1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أبو الطيب المتنبي Souvenir du Bac

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة Tounsi, بتاريخ ‏26 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. Tounsi

    Tounsi عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2006
    المشاركات:
    38
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      26-01-2007 22:59
    أبو الطيب المتنبي 915-965



    يقول نفر من المؤرخين لولا سيف الدولة لما كان المتنبي ويقول آخرون: لولا المتنبي لما عُرف سيف الدولة وفي كلا القولين بعض الحقيقة ولقب المتنبي بمالئ الدنيا وشاغل الناس حتى قيل أنه لم يحز شخصية المتنبي وشهرته كشاعر أي شاعر كما حاز شاعر شهرة المتنبي ، فقد كان أوسع الشعراء شهرة على الإطلاق وأعظمهم في رأي كبار النقاد والأدباء فيه ألّف الباحثون قديماً وحديثاً مئات الكتب والفصول وبعد فالمتنبي شاعر العرب في شخصه تجسمت صفات العرب وفي شعره تجسدت مزايا الشعر العربي الأصيل.

    ولد في الكوفة متنقلاً بين الوراقين غارقاً في قراءة ما يقع بين يديه من كتب ودفاتر باحثاً عن مجالس العلماء ليتلقى عنهم أصول الجدل واللغة البيان وكان قوي الذاكرة ومما يروى عنه في هذا الصدد أنه كان عند ورّاق فأطال النظر في كتاب للأصمعي فيه أكثر من عشرين ورقة فإذا به يحفظه عن ظهر قلب وحياته تنقسم الأربعة أطوار وأدوار مع أنه لم يعمر أكثر من خمسين سنة ولنستعرض كل طور منها:

    الطور الأول مدته أربعة وثلاثين عاماً وهو الطور الذي يسبق تواصله بسيف الدولة وانقطاعه عنه وقد عاشه عيشة مضطربة قلقة وذاق فيه مرارة السجن وألوان الحرمان والفقر أما السجن فلأنه ادعى النبوة ومن هنا كان لقبه المتنبي وقد كان اسمه أحمد بن الحسين ويقال أيضاً أن سبب سجنه هو حب السيادة الذي دفعه إلى طلب السلطة والمجد فدعا بعض شبان الكوفة إلى مبايعته فبايعوه فسجنه الوالي ويكون السبب سياسياً لا دينياً .

    والطور الثاني من حياته هو صحبته لسيف الدولة ويبدأ بسنة 948 ويستمر عشرة أعوام رحل بعدها عن حلب عاصمة بني حمدان وفي نفسه عتب على سيف الدولة.

    تناسى الكاتب أن يذكر أن قبيلته تدعى (الجاف) وأنه وُلِدَ في قرية gunde لا يسكنها إلا النساجون والسقاؤون وأن والده أرسلو إلى البادية لتقوية لغته العربية ويكاد يكون نصف شعره في سيف الدولة الذي خلّده به ومدحه بما لم يمدح به أحد ذلك إنه وجد في سيف الدولة ضالته المنشودة ففي شخصيته العظيمة اجتمع الإباء والفروسية وكان العرب عصرئذ قد قلّ نفوذهم وأصبحت العناصر غير العربية تتجاذب حبل السيادة بقوة وعنف فأودعته الآمال الجسام التي عجز هو عن تحقيقها في وحدة العرب وقال فيه:

    إذا العرب العرباء رازت نفوسها فأنت فتاها والمليك الحلاحل

    أطاعتك في أرواحها وتصـرفت بأمرك والتفت عليك القبـائل



    أما الطور الثالث فيعقب رحيله عن حلب وتركه سيف الدولة وتوجهه إلى دمشق ومنها إلى الرملة في فلسطين فمصر حيث اتصل بكافور الآخشيدي وبقي في وادي النيل أربع سنوات ومدح كافور على أمل أن يوليه ولاية وهو الذي طالما حلم بذلك وكان كافور قد علله بالإمارة ولكنه أخلف وعده فيئس منه وراح ينظم فه قصائد الهجاء الـُمرّة ويقال إن كافوراً لما عوقب على إخلافه الوعد أجاب: "يا قوم من ادعى النبوة بعد محمد ألا يدعي الملك بعد كافور ، فحسبكم!"

    وهكذا غادر مصر حانقاً على كافور الذي جدّ في طلبه ولكنه لم يدركه ولم يعد إلى حلب بل يمم شطر بغداد وكان الخليفة فيها المطيع لله العباسي وبذلك بدأ الطور الرابع والأخير من حياته التي إنقضت في العراق وبلاد فارس ولم تدم أكثر من ثلاث سنوات أقام أكثرها في مسقط رأسه الكوفة وقد زار في السنة الأخيرة منها مدينة شيراز فقتل وهو عائد إلى الكوفة وكان إذ ذاك في الخمسين من عمره وللمتنبي أبيات كمية كثيرة جعلته شاعر فكر وتأمل لا شاعر مديح واستجداء وقد ترجمت بعض أشعاره وآرائه إلى الإنكليزية وأخرجت المطابع الأميركية الكتاب بعنوان "رباعيات أبي الطيب المتنبي” وكان نقلها شعراً إلى الإنكليزية الأديب اللبناني المغترب (أمين بك الشويري) فجاءت في 70 صفحة وبذلك يكون المتنبي حتى اليوم ثالث شاعر عربي ينقل شعره إلى الإنكليزية أما الشاعر الأول فهو أبو العلاء المعري الذي ترجم أمين الريحاني رباعياته إلى الإنكليزية والثاني هو مجنون ليلى الذي ترجم خير الله خير الله مقاطع من غزله إلى الفرنسية والمترجمون الثلاثة لبنانيون!
     

  2. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      27-01-2007 22:09
    جازاك الله خيرا يا أخي
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
شعر المتنبي ‏13 جويلية 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...