مادا تعرفوا عن القرأن الكريم.

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة النمر الدهبي, بتاريخ ‏23 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      23-01-2007 20:51
    :kiss: ماذا تعرفوا عن القرآن الكريم ؟
    القرآن الكريم هو المصدر الأول للتشريع الإسلامي, وهو كلام الله المنزّل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم , المدوّن في المصاحف المنقول إلينا نقلا متواترا0
    وهو الدليل الأول على سائر الأحكام وهو الأصل الجامع الذي لا دليل سواه
    أول آية نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم في غار حراء وهي قوله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم : اقرأ بسم ربك الذي خلق , خلق الإنسان من علق00000000000
    وذلك في اليوم السابع عشر من رمضان للسنة الحادية والأربعين من عمره عليه الصلاة والسلام0
    وكانت آخر آية نزلت هي قوله تعالى : واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله , ثم توفّى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )) سورة البقرة 0 وقد عاش النبي صلى الله عليه وسلم بعد نزولها تسع ليال فقط0
    ويرى بعض العلماء في قوله تعالى: اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا 0
    أنها آخر آيات القرآن نزولا لأن إكمال الدين وإتمام النعمة لا يتم إلا بآخر نزول القرآن0
    كيف تم نزول القرآن ؟ : لم ينزل القرآن دفعة واحدة ولكنه نزل منجما" على حسب الحوادث والظروف وفي مكة والمدينة 0 والسبب في ذلك يعود لعدة أمور منها :
    1- تثبيت قلب النبي بالقرآن الكريم باستمرار نزول الآيات متفرقات لتبقى صلة هذا القلب العظيم مستمرة في السماء مما يقوي عزيمة الرسول أمام اضطهاد المشركين له ولأصحابه , وبهذه الطريقة تقوى قلوب الصحابة حين يسمعون كلام الله في كل مناسبة تتجدد وتحدث
    2- ترتيل القرآن في قوم أميين لا يقرأون ولا يكتبون مما يسهل عليهم الحفظ إذ لو نزل دفعة واحدة لصعب حفظه ولضاع منه الكثير , وبهذا فقد حفظ الرسول الكريم القرآن وحفظه صحابته
    الذين كان يكتب بعضهم ما يمليه عليهم الرسول 0
    3- مراعاة التدرج في أحكام القرآن , وهو من ميزات التشريع الإسلامي أنه لم ينزل الحلال والحرام دفعة واحدة ليسهل تقبل الدين الجديد
    4- الانتقال من آيات العقيدة التي تدعوا الناس إلى الإيمان بالله إلي آيات الأحكام التي تفصل أحكام الإسلام في المعاملات وبقية شؤون الحياة0
    5- إن نزول الآية أو السورة أو الحكم القرآني اثر حادثة معينة يسهل على الصحابة حفظ هذه الأحكام
    (( قرأ النبي القرآن الكريم على جبريل بعد أن تم نزوله في آخر رمضان من عمره عليه السلام بهذا الترتيب )) 0
    المكي والمدني من القرآن :
    إن عصر الرسالة النبوية نشأ في مكة ثم انتقل إلي المدينة بهجرة الرسول إليها ، فالقرآن الذي نزل على رسول الله في مكة سمي مكيا والذي نزل عليه في المدينة سمي مدنيا
    وعلى هذا فان المدة التي نزل بها القران في مكة هي مدة بقائه عليه السلام بعد الرسالة إلى وقت الهجرة , وهي اثنتا عشر سنة وخمسة أشهر وثلاثة عشر يوما من 17 رمضان سنة 41 إلى ربيع الأول سنة 54 من ميلاد النبي الكريم 0
    وما نزل في المدينة بعد الهجرة إلى وقت وفاته عليه السلام هو تسع سنوات وتسعة أشهر وتسعة أيام من أول ربيع الأول سنة 54 إلى التاسع من ذي الحجة سنة 63 من ميلاد النبي سمي بالمدني
    القسم الأول المكي أكثر من القسم الثاني المدني إذ يشكل الأول 19/ 30 بينما الثاني يشكل
    11/ 30 ومجموع سور القرآن 114 سورة أوله الفاتحة وآخرها سورة الناس 0000000
    أرجو أن أكون قد وفقت في تقديم ما هو مفيد عن كتابنا العظيم والله ولي التوفيق 0
     
  2. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      23-01-2007 22:10
    بارك الله فيك اخي العزيز وجزاك الله خيرا على موضوعاتك الجميلة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...