1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

«واشنطن بوست»: مبارك يريد إعادة عقارب الساعة إلي الوراء

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة boulhichboss, بتاريخ ‏18 فيفري 2009.

  1. boulhichboss

    boulhichboss عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    943
    الإعجابات المتلقاة:
    1.648
      18-02-2009 16:06
    :besmellah1:

    «واشنطن بوست»: مبارك يريد إعادة عقارب الساعة إلي الوراء
    17/02/2009
    ...ليعيد علاقته مع امريكا حين كانت تتجاهل اضطهاده للمعارضة



    > الصحيفة : أوباما لا يريد أن يرفض علنًا زيارة الرئيس المصري ولكن في الوقت نفسه من المهم ألا يمنح مبارك دعوة غير مشروطة > الرئيس المصري سيكون موضع ترحيب في البيت الأبيض بمجرد إسقاط التهم الموجهة إلي سعد الدين إبراهيم والإفراج عن مرشح الرئاسة السابق أيمن نور


    كتبت - داليا الهمشري:

    أكدت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية في افتتاحيتها أن الرئيس حسني مبارك يريد استغلال فرصة الإدارة الأمريكية الجديدة لإعادة عقارب الساعة إلي الوراء واستعادة علاقته الجيدة التي طالما حظي بها مع الولايات المتحدة إلا أن الصحيفة قد نصحته بضرورة إسقاط التهم الموجهة إلي سعد الدين إبراهيم والإفراج عن أيمن نور إذا ما أراد أن يحظي بمقابلة أوباما، لأن الرئيس الجديد الذي يتمتع بشعبية كاسحة لن يكون راغبا في إضفاء الشرعية علي نظام مبارك في ظل هذه الظروف، وهذا نص الافتتاحية:




    وكانت آخر زيارة للرئيس المصري حسني مبارك إلي واشنطن منذ ما يقرب من خمس سنوات، حيث قام بمقاطعة الرئيس جورج بوش أثناء الفترة الثانية من ولايته بسبب جهود بوش الرامية إلي تعزيز التحرر السياسي في مصر، أما الآن، ومع قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة التي ما زالت متذبذبة حول موقفها من «أجندة الحرية» التي وضعتها الإدارة السابقة، فعلي ما يبدو أن الرئيس مبارك - البالغ من العمر 80 عاما- يريد إعادة عقارب الساعة إلي الوراء ليعيد العلاقة التي طالما حظي بها مع واشنطن - التي اعتادت منح مصر 2 مليار دولار سنويا من المساعدات الأمريكية متجاهلة اضطهاد النظام المصري لكافة أشكال المعارضة، بما فيها دعاة الديمقراطية ونشطاء حقوق الإنسان، فقد صرح مبارك أنه يسعي لتحديد موعد للقاء الرئيس أوباما في الشهرين القادمين.


    والسيد أوباما لا يريد أن يرفض علنا زيارة الرئيس المصري حسني مبارك، ولكن في الوقت نفسه من المهم ألا يمنح الرئيس مبارك دعوة غير مشروطة، لأن الحكومات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، والكثير من العرب الذين يعملون من أجل التغيير الديمقراطي في بلدانهم، سيراقبون الموقف لمعرفة ما إذا كان الرئيس المصري سيحصل علي حرية المرور إلي واشنطن، حيث يعني أن هذه الإدارة الأمريكية الجديدة تبعث رسالة إلي المنطقة مفادها أنها ستعيد سياسة الولايات المتحدة القديمة في دعم الحكام العرب المستبدين مقابل قيامهم بمساعدة الولايات المتحدة في تحقيق مصالحها الاستراتيجية، وهذه الرسالة من شأنها إلحاق الضرر بخطط أوباما لاستعادة هيبة ومصداقية الولايات المتحدة، خاصة في ظل غضب ملايين العلمانيين من الطبقة المتوسطة من العرب من فساد حكامهم المستبدين.


    وفي الوقت الذي يجادل فيه حلفاء مبارك بأنه يستحق مكافأة علي الجهود التي تبذلها مصر للتوصل إلي وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في غزة، إلا أن هذه الدبلوماسية لم تسفر عن نتائج بعد، كما أنها قد أجريت علي نحو يتماشي تماما مع مصالح مصر، فالقاهرة تسعي لتجنب المزيد من القتال علي حدودها، لكنها في الوقت نفسه قد عارضت اتخاذ تدابير حاسمة لوقف تهريب الأسلحة إلي حركة حماس، وقامت بقمع المعارضة الداخلية التي نظمت عددًا من التظاهرات السلمية احتجاجًا علي سياسة الحكومة.

    ومن الملحوظ أن اضطهاد النظام للمعارضين قد ازداد منذ انتخاب أوباما، حيث قدمت النيابة العامة في الآونة الأخيرة اتهامات بالخيانة في محكمة امن الدولة ضد سعد الدين إبراهيم، الذي اضطر إلي اللجوء إلي المنفي الاختياري بعد المقابلة التي جمعته ببوش في مؤتمر ناشطي الديمقراطية في براغ عام 2007، فقد أدان الاتهام الجديد مقال إبراهيم الذي نشره في صحيفة «ذت بوست» في 20 ديسمبر ودعا من خلاله السيد أوباما ألا تكون القاهرة أولي العواصم الإسلامية التي يقوم بزيارتها.


    وهناك طريقة بسيطة للسيد أوباما إذا أراد أن يوضح لمبارك، أنه لن يتسامح مع مثل هذا الاضطهاد، فيمكنه ببساطة اتباع نصيحة إبراهيم، وإعلام مبارك أنه سيكون موضع ترحيب في البيت الأبيض بمجرد إسقاط التهم الموجهة إلي سعد الدين والإفراج عن مرشح الرئاسة السابق أيمن نور، هذه هي الخطوات البسيطة والصغيرة التي ينبغي علي مبارك اتباعها إذا ما أراد أن يحظي بمقابلة الرئيس الجديد، أما إذا رفض، فلماذا ينبغي علي أوباما استيعاب رغبة مبارك القديمة في رؤيته واكتسابه الشرعية من الرئيس الأمريكي الجديد بكل ما يتمتع به من شعبية؟!

    Que puet on dire là????????

    man9ouuuuullllllll

    Copié

    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      18-02-2009 22:09

    هاهواليوم قد أفرج على أيمن نور......

     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...