سيدنا هارون عليه السلام.. وفقه درء المفاسد

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة paraasite, بتاريخ ‏18 فيفري 2009.

  1. paraasite

    paraasite عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    7.455
      18-02-2009 01:59
    :besmellah1:

    يقول الله تعالى

    " وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ"

    ويقول

    "إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي "الْمُفْتَرِينَ

    ويقول سبحانه وتعالى

    "قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ أَلا تَتَّبِعَنِي أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ ترقب قولى" صدق الله العظيم


    ووصف الأمر ببساطة كما جاء فى كتب التفاسير أن سيدنا موسى عليه السلام استخلف سيدنا هارون فى قومه بعد أن نجاهم الله من فرعون ونصرهم عليه وجعلهم شهود على معجزة شق البحر نصفين وذهب سيدنا موسى للقاء ربه


    وأثناء رحلة سيدنا موسى قام السامرى باختراع عجل جسد له خوار وأغرى العديد من بنى اسرئيل بأن يعبدوه وأن هذا ربهم


    الموقف الذى أتوجه فيه بالسؤال لاستجلاء تلك الومضة القرانية المبهرة هو موقف سيدنا هارون عليه السلام


    نبى واخو نبى شهد مع قومه معجزة شق البحر ونصرهم الله على فرعون وعمله ثم يرقب ويرى ويشاهد أمام عينيه ما يقرب من نصف قومه "قيل أن من عبد العجل حوالى اثنا عشر ألف من أصل ثلاثمئة ألف (أو فى رواية ثلاثين ألف) من قوم سيدنا موسى من بنى اسرائيل الذين فروا معه"

    يراهم يتركون صحيح العقيدة بل العقيدة كلها ورب العقيدة ويعبدون صنم لا يهش ولا ينش


    ثم تكون حجته عند سؤال سيدنا موسى له لما تركهم ولم يفعل شيئا أنه خشى أن يقول عنه أنه فرق بين بنى اسرائيل


    كيف تكون الفرقة وشق الصفوف أشد وأخطر يا سيدنا هارون من الكفر البواح بالله سبحانه وتعالى؟؟؟؟


    كيف وأنت نبى الله اكتفيت فقط بالنصيحة وبيان الخطأ ولم تفكر فى ترتيب الصفوف والانقضاض على الكافرين ومحاربتهم لارجاعهم عن غيهم خاصة وأن الله ناصرك لا محالة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    كيف لم تقاطعهم أو تحاصرهم أو تشيع فيمن تمسك بالعقيدة أن هؤلاء قوم كافرين خرجوا عن صحيح العقيدة ويجب مقاطعتهم أو محاربتهم او حتى الاحتراس منهم والانعزال عنهم؟؟؟؟؟؟؟


    كيف يكون كل أساس حجتك الخوف من الفرقة وشق الصفوف؟؟؟؟؟؟


    هل الفتنة وشق الصفوف تكون بين مؤمنين وكافرين؟؟


    هل الفتنة وشق الصفوف تكون بين من يعبد الله ويعبد العجل؟؟


    يقول علماء التفسير أن سؤال سيدنا موسى لسيدنا هارون لم يكن تقريع أو عتاب


    بل كان اعلام واقامة حجة واخبار للدنيا كلها بحجة سيدنا هارون فى ما عمل وبصواب فعله


    أنه خاف الفرقة واثر الحكمة ومعالجة الأمور بالصبر


    وأنه اختار حقن الدماء

    ويقال كذلك أنه نصح قومه وابلغهم بأن ما يفعلوه خطأ ولكن تراجع عن الصدام معهم لكثرة عددهم ولآنه رأى أنه ان فعل لآهلك الفريقيين المؤمنين ومن عبدوا العجل


    الفتنة هنا ليست فقط أشد من القتل بل تم تصويرها كانها اشد من الكفر وعبادة غير الله سبحانه وتعالى


     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...