كيف تصبح ناجحا ومليونيرا ....في سنة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة anacondas, بتاريخ ‏16 فيفري 2009.

  1. anacondas

    anacondas عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    3.274
    الإعجابات المتلقاة:
    23.643
      16-02-2009 17:31
    :besmellah1:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " ألا أنبئكم بخير أعمالكم و أزكاها عند مليككم و أرفعها في

    درجاتكم و خير لكم من إنفاق الذهب و الورق و خير لكم من أن
    تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم ؟ ذكر الله . ‌"

    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2629 في صحيح الجامع . ‌

    الأجور المضاعفة في الميزان :

    1 – الصلاة في الحرم المكي :
    ركعتان في المسجد = 200 ألف ركعة , أي صلاة النوافل في 46 سنة كاملة وصلاة 10 ركعات = 230 سنة أي مليون ركعة
    وصلاة المرأة في بيتها أفضل من الصلاة في المسجد الحرام

    والمسجد النبوي .
    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام و صلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3838 في صحيح الجامع . ‌

    2 – خير صلاة النساء في قعر بيوتهن . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3311 في صحيح الجامع . ‌

    2- صلاة الجمعة

    ثوابها بكل خطوة يخطوها صيام سنة وقيامها . والمرأة التي تحث زوجها وأطفالها على هذه الصلاة والإسراع إليها فلها نفس الثواب .

    الدليل: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    من غسل يوم الجمعة و اغتسل ثم بكر و ابتكر و مشى و لم يركب و دنا من الإمام و استمع و أنصت و لم يلغ كان له بكل خطوة يخطوها من بيته إلى المسجد عمل سنة أجر صيامها و قيامها . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6405 في صحيح الجامع . ‌

    3 – صلاة الجماعة:

    من صلى الفجر والعشاء في جماعة فثوابه كقيام ليلة

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة و من صلى العشاء و الفجر في جماعة كان كقيام ليلة . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6342 في صحيح الجامع . ‌
    كذلك فهي كحجة .
    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من مشى إلى صلاة مكتوبة في الجماعة فهي كحجة و من مشى إلى صلاة تطوع فهي كعمرة نافلة . ‌

    ( حسن ) انظر حديث رقم : 6556 في صحيح الجامع . ‌

    4 – الصلاة في مسجد قباء :

    صلاة ركعتين في مسجد قباء ثوابها كعمرة .

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    الصلاة في مسجد قباء كعمرة . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3872 في صحيح الجامع . ‌


    5 – صلاة الإشراق :

    ثوابها كحجة وعمرة تامة .

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة و عمرة تامة تامة تامة . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6346 في صحيح الجامع . ‌


    6 – صلاة الضحى :

    ثوابها أداء الصدقة عن 360 مفصل في الإنسان

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    على كل سلامى من ابن آدم في كل يوم صدقة و يجزي عن ذلك كله ركعتا الضحى . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4035 في صحيح الجامع . ‌


    7 – صلاة النافلة في السر :

    تعدل صلاته أمام الناس بخمس وعشرين مرة .

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا و عشرين . ‌
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3821 في صحيح الجامع . ‌

    عن زيد بن ثابت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    صلاة المرء في بيته أفضل من صلاته في مسجدي هذا إلا المكتوبة
    ( صحيح ) .


    8 - الاعتمار في رمضان :

    تعدل حجة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار :

    فإن عمرة في رمضان تعدل حجة معي .
    رواه البخاري


    9- التسبيح المضاعف :

    عن جويرية، أن النبى صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح، وهى فى مسجدها. ثم رجع بعد أن أضحى، وهى جالسة. فقال "ما زلت على الحال التى فارقتك عليها؟" قالت: نعم. قال النبى صلى الله عليه وسلم "لقد قلت بعدك أربع كلمات، ثلاث مرات. لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده، عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته"
    رواه مسلم


    10 – الصدقة الجارية :

    كالمساعدة في بناء مسجد أو بئر أو مدرسة أو ملجأ أو تربية الأطفال على الدين الصحيح أو نصح الآخرين ودعوتهم إلى الله .

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 793 في صحيح الجامع . ‌


    11 – قضاء حوائج الناس :

    ثوابها يعدل الاعتكاف شهرا في المسجد

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    و لأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 176 في صحيح الجامع . ‌


    12 – احتساب الأعمال لله :

    كاحتساب النوم للتقوي لصلاة الليل و صلاة الفجر , واحتساب الأكل والشرب للتقوي للكسب الحلال منعا لسؤال الناس وحماية لأطفاله وزوجاته من الفقر , أو للإنفاق على المحتاجين ... وهكذا .

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من أتى فراشه و هو ينوي أن يقوم يصلي من الليل فغلبته عينه حتى يصبح كتب له ما نوى و كان نومه صدقة عليه من ربه . ‌
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 5941 في صحيح الجامع .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى .
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2319 / 1 في صحيح الجامع . ‌


    13 - الجهاد بالمال والنفس :

    قدم الله ثواب الجهاد بالمال عن النفس , وأجره كصيام شهر وقيامه

    الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من رابط يوما و ليلة في سبيل الله كان له كأجر صيام شهر و قيامه
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6259 في صحيح الجامع . ‌

    وفي رواية :
    من رابط ليلة في سبيل الله كانت له كألف ليلة صيامها و قيامها . ‌
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 5915 / 1 في صحيح الجامع وهذا حديث مستدرك من الطبعة الأولى قال الألباني في صحيح النسائي رقم : 3170 ( حسن ) . ‌


    14 - تعدد النوايا في الأعمال :

    على سبيل المثال : عند زيارة أهل الزوج لوجه الله فيمكن إدخال عدة نوايا لهذا العمل
    1 - نية رضاء الله
    2 – نية إرضاء الزوج لأنه من إرضاء الله
    3 – نية صلة الرحم
    4 – نية تهادوا تحابوا
    5 – إعانتهم في مرضهم – ثواب زيارة المريض –
    6 - صواب قضاء حاجة لمساعدتهم إن كان هناك زوار
    7 – نية إدخال السرور عليهم
    8 – التخفيف عنهم بالأحاديث التي تدل على تخفيف الذنوب ورفع الدرجات وأجر الصبر …. وهكذا .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى .
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2319 / 1 في صحيح الجامع . ‌

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    أحب الناس إلى الله أنفعهم
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 176 في صحيح الجامع . ‌

    15 – الصبر على البلاء :

    ثوابه عظيم جدا حتى أن المعافون يوم القيامة يتمنون أن لو قرضوا بالمقاريض مما يرون من جزيل الثواب .

    الدليل : قال الله تعالى : {إ ِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ **
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ليودن أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض مما يرون من ثواب أهل البلاء .
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 5484 في صحيح الجامع . ‌

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    إذا ابتلى الله العبد المسلم ببلاء في جسده قال الله عز و جل : أكتب له صالح عمله فإن شفاه غسله و طهره و إن قبضه غفر له و رحمه . ‌
    ( حسن ) انظر حديث رقم : 258 في صحيح الجامع .
    وهكذا نصبح ناجحين واغنياء وبالحسنات​
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. physio008

    physio008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 فيفري 2008
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1.736
      16-02-2009 18:12
    قال الله في سورة إبراهيم " وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ"
    وقد قال الطبري "حدثنا الحسن بن محمد ، قال : ثنا يزيد بن هارون ، قال : ثنا مِسْعَر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن طلق بن حبيب ، قال : إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثر من أن تحصيَها العباد ، ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسُوا توّابين. "

    ولذالك لا مجال للحساب عما نفعله كأننا في بنك
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...