دراسة أمريكية: مياه البحر قد تكون مأوي لبكتيريا عنقودية

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة NOURI TAREK, بتاريخ ‏16 فيفري 2009.

  1. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.045
    الإعجابات المتلقاة:
    58.673
      16-02-2009 10:49
    :besmellah1:

    :tunis:
    شيكاجو (رويترز) - قال باحثون أمريكيون ان الاشخاص الذين يذهبون للسباحة في الشواطيء العامة المزدحمة قد يعودون الى منازلهم بأكثر من بعض الرمال العالقة بثياب السباحة وأشاروا الى أن واحدا من بين كل ثلاثة منهم قد يكون معرضا للاصابة بنوع معد من البكتيريا العنقودية.
    وتابعوا أن الاشخاص الذين يسبحون في مياه المناطق شبه الاستوائية يكونون عرضة للبكتيريا العنقودية أكثر من غيرهم بنسبة 37 في المئة. ومن بين هذه البكتيريا نوع مقاوم للمضادات الحيوية يعرف باسم البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين.
    وقالت الباحثة ليزا بلانو من جامعة ميامي للصحفيين في اجتماع الجمعية الامريكية لتقدم العلوم في شيكاجو يوم الجمعة "نعتقد أن الناس هم مصدر نقل هذه الكائنات الى المياه وتركها هناك."
    وأضافت "لا أعلم ان كان هذا هو المصدر الوحيد. قد تكون البكتيريا باقية في رمال خلفها أشخاص وراءهم لكننا لم ندرس هذا الامر. وهذه هي الاشياء التي نخطط لدراستها في المستقبل."
    وأشارت الى أن الاشخاص المصابين بجروح مفتوحة ومناعتهم ضعيفة يكونون الاكثر عرضة للاصابة بالبكتيريا.
    وأجرى الباحثون تجربة قضى خلالها أكثر من ألف شخص 15 دقيقة في السباحة في مياه شاطيء مشهور في فلوريدا فغمروا أجسادهم في المياه وجلبوا بعضا من مياه البحر في وعاء.
    وفحص الباحثون المياه للتأكد من وجود بكتيريا عنقودية فيها ووجدوا أن نسبة 37 في المئة من العينات تحتوي على بكتيريا عنقودية وأن ثلاثة في المئة تحتوي على البكتريا العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين.
    وقالت بلانو "لا أعتقد انه يجب أن يخشى الناس من الذهاب الى الشاطيء" خاصة اذا اتخذوا بعض الاجراءات الاحترازية البسيطة.
    وأوصت الباحثة الناس بالاستحمام قبل الذهاب الى الشاطيء حتى يحولوا دون انتقال جراثيمهم الى المياه كما أوصتهم بالاستحمام فور الانتهاء من السباحة للتخلص من أي جراثيم.
    وقالت "اذا ذهبت للسباحة دون أن يكون بك جرح مفتوح فانك ستكون على ما يرام."

    :tunis:
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...