1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حتى ابن 13 عاماً …!!؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة MOUHANED299, بتاريخ ‏22 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. MOUHANED299

    MOUHANED299 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    610
    الإعجابات المتلقاة:
    585
      22-02-2009 21:17
    اليوم يومُ الأحد ..
    يوم الراحة والاستجمام والتسوق في بريطانيا ،
    خرجتُ إلى مركز التسويق الرئيسي في المدينة أشتري مؤونة الأسبوع القادم ،
    عندما دخلتُ Tesco كان أول ما صادفني طاولة رُص من فوقها صُحف منوعة ،
    توجهت نحوها .. فأنا أحاول أن أقنع نفسي بالقراءة الانجليزية لرفع مستواي أكثر فأكثر .. أكثر من أي شيء آخر ،
    ويبدو ذلك من اختياري العشوائي للصحف ..
    مرة The Guardian .. ومرة The Sun.. وأخرى The Times ،
    اليوم وقع اختياري على صحيفة الـ SUNDAY لأجربها وأحاول تصفحها ،
    شدني إعلان في زاوية الصحيفة يتحدث ويناقش مسوؤلية الفوضى الأخلاقية
    Child-father Scandal: Widdecombe blames it on “moral anarchy” ،
    وأشار إلى أن ثمة مقالاً مطولاً موجود في الصفحة الثانية ..

    فتحت الصفحة الثانية وقرأت .. تعترف مجلة الصنداي أن القصة أساساُ مدرجة في صحيفة الصن بعدد الأمس ،
    حيث تحدثت عنها صحيفة الصن بشكل موسع .. بل وجعلتها صورة صفحتها الأولى ،
    مستخدمة عبارات شبه ساخرة كـ DAD AT 13 …

    الحكاية باختصار .. فتى عمره 13 سنة أنجبت منه عشيقته البالغة من العمر 15 عاماً طفلاً ،
    وكان قد واقعها يوم أن كان عمرهما على التوالي 12 و 14 سنة !​


    [​IMG]


    فتحت موقع الصن على الانترنت فإذا هو يتحدث عن تفاصيل القصة بشكل مقزز في الحقيقة ،
    حيث يروي التفاصيل وينقل كلام الطفل والطفلة وأهليهم بكل بجاحة وصفاقة ،
    ص
    حيح أنهم ينظرون إلى الأمر باستغراب ..
    لكن المشكلة الحقيقية في أعينهم هي كيف حملت رغم صغر سنهما ..!!؟ وكيف سيصرف عليها وعلى ابنه ..!!؟

    كانت عناوين الموقع التي تُعلق على الحدث ساخرة قليلاً …
    مثلاً ( Feeding, nappies … and PlayStation ) و كذلك ( CHILD’S PLAY ) ،
    لك
    ن الأمر في النهاية كان مقابلة مع داعر وداعرة جمعتهم ليلة حمراء في مكانٍ ما ،
    مع نقل كلام الأب الطفل (!) على أنه أكبر من سنّه ؛
    ( I know I’m young, but I plan to be a good dad ) … قمة المسخرة !

    [​IMG]


    نعود لمقال الصنداي …
    تحدثت صحيفة الصنداي إكسربس اليوم بمقال يناقش الحادثة من زوايا متعددة ،
    منها الثقافة الجنسية في المدارس ..
    نزول مستوى سن البلوغ ..
    قابلية الحمل لدى الأوربيين ..
    وإم
    كانية حمل تلك الطفل من ذلك الطفل .. إلخ ،
    سأورد منه قول السيدة ويدكامبل حيث تقول :
    ( This is the clearest *indication of moral anarchy.
    What on earth were the parents *doing allowing a 12 year old to *impregnate a 14 year old? Both of them were below the age of consent,
    yet *nobody appears willing to take any *responsibility ) ت
    رجمته تقريباً :
    هذه بداية واضحة للفوضى الأخلاقية .. هل يعقل أن يترك الآباء أبناءهم ذوي 12 سنة يفعلون ببنات عمرهن 14 سنة !!؟
    كليهما دون سن النضج .. ليس بينهما من يستطيع تحمل المسؤولية !​


    [​IMG]


    ثم تضيف قائلة في مكان آخر :
    ( A 12 year olds would not normally be thinking about sex,
    but for the “huge” emphasis on sex in today’s schools )
    ترجمته تقريباً :
    ابن 12 عاماً ليس طبيعياً أن في الجنس بدون الضغط الرهيب عليهم في المدرسة !

    إلى آخر المقال والذي أوردت رابطه في الأعلى …

    في الحقيقة لم أورد هذه الأخبار اليشعة لمجرد الإيراد ،
    أكرمكم ومتصفحي عن أن أجعلكم متلقين لأخبار كهذه ،
    ولكن أردت أن يكون لنا مع هذا الخبر وردود الأفعال حوله وقفات …:

    1/ في هذا الخبر يظهر جلياً خطر الاختلاط عموماً .. وخطر الدراسة المخلطة حتى في المراحل الابتدائية ،
    سواء أكان الاختلاط بين الطلاب والطالبات أو بين الطاقم التعليمي والتلاميذ ،
    خصوصاً وأن ما حدث لم يكن خيالات ولا تخرصات .. ولكنها أحداث واقعية انتهت بمصيبة ،
    وما أجمل كلام الشيخ علي الطنطاوي - رحمه الله عن الاختلاط والذي كنت أوردت بعضه في تدوينة سابقة .

    2/ تبلد الإحساس لدى الغرب .. لم يكن أحد ليناقش ما الذي جمع أجنبين عن بعضهما في سرير واحد ،
    ولكنما جُل الحديث يدور حول :
    كيف سيصرف عليها !!؟
    كيف سيتحملان المسؤولية !!؟
    هناك خطر على الوليد !!
    سنهما صغير على فعل ذلك !!
    إلى غير ذلك من التعليقات الغريبة ،
    كنت أفتش عن استنكار واحد لهذا العمل من زاوية الشرف والعفة .. لكني لم أجد !

    3/ بالرغم من انتشار الخبر في وسائل الإعلام ؛
    لم نسمع حِساً لهيئة حقوق الإنسان التي تنفض الأرض نفضاً عندما يتزوج أطفال في السعودية وهم حول تلك السن ،
    في مقابل صمت مطبق عن عملية *** بغيضة تحدث من طفل ينتج عنها طفل ،
    على أقل تقدير .. أولياء الأمور في السعودية يعلمون ما الذي يجري بين أبناءهم ومستعدون للصرف عليهم وكفالتهم ؛
    وليس الحال كما هو في بريطانيا عندما يتنصل الأب من وليدة ابنه ..
    بل ويضطرون إلى فحص DNA ليتأكدوا أن الحفيد لابنهم لأن عشيقته سبق وأن نامت مع ثلاث شبان آخرين .. يع !!

    4/ في تعليق للخبيرة في التربية الجنسية وايدكامبل تقول أن علينا أن نقلل من دروس التربية الجنسية أو الثقافة الجنسية ،
    وفي تأمل لتعليقات القراء في الصحيفة والموقع الالكتروني ؛
    نجد أن أكثرهم يشيرون إلى ضعف التربية الجنسية في التأثير على الطلاب ،
    حقيقة أوافقهم الرأي ..
    لأن الثقافة الجنسية ليست إلا وسيلة ترشيد لا وسيلة تأديب وتربية ،
    والمتأمل لما ينادي به البعض من دعوة لإدراج مناهج للثقافة الجنسية في مدارسنا ؛
    لا يعدو كونه تقليداً دون اطلاع على نتائج من سبقونا في ذلك المجال ،
    أعتقد شخصياً أن تلك الثقافة الجنسية يجب أن تُلقى للطفل من أبويه .. لا من غيرهما ..

    5/ الغرب فاشل أخلاقياً .. مجتمع ساقط .. حالات الحمل في بريطانيا وحدها لمن هم دون السادسة عشرة سنة تفوق 4 آلاف حالة ،
    وما هذه الحالة إلا غيض من فيض ،
    وما حدث لها من زوبعة إعلامية ليس إلا تعجباً من تحمل الطفل لمسؤوليته ؛
    وعدم رميه لعشيقته بعد الانتهاء منها في أقرب مزبلة وتركها تعاني مرارة ترك طفلها أو الاجهاض - كما هي عادتهم - ،
    إني أحمد ربي دوماً على مجتمعنا المسلم والذي لا يُحس بقيمته إلا من يفتقده ،
    ثم نأتي بعد ذلك لنرى من يُثني على مجتمع الغرب لأن المرأة تمشي في الشارع دون أن يُغازلها الشباب ؛
    - كما في بعض الأماكن في مجتمعنا - ،
    بالتأكيد لن يفعلوا ذلك ..
    فقد وجدوا كل شيء ..
    هذا إذا سلمنا حقاً بعدم وجود ما يسمى بـ المغازل هنا .. وهذا ما لا أراه صحيحاً !

    يوم السبت الماضي .. كنت وزوجتي ننتظر في محطة الباصات ،
    مر من أمنا طفل وطفلة .. أراهن على أن أعمارهم لا تجاوز 10 سنوات ،
    الطفل يُمسلك الطفلة من خصرها ويجذبها إليه .. وهي تسير بتكسر وتميّع سعيدة بالمشاعر الجياشة من حبيبها ،
    ولمّا أن وصلا إلى نهاية الممر ودّعى بعضهما البعض بقبلة شفاه طويلة ..
    كأنهما .. كأنهما .. لا أستطيع أن أصف ،
    المشهد كان مضحكاً حقاً .. ووسخاً !!

    ختاماً ..
    لا أدري هل يُلام الفتيان وحتى الكبار إن فعلوا في ديارهم ما يفعلون ،
    الصور العارية تلوث الهواء النقي في كل مكان ..
    الإعلانات المرئية تضج بصور الساقطات المتكشفات ..
    الصحف والمجلات تضج بصور العري الفاضح المقزز ..
    الأفلام وبوستراتها مليئة بالصور والمقاطع المخلة ..
    التلفاز والقنوات الفضائية وسائل سهلة للحصول على كل شيء ،
    ولا داعي لكل ذلك .. فاللحم الحي المكشوف يسير حولك في كل مكان ؛
    كل ما عليك أن ترفع رأسك لترى الفسق يمشي من حولك ،
    ورغم كل هذا .. ثمة أناس من بني جلدتنا يجدفون بمجتمعنا المسلم لأن يشابه مجتمعاً هذه صبغته والمستعان ...!

    اللهم احفظ علينا ديننا …
    اللهم احفظ لنا أخلاقنا وجمّلنا بها …
    اللهم أصلحنا واهدنا واهد بنا إنك على كل شيء قدير …







     
    9 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...