أمي.. لم نبن اليوم قصراً في الجنة!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏12 فيفري 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      12-02-2009 22:41
    :besmellah1:





    أمي.. لم نبن اليوم قصراً في الجنة!


    [​IMG]



    لم تكمل عامها الثالث.. تتلعثم بالحروف.. تقف خلف أمها تشد فستانها.. أمي أمي لم نبن اليوم قصراً في الجنة..، اعتقدت أني سمعت خطأً.. إلا أن الفتاة كررتها، ثم وقف أخوتها إلى جانبها وأخذوا يرددون ما قالته أختهم الصغيرة..
    رأت الفضول في عيني فابتسمت وقالت لي أتحبين أن تري كيف أبني وأبنائي قصراً في الجنة.. فوقفت أرقب ما سيفعلونه
    جلست الأم وتحلق أولادها حولها .. أعمارهم تتراوح بين العاشرة إلى السنة والنصف، جلسوا جميعهم مستعدين ومتحمسين.
    بدأت الأم وبدؤوا معها في قراءة سورة الإخلاص: { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ **ثم كرروها عشر مرات.. عندما انتهوا صرخوا بصوت واحد فرحيين.. "الحمد لله بنينا بيتاً في الجنة"
    سألتهم الأم وماذا تريدون أن تضعوا في هذا القصر.. رد الأطفال نريد كنوزاً يا أمي، فبدؤوا يرددون "لا حول ولا قوة إلا بالله.. لا حول ولا قوة إلا بالله.."
    ثم عادت فسألتهم من منكم يريد أن يشرب من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم شربة لا يظمأ بعدها أبداً، ويبلغه صلاتكم عليه.. فشرعوا جميعهم يقولون " اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد".
    تابعوا بعدها التسبيح والتكبير والتهليل.. ثم انفضوا كل إلى عمله.. فمنهم من تابع مذاكرة دروسه ومنهم من عاد إلى مكعباته يعيد بنائها..
    فقلت لها ما كان ذلك؟.. قالت أبنائي يحبون جلوسي بينهم ويفرحون عندما أجمعهم وأجلس وسطهم أحببت أن استغل فرحتهم بوجودي بأن أعلّمهم وأعودهم على ذكر الله، فمتى ما اعتادوه انتظموا عليه وهذا ما آمل منهم.. وما أعلّمه لهم استندت فيه على أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال:[‏ ‏من قرأ ‏ ‏قل هو الله أحد ‏ ‏حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ] الألباني في "السلسلة الصحيحة"
    كما قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم في حديث آخر - : [يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ ] فقلت : بلى يا رسول الله ، قال : [قل لا حول ولا قوة إلا بالله] .وفي البخاري بنص مختلف قليلا رواه مسلم .
    و قال عليه أفضل الصلاة والسلام [صلوا على حيثما كنتم فإن صلاتكم تبلغني ]

    فأحببت أن أنقل لهم هذه الأحاديث وأعلّمها لهم بطريقة يمكن لعقلهم الصغير أن يفهمها فهم يروون القصور في برامج الأطفال ويتمنون أن يسكنوها.. ويشاهدون أبطال الكرتون وهم يتصارعون للحصول على الكنز..

    تركتها وأنا أفكر في بيوتنا المسلمة.. على أي من الكلام يجتمعون.. وماذا يقولون.. وهل هم يجتمعون؟.. وأي علاقة تلك التي تنشأ بين الأم وأبناءها عندما يجلسون يقرؤون القرآن ويذكرون..؟

    خرجت من عندها وأنا أردد هذه الآية:{ وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى **








    إنتهى...أخي/أختي في الله أحببت أن أنقل إليكم هذه القصة لا على سبيل النقل فحسب و لكن لما فيها من معاني و قواعد للتربية غائبة عن مجمل العالات المسلمة ، نسأل الله السّلامة.
    لا تحرمونا الدعاء...
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. bassou2008

    bassou2008 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2008
    المشاركات:
    79
    الإعجابات المتلقاة:
    151
      12-02-2009 22:49
    :besmellah1:
    شكرا لك والله قصة مؤثرة و ان نشاء الله نطبقوا ما جاء فيها والله حاجات ساهلة وما تاخذش وقت ولكن أجرها عند ربي كبير
    جزاك الله كل خير
     
  3. aladinmuslim

    aladinmuslim عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    161
    الإعجابات المتلقاة:
    459
      12-02-2009 23:27
    :besmellah2:

    بارك الله فيك أخي الكريم و ما أحوجنا إلى أمهات كهذه الأم الفاضلة.
    ما أحوجنا إلى أمّ تصنع أُمة

     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...