أحكام التجويد برواية حفص عن عاصم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة paraasite, بتاريخ ‏13 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 00:31
    :besmellah1:

    بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين محمد ابن عبد الله و على آله و صحبه أجمعين أما بعد
    فلقد أكرمني الله بأن تم اختياري لإقامة دروس في التجويد , وهي إن شاء خدمة لنشر وتعليم كتاب الله لعباده المؤمنين ,,,,,

    فقبل أن أدخل لصلب الموضوع أريد أن أتكلم عن القرآن إجمالا
    فضل قراءة القرآن الكريم وحفظه

    § قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ لصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً ﴾ {الإسراء 9**

    § وقال سبحانه :﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً﴾ {الإسراء 82**

    § وقال سبحانه : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ﴾ {فاطر 29**

    § عن أَبي أُمامَةَ رضي اللَّه عنهُ قال : سمِعتُ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ : « اقْرَؤُا القُرْآنَ فإِنَّهُ يَأْتي يَوْم القيامةِ شَفِيعاً لأصْحابِهِ » رواه مسلم.

    § وعَن النَّوَّاسِ بنِ سَمعانَ رضيَ اللَّه عنهُ قال : سمِعتُ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ : «يُؤْتى يوْمَ القِيامةِ بالْقُرْآنِ وَأَهْلِهِ الذِين كانُوا يعْمَلُونَ بِهِ في الدُّنيَا تَقدُمهُ سورة البقَرَةِ وَآل عِمرَانَ ، تحَاجَّانِ عَنْ صاحِبِهِمَا » رواه مسلم.

    § وعن عثمانَ بن عفانَ رضيَ اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « خَيركُم مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعلَّمهُ» رواه البخاري.

    § وعن عائشة رضي اللَّه عنها قالتْ : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « الَّذِي يَقرَأُ القُرْآنَ وَهُو ماهِرٌ بِهِ معَ السَّفَرةِ الكرَامِ البررَةِ ، والذي يقرَأُ القُرْآنَ ويتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُو عليهِ شَاقٌّ له أجْران » متفقٌ عليه.

    § وعن أَبي موسى الأشْعريِّ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مثَلُ المؤمنِ الَّذِي يقْرَأُ القرآنَ مثلُ الأُتْرُجَّةِ : ريحهَا طَيِّبٌ وطَعمُهَا حلْوٌ ، ومثَلُ المؤمنِ الَّذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ كَمثَلِ التَّمرةِ : لا رِيح لهَا وطعْمُهَا حلْوٌ ، ومثَلُ المُنَافِق الذي يَقْرَأُ القرْآنَ كَمثَلِ الرِّيحانَةِ : رِيحها طَيّبٌ وطَعْمُهَا مرُّ ، ومَثَلُ المُنَافِقِ الذي لا يَقْرَأُ القرآنَ كَمَثلِ الحَنْظَلَةِ : لَيْسَ لَها رِيحٌ وَطَعمُهَا مُرٌّ » متفقٌ عليه.

    § وعن عمرَ بن الخطابِ رضي اللَّه عنهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « إِنَّ اللَّه يرفَعُ بِهذَا الكتاب أَقواماً ويضَعُ بِهِ آخَرين » رواه مسلم.

    § وعنِ ابن عمر رضي اللَّه عنهما عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا حَسَدَ إلاُّ في اثنَتَيْن : رجُلٌ آتَاهُ اللَّه القُرآنَ ، فهوَ يقومُ بِهِ آناءَ اللَّيلِ وآنَاءَ النَّهَارِ ، وَرجُلٌ آتَاهُ اللَّه مالا ، فهُو يُنْفِقهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النهارِ » متفقٌ عليه.

    « والآناءُ » : السَّاعاتُ.

    § وعنِ البُراء بنِ عَازِبٍ رضيَ اللَّه عَنهما قال : كَانَ رَجلٌ يَقْرَأُ سورةَ الكَهْفِ ، وَعِنْدَه فَرسٌ مَربوطٌ بِشَطَنَيْنِ فَتَغَشَّته سَحَابَةٌ فَجَعَلَت تَدنو ، وجعلَ فَرسُه ينْفِر مِنها . فَلَمَّا أَصبح أَتَى النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم . فَذَكَرَ له ذلكَ فقال : « تِلكَ السَّكِينَةُ تَنَزَّلتْ للقُرآنِ » متفقٌ عليه .

    « الشَّطَنُ » بفتحِ الشينِ المعجمةِ والطاء المهملة : الْحَبْلُ.

    § وعن ابن مسعودٍ رضيَ اللَّه عنهُ قالَ : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : منْ قرأَ حرْفاً مِنْ كتاب اللَّهِ فلَهُ حسنَةٌ ، والحسنَةُ بِعشرِ أَمثَالِهَا لا أَقول : الم حَرفٌ ، وَلكِن : أَلِفٌ حرْفٌ، ولامٌ حرْفٌ ، ومِيَمٌ حرْفٌ » رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح.

    § وعنِ ابنِ عباسٍ رضيَ اللَّه عنهما قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : «إنَّ الَّذي لَيس في جَوْفِهِ شَيْءٌ مِنَ القُرآنِ كالبيتِ الخَرِبِ » رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

    § وعن عبدِ اللَّهِ بنِ عَمْرو بن العاصِ رضي اللَّه عَنهما عنِ النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُقَالُ لِصاحبِ الْقُرَآنِ : اقْرأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَما كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدُّنْيَا ، فَإنَّ منْزِلَتَكَ عِنْد آخِرِ آيةٍ تَقْرَؤُهَا » رواه أبو داود ، والترْمذي وقال : حديث حسن صحيح.


     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 00:37
    :besmellah1:

    علم التجويد



    تعريفه

    لغة : التحسين والإتقان.

    اصطلاحا : هو العلم الذي يبين الأحكام والقواعد التي يجب الالتزام بها عند تلاوة القرآن طبقا لما تلقاه المسلمون عن رسول الله r، وذلك بإعطاء كل حرف حقه مخرجا وصفة وحركة، من غير تكلف ولا تعسف.



    فائدته

    صون اللسان عن الخطأ واللحن في كلام الله سبحانه وتعالى.



    طريقة أخذ علم التجويد

    1. أن يستمع المتعلم لقراءة شيخه، وهذه طريقة المتقدمين.

    2. أن يقرأ الطالب أمام شيخه وهو يصححه.

    والأفضل الجمع بين الطريقتين.

    ولينتبه طالب العلم أن هذا العلم لا يُتعلم من الكتب. بل لا بد من الرجوع إلى المتقنين من علماء التجويد، فثمة دقائق وأحكام لا تُدرك إلا بالسماع المباشر والمشافهة.

    كما أن على طالب هذا العلم أن يُكثر من الاستماع إلى أشرطة المتقنين من القراء المعروفين. وهذا لا يغني أبدا عن الجلوس بين يدي المشايخ بل هو مكمل له.



    حكمه

    اختلف أهل العلم في حكم تعلم التجويد وحكم تطبيقه على قولين:

    القول الأول : أن تجويد القرآن ومراعاة قواعده سنة وأدب من آداب التلاوة يستحسن الالتزام به عند تلاوة القرآن دون تكلف، ولكن ذلك ليس واجبا. وهذا قول الفقهاء.
    القول الثاني : تعلم التجويد فرض كفاية أما القراءة به فواجب على كل مسلم ومسلمة. وهذا قول معظم علماء التجويد.

    علماء التجويد

    يرى أكثر علماء التجويد أن تعلم التجويد فرض كفاية على المسلمين ، إذا قام به البعض سقط الإثم عن الباقين، وإن لم يقم به أحد أثموا جميعا.

    أما العمل به، أي تطبيق أحكام التجويد أثناء القراءة، ففرض عين على كل مكلَّف حتى وإن لم يعرف هذه الأحكام نظريا.

    يقول الشيخ شمس الدين محمد بن الجزري في متنه :

    وَالأَخْـذُ بِالتَّـجْـوِيـدِ حَـتْـــمٌ لازِمُ

    مَــــنْ لَــمْ يُـجَـوِّدِ الْـقُـرَآنَ آثِــمُ

    لأَنَّــــهُ بِــــهِ الإِلَـــهُ أَنْـــزَلاَ

    وَهَـكَـذَا مِـنْـهُ إِلَئئـيْـنَا وَصَــلاَ

    وَهُـوَ أَيْـضًـا حِـلَْـيـةُ الـتّـِـــلاَوَة

    وَزِيْــنَـــةُ الأَدَاءِ وَالْــقِـــــرَاءَةِ

    وَهُـوَ إِعْـطَاءُ الْحُـرُوفِ حَقَّـهَـا

    مِــنْ صِـفَـةٍ لَـهَـا وَمُستَحَـقَّهَــا

    وَرَدُّ كُـــلِّ وَاحِـــدٍ لأَصْـلِــــــــهِ

    وَاللَّـفْـظُ فِــي نَـظِـيْـرِهِ كَمِـثْــلـهِ

    مُكَمِّـلاً مِـنْ غَـيْـرِ مَــا تَكَـلُّـــفِ

    بِاللُّطْـفِ فِي النُّطْـقِ بِاَ تَعَـسُّـفِ

    وَلَـيْـسَ بَـيْـنَـهُ وَبَـيْـنَ تَــــرْكِـهِ

    إِلاَّ رِيَـاضَــةُ امْـــــرِئٍ بِـفَـكِّـــهِ


    تنبيه (ذكره الشيخ أبو محمد المطيري في ملتقى أهل الحديث):
    البيت الأول لابن الجزري رحمه الله له رواية أخرى صحيحة وهي

    َالأَخْـذُ بِالتَّـجْـوِيـدِ حَـتْـــمٌ لازِم

    مَــــنْ لَــمْ يُصَحّحِ الْـقُـرَآنَ آثِــمُ


    بدلا من : يجوّد . وعلى هذه الرواية – الثابتة – فلا دليل على أن ابن الجزري رحمه الله يقول بوجوب التجويد. وعلى هذه الرواية طبعت الجزرية في طبعة اعتنى بها : الشيخ محمد الزعبي أخذا من نسخة صحيحة لبعض تلاميذ المصنف الثقات.

    ثم يقول : وخلاصة القول أن التجويد ليس بواجب الوجوب الشرعي ولكن منه ما قد يكون واجبا كتعلم ما يميز الحروف عن بعضها بتعلم صفات الحروف أو بتعلم النطق الصحيح بها ،لأن فن التجويد يشتمل على أحكام كثيرة ليست على مرتبة واحدة في أهمية الإتيان بها.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 00:42
    :besmellah1:

    مراتب القراءة



    التحقيق

    تلاوة القرآن بتؤدة واطمئنان مع تدبر المعاني ومراعاة مختلف أحكام التجويد وإعطاء كل حرف حقه ومستحقه مخرجا وصفة.


    الحدر

    الإسراع في القراءة مع مراعاة أحكام التجويد.


    التدوير

    التوسّط بين التحقيق والحدر.

    وهذه الأساليب الثلاثة جائزة وتدخل كلها في صفة الترتيل الواردة في قول الله سبحانه وتعالى : : ﴿وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً﴾ (المزمل 4)



    ملاحظة : بعض العلماء يجعل الترتيل مرتبة مستقلة تأتي بعد مرتبة التحقيق. وتكون القراءة في كلتيهما بتؤدة وطمأنينة مع تدبر القرآن ومعانيه ومراعاة أحكام التجويد. ويفرقون بينهما بجعل مرتبة التحقيق أثناء التعلم حيث يكون المتعلم أكثر تأنيا وأشد حرصا على تحقيق مخارج الحروف وتطبيق مختلف قواعد التجويد. أما الترتيل فهو أسلوب التلاوة الذي يستمر عليه القارئ بعد إتقانه هذا العلم.




     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 01:27
    :besmellah1:

    مَخَارِجُ الحُرُوفِ

    سأبدأ بأول ركيزة وهي (مخارج الحروف ))
    وسنبدأ بعون الله وإرادته بفصل يسمى مخارج الحروف
    تعريف المخرج : وهو المكان الذي يخرج منه الصوت , ويميز به عن غيره , سواء كان على سبيل التحقيق أم على سبيل التقدير
    والمقصود بكلمة ( سبيل التحقيق ) هو الذي يكون معتمدا على جزء معين من أجزاء الحلق أو اللسان أو الشفتين
    والمقصود بكلمة ( المخرج المقدر ) هو الذي ليس له حيز معين وهو مخرج حروف المد الثلاثة ,,,,,
    وتنقسم المخارج إلى قسمين :
    أ/ كلي : وهو مايخرج منه أكثر من حرف
    2- جزئي وهو ما يخرج منه سوى حرف واحد ( ق- م )
    وقد اختلف العلماء في عددها فمنهم من قال خمس عشرة مخرج ومنهم من قال ست عشرة مخرج ومنهم من قال سبع عشرة مخرج 0 وهذا قول ابن الجزري- وفي الحقيقة مخارج الحروف على عدد حروف الهجاء
    عدد مخارج الحروف :
    1- الجوف
    2- الحلق
    3- اللسان
    4- الشفتان
    5- الخيشوم
    أولا : الجوف : وهو الخلاء الداخل في الفم والحلق
    والحروف التي تخرج منه :
    - الألف الساكنة المفتوح ماقبلها
    - الواو الساكنة المضموم ماقبلها
    - الياء الساكنة المكسور ماقبلها
    وكل هذه الحروف الثلاثة مجموعة في قوله (( نوحيها )) في سورة هود (( تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك )) كلها تخرج من الجوف وتنتهي بانتهاء الصوت
    قال الإمام ابن الجزري رحمه الله :
    للجوف ألف وأختاها وهي حروف مد للهواء تنتهي
    ثانيا : الحلق : وفي الحلق ثلاثة مخارج :-
    1/ أقصى الحلق : ويخرج منه الهمزة والهاء ( ء – هـ )
    2/ وسط الحلق : ويخرج منه العين والحاء ( ع – ح )
    3/ أدنى الحلق : ويخرج منه الغين والخاء ( غ – خ )

    ثالثا : اللسان

    وفيه أربعة مخارج تنطوي على عشرة مخارج تفصيلية
    1- أقصى اللسان : وفيه مخرجان تفصيليان :
    أ / مما يلحق الحلق مع مايحاذيه ( أي مايقابله ) من الحنك الأعلى , في حيز اللهاة ويخرج منه حرف القاف
    ب/ ومخرج الكاف ينزل قليلا عن مخرج القاف , وهو حرف مستفل
    2- وسط اللسان : وفيه مخرج واحد لثلاثة حروف وهي ( الجيم والشين والياء غير المدية )( ج – ش- ي ) فالجيم بإلصاق وسط اللسان باللثة العليا إلصاقا معتدلا , والياء والشين بتجاف
    3- حافة اللسان : وفيه مخرجان تفصيليان :
    أ / الضاد (ض ) وتخرج من إحدى حافتي اللسان مع مايليها من الأضراس العليا أو من الحافتين , وإخراجها من الأيسر أسهل وأكثر استعمالا
    ب/ اللام ( ل) وتخرج من حافة اللسان ومايحاذيها من اللثة أي ( لثة الضاحكيم والنابين والرباعيتين والثنيتين )
    4- طرف اللسان الأمام : وفيه خمس مخارج تفصيلية :
    أ/ النون ( ن) من طرف اللسان تحت اللام بقليل
    ب/ الراء (ر ) تحت مخرج النون إلاأنه أدخل إلى ظهر اللسان (أعلاه)
    ج/ الطاء والدال والتاء (ط – د –ت ) وتخرج من طرف اللسان وأصول الثنايا العليا أي جذورها إلى جهة الحنك الأعلى . ( الطاء أبعد الجميع ثم تحتها الدال ثم تحتها التاء )
    د/ الصاد والزاي والسين ( ص – ز – س ) ( أحرف الصفير )
    وتخرج من طرف اللسان وفويق الثنايا السفلى ( مقدمة اللسان تكون بالقرب من حافة الأسنان السفلى , وفي نفس الوقت يمر الهواء هاربا من حيز ضيق بين سطح اللسان والحنك الأعلى )
    هـ / الثاء والذال والظاء ( ث – ظ – ذ ) وتخرج من اللسان وأطراف الثنايا العليا وهي على الترتيب من الأسفل إلى الأعلى .
    • فالثاء تخرج بضغط اللسان على طرف الثنيتين العلييين .
    • والذال تخرج بضغط اللسان على وسط الثنيتين العلييين .
    • والظاء تخرج بضغط اللسان على ملتقى الثنيتين باللثة العليا .
    رابعا : الشفتان : وفيهما مخرجان تفصيليان :
    أ/ بطن السفن السفلى وأطراف الثنايا العليا .ويخرج منه حرف الفاء ( ف )
    ب/ من بين الشفتين وتخرج :
    1- الواو الغير المدية : وتخرج بانفتاح الشفتين
    2- الميم : وتخرج بانطباق الشفتين واشتراك الخيشوم (م)
    3- الباء : وتخرج بانطباق الشفتين انطباقا قويا ( ب)
    خامسا : الخيشوم :
    وهو أقصى الأنف , وقيل هو الفتحة التي تصل مابين الأنف والفم وتخرج منه الغنة , وهي صوت رخيم لاعمل للسان فيه , وترافق الغنة :
    - النون المشددة . والنون الساكنة ( ونون التنوين ) : حال إدغامهما بغنة أو إخفائهما
    - الميم المشددة , والميم المدغمة بميم , والميم المخفاة عند الباء .

    فائدة : إن عدد أسنان الإنسان اثنان وثلاثون سنا غالبا :
    1- أربع تسمى ثنايا , وهي مايبدو من الإنسان من مقدم الفم من فوق ومن أسفل
    2- أربع تسمى رباعية , وهي المحيطة بالثنايا من الجانبين من أعلى ومن أسفل
    3- وأربع تسمى أنياب وهي المحيطة بالرباعية من الجانبين من فوق ومن أسفل
    4- وأربع تسمى الضواحك , وهي المحيطة بالأنياب من الجانبين من فوق ومن أسفل
    5- اثنا عشر تسمى طواحن أي أضراس وهي المحيطة بالضواحك من الجانبين من أعلى ومن أسفل من كل جانب ستة , ثلاثة من أعلى وثلاثة من أسفل .
    6- أربع تسمى نواجذ وتسمى ضرس الحلم أو العقل .

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    متن الجزرية حول المخارج

    قال ابن الجزري في متنه :

    مَخَارِجُ الحُرُوفِ سَبْعَةَ عَشَرْ = عَلَى الَّذِي يَـخْتَارُهُ مَـنِ اخْتَبَرْ

    لِفُ الجَـوْفِ وأُخْتَاهَا وَهِي = حُـرُوفُ مَـدٍّ للْهَـوَاءِ تَـنْتَهِي

    ثمَّ لأَقْصَـى الحَلْقِ هَمْزٌ هَاءُ = ثُـمَّ لـِوَسْطِـهِ فَعَيْنٌ حَــاءُ

    أدْنَاهُ غَيْنٌ خَاؤُهــا والْقَافُ = أَقْصَى اللِّسَانِ فَوْقُ ثُـمَّ الْكَافُ

    أسْفَلُ وَالْوَسْطُ فَجِيمُ الشِّينُ يَا = وَالضَّادُ مِنْ حَـافَتِـهِ إِذْ وَلِيـَا

    لاضْرَاسَ مِنْ أَيْسَرَ أَوْ يُمْنَاهَا = وَاللاَّمُ أَدْنَاهـا لِمُنْتَـهَــاهَـا

    وَالنُّونُ مِنْ طَرْفِهِ تَحْتُ اجْعَلُوا = وَالرَّا يُدَانِيهِ لِـظَهْرٍ أَدْخــلُوا

    وَالطَّاءُ وَالدَّالُ وَتَا مِنْهُ وَمِـنْ = عُلْيَا الثَّنَايَا والـصَّفِيْرُ مُـسْتَكِنْ

    مِنْهُ وَمِنْ فَوْقِ الثَّنَايَا السُّفْلـى = وَالظَّاءُ وَالـذَّالُ وَثَا لِلْعُـلْيَــا

    مِنْ طَرَفَيْهِمَا وَمِنْ بَطْنِ الشَّفَهْ = فَالْفَا مَعَ اطْرافِ الثَّنَايَا المُشْرِفَهْ

    لِلشَّفَـتَيْنِ الْوَاوُ بَـاءٌ مِيْــمُ = وَغُنَّـةٌ مَخْرَجُـهَا الخَيْشُــومُ

     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 17:40
    :besmellah1:
    صفات الحروف :-
    وبعد أن عرفنا أول الركائز التي يرتكز عليها علم التجويد ننتقل إلى الركيزة الثانية ألا وهي صفات الحروف :
    ومعنى كلمة الصفة : هي كيفية عارضة للحرف عند حصوله في المخرج ,,,
    وعددها سبعة عشرة صفة , وقال الشاطبي عددها ست عشرة صفة , وقال الفراء أنها أربع عشرة صفة إلا أننا نأخذ بقول الإمام الجزري وهي أنها سبع عشرة صفة
    وتنقسم صفات الحروف إلى قسمين هما :
    1- صفات متضادة : وهي خمسة والضد خمسة = عشرة
    2- صفات غير متضادة : وهي سبعة
    أولا : الصفات المتضادة :
    وهي :
    الجهر وضدها الهمس
    الشدة والرخاوة وبينهما البينية
    الإنفتاح والإطباق
    الإستعلاء والإستفال
    والإذلاق والإصمات
    أولا : الجهر والهمس
    الجهر :
    تعريفه : حبس النفس عند النطق بالحرف لضعف الإعتماد على المخرج .
    حروفه : جميع حروف الهجاء ما عدا حروف الهمس .. وهي : ( فحثه شخص سكت )
    الهمس :
    تعريفه : جري النفس عند النطق بالحرف لضعف الإعتماد على المخرج .
    حروفه : مجموعة في : ( فحثه شخص سكت )
    ثانيا :الرخاوة والجهر والبينية :
    الشدة :
    تعريفها : وهي حبس الصوت عند النطق بالحروف لكمال الإعتماد على المخرج .
    حروفها : مجموعة في قولنا (( أجد قطن بكت ))
    البينية :
    تعريفها : وهي صفة متوسطة بين الشدة والرخاوة
    حروفها : مجموعة في قولنا (( لن عمر ))
    الرخاوة :
    تعريفها : جري الصوت عند النطق بالحروف لضعف الإعتماد على المخرج .
    حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الشدة والبينية ,,,
    تنبيهات :
    اعلم أن الشدة تحدث إنزعاجا في جهاز النطق بحروفها , وحروفها كما ذكرت سابقا : ( الهمزة والجيم والدال والقاف والطاء والنون والباء والكاف والتاء ) , فلو أردت أن تعرف ذلك أدخل الهمزة على أي حرف من الحروف السابقة , وسترى ماذا سيحصل ؟؟
    سيحصل انزعاجا شديدا من أجل ذلك تخلصت العرب من شدة هذه الحروف بطرق مختلفة وهي :
    1- التخلص من الشدة بالهمس :
    ** يكون في الكاف والتاء ,,, انطق الحرف سيحدث انزعاجا , فارق بين طرفي عضو النطق فسيخرج الهواء المحبوس بالداخل , ولاتتكلف في إخراج الهمس , بل عليك أن تأتي بالشدة , لأنك إذا أتيت بالشدة أتى الهمس رغما عنك ولذلك قال الإمام ابن الجزري (( وراع شدة بكاف وبتا ))
    2- التخلص من الشدة بالقلقلة :
    وحروف القلقلة (( قطب جد )) وهي مشتركة مع حروف الشدة , باعد بين طرفي عضو النطق حتى تتخلص من شدتها , وهذا مايسمى بالقلقلة ,,,,
    3- أما الهمزة فتتخلص العرب من شدتها بالطرق الآتية :
    أ/ بالحذف : مثل ( السما ) بحذف الهمزة ,
    ب/ بالإبدال : مثل (يومنون ) بإبدال الهمزة بحرف مد مجانس لحركة ماقبلها .
    ج/ بالنقل : مثل ( من امن ) بنقل حركة الهمزة الساكن قبلها , مع حذف الهمز .
    د/ أو بالسكت : مثل : ( من ءامن ) – فوق النون من كلمة من (س) – وتكون بالسكت على الساكن قبل الهمزة
    هـ / بالتسهيل : مثل ( أأعجمي ) بتسهيل الهمزة بينها وبين الألف إن كانت مفتوحة , وبينها وبين الواو إن كانت مضمومة ( أو نزل)
    وبينها وبين الياء إن كانت مكسورة ( أينك ) .... ,,,
    ثمرة معرفة صفة الشدة والرخاوة والبينية :
    اعلم أن الشدة حق ومستحقها – أي مايترتب عليها – قصر زمن الحرف عند النطق به ,,, وعكسها الرخاوة ومستحقها طول زمن الحرف ,,,,
    الإستعلاء والإستفال :
    الإستعلاء :
    تعريفه : ارتفاع اللسان إلى الحنك الأعلى عند النطق بحروفه
    حروفه : سبعة مجموعة في قوله (( خص ضغط قظ )
    والإستعلاء يكون باتجاه الهواء إلى الحنك الأعلى عند النطق بحروفه
    والإستعلاء حق ومستحقه : تفخيم الحرف مالم يكن مكسورا

    التفخيم :
    سمن يطرأ على الحرف عند النطق به فيمتلىء الفم بصداه .
    ** مراتب تفخيم لحروف الإستعلاء :
    أ/ حرف الإستعلاء المفتوح قبل ألف مدية مثل (( الصائمين ))
    حرف الصاد مفتوح وهو قبل حرف الألف المدية ,,
    ب/ حرف الإستعلاء المفتوح ليس بعده ألف مثل (0 ضَرب , طَبع , دخَلوا ))
    ج / حرف الإستعلاء المضموم ليس بعده ألف مثل (ضُرب , طُوبى , قُولوا )
    د/ حرف الإستعلاء الساكن ( يقْطع )
    هـ / حرف الإستعلاء المكسور وهو أقل درجات التفخيم مثل ( دُخِلتْ )
    الإستفال :
    تعريفه : هو انخفاض اللسان عند النطق بالحرف نحو قاع الفم ,
    حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الإستعلاء .
    والإستفال حق ومستحقه الترقيق
    الترقيق :
    نحول يعتري الحرف عند النطق به فلا يمتلىء الفم بصداه .
    ونلخص ما سبق بما يلي :
    تنقسم الحروف الهجائية من حيث الترقيق والتفخيم إلى ثلاثة أقسام:
    1/ حروف تفخم دائما : وهي حروف الإستعلاء السبعة ( خص ضغط قظ )
    2/ حروف تفخم تارة وترقق تارة أخرى وهي :
    أ/ الألف المدية
    ب/ اللام من لفظ الجلالة
    ج/ الراء
    3/ حروف ترقق دائما : وهي ماتبقى من حروف الهجاء وتسمى حروف الإستفال
    الإطباق والإنفتاح :
    الإطباق :
    تعريفه : التصاق طائفي اللسان بالحنك الأعلى عند النطق بحروف الإطباق .
    حروفه : (الصاد والضاد والطاء والظاء )
    الإنفتاح :
    تعريفه : افتراق طائفتي اللسان عن الحنك الأعلى عند النطق بحروف الإنفتاح .
    حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الإطباق
    الإذلاق والإصمات :
    الإذلاق :
    تعريفه : سرعة النطق بحروف الإذلاق
    حروفه : مجموعة في قوله (( فر من لب ))
    الإصمات :
    تعريفه : كل كلمة أصلها رباعي أو خماسي ليس فيها حرف من أحرف الذلاقة فهي أعجمية مثل كلمة ( عسجد ) – اسم للذهب-
    وفي الحقيقة أن صفتي الإذلاق والإصمات لغويتان ليس لهما علاقة بالنطق , وربما ذكرهما الناظم من ضمن الصفات حتى يكون عدد الصفات سبع عشرة صفة , مثل عدد مخارج الحروف وهي سبعة عشر ,,,
    ولخص الإمام ابن الجزري الصفات المتضادة فيما يلي :
    صفاتها جهر ورخو مستفل ** منفتح مصمتة , والضد قل
    مهموسها فحثه شخص سكت** شديدها لفظ أجد قطن بكت
    وبين رخو والشديد: لن عمر ** وسبع علو(خص ضغط قظ)
    وصاد ضاد طاء ظاء: مطبقة ** وفر من لب الحروف المذلقة

    وهذه هي صفات الحروف المتضادة ( القسم الأول ) والمطلوب منك عزيزي المشترك من الحفظ والفهم في هذا الدرس مايلي :
    1- معرفة معنى كل صفة
    2- معرفة حروفها
    3- معرفة مستحقات كل صفة
    4- معرفة مراتب التفخيم
    5- مراعاة بعض التنبيهات
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 17:49
    :besmellah1:

    الصفات التي لا ضد لها

    1.الصفير

    لغة: حدة الصوت، صوت الطائر

    اصطلاحا: صوت يشبه صوت الطائر يصحب النطق بالحرف.

    حروفه: ثلاثة حروف وهي الصاد والزاي والسين (ص – ز – س). ويكون الصفير أقوى عند السكون مثل : يوسْوس في قوله تعالى: ﴿الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ﴾ (الناس 5) (المثال الأول)





    2. القلقلة

    لغة: الحركة

    اصطلاحا: اضطراب في المخرج عند النطق بالحرف، وتظهر واضحة إذا كان الحرف ساكنا حتى تُسمع له نبرة قوية.

    حروفه: خمسة حروف مجموعة في قول ابن الجزري: قطب جد.

    وجميع هذه الحروف تتصف بالشدة والجهر. وحيث أن الجهر يمنع جريان النفس والشدة تمنع جريان الصوت كان لزاما قلقلة المخرج حتى يظهر صوت الحرف.

    والقلقلة من الصفات اللازمة لحروف قطب جد سواء كانت هذه الحروف متحركة أو ساكنة، إلا أن هذه الصفة تكون واضحة أكثر عند سكون الحرف.

    كيفية أدائها:

    القلقلة في الحرف الساكن صوت مستقل ليس بالفتحة ولا بالضمة ولا بالكسرة ولا يتأثر بالحركة التي قبله. وهذه الأحوال الثلاثة مجموعة في قوله تعالى: ﴿فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍِ﴾ (القمر 55) (المثال الخامس)

    ويتم أداء هذه الصفة بسرعة فصل اللسان أو الشفتين عن مخرج الحرف.

    ملاحظة: يرى البعض أن القلقلة تتبع حركة الحرف الذي قبلها، فتقرب من الفتح إذا وقعت بعد فتح ومن الضمة إذا وقعت بعد ضم ومن الكسرة إذا وقعت بعد كسر. ويرى آخرون أن القلقة تقرب نحو الفتح مطلقا دون النظر إلى حركة الحرف الذي قبله.

    والصحيح الذي نختاره هو ما أثبتناه أن القلقلة حركة مستقلة لا تتأثر بما قبلها.

    أقسامها:

    1. قلقلة كبرى: إذا كان حرف القلقلة مشددا في آخر الكلمة الموقوف عليها. نحو الحجّ في قوله تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ﴾ (البقرة 189) (المثال الثاني) والحقّ في قوله تعالى: ﴿قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ﴾ (البقرة 71) (المثال الثالث)

    2. قلقلة وسطى: إذا كان حرف القلقة ساكنا في آخر الكلمة الموقوف عليها ولم يكن مشددا. نحو : الفلقْ في قوله تعالى: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ﴾ (الفلق 1) (المثال الرابع)، ونحو قريبْ، أحدْ، محيطْ..

    3. قلقلة صغرى: إذا كان حرف القلقلة ساكنا في وسط الكلمة أو في آخر كلمة غير موقوف عليها. نحو أفتطْمعون وصدْق ومقْتدر في قوله تعالى: ﴿فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍِ﴾ (القمر 55) (المثال الخامس) وكذلك مثل فاستجبْنا، ويدْعوننا، أستجبْ لكم.





    3. اللين

    لغة: السهولة

    اصطلاحا: خروج الحرف من مخرجه بسهولة ويسر.

    حروفه: حرفان وهما الواو والياء الساكنتين (غير المديتين) المفتوح ما قبلهما. نحو خوْف، هيْت، بيْت.

    وزاد بعض العلماء الألف وذلك لأن الألف لا تكون إلا ساكنة ولا يكون ما قبلها إلا مفتوحا.





    4. الانحراف

    لغة: الميل

    اصطلاحا: ميل الحرف وانحرافه عن مخرجه حتى يقرب من مخرج غيره.

    حروفه: حرفان وهما اللام والراء: ل - ر.

    فاللام فيها انحراف إلى مخرج اللسان والراء فيها انحراف إلى ظهر اللسان وميل قليل إلى مخرج اللام.





    5. التفشي

    لغة: الانتشار

    اصطلاحا: انتشار الهواء في الفم عند النطق بالحرف.

    حروفه: حرف واحد وهو حرف الشين (ش).





    6. التكرير

    لغة: الإعادة والتكرار.

    اصطلاحا: ارتعاد طرف اللسان عند النطق بالحرف.

    حروفه: حرف واحد وهو حرف الراء (ر).

    المراد من ذكر هذه الصفة اجتنابها لا فعلها وخاصة إذا كانت الراء مشددة. مثل قول الله سبحانه وتعالى: ﴿الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِِ﴾ (الفاتحة 3) (المثال السابع)

    ووصف الراء بالتكرير يعني أنها قابلة له، فكلما ارتعد اللسان مرة خرجت راء. لذا يجب على القارئ عند النطق بالراء، عدم السماح بأكثر من ارتعادة واحدة.

    وطريقة إخفاء التكرير تكون بإلصاق ظهر اللسان بما يحاذيه من الحنك الأعلى لصقا محكما مرة واحدة بحيث لا يرتعد.

    تدرب جيدا على المثال السادس وذلك بتسجيل صوتك ثم الاستماع إليه ومقارنة أدائك لمخرج الراء بتلاوة الشيخ.





    7. الاستطالة

    لغة: الامتداد

    اصطلاحا: طول المخرج وامتداده من أول حافة اللسان إلى آخره بحيث يستوعب الحنك كله.

    حروفه: حرف واحد وهو حرف الضاد (ض).

    ومثال ذلك (المغضوب) و(الضَّالين) في قوله تعالى: ﴿صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ﴾ (الفاتحة 7) (المثال الثامن).

    وأيضا قوله تعالى : ﴿وَالضُّحَى﴾ (الضحى 1) (المثال التاسع).





    8. متن الجزرية

    صَفِيرُهَا صَادٌ وَزَايٌ سـِيـنُ = قَلْقَلَةٌ (قُـطْـبُ جَـدٍّ) وَالـلِّـيـنُ

    وَاوٌ وَيَاءٌ سَكَنَـا وَانْفـَتَـحَـا = قَبْلَهُمَا وَالانْــحِـرَافُ صُـحَّـحَا

    فِي اللاًَّمِ وَالرَّا وَبِتَكْرِيـرٍ جُعِلْ = وَللتَّـفَشِّي الشِّيْـنُ ضَـادًا اسْتُطِلْ


     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 17:58
    :besmellah1:

    أحكام النون الساكنة والتنوين

    نتعرض في هذا المبحث إلى أحكام النون الساكنة والتنوين.

    النون الساكنة: هي النون غير المتحركة التي تثبت لفظا ووقفا وتكون في الأسماء والأفعال والحروف وفي وسط الكلمة وآخرها.

    التنوين: هو نون ساكنة زائدة تتبع آخر الاسم لفظا في الوصل وتفارقه خطا ووقفا. ولا تكون في الأفعال والحروف. ويعبر عن التنوين خطا بضمتين أو فتحتين أوكسرتين.

    أحكام النون الساكنة والتنوين: لها أربعة أحكام: الإظهار، الإدغام، الإقلاب، الإخفاء.

    وهذه الأحكام الأربعة هي صفات حرف النون العارضة التي يتصف بها حال سكونه (ويدخل في ذلك التنوين).

    تنبيه: قد يحرك النون منعا من التقاء ساكنين وفي هذه الحالة لا تنطبق عليه أحكام هذا الفصل. مثل قوله تعالى: ﴿مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ﴾ (البقرة 212) (المثال الأول).

    وقد يُكسر التنوين عند التقاء ساكنين مثل:

    - ﴿جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي﴾ (مريم 61) (المثال الثاني) وتقرأ (عَدْنِـنِـلَّـتي)

    - ﴿َقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ﴾ (الإخلاص 1-2) (المثال الثالث) عند وصل الآيتين وتقرأ (أحَدُنِـلَّه)

    - ﴿جَزَاءً الْحُسْنَى﴾ (الكهف 88) (المثال الرابع) وتُقرأ جزاءَنِلْحُسْنى.

    - ﴿ وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا ﴾ (الحديد 27) (المثال الخامس) وتقرأ ورهبانيّتَـنِـبْتَدعوها

    وفي هذه الحالة أيضا لا يتصف النون بشيء من الصفات العارضة التي ذكرنا والتي يسميها علماء التجويد بأحكام النون الساكنة.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  8. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 18:03
    :besmellah1:

    الإظهار

    لغة: البيان

    اصطلاحا: إخراج كل حرف من مخرجه من غير زيادة في غنة الحرف المُظهَر. وعلى هذا يجب فصل النون الساكنة أو التنوين عن الحرف الذي بعدها من غير سكت عليه.

    حروفه: تظهر النون الساكنة أو التنوين إذا وقع بعدها حرف من حروف الحلق الستة: الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء (ء هـ ع ح غ خ) وهذه الحروف مجموعة في أوائل هذه الكلمات: أخي هاك علما حازه غير خاسر.

    ويكون إظهار النون الساكنة في الكلمة الواحدة وفي الكلمتين. أما إظهار التنوين فلا يقع حتما إلا في كلمتين.

    وسبب الإظهار : التباعد الذي بين حروف الإظهار الستة ومخرج النون .
    امثلته : منْ آمن -- إنْ هُو – جرفٍ هار

     
    6 شخص معجب بهذا.
  9. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 18:13
    :besmellah1:

    أحكام الإدغام

    تعريفه: تقدم تعريف الإدغام في الفصل السابق.

    حروفه: تُدغم النون الساكنة والتنوين في ستة حروف مجموعة في كلمة (يرملون)

    أقسامه: قسمان إدغام بغنة وإدغام بلا غنة.







    إدغام بغنة

    يكون الإدغام بغنة إذا وقع بعد النون الساكنة أو التنوين أحد حروف كلمة (ينمو).

    وهو على قسمين: إدغام كامل بغنة وإدغام ناقص بغنة

    إدغام كامل بغنة: له حرفان الميم والنون. والغنة الباقية عند إدغام النون الساكنة أو التنوين في هذين الحرفين تكون للحرف المدغم فيه ولهذا كان الإدغام كاملا. ومثال ذلك:

    - النون الساكنة مع النون

    ﴿وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّـفْعِهِمَا﴾ (البقرة 219) (المثال الأول)

    - التنوين مع النون

    ﴿وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّـاعِمَةٌ﴾ (الغاشية 8) (المثال الثاني)

    - النون الساكنة مع الميم

    ﴿وَيُسْقَى مِن مَّـاء صَدِيدٍ﴾ (ابراهيم 16) (المثال الثالث)

    - التنوين مع الميم

    ﴿وَلَيَكُونـاً مِّنَ الصَّاغِرِينَ﴾ (يوسف 32) (المثال الرابع) هذه نون التوكيد وليست تنوينا ولكنها تأخذ حكم التنوين من حيث الإدغام.

    ملاحظة: عند الإدغام بغنة يجب مدها مقدار حركتين كما هو مبين في مبحث المدود كما سيأتي إنشاء الله.

    إدغام ناقص بغنة: له حرفان الواو والياء. والإدغام ناقص هنا لأن الغنة الباقية صفة للحرف المدغم. ومثال ذلك:

    - النون الساكنة و التنوين مع الواو

    ﴿وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ﴾
    (البقرة 107) (المثال الخامس) في هذا المثال إدغام للنون الساكنة في الواو في ﴿مِن وَلِيٍّ﴾ وإدغام للتنوين في الواو ﴿وَلِيٍّ وَلاَ﴾

    - النون الساكنة والتنوين مع الياء

    ﴿فَمَن يَـعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ﴾ (الزلزلة 7) (المثال السادس) في هذا المثال إدغام للنون الساكنة في الياء في كلمة ﴿فَمَن يَـعْمَلْ﴾ وإدغام للتنوين في الياء ﴿خَيْراً يَرَهُ﴾



    إدغام بلا غنة

    يكون الإدغام بلا غنة إذا وقع بعد النون الساكنة أو التنوين لام أو راء. وإدغام النون الساكنة والتنوين في هذين الحرفين إدغام كامل.

    - النون الساكنة مع اللام

    ﴿وَيُؤْتِ مِن لَّـدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً﴾
    (النساء 40) (المثال السابع)

    - التنوين مع اللام

    ﴿هُدًى لِّـلْمُتَّقِينَ﴾ (البقرة 2) (المثال الثامن)

    - النون الساكنة مع الراء

    ﴿أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ﴾ (البقرة 5) (المثال التاسع)

    - التنوين مع الراء

    ﴿إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾ (البقرة 173) (المثال العاشر)



    استثناءات

    1. يُشترط في الإدغام أن يكون الحرف المدغم والحرف المدغم فيه في كلمتين مختلفتين. فإذا التقيا في كلمة واحدة وجب الإظهار ويسمى إظهارا مطلقا. وفي القرآن أربع مواضع التقت فيها النون الساكنة بأحد حروف الإدغام في وسط الكلمة وهي: دنيا، صنوان، قنوان، بنيان (المثال الحادي عشر).

    2. يُستثنى من قواعد إدغام النون الساكنة والتنوين:

    - قوله تعالى ﴿يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ﴾ (يس 1-2) (المثال الثاني عشر) عند الوصل.

    - وقوله ﴿ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ﴾ (القلم 1) (المثال الثالث عشر) عند الوصل.

    وفي هذين الموضعين أظهر حفص النون في هجاء حرفي السيـن (من يس) والنون، كما روي ذلك من طريق الشاطبية.

    3. هجاء فواتح سورتي الشعراء والقصص ﴿طسم﴾ ورأينا أن حفصا أدغم نون السين في الميم.

    4. يستثنى أيضا من هذا، قوله تعالى: ﴿وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ﴾ (القيامة 27) بسبب السكت الواجب على نون "من".

    5. عند الوقف على الميم والنون بالسكون يجب إظهارهما إظهارا مطلقا.

     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      13-02-2009 23:21
    :besmellah1:


    الإقلاب

    لغة: تحويل الشيء عن وجهه.

    اصطلاحا: تحويل النون الساكنة أو التنوين ميما مخفاة بغنة إذا وقع بعدها حرف الباء.

    ويتم إخفاء الميم المنقلبة عن النون بترك فرجة خفيفة بين الشفتين وعدم الشد عليهما. كما يجب مد الغنة بعد الإقلاب مقدار حركتين.

    أمثلة: قد يكون الإقلاب في كلمة واحدة وقد يكون في كلمتين.

    - ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَـنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَـعْدِ مُوسَى ﴾ (البقرة 246) (المثال الأول).

    - ﴿كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنـبَـتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنـبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ﴾ (البقرة 261) (المثال الثاني).

    - ﴿ذَلِكَ مِنْ أَنبَـاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ﴾ (آل عمران 44) (المثال الثالث).

    - ﴿وَاللّهُ بَصِيـرٌ بِالْعِبَادِ﴾ (آل عمران 15) (المثال الرابع).

    - ﴿ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِـالظَّالِمِينَ﴾ (البقرة 246) (المثال الخامس).

    - ﴿كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعاً بِـالنَّاصِيَةِ﴾ (العلق 15) (المثال السادس) وهذه نون التوكيد وليست تنوينا ولكنها تأخذ حكم التنوين في الإقلاب.

    ضبط الإقلاب في المصاحف

    يُشار إلى الإقلاب في رسم المصاحف بوضع ميم صغيرة فوق النون الساكنة التي بعدها باء إشارة إلى قلبها ميما نحو:
    [​IMG]

    أما بالنسبة للتنوين فترسم حركة واحدة من الحركتين متبوعة بميم صغيرة نحو:
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...