فضل يوم الجمعة و فضل قرائة سورة الكهف في هذا اليوم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة LINA20, بتاريخ ‏19 فيفري 2009.

  1. LINA20

    LINA20 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أفريل 2008
    المشاركات:
    147
    الإعجابات المتلقاة:
    291
      19-02-2009 10:14
    :besmellah1:
    فضل يوم الجمعه وفضل قراءة ســورة الكهف


    من الأوقات الفاضلة التي فرط فيها بعض شبابنا، يوم الجمعة.
    الذي هدى فيه الله تعالى أمة محمد صلى الله عليه وسلم إليه، وأضل الأمم الماضية عنه، هذا اليوم الذي فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها، وفيه تقوم الساعة :

    (( وما من ملك مقرب، ولا سماء، ولا أرض، ولا رياح، ولا جبال، ولا بحر، إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة))
    [رواه أحمد وحسنه الألباني]،

    وقد ذكر كعب الأحبار أنه:

    (( ما طلعت الشمس من يوم الجمعة إلا فزع لمطلعها البر والبحر والحجارة، وما خلق الله من شيء إلا الثقلين)).

    ومع ذلك نرى التفريط والإضاعة في ساعاته، لذا لزاماً علينا أن ندرك بعض حقائق هذا اليوم حتى نعرف قدره، ونقدر أمره فمن ذلك:

    عظم هذا اليوم :ـ

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها))
    [ رواه مسلم]

    فضل الجمعة والتبكير إليها:
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    (( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن))
    [رواه مسلم].


    وقـال النبي صلى الله عليه وسلم:

    ((لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر ويدهن من دهنه أو يمس من طيب بيته ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ثم يصلي ما كتب لـه ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى))
    [رواه البخاري].

    عقوبة التخلف عن شهود الجمعة:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على منبره :

    ((لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين))

    [رواه مسلم].

    فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

    قال النبي :

    " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء
    " وقال"
    من أدرك منكم الدجال فقرأ عليه فواتح سورة الكهف كانت له عصمة من الدجّال"

    وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة:

    - فتنة الدين (قصة أهل الكهف)

    -فتنة المال (صاحب الجنتين)

    - فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر)

    -فتنة السلطة (ذو القرنين). وهذه الفتن شديدة على الناس

    وبعد فهذا برنامج مقترح لقضاء الوقت في يوم الجمعة :

    -ألا يسهر ليلة الجمعة إلى ساعات متأخرة من الليل ، لأن السهر سيفوت عليه التبكير إلى صلاة الجمعة ، قال ابن مسعود - رضي الله عنه - : جدب – أي عابه وذمه – إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم السمر بعد العشاء

    [ رواه أحمد وصححه الألباني ] .

    -أن يمكث بعد صلاة الفجر للذكر والتلاوة .

    - يستريح قليلاً ثم يتناول طعامه ويغتسل ويتطيب ويستاك ويقص شاربه ،ويلبس أنقى ثيابه .


    عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال :

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :

    (( لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر ويدهن من دهنه أو يمس من طيب بيته ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ، ثم يصلي ما كتب الله ، ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى ))
    رواه البخاري .

    - أن يبكر للحضور الجمعة ماشياً لا راكباً ، لينال الأجر العظيم في تبكيره ،


    لما قال الثقفي:
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

    (( من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ومشى ولم يركب فدنا من الإمام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها )) [رواه أحمد ] .

    وهذا هدي الصحابة – رضي الله عنهم – يقول أنس بن مالك رضي الله عنه كنا نبكر بالجمعة ونقيل بعد الجمعة

    [ رواه البخاري ].

    - يستغل الشاب فترة جلوسه في المسجد بما يناسب قلبه وحاله ، إما بكثرة الصلاة وقد جاء في صحيح مسلم من

    حديث:ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال :

    كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته فقال لي :

    (( سل )) فقلت :
    أسألك مرافقتك في الجنة ، قال :
    (( أو غير ذلك )) قلت :
    هو ذاك قال :
    (( فأعني على نفسك بكثرة السجود ))

    وكلنا مطلبه أن يكون مع رسول الله عليه وسلم في الجنة ، وهذه الأمنية لا تحقق بعد رحمة الله تعالى إلا بفعل الأسباب ، ومن الأسباب كثرة الصلاة .

    ثم يحاول أن يحفظ شيئاً من القرآن الكريم ليملأ قلبه ، وصدره منه ، فخير ما ملئت به القلوب كتاب الله تعالى ،

    روى الترمذي من حديث:

    ابن عباس رضي الله عنهما قال :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (( أن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب ))

    ( قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح )

    - إذا دخل الإمام لصلاة الجمعة ينصت للإمام ويستمع إليه ، وكي يستفيد من الخطبة ويستوعبها .

    اللهم بارك لنا فينا و في ذريتنا
    و أمتنا على الإسلام
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...