1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قلب ام, اتدرون ماذا فعل

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة boulhichboss, بتاريخ ‏18 فيفري 2009.

  1. boulhichboss

    boulhichboss عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    943
    الإعجابات المتلقاة:
    1.648
      18-02-2009 16:20
    :besmellah1:


    الام يا احبائى -- التى وصانا الله ورسوله عليها --


    الام التى اذا خيرت بينك وبينها فى طول العمر والسعادة لاختارتك انت --


    الام التى حملت وولدت وسهرت وربت فاحسنت التربية --


    هذه قصةام مات زوجها وترك لها ولدين -- منهم ابن بار بامه والاخر لا يعرف البر ولا فضل الام --


    خرج الابن الجاحد من البيت وترك اخوه وامه ولا يعلمون عنه شئ --


    عاشت الام مع ابنها وكانت لا تناديه باسمه بل كانت تناديه بالغالى -- ونسيا الابن الاخر --


    تزوج الغالى وعاشت امه معه عدة سنوات حتى عجزت الام عن المشى وكان ابها بار بها --


    وبعد مدة من الزواج ضاقت زوجة الابن بالام وقالت لزوجها لماذا لا تاخذ امك تعيش عند اخوك --


    والحت عليه وهددت بترك البيت وبعد اصرار الزوجة --- حمل الابن امه على كتفه وذهب بها الى بيت اخيه -


    فوجد قفلا على الباب -- فسال الجيران فقالوا له لا ندرى اين هو -- فوقف الابن حيران بوالدته اين يذهب بها --


    ايضعها فى بيت مسنين لا سيكون عار عليه -- فوسوس له الشيطان ان ياخذها ويتركها فى مغارة - وسار بها --


    الى احدى المغارات واثناء السير بين الاشجار كانت الام تقطف الاوراق وترميها على الارض وفى مكان مختفى فى المغارة القاها على الارض --


    وقالت له الام يا ولدى لقد وضعت على الارض ورق الاشجار الذى كنت اقطفه حتى لا تتوه عن المكان الذى اتيت منه لترجع الى زوجتك واولادك سالما --


    والله انها لقصة تدمى القلوب لا العيون يضحى الابن بامه من اجل ارضاء زوجته -- اين يذهب من غضب ربه عليه وهى عند الله سبحانه وتعالى اعظم هديه وهبها الله للابن --


    وهى الجنة تحت اقدامها -- هى من وصانا الله ورسوله بالبر بها -- اين نحن فى هذا العصر اتكون زوجتك واولادك افضل عندك من امك --


    الابنة الحبيبة -- بالله عليك ان تحسنى معاملة ام زوجك اعتبريها امك واعلمى عزيزتى انه سيكون لكى اولاد اتحبين ان يعاملوكى معاملتك لحماتك -- وعلمى انه كما تدينى تدانى --


    وانت ايها الابن البار --- اتفضل زوجتك لشهواتك ونزواتك واولادك عن من ولدتك وربتك وافنت حياتها وصحتها من اجلك -- اتعصى اوامر ربك ومو من قال -- ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما -


    عجبا لهذا الزمان

    Man9ouuuullll yè jmè3a mé 7abbit na3rif raykommmmm
    9issa tsa5if barcha


    عجبا عجبتُ لغفلةِ الانسان ِ قطعَ الحياةَ بعزة ٍ وأمانِ

    فكرتُ في الدنيا فَكانت منزلاً عِندكَ بعضُ منازلِ الرُكبانِ

    وَعزاءُ جَمع ِ الناس ِ فيها واحدْ فقليلها وَكثيرها سِيانِ

    فإلى متى كَلفي فيما لو كُنتُ تَحتَ الارضِ ثم رُزقت هُولاتان ِ

    أبغي الكثير الى كثيرُ ضُعفًا ولو إقتَصرتُ على القليلِ كفاني​

    :satelite:


     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...