كيف تدخل الاسلام

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة النمر الدهبي, بتاريخ ‏24 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      24-01-2007 23:52
    كيف تدخل في الإسلام:kiss:

    Your way to Islam

    إضاءة:‏
    ‏ دعوة لكل إنسان؛ لينضم إلى ركب المؤمنين في مسيرتهم إلى الله {ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً } [النساء: 69].‏

    تمهيد:‏

    1. ‏ انظر إلى ما حولك على الأرض، من جماد ونبات وحيوانات وطيور وحشرات وأسماك…

    2. ألست ترى أن هناك نظماً دقيقة تحكم حياتها وتوجهها؟‏

    3. انظر إلى كل ما فوقك في الفضاء: الشمس والقمر والكواكب والنجوم والسحب والرياح…‏

    ‎‎ أليست تسير كلها بانتظام ودقة، وتؤدي خدمات جليلة لحياتنا على الأرض؟‏

    4. فكر في نفسك: في أعضائك وأنظمة جسمك العديدة الرائعة، كيف تعمل في تعاون، لتحفظ لك حياة مفعمة بالصحة!؟‏

    5. من خلق كل هذه العجائب؟‏

    ‎‎ من وضع نظمها المحكمة؟‏

    ‎‎ من يهيمن على كل هذا الكون الهائل المعقد؟‏

    6. لم يجرؤ أحد على ادعاء أنه خلق شيئاً من هذا، أو أنه قادر على أن يخلق أي شيء، ولو شعرة!!‏

    ‎7. إن مُوجِدَ كل هذه المخلوقات والقائم بأمرها واحد فقط. إذ لو كان هناك معه غيره لفسد نظام الكون والسماء. وذلك الواحد هو (الإله الحق ).‏

    ‎8. من المنطقي إذن أن نسلم بهذه الحقيقة. وأن نعرف خالقنا وربنا. وأن نقر له بالنعمة.‏

    ‎‎ وأن نسلم أنفسنا وحياتنا لهديه الفياض بالحكمة والرحمة.‏

    ‎9. منحنا خالقنا عقلاً لنفهم به، وحرية نختار بها الصراط المستقيم.‏

    10. أوضح الله لنا الصراط المستقيم. على يد رسله الذين ختموا بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم. وفي كتبه التي خُتِمت بالقرآن الكريم.‏

    ‎11. فأمامنا الآن طريقان: أحدهما يؤدي إلى النعيم في الدنيا وفي الآخرة، ذلك هو الإسلام.‏

    ‎12. أما الآخر فيؤدي إلى الشقاء والخسران في الدنيا، والعذاب المقيم في الآخرة. وهو عدم الدخول في الإسلام.‏

    ‎‎ والخياربين أيدينا، فماذا سنختار؟ لا شكل أن العاقل يختار الإسلام. هدانا الله إلى سواء السبيل!:36:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...