اليكم عدالة/ عمر/ وحكمة/ علي/ قصة رائعة لا تفوتها

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة النمر الدهبي, بتاريخ ‏24 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      24-01-2007 19:42
    هده عدالة عمر وحكمة علي , اتنمي ان تنال الجميع. :kiss: جاء رجل إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه مدعيا أن زوجته قد زنت فقال له عمر وما دليلك ؟ فقال الرجل
    حملت ستة أشهر وولدت وزواجي بها لم يمض عليه سبعة أشهر ومعروف أن الحمل أقله سبعة أ شهر إذن هي زانية قبل أن أتزوج بها , فأمر عمر بإحضار الزوجة وسألها كيف حدث ذلك ؟ وممن تم الحمل ؟ , فأجابت المرأة
    إن حملي صحيحا ومن زوجي الذي أمامك ولم أزن ولم أكن زانية أبدا فقال عمر وكيف نفسر حملك ستة أشهر وهذا مستحيل 0 وجريمة الزنا واضحة والدليل واضح ولا يحتاج لإثبات 0 وأمر بتطبيق الحد عليها وهو الرجم حتى الموت 0 وهنا تدخل سيدنا على رضي الله عنه وقال يا أمير المؤمنين مهلا إن المرأة صادقة ولم تزن والحمل صحيح وحلال ومن زوجها هذا 0 فاستغرب عمر وقال كيف يا علي ؟
    فقال سيدنا على ألم تقرا قوله تعالى :
    {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لاَ تُضَآرَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلاَ مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا وَإِنْ أَرَدتُّمْ أَن تَسْتَرْضِعُواْ أَوْلاَدَكُمْ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُم مَّا آتَيْتُم بِالْمَعْرُوفِ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }البقرة233
    ويقول تعالى أيضا :
    {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }الأحقاف15
    يا عمر في الآية الأولى كما يخبرنا الله عز وجل الوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين أي 24 شهرا
    ويخبرنا تعالى في الآية الثانية أن الحمل والفصال أي الفطام من الرضاعة ثلاثون شهرا
    فيا أمير المؤمنين إذا طرحنا الرضاعة وهي 24 شهرا في الآية الأولى من الحمل والفصال وهي ثلاثون شهرا في الآية الثانية فالجواب يبقى ستة أشهر مدة الحمل وهذا صحيح
    فاضطرب سيدنا عمر وقال مقولته المشهورة صدقت والله لولا علي لهلك عمر
     
  2. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      24-01-2007 19:59
    الف الف شكر لك و بارك الله فيك على هذه القصة الرائعة و الجميلة
    ننتظر الجديد اخي الكريم ..
    اتركك في رعاية الرحمان
     
  3. the best

    the best عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2007
    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      26-01-2007 10:41
    بارك الله فيك على هذه القصة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...