لقد صنعنى الاعداء لا الاصدقاء

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة idriss17, بتاريخ ‏22 فيفري 2009.

  1. idriss17

    idriss17 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أوت 2008
    المشاركات:
    1.481
    الإعجابات المتلقاة:
    3.056
      22-02-2009 15:07
    لقد صنعنى الاعداء لا الاصدقاء
    من اعظم نعم الله على عبده المؤمن التى يرقيه بها ويثير منه قواه الخامله نعمه الاعداء
    كيف هذا هل هذا كلام؟ نعم فكما ذكر ابن القيم ان الاعداء والاشرار والكفار ما جعلهم الله فى الدنيا الا ليستخرج بهم نور الايمان من القلوب فبضدها تتميز اللاشياء لن تعرف حلاوه الصدق الا ان تبتلى بالكذابين لن تعرف جمال العلم حتى تبتلى بالسفهاء الجاهلين لن تعرف رحمه الله بك حتى تعانى من غلظه وقسوة المخلوق لن تعرف الله بكماله وجماله حتى يزعجك نقص المخلوق وظلمه اذا فلولا ظلام الليل ما ظهر القمر ولولا سواد الرذيله ما ظهر نور الفضيله
    ذهب احدهم الى شيخه يشكو الاعداء وكيدهم له فتبسم الشيخ وقال اذا يريد الله ان يستخرج قواك الكامنه من قوى فكر وتدبير وقوى قلبيه من شجاعه وصلابه
    بالتصادم مع الاعداء تظهر كل معانيك اذ به تشرق شخصيتك وتتميز وتشعر بذاتها وقوتها وعزتها
    ليس هذا فحسب بل ان الاعداء سبب لمعرفتك قدر الاحباب وزياده ترابطك معهم واكتشاف معادنهم التى ربما تكون محجوبه عنك اذ وقت الشدائد تعرف الاصدقاء والاخوان مما ينير لك الطريق فى مستقبل الايام ليس هذا فحسب بل ان الاعداء هم قوه دافعه لعجله التطور والترقى اذ بهم يبحث المرء عن كل ما يجعله الاقوى ولذا نجد اعظم الاختراعات كان سببها الحروب هذا على مستوى الافراد والبلدان فعندما يسلط عليك عدو فاعلم انها رساله لك انه يوجد نقص فى شخصيتك وضعف لابد لك من اصلاحه والا ما تسلط عليك عدوك ولصده ما يراه فيك من كمال وقوه ارايت ان الله لايفعل الا الخير ولانه رب لابد ان يربيك ويهذبك ويرقيك فهو الرحمن الذى عذابه من عيون رحمته كما يؤلم الوالد الشفوق ابنه ليهذبه ويجعله اكثر قوه وعزه وانضباطا وجمالا
    والعدو ايضا قوه دافعه الى الزهد فى الدنيا اذ يريك منها الجانب القاتم فربما المرض والفقر تجد معه مواساه الناس وعطفهم مما يخفف عنك اما الاعداء فتظهر بهم الحياه وقد كشفت حقيقتها وهى انك فيها لتقاومها والا اهلكت ارايت اعظم من هذا الاعداء يكشفوا لك حقيقه الحقائق وهى ان تقاوم ما هو كائن لما ينبغى ان يكون تقاوم نفسك وتهذبها تقاوم مجتمعك وتاخذ بيده للاعلى والاجمل تقاوم الاقدار وتساعد فى تلطيفها وتخفيفها على من ابتلى

    تذكروا الرسام الدنماركي الذي سخر من النبي صلى الله عليه و سلم برسمه لصور كاريكاتورية تسيئ به ,وكانت نتيجة هذا الحدث ان التف المسلمين حول دينهم و نشطت حركات الدعوة و التعريف بالاسلام فاسلم العديد من الدنماركيين ,انظروا فضل هذا العدو على الاسلام
    فسبحان الله ما اكرم الله الذى ما قبض الا ليبسط وما منع الا ليعطى وما خفض الا ليرفع
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...