفِيتَ ذلك ودُعيتَ إلى الجمال والمال والشرف والكفاءة ألا تُجيب؟
    قال: (فَمَن هي ؟).
    قلت: خديجة.
    قال: (وَكَيفَ لي بِذَلك ؟).
    قلت: عليَّ.
    قال: (فأنا أَفْعلُ).
    قالت نفيسة: فذهبتُ فأخبرت خديجة، فأرسلت إليه: أنِ ائتِ لساعة كذا وكذا، وأرسلت إلى عمَّها عمرو بن أسد لِيزوِّجها فحضر - لأن أباها مات قبل حرب الفِجار -.‏

    فلما قالت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك لأعمامه، فخرج معه عمه حمزة حتى دخل على خويلد بن أسد، فخطبها إليه فتزوجها عليه الصلاة والسلام.

    فما رأيكم هل ترون من الجائز ان تعرض الفتاة نفسها على الشاب المناسب كما فعلت السيدة خديجة؟
    أم هذا لا يليق نريد أن نسمع آرائكم حول هذا الموضوع
    .!!!!


     
    29 شخص معجب بهذا.
  2. aymen_r9

    aymen_r9 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    726
    الإعجابات المتلقاة:
    1.236
      09-02-2009 21:44
    صعيب شوية كان تصير هالحكاية توّا لأنو المرأة تخاف من إجابة لا
    فتكون بذلك قد أنقصت من قيمتها في تصورها
    لكن تنجم تكون الحكاية هذه موجودة لأنو كثرت حكاية الإختلاط بين الرجل
    والمرأة وبذلك فإنك تجد من البنات من تعرض نفسها (على صاحبها . سامحوني عالكلمة)
    و الله أعلم لحقيقة أنا ما جات خطبتني حتى بنيّة إلتوّة و هاني نستنّا :easter:

    :156::redface2::redface2:
     
    16 شخص معجب بهذا.
  3. hedinho33

    hedinho33 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    645
    الإعجابات المتلقاة:
    548
      09-02-2009 22:07
    لم تتقدم السيدة خديجة بنفسها مباشرة بل اعتمدت على وساطة
     
    13 شخص معجب بهذا.
  4. idriss17

    idriss17 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أوت 2008
    المشاركات:
    1.481
    الإعجابات المتلقاة:
    3.056
      09-02-2009 22:18
    ان شاء الله الصيف هذا ناكلو لحمة و نفرح لخويا واكبس روحك بركة
     
    8 شخص معجب بهذا.
  5. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      09-02-2009 22:55
    المشكل ان هذا الامر جائز شرعا
    وممنوع عرفا
    لكن لا تخف فقد بدانا نسمع عن قصص مماثلة
    و لكن لا ادري مالسبب
    هل هو قلة الشباب
    ام صعوبة الزواج
    ام...
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      10-02-2009 00:35
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يبدو أن الموضوع موجه للإخوة خصّيصا لكني أحببت أن أبدي وجهة نظري فيه
    صراحة كنت عندما أقرأ عن هذه المواقف التي حصلت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أعجب بها و أستخلص عديد العبر..
    وهذه إحدى المواقف من صحيح مسلم:

    جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله جئت أهب لك نفسي فنظر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فصعد النظر فيها وصوبه ثم طأطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست فقام رجل من أصحابه فقال يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها فقال فهل عندك من شيء؟
    فقال: لا والله يا رسول الله,
    فقال اذهب إلى أهلك فانظر هل تجد شيئا فذهب ثم رجع فقال لا والله ما وجدت شيئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انظر ولو خاتما من حديد فذهب ثم رجع فقال لا والله يا رسول الله ولا خاتما من حديد ولكن هذا إزاري قال سهل ما له رداء فلها نصفه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تصنع بإزارك إن لبسته لم يكن عليها منه شيء وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء فجلس الرجل حتى إذا طال مجلسه قام فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم موليا فأمر به فدعي فلما جاء قال ماذا معك من القرآن؟ قال: معي سورة كذا وسورة كذا عددها, فقال تقرؤهن عن ظهر قلبك قال نعم قال اذهب فقد ملكتها بما معك من القرآن.

    من الأشياء التي أستخلصها و أعجبتني في هذا الحديث فيما يخص موضوعنا
    1-النساء حينها كانت لهن قدرة عجيبة على الجمع بين الحياء و الجرأة 2-فلو لم تكن هذه المرأة على خلق ودين لما عرض الصّحابي عليها الزّواج
    3-أستخلص كذلك تلك النظرة الرّاقية للمرأة يعني لم ينظروا لها أنها إستنقصت من قيمتها أو شئ من هذا القبيل..

    أما في أيامنا هذه فلي في هذا الأمر موقفان-في الواقع ثلاثة-:
    الأول هنالك فتيات لا يعرضن أنفسهن للزواج من رجل لأجل خلقه ودينه بل لأجل أمور أخرى كالمال والجمال فهذه الفئة التي هي مستعدة لأن تجعل نفسها كسلعة تعرض وهي في نظري سلعة رخيصة فتستعمل كل الأساليب لتفوز بالغنيمة فهذه الفئة لا أظنها تقارن بالصّحابيات الجليلات في ذاك الزمن وهذا الفعل غريب عنا نحن المسلمات
    الثاني هو لو أن الفتاة أعجبها خلق الرّجل ودينه بالمرتبة الأولى و رأت فيه الزوج المناسب هو إن كان فعلا على خلق ودين لن ترخص في نظره أبدا سواء كان ذلك عن طريق واسطة خير أو غيره
    أما الثالث فأنا أغبطها إن هي إستطاعت فعل ذلك و إستجلبت تلك الجرأة ووجدت من ينظر لها تلك النظرة الراقية دون إستنقاص من قيمتها فأنا شخصيّا لا أستطيعها أبدا سواء بواسطة أو بغير واسطة ولا أظنني أبدا فاعلة..
    لست أدعي أنني أشد حياء من الصّحابيات الجليلات وليس خوفا من كلمة لا و لكن ربّما هو الزمن الذي نحن فيه و العرف وما نحن عليه اليوم و إنقلاب بعض المفاهيم.. فأنا أفضل أن تكون المرأة في قصرها العاجي والرّجل هو الذي يسعى إلى الوصول إليها.
     
    27 شخص معجب بهذا.
  7. fetiha.mok

    fetiha.mok عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2008
    المشاركات:
    1.093
    الإعجابات المتلقاة:
    1.926
      10-02-2009 10:59
    أفضل أن تكون المرأة في قصرها العاجي والرّجل هو الذي يسعى إلى الوصول إليها


    وعلى المجتمع أن لا يأخذ هاذ الموقف بعين الكبرياء
    ووفقنا الله جميعا لما فيه خير الدنيا والدين
     
    9 شخص معجب بهذا.
  8. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      10-02-2009 11:14
    هناك فرق بين أن تعرض المرأة نفسها للزواج و بين أن تعرضها للبيع
     
    10 شخص معجب بهذا.
  9. scorpio00

    scorpio00 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    559
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      10-02-2009 11:33
    ولله أستغرب من بعض المواقف كأننا لا نعيش بهذا البلد العزيز و ليست لنا علاقات مع الفتيات لا يا سادتى فى عصرنا هذا الفتاة تطلب الزواج من الرجل و هذا شىء نعيشه يوميا فى المعاهد والكليات و الإدارات والمؤسسات إلخ ولهذا أستغرب من بعض الردود و شكرا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  10. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      10-02-2009 12:06
    الحقيقة تساؤلكم هل تستطيع الفتاة ان تخطب الرجل فى وقتنا هذا ام لا غريب بالنسبة لى ..
    كل الفتيات يخترن ويخطبن بارادتهن بل ان الشاب هو الضحية فى مجتمعنا (اعتذر عن كلمة ضحية)كيف !!!
    الا ترون معى ان الفتاة عندما تعجب بشخص تحاول جلب انتباهه واستمالته فتتكلم معه بالدين ان كان متدينا وتتحدث باللغة التى هو ميال لها وتتواجد فى الاماكن التى يتواجد هو بها بل واقناعه بالزواج بها بشتى الطرق حتى انه يصبح يرى فيها فارسة احلامه
    الا يفسر هذا انها تختار وتخطب بنفسها
    ولكن مااراه حقيقة اهلا ان يناقش هو الا تستطيع الفتاة ان اعجبها شاب ان ترسل احدا لمن عائلتها لخطبته ..دون ان تحاول هى استمالته مادام الشرع يسمح بهذا.
    يعنى وسيلة الخطبة فعوض ان تعتمد على الابتسامات المثيرة والطرق التى لا يقبلها الشرع عندما تعجب الفتاة بشاب هل تستطيع مصارحة احد محارمها ليفاتح الشاب فى الموضوع
    هل تستطيع طلب هذا من محارمها.
    هل يقبل المحرم.
    هل يقبل الشاب.
    انا ارى الحلقة الناقصة فى الموضوع هى علاقة الفتاة بمحارمها او لنقل تفهم المحرم للفتاة فهى تلتجا الى اجانب وربما يتطور الموضوع نحو المحضور.
    وفى الاخير انا ارى ان انجع طريقة للحصول على زوج صالح او زوجة صالحة ليس البحث عليه وخطبتهبل هو صلاح انفسنا بدرجة اولى لان الله العادل قال فى كتابه العزيز ٌ
    (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )
     
    14 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...