انيلكا ينقذ تشلسي ويكسر نتائجه المتواضعة

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة wajdi1985, بتاريخ ‏15 فيفري 2009.

  1. wajdi1985

    wajdi1985 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    253
    الإعجابات المتلقاة:
    349
      15-02-2009 12:30
    انيلكا ينقذ تشلسي ويكسر نتائجه المتواضعة
    [​IMG]


    أنقذ المهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا تشلسي من موقف محرج آخر عندما حول تخلفه إلى فوز على واتفورد من الدرجة الأولى 3-1 بتسجيله ثلاثية نقلت الفريق اللندني إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم.
    وكان تشلسي يخوض مباراته الأولى دون المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي أقيل من منصبه وعين بدلا منه الهولندي غوس هيدينك الذي كان حاضراً في مدرجات ملعب واتفورد، فيما استلم الإشراف على الفريق اللندني مساعد المدرب راي ويلكينز الذي كاد يختبر خروج مخيب آخر للفريق اللندني بعد ذلك الذي حصل على يد بيرنلي من الدرجة الأولى في مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.
    وفرض تشلسي الذي أبقى على آماله في الخروج فائزا بلقب محلي هذا الموسم لأنه فقد الأمل تقريبا في الحصول على لقب الدوري لأنه يتخلف بفارق 7 نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر والأخير يملك مباراة مؤجلة أيضاً، أفضليته المطلقة على اللقاء لكن الثلاثي العاجي ديدييه دروغبا الذي لعب أساسياً، وانيلكا والألماني ميكايل بالاك أهدر العديد من الفرص الثمينة، أخطرها في الشوط الأول لانيلكا لكن القائم وقف في وجهه، وفي الشوط الثاني لبالاك الذي أطاح بالكرة فوق العارضة رغم وجوده أمام المرمى المشرع أمامه.
    ومن هجمة مرتدة سريعة ونادرة جدا كسر المجري-السلوفاكي تاماس بريسكين مصيدة التسلل وانفرد بالحارس التشيكي بتر تشيك ووضع الكرة فوقه (70).
    وشعر لاعبو تشلسي بحراجة الموقف وضغطوا على مرمى مضيفه حتى نجح انيلكا في إدراك التعادل بعد خمس دقائق بتسديدة اكروباتية اثر ركلة ركنية نفذها فرانك لامبارد من الجهة اليسرى (75)، ثم ضرب انيلكا مجددا بعد دقيقتين فقط ووضع الفريق اللندني في المقدمة بكرة رأسية اثر عرضية من اشلي كول (77)، قبل أن يسجل هدفه الثالث في الوقت بدل الضائع اثر تمريرة من العاجي سالومون كالو (90+2).
    تعادلات بالجملة
    وكان تشلسي الفريق الوحيد الذي تأهل إلى ربع النهائي لأن المباريات الأربع الأخرى انتهت بالتعادل، بحيث واصل سوانسي من الدرجة الأولى مفاجآته وأجبر ضيفه فولهام على خوض مباراة معادة معه بعد تعادلهما 1-1.
    وكان سوانسي جرد بورتسموث من لقبه بطلا لهذه المسابقة بعد الفوز عليه 2-صفر في الدور السابق.
    وافتتح فولهام الذي خسر نهائي 1975 أمام جاره وست هام (صفر-2)، التسجيل بهدية من غاري مانك الذي سجل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (44)، إلا أن الترينيدادي جيسون سكوتلاند أدرك التعادل مع بداية الشوط الثاني (52)، علما بان اللاعب ذاته سجل احد هدفي فريقه في مرمى بورتسموث.
    ولم تكن حال هال سيتي وبلاكبيرن أفضل من فولهام إذ سيخوضان مباراتين أخريين مع شيفيلد يونايتد (درجة أولى) وكوفنتري (اولى) بعد تعادلهما مع الأخيرين 1-1 و2-2 على التوالي.
    في المباراة الأولى، سجل الغيني كميل زيات (34) هدف هال، وغريغ هالفورد (7) هدف شيفيلد، فيما أنقذ الفرنسي كريستوفر سامبا بلاكبيرن من خسارة المباراة الثانية عندما سجل هدف التعادل في الوقت بدلا الضائع، بعدما افتتح زميله الباراغوياني روكي سانتا كروز التسجيل (2) قبل أن يسجل الضيف عبر الايسلندي ارون غونارسون (61) ومايكل دويل (76).
    وانتهت مواجهة ميلدزبره وضيفه وست هام بالتعادل أيضاً بهدف للكونغولي هيريتا ايلونغا (83)، مقابل هدف لستيوارت داونينغ (22).
    ويلعب غدا الأحد، ايفرتون مع استون فيلا، ودربي كاونتي (اولى) مع مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (11).
    ولم يحدد طرف المباراة الثامنة في هذا الدور بسبب تأجيل المباراة المعادة من الدور الرابع بين ارسنال وكارديف (أولى) إلى بعد غد الاثنين بسبب الثلوج، علما بأنها كانت مقررة في الثالث من الشهر الحالي.
    ويلتقي الفائز من هذه المباراة مع بيرنلي (أولى).
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...