اليكم قصة اب ادخل شاب الي ابنته وهي تستحم //حقيقية// هو موقف//

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة النمر الدهبي, بتاريخ ‏24 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      24-01-2007 00:06
    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين :kiss: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..طبعاً إلي يقرأ العنوان يقول وشووو هل أبو إلي مايستحي على وجهه؟..وشالسالفه اصلاً وليييه سوى كذا..بس قبل لاتحكم على الشيء..اعرف وشوو السالفه
    وهاذي القصه..حلوووه..
    قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم





    هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..
    في إحدى الليالي الدامية كانت قوات الإحتلال تطارد شابا فلسطينيا وكانوا يطلقون النار عليه بقصد قتله، فحار هذا الشاب إلى أين يذهب، فطرق أحد الأبواب، ففتح الأب الباب ، فأخبره هذا الشاب بأنه ملاحق ، فقال الرجل: أدخل وإئتمن، فدخل الشاب ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا على الباب وصوتا من الخارج يصيح "إفتح الباب وإلا بفجروا" فحار الأب أن يخبئ الشاب خوفا من أن يقتلوه، وكانت له إبنة صبية تأخذ حماما، فقال الرجل للشاب : أدخل الحمام ، فرفض الشاب بقوة الدخول وقال: سأخرج إليهم ، فدفعه الرجل إلى داخل الحمام وأغلق الباب، ومن ثم ذهب ليفتح الاباب للجنود، فدخل المحتلون وقاموا بتفتيش البيت بكل غرفه، ولما يئسوا من أن يجدوا ضالتهم جروا ذيولهم وخرجوا خائبين، فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق إمتنانا لصنيع هذا الأب، وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل وخرج.

    وفي اليوم التالي جاء الشاب برفقة والديه طالبا يد هذه الفتاة، فكان جواب الأب أنه لا يريد أن يربط مصير إبنته برجل لمجرد الشكر وشعوره بالإمتنان، فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال:
    " والله يا عم، لقد رأيت في منامي إبنتك محاطة بنساء بالثياب البيض، وهي تأتي إلي مسرعة فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها ((الطيبون للطيبات)) "
    فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه إبنتي زوجا لك وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة.

    وها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة ملؤها الحب عنوانها الإخلاص ورزقوا بمحمد وخولة.

    من الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلى أين وصلت حقارة هذا الأب
    ولكن الآن بعد قرائتكم لهذه القصة ما رأيكم بهذا الأب وبماذا تحكمون عليه
    إلى الآن لا أجد له حكما عندي..

    اللهم صل على محمد و آل محمد..
     
  2. issam wki

    issam wki كبير مراقبي منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏5 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    8.561
    الإعجابات المتلقاة:
    26.384
      24-01-2007 00:39
    بارك الله فيك
    حقا قصة ماثرة
     
  3. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      24-01-2007 01:06
    ما رايكم بالقصة هل اترت عليكم //ارجومنكم الردود //
     
  4. NAJMAOUI

    NAJMAOUI عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      24-01-2007 01:41
    Machkour Akhiiiiiiiiiiiiiiii
     
  5. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      24-01-2007 12:43
    هذا اب قد فهم الدين
     
  6. agegov1

    agegov1 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      25-01-2007 18:12
    جزاك الله بخير
     
  7. the best

    the best عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2007
    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      26-01-2007 10:31
    جزاك الله بخير
     
  8. JihedSAT

    JihedSAT نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2006
    المشاركات:
    1.577
    الإعجابات المتلقاة:
    293
      26-01-2007 10:36
    بارك الله فيك
    حقا قصة ماثرة
     
  9. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      26-01-2007 10:48
    أقسم أن عيناي دمعتا وأنا أقرأ هده القصة

    الحمد لله رب العلمين
     
  10. hichemajroud

    hichemajroud عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    825
    الإعجابات المتلقاة:
    41
      26-01-2007 16:59
    لو كان شباب المسلمين و أنا منهم كهذا الشاب و هذه الشابة لكانت الأمة الاسلامية بخير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...