كيف تسيطرين على أفعال طفلك المدلل

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة LINA20, بتاريخ ‏17 فيفري 2009.

  1. LINA20

    LINA20 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أفريل 2008
    المشاركات:
    147
    الإعجابات المتلقاة:
    291
      17-02-2009 12:02

    :besmellah2:

    لا يستطيع الأبوان حجب حبّهما الشديد لطفلهما، ولكن في بعض الأحيان قد يتخذ هذا الأخير من هذا الحب مبرّراً للتمادي في سلوكه غير المنضبط. ومع الإفراط في إظهار هذا الحب، يصبح الطفل سيء الطباع، عصيّاً عن التقويم، وغير محبوب من قبل الآخرين.

    كيف نعرف التدليل؟
    وكيف يمكن السيطرة على تصرّفات الطفل المدلّل؟

    يمكن التعرّف على الطفل المدلّل، من خلال بعض الصفات، ولعلّ أبرزها:

    - يكون الطفل المدلّل شديد الأنانية، محبّاً لذاته، ولا يفكّر في الآخرين.
    - فوضوياً، ولا يخضع إلى التعليمات أو التنبيهات الموجّهة إليه.
    - يحاول فرض سيطرته من خلال ارتكاب الأخطاء بشكل متعمّد.
    - تنتابه حالات من الغضب والبكاء بشكل متكرّر إن لم يحصل على رغباته.


    - سلوكه ينفّر الآخرين منه، ويجعله طفلاً غير مرغوب فيه».

    ونضيف :
    تساهل الوالدين تجاه أخطاء الطفل وتمريرها بدون عقاب، والإستجابة لرغباته المختلفة تلافياً لغضبه وبكائه».

    خطورة التدليل

    والملاحظ أنه عندما يذهب الطفل المدلل إلى المدرسة لا يجد العناية التي اعتادها في المنزل، ما يسبّب له مشاكل عدّة في تعامله مع الآخرين. وهذا السلوك المزعج يفقده حبّ مدرسيه، ويضيع عليه الكثير من الصداقات. فلا يستطيع التأقلم، ويشعر بالإحباط والتعاسة، ما يحدّ من تركيزه واهتمامه بواجباته المدرسية. فالتدليل قد يكون سبباً في تأخره الدراسي. والتربية المدلّلة، التي يتلقاها الطفل، تجعله في المستقبل غير قادر على مواجهة صعاب الحياة. فعندما تواجهه تحدّيات ينهار أمامها، ولا يقوى على المثابرة لأنه يتمتع بشخصية هشّة، ويعتمد على الآخرين لحل مشاكله. و نظراً إلى اللامبالاة التي يظهرها المدلل لتوجيهات الكبار، ستصعب السيطرة عليه وعلى تصرفاته الطائشة ويكون عرضة للإدمان والإنحراف عندما يصل إلى مرحلة المراهقة.


    نصائح للحد من تدليل طفلك

    - يبدأ تهذيب الطفل منذ ولادته، فكونه صغيراً ليس مبرّراً لتركه يفعل ما يشاء.

    - إن قول الأبوين لكلمة «لا» لن يجعل الطفل يكرههما، بل سيهذب هذا النهي سلوكه.

    - يجب أن يسند إلى الطفل بعض المهام حتى يعتاد على تحمّل المسؤولية كترتيبه غرفته، حتى في ظلّ وجود من يقوم بذلك عنه...

    - عندما يدرك طفلك أنه ينال كلّ ما يريده بالصراخ والبكاء، يتحوّل إلى طفل مزعج.

    - حاولي ربط الإستجابة لطلب الطفل بأدائه لمهمّة معينة، وعندها سيشعر بقيمة ما يحصل عليه.

    - لا تتأثري بنوبات الغضب والبكاء التي يلجأ إليها للضغط عليك، فإهماله في هذه الحالة كفيل بردعه.

    - لا يجب إغفال مبدأ التهذيب حتى في أوقات اللعب والمرح، فلكل شيء ضوابط ينبغي عدم تخطّيها.

    - حتى لا يفرض طفلك سيطرته، صارحيه بأن هناك أموراً يجب تنفيذها بلا نقاش، وأموراً أخرى يمكن الأخذ برأيه فيها.

    - عندما تفرضين نظاماً لتقويم طفلك المدلّل، لا تدعي أحداً آخر (كالجد أو الجدة) يقوم بتدليله ويفسد لك هذا النظام، فبذلك تصعب عليك المهمة.

    - إعلمي أن تهذيب وتربية الطفل على نحو سليم، يحتاجان إلى مجهود وصبر، بينما التدليل أسهل ولكن عواقبه وخيمة.

    :kiss::kiss::kiss:
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      17-02-2009 17:49
    هذا ما نلاحظ عواقبه اليوم و بشدة

    يعني أطفال اليوم قليلا ما يعتمدون على أنفسهم نظرا لظروف الرفاهية التي تحيط بهم, و هذا ما ينمي فيهم مبدأالتواكل و عدم الاعتماد على الذات و كثرة الطلبات التي لا مبرر لها أي غير الضرورية
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
أخاف على زوجتي من الصدمة كيف اتصرف ‏19 أوت 2016
كيف تكتشف موهبة طفلك؟ ‏2 سبتمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...