مواهب الكيان الصهيوني تتفجر في برشلونة وتشيلسي

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة thelordhitman, بتاريخ ‏20 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. thelordhitman

    thelordhitman عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أوت 2008
    المشاركات:
    457
    الإعجابات المتلقاة:
    205
      20-02-2009 13:26
    :besmellah2::besmellah2::besmellah2::besmellah2:

    يحضر القائمون على كرة القدم في الكيان الصهيوني لمنتخب قوي منذ عام 2000 بتكوينهم لدوري إحترافي ثم تشجيع الإحتراف للاعبين الشبان من أصحاب الجنسية المزعومة "الإسرائيلية"،
    "مواهب الكيان الصهيوني تتفجر في برشلونة وتشيلسي"
    قد يكون عادياً بالنسبة للبعض لكن ما هو غير إعتيادي ان يصبح لدى تشيلسي وبرشلونة ناشئين صهاينة، نعم هذه حقيقة وليست خيال،، يوجد شاباً أسمه "بن ساهار" من مواليد 1988 في ناشيء تشيلسي ولم يشارك في أي مباراة مع أي ناد صهيوني بل ذهب مباشرة ً لاختبارات تشيلسي الإنجليزي الذي كان يدربه مورينهو ويساعده المدرب الصهيوني إفرام جرانت، وافق تشيلسي على ضمه، تألق بن ساهار في ثلاث مباريات رسمية لعبها مع تشيلسي في الدوري الإنجليزي موسم 2006/2007 وقررت إدارة النادي إعارته لنادي كوين بارك رينجرز في الدرجة الأولى B موسم 2007/2008 ، وبعد عودته للندن تم تجديد إعارته لكن لفريق درجة ممتازة وهو نادي بورتسموث موسم بهدف ان يعود لهم خبيراً بعد أشهر قليلة، وطبعاً بن سهار بعد عاماً ونصف من الآن أي وقت كأس العالم 2010 سيكون قد نضج لأبعد ما يتصوره إداريو تشيلسي.
    الأمر ذاته ينطبق على (جايا بن اوسولين) خليفة ليونيل ميسي كما قال مدرب نادي برشلونة السيد جوارديولا عنه، والذي ضمه بدوره لبرشلونة قادماً من نادي (بيتار بيرهول تل ابيب)، شارك مع فريق برشلونة (ب) في سبعة مباريات واستطاع تسجيل هدفين رائعين.
    برشلونة يحضره لأن يكون نجم المستقبل للفريق الأول بعد رحيل الجناح الأيسر للفريق "هنري وهليب"، فقد بات إنضمامه للفريق الأول مسألة وقت لا أكثر ولا أقل بعدما أنضم زميله في برشلونة "ب" باسكويتس للعب مع هنري وميسي في الفريق الأول هذا الموسم وحالياً بوسكويتس من نجوم أوروبا لا الليجا فقط، وهذا اسم اللاعب باللغة الإنجليزية إذا أراد أحد البحث عنه (Gai Assulin).
    إذاً سيصبح وسط ملعب منتخب اليهود حديدي بقيادة بن عيون -ليفربول- الذي يجيد اللعب كإرتكاز وكلاعب وسط دفاعي وصانع ألعاب.. وفي اليمين بن سهار تشيلسي -إعارة لبورتسموث حالياً- وفي اليسار أوسولين -برشلونة-، وفي الهجوم (يانيف كاتان) لاعب مكابي حيفا ومعدله التهديفي في الموسم يزيد عن 8 أهداف، وجواره (بيني باليلي) مهاجم سيفا سبور التركي ومعدله التهديفي 9 أهداف في الموسم، وفي الإحتياطي المهاجم الخبير (حاييم رفيفو) اللاعب الأسبق لجلاطا سراي وفنار بهشة التركيان ولاعب نادي أشدود حالياً..، هذا بخلاف دودو أواتي وبن هاييم في الخطوط الخلفية.
    لا شك ان هذه التوليفة منحت لبقية العناصر الثقة لأن الفريق الناجح هو من يضع لاعبين مارسوا الكرة في أعلى الدرجات وجوارهم لاعبين متوسطي المستوى، أما الفريق الذي يرصص النجوم جوار بعضها البعض فتكون نهايته مأساوية وأسألوا ريال مدريد فلورنتينو بيريز 2003 إلى 2006 !!
    "أول الغيث قطرة"
    ننتقل للحديث عن الطريقة التي نافس بها اليهود نظرائهم في التصفيات المؤهلة لكأسي العالم وأوروبا في السنوات الأخيرة.
    كانت تصفيات أمم أوروبا 2004 سهلة لهم لكنهم لم يستغلوا الفرصة للصعود لنهائيات يورو 2004 في البرتغال، حيث جمعوا تسعة نقاط من فوزين وثلاثة تعادلات وثلاثة خسائر، ليحتلوا المركز الثالث خلف سلوفينيا الثاني بفارق 5 نقاط، ولو احتل الصهاينة المركز الثاني آنذاك للعبوا ملحق وربما لتأهلوا للنهائيات وكل شيء وارد في كرة القدم فقد فازت اليونان بكأس أوروبا 2004 فلماذا لا يتأهل اليهود؟

    "بعودة زيدان خرج الصهاينة "
    في تصفيات كأس العالم 2006 قدم اليهود مستوى غير معهود بإحتلالهم المركز الثالث في مجموعتهم التي ضمت فرنسا وسويسرا وأيرلندا وقبرص وجذر الفاروه برصيد 18 نقطة كاملة خلف سويسرا بفارق الأهداف فقط وخلف فرنسا بنقطتان، وأستطاع الصهاينة تفجير المفاجأة بتحقيق التعادل مرتان أمام فرنسا (صفر/صفر) في تل أبيب في غياب هنري وتريزيجيه اللذين رفضا السفر لهذه العاصمة و(1/1) في باريس، ولولا عودة زين الدين زيدان للعب دولياً مع منتخب بلاده لحدث في الأمور أمور فمنذ ان عاد وعادت إنتصارات الديوك وبدأ نجم الصهاينة يأفل رويداً رويداً!
    "الصهاينة يد العون لأسود إنجلترا الكسالى!"
    كانت تصفيات يورو 2008 حافلة بالمفاجأت خاصةً في مجموعة الصهاينة التي ضمت "كرواتيا وإنجلترا وأستونيا وأندورا ومقدونيا"، وأستطاع اليهود التعادل مع إنجلترا في تل ابيب والفوز على روسيا في أهم مباريات التصفيات ولم يستغل الإنجليز مساعدة اليهود لهم وخسروا أمام كرواتيا في الويمبلي 2/3 لتتأهل روسيا بأعجوبة وتخرج إنجلترا، ويحتل اليهود المركز الرابع في المجموعة بنفس رصيد نقاط إنجلترا -مهد كرة القدم- 23 نقطة، وما وضعهم رابعاً فقط فارق الأهداف كما حدث في تصفيات كأس العالم 2006!!
    الساعات ستصدأ والفلاسفة عَجزوا ؟؟
    في تصفيات كأس العالم 2010 سيشارك كل ٍ من أواتي مواليد 1977، تل بن هاييم مواليد 1982، بن عيون مواليد 1980، بن سهار مواليد 1989، جاي اوسولين مواليد 1991، روبيرت كولوتي لاعب مونشين جلاد باخ الالماني مواليد 1982، إليانيف بارادا لاعب جينك البلجيكي مواليد 1981، بيني باليلي لاعب سيفاسبور التركي مواليد 1979، ساليم توما لاعب ستاندر ليج البلجيكي مواليد 1979، موشي اوهاين لاعب فينتارتور السويسري مواليد 1983.
    أسماء تلعب لأندية كبيرة تنافس على البطولات الكبرى في القارة العجوز، إمكانياتهم الفردية تتطور مع مرور الوقت إضافة لصغر سن 90% منهم والذين ستنضج شخصياتهم عند بدء تصفيات كأس العالم 2010 وسيصل أواتي وبن عيون وبن هايم لحالة من التشبع الخططي والفكري لذا سينقلون خبراتهم الميدانية للصغار في السن وبذلك يصبح منتخب الكيان الصهيوني به خبراء وشباب، فقدراتهم الشخصية المهتزة تتطور بفضل مساعدات الأندية الأوروبية الكبرى لهم أمثال برشلونة وتشيلسي وليفربول، لتتوازى الكفتان، كفة القدرات المهاريه والقدرات النفسية، وأخص بالذكر عقلية الفوز والتنافس على الألقاب والبطولات فقبل عدة أعوام كان هؤلاء اللاعبين في أندية متوسطة المستوى أما الآن فهم في أندية تلعب على البطولات كتشليسي وليفربول وبرشلونة ومونشين جلاد باخ وديبورتيفو.

    ويبدو أن الخطة المُحكمة التي وضعُت منذ عام 2000 في تكوين أسم للكيان الصهيوني على الصعيد الدولي في كرة القدم أصبحت على حافة النجاح فلو حللنا المستوى الفني والخططي لمنافسيهم في تصفيات كأس العالم 2010 سيتضح أن اليونان الأوروبية ليست عالمية كما يظن البعض فهي غائبة عن نهائيات كأس العالم منذ مونديال أمريكا 1994 عندما لعبت مع الأرجنتين في الدور الأول وخرجت منه سريعاً، و اليونان حالياً في مرحلة التقدم العمري حيث تقدم معظم نجومهم في السن ووقت تصفيات 2010 سيعتزل أغلب عناصره كستيلوس جيانا كوبلوس لاعب بولتون صاحب ال 33 ربيعاً وخرستياس 30 سنة وباسيناس 32 سنة وسيتاريديس وديلاس 34 سنة والحارس نيكوبوليديس 37 سنة، عكس الصهاينة الذين سيعتمدون على بن عيون وبن هاييم واواتي الذين لا يزالون في منتصف العشرينات وحتى لو لم يتصدر " كيانهم الصهيوني الزائف " المجموعة وحل ثانياً فسوف يصعد للنهائيات إذا فاز في مباراة المٌلحق.
    أما عن سويسرا المصنفة رقم 3 في المجموعة، بدأ جيلها الكروي في النهوض عام 2002 في تصفيات كأس العالم لكنهم فشلوا في التأهل آنذاك لكرويا واليابان لقلة خبرتهم، وشاركوا في نهائيات أمم أوروبا 2004 قبل أن يتأهلوا على حساب إسرائيل بفارق نقاط ضئيل في التصفيات، وفشلت سويسرا حينذاك في تحقيق الفوز على الكيان الصهيوني في الذهاب والإياب وتعادلا 1/1 و2/2 رغم تعرض اليهود لهتافات من الجمهور السويسري الذي نزل منه حفنة من الشباب حاملين لافته مكتوباً عليها " دعوا فلسطين تعيش في أمان "، لكن هذا لم يؤثر على معنويات اليهود وأكملوا المباراة وحققوا التعادل، وهذا الموقف يدل على واقعية وقوة شخصية اللاعب الصهيوني وعدم تأثره بالعوامل الخارجية.!!
    وإذا توجهنا للحديث عن بقية منتخبات مجموعات الصهاينة في تصفيات كأس العالم 2010 كلوكسمبورج ولاتفيا وليتوانيا، سيتضح لنا ان مستواهم متدني لدرجة الاضمحلال كإستونيا وأندورا ومالطا وقبرص وجميعهم خسروا من الكيان الصهيوني في وقتاً سابق بالتحديد في تصفيات أوروبا 2004 و2008 وتصفيات كأس العالم 2006 بمعنى أن الصهاينة لديهم قدرة تجاوز مثل تلك المنتخبات الأوروبية ضعيفة المستوى، لذا فإن نسبة وجود الكيان الصهيوني في مونديال 2010 أكبر من أي وقتٍ مضى وعلى المتضرر اللجوء للفيفا!!
    وحقق اليهود حتى كتابة هذه السطور نتائج مبهرة بل ومُذهلة في تصفيات كأس العالم 2010 بتحقيقها للفوز مرتان أمام (مولدوفا ولوسمبرج) وتعادلت مرتان أمام سويسرا ولاتفيا، ويحتلون الآن المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 8 نقاط خلف اليونان صاحبة المركز الأول بفارق نقطة، علماً بأنهم لعبوا ثلاثة مباريات خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، وحققوا الفوز على مولدوفا 1/2 ولوسمبرج 1/3، وتعادلوا مع لاتفيا بهدف لمثله، وهناك ظاهرة غريبة في مبارياتهم ألا وهي إمتلاكهم للعزيمة والإصرار لأخر دقيقة فقد أحرز بن سهار هدف التعادل في المباراة الإفتتاحية أمام سويسرا في تل أبيب وانتهت المباراة 2/2، وأمام ملدوفا كانوا متأخرين بهدف في الدقيقة الأولى لكنهم عادلوا النتيجة ثم أحرزوا هدف الفوز، ويذكر ان سويسرا خسرت في ملعبها أمام لاتفيا بهدفين لهدف، أي ان المنتخبات التي يفوز عليها اليهود تحقق نتائج إيجابية أمام منافسيهم الأصليين!!


    والمباراة القادمة لليهود ستقام في ملعبهم أمام عواجيز اليونان أؤاخر شهر مارس 2009.
    وللعلم اليهود منذ عام 2006 يخرجون من التصفيات بسبب فارق الأهداف وهذا لأن المنتخبات المنافسة لهم يمتلكون مهاجمين من الوزن الثقيل كهنري في فرنسا وروني مع إنجلترا وارشافين مع روسيا وكلازينيتش مع كرواتيا، أما الآن فهم ينافسون هواة أوروبا في كرة القدم ومستوى جميع المنتخبات متقارب بل ولليهود شيئاً من الأفضلية.

    "الأغنياء ركيزة أساسية لإنجاح الخطة الصهيونية"
    المادة عامل هام لما ألت له كرة القدم الصهيونية حالياً، والتمويل ليس عملياً كما يظن البعض، بل نفسياً من أغنياء أوروبا اليهود أصحاب الديانة اليهودية مثل مالك شركة "بي سكاي بي" اليهودي الأسترالي روبيرت مردوخ المهتم بالشئون الإعلامية خاصة ً في إنجلترا التي بنى فيها إمبراطوريته الإعلامية العملاقة، فقد استطاع السيطرة على الإعلام البريطاني بفضل أمواله وطرقه الملتوية التي أثارت جدلاً واسعاً في بريطانيا ليوجه الكثير من الإنجليز أصابع الإتهام لمن فتح له الطريق لتدمير الإعلام البريطاني الذي أصبح كورق الشجر في الخريف هشاً ضعيفاً أمام قوة وصلابة وكالة مردوخ اليهودية "بي سكاي بي" صاحبة الحقوق الحصرية لنقل الدوري الإنجليزي، فضلاً عن إمتلاكه لصحيفتي ذا صن ونيو أوف ذا ورلد.
    مردوخ بشخصيته القوية دعم اليهود في إنجلترا ليتجراء أكثر من اسماً يهودياً على إقتحام مجال كرة القدم في إنجلترا كمالك نادي تشيلسي الروسي اليهودي ابراموفيتش الذي طرد المدرب البرتغالي مورينهو وعين بدلا ً منه اليهودي الصهيوني "إفرام جرانت" مديراً فنياً للفريق قبل ان يتعاقد مع مدافع بولتون واندرز "بن هاييم"، وحظي ميناء بورتسموث منذ موسمين وحتى وقتنا هذا برعاية يهودية روسية إسرائيلية مشتركة بين وكلاء وسماسرة الكيان الصهيوني ومالك النادي روسي الجنسية يهودي الديانة يدعى (أليكسندر غيدماك).
    الأمور أصبحت واضحة وضوح الشمس، تلميع إسرئيل كروياً مُلزماً من قبل أي يهودي مهما كانت جنسيته، ومساعدات أغنياء الكرة الإنجليزية لكرة الكيان الصهيوني بدا واضحاً كمساهمة إيجابية منهم لإنجاح الخطة المرسومة لبلوغ نهائيات كأس العالم 2010، فالصعود لهذا المعترك لن يأتي من فراغ، فيجب أن ترُسم له الخطط والبرامج، وهذا ما كان.. ودعونا ننتظر السنوات القليلة القادمة لتظهر لنا الحقائق أكثر.

    خلاصة الكلام ومن بعده السلام !!
    الهدف من هذا الملف الساخن المليء بالحقائق.. ليس إلا لإثارة حماس نجوم المنتخبات العربية، فإذا تأهل اليهود للمونديال ولم يتأهل عدداً جيداً من المنتخبات العربية لنهائيات كأس العالم فسنبكي بدل الدموع دم،، ودعونا نتواجد في كأس العالم 2010 بكثرة كي لا نكون عرضة للقيل والقال إذا تأهل اليهود وظلت منتخباتنا كما هي محلك سر!


    :easter::easter::satelite::satelite::kiss::kiss:

     

    الملفات المرفقة:

    5 شخص معجب بهذا.
  2. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      20-02-2009 13:28
    الله يهلكهم و لا يفقهم في أي ميدان
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. issam77

    issam77 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.013
    الإعجابات المتلقاة:
    3.657
      20-02-2009 15:01
    الله لا تربحهم الصهاينة الحيوانات
     
  4. NAGUI ABDMALEK

    NAGUI ABDMALEK عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏2 مارس 2008
    المشاركات:
    294
    الإعجابات المتلقاة:
    560
      20-02-2009 15:47
    الله يهلكهم:oh::oh:
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  5. foreverkais

    foreverkais عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أوت 2008
    المشاركات:
    1.489
    الإعجابات المتلقاة:
    2.815
      20-02-2009 15:51
    الله لا تربحهم
     
    1 person likes this.
  6. free

    free عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أوت 2007
    المشاركات:
    806
    الإعجابات المتلقاة:
    1.822
      20-02-2009 15:56
    اللهم أنصرنا على أعدائك
    :tunis:
     
  7. bomber man

    bomber man عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    368
    الإعجابات المتلقاة:
    303
      21-02-2009 13:49
    :besmellah1:
    اللهم اجعل حفدة القردة و الخنازير و عبدة العجل أسفل السافلين
    اللهم زلزل بهم الأرض و لا تبقي فيهم رجلا و لا عجوزا و لا طفلا و لا امرأة
    اللهم انصر أخواننا الفلسطينيين على الصهاينة أعداء الإسلام
    اللهم أعنهم و لا تخذلهم أمام من استباح الحرمات و انتهك الأعراض اللهم أرنا ذلك اليوم الذي يخرج الصهاينة من فلسطين و المسجد الأقصى صاغرين ذليلين و لا تقم لهم قائمة الى أن يرث الله الأرض و من عليها يا أرحم الراحمين يا رب العالمين.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...