AMD .... is the best solution

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة 8arfoun, بتاريخ ‏24 فيفري 2009.

  1. 8arfoun

    8arfoun عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.773
    الإعجابات المتلقاة:
    2.709
      24-02-2009 19:28
    :besmellah1:



    AMD
    Advanced Micro Devices

    [​IMG]هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 900x343 والحجم 6 كيلوبايت .[​IMG]


    أ.إم.دي(بالإنجليزية: Advanced Micro Devices أو اختصارا AMD)، شركة أمريكية متعددة الجنسيات يقع مقرها في صني فيل بولاية كاليفورنيا. وهي تصنع وتطور وحدات المعالجة المركزية والتكنولوجيات المتعلقة بها للأسواق العالمية والإستهلاكية. تم إنشاؤها في عام 1969 بواسطة مجموعة من المديرين السابقين للشركة منهم جيري ساندرز ، إد تيرني ، جون كاري ، سفن سيمونسن ، جاك جيفورد ، بالإضافة لثلاثة أعضاء من فريق جيفورد و هم فرانك بوتي ، جيم غايلز ، لاري ستينغر . تعتبر شركة أ.إم.دي هي ثاني أكبر مورد لمعالجات الحاسب الآلي المبنية على نظام x86 و الموزع الثاني على مستوى العالم لبطاقات الرسوم الخاصة بالحاسب الآلي بعد أن سيطرت على شركة إيه تي أي عام 2006 .

    معلومات اقتصادية عن الشركة


    في شهر فبراير من عام 2007 بلغ رأس المال السوفي حوالي 8.5 بليون دولار ، و تعتبر الشركة هي السابعة من بين مصنعي أشباه الموصلات حيث وصلت إيراداتها عام 2006 إلى 7.4 بليون دولار تقريباً .
    يقود الشركة في الوقت الحالي الدكتور هيكتور رويز كرئيس مجلس إدارة الشركة و يدير الشركة الرئيس التنفيذي ديرك ماير.

    تاريخ الشركة


    بدأت الشركة كمنتجة للدوائر المنطقية في عام 1969 ، ثم اتجهت إلى تصنيع ذاكرة الوصول العشوائي في عام 1975 ، و في نفس العام استطاعت الشركة إنتاج نسخة من معالج انتل8080 الدقيق باستخدام الهندسة العكسية
    وفي هذه الأثناء حاولت الشركة تكوين تصور بخصوص إنتاج معالجات أكثر تطوراً و محاولة تنويع بطاقات الرسوميات و الصوتيات الخاصة بالحاسب الآلي ، و استطاعت تحقيق بعض النجاحات في منتصف الثمانينات من خلال إنتاج معالجات AMD7910 و AMD7911 ، و بعد ذلك قررت الشركة التركيز الكامل على معالجات إنتل الدقيقة و الذاكرات الوميضية ، و هذا يجعلهم في منافسة مباشرة مع شركة إنتل في إنتاج معالجات x86 و الذاكرات الوميضية.
    [​IMG]هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 792x353 والحجم 36 كيلوبايت .[​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    لمن فقدوا الثقة في معالجات الإنتل وتوجهوا توجه حماسي لمعالجات ال AMD


    إليكم آخر المقارنات مابين أنواع المعالجات الإنتل والـ AMD

    [​IMG]هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 821x699 والحجم 138 كيلوبايت .[​IMG]

    ميزات معالجات AMD عن معالجات Intel



    1- أن شركة AMD تركز على تطوير معالجاتها وطرح تقنيات جديدة، ولا تركز على الجانب الدعائي

    2- تساعد الشركة على دعم الأداء أكثر وأكثر إلى الأمام، مما يوفر علينا نحن المستخدمين الكثير من الجهد والمال.

    3- تتميز معالجات AMD بأنه يمكن تطويرها بسهولة إذا حصل وصدرت معالجات ذات جيل أحدث.

    4- من الملامح الجميلة في معالجات AMD أنها بأسعار في المتناول ولكافة طبقات المستخدمين

    5- شركة AMD هي أول شركة قدمت تقنية العمل على تطبيقات 64 بت وهذا يعني تأمين أكبر للمستقبل.

    6- تم إنشاء نظام التشغيل Windows XP 64-bit في أول نزول له موجهاً لمعالجات AMD Athlon 64

    7- شركة AMD هي التي إبتكرت معالجات متفوقة تعمل على ترددات منخفضة وأداء عالي تعدت بها منافستها.

    8- AMD هي أول شركة إخترعت تقنية المعالجات ثنائية الأنوية في العالم، والحمد لله أبدعت في المجال وتفوقت.

    9- AMD هي أول شركة تقوم حالياً بتطوير أول معالجات رباعية الأنوية حقيقية، والنتائج الأولية تظهر ثورة إبداع وتفوق جديد.

    10- شركة AMD تقدم تقنيات إضافية لدعم التطبيقات ثلاثية الأبعاد، وبشكل فريد فهي تهتم أيضاً لجانب التصميم والألعاب الإحترافية.

    11- شركة AMD هي التي تقدمت معماريتها Athlon 64 لأكثر من خمس سنوات متتالية وما زالت حتى اليوم تنافس أقوى المعالجات وبشهادة مستخدميها.

    12- خلقت شركة AMD تقنيات رائدة وفريدة في مجال تصنيع المعالجات وأصبح المنافس يلاحق وينسخ تقنياتها، بعدما كانت الصورة معكوسة عند بداية الإنتاج لهذه الشركة !

    13- شركة AMD هي التي قدمت أجمل خدمة للعالم بتقنياتها العالية مما كسر إحتكار المنافس جزئياً ونتمنى المزيد مما يحقق أسعار أفضل للمعالجات.

    14- شركة AMD هي التي تحقق دائماً معادلة ناجحة لأفضل أداء مقابل السعر وشهدت لها معظم المواقع التقنية المحايدة.

    15- تتميز كافة معالجات AMD بمعماريتها الأخيرة منذ بدايتها 2003م بأداء عالي مقابل حرارة مناسبة 28 - 48 درجة مئوية عند الضغط.

    16- أثبت أحد المواقع الإختبارية التقنية أن منصات AMD تصمد في العمل الشاق المتواصل بينما تتلكأ أنظمة المنافس.

    17- إعتمدت الكثير من الشركات الضخمة على معالجات AMD نظراً لقوتها وثباتها في العمل مع توفيرها للطاقة ومن أشهرها Google والعديد من الشركات الأخرى.

    18- أطلق على لسان كبار مصممي الأفلام وشركات المونتاج كـ Dream Works وغيرها قوة معالجات AMD وإعتمادهم عليها.

    وأما السبب التالي فهو غير تقني ولكنه أحد الدوافع، فطالما تفوق منتج تقنياً ووجدناه أخف ضرراً فهو أولى لنا

    لا نريد أن نخدع أنفسنا ولك فعلا معالجات AMD تفوقت كثيرا على
    Intel

    وبأذن الله سيكون الموضوع تجميع لكل امكانيات ومواصفات واسعار ذلك المعالج الرهيب

    [​IMG]




    AMD 64



    أنتجت شركة AMD لصناعة المعالجات سلسلة معالجات AMD وهي AMD Athlon 64 و AMD Athlon 64 FX و AMD Opteron حيث تتوافر معالجات AMD64 بثلاث نكهات كما يقول الكثير من الخبراء:


    ظهرت معالجات AMD التي تنتجها شركة ( Advanced Micro Devices ) كمنافس رئيسي لشركة إنتل ،حيث بدأ عصر 16 bit عام 1981 ب windows 3 ولاحقاً windows 98,95وما تلاهما ويتواصل حتى اليوم بتوسعات 32 bit تلته حقبة windows 32bit بويندوز إكس بي وwindows 2000 . وبعد 15 سنة من طرح معالج 32bit طرح إصدار32bit له، لكن التحول نحو 64bit سيكون أسرع وقد بدأ هذا التحول في سبتمبر عام 2003 مع طرح معالج AMD Athlon 64 للكمبيوتر المكتبي ، مع إصدار بيتا من Windows XP 64bit ، تلاه طرح Windows XP 64bi بالإصدار RC2 الذي طرح مؤخرا مع معالجات إنتل بنتيوم 64bit أي بدعم لتقنية إنتل EM64T، وهي Intel Pentium 4 6XX ، ثم مؤخرا الجيل الثاني من معالجات الكمبيوتر الدفتري AMD Turion، ثم المعالج ثنائي النواة Pentium D "Smithfield . لن يتيح Windows XP 64bit الترقية من الإصدارات القديمة من windows بما فيها Windows XP ، بل يتطلب تثبيتا نظيفا من الصفر، تؤدي محاولة تشغيل تطبيقات قديمة من فئة 16bit إلى رسالة الخطأ التالية: ERROR_BAD_EXE_FORMAT .







    النكهة الأولى Athlon 64




    وهذا موجه لاستبدال المعالج المكتبي ومعالجات المنزل...و هو متوافر بثلاث سرعات هي 3000 و 3200 و 3400 تبلغ تردداتها الأصلية 2.0 و 2.0 و 2.2 على التوالي... ويعتبر هذا المعالج حاليا أفضل صفقة يمكنك شراؤها كما أنه يملك أعلى أداء في فئته ( أعلى من أداء معالج Pentium 4 3.2GHz بناقل 800MHz وتقنية HT )) سعره يتراوح بين 216 دولار ولغاية 416 دولار ملاحظة ) الناقل الأمامي في معالجات AMD64 يسمى بالـ HT أو Hyper threading .


    النكهة الثانية وهي Athlon 64 FX




    وهذا فتح سوقا جديدة تسمى بسوق المخضرمين وشركة AMD هي أول من فتح هذا السوق... وهي فئة عالية جدا تستطيع دفع أي مبلغ مقابل أعلى أداء ممكن... يتوفر هذا المعالج بسرعة واحدة وهي Athlon 64 FX-51 وبتردد أصلي يبلغ 2.2…..GHz... و قد تفوق هذا الإصدار على منافسه معالج إنتل Pentium 4 Extreme Edition EE أو اختصارا للإسم كاملا P4EE ولكن الخبراء يسمونه به Extreme Expensive نظرا لسعره المبالغ فيه..حيث أن سعر معالج Athlon 64 FX هو 733 دولار في الوقت الذي كان فيه سعر معالج Pentium 4 EE هو 933 دولار. لتبيين الفرق بين المعالجين فسأبين حالة واحدة... وهي سرعة الناقل العام... وهو الناقل الذي يوصل المعالج بباقي أجزاء النظام

    في معالج Pentium 4 تبلغ أقصى سرعة للناقل 800MHz . أما في معالجات AMD64 تبلغ السرعة 800MHz أيضا... ولكن هذه السرعة هي النصف فقط... لأن الناقل العام لهذه المعالجات ويسمى ناقل HT ( اختصار إلى HyperTransport ) يفصل البيانات لقسمين واتجاهين... الأولى من المعالج إلى باقي النظام والثانية بالعكس... كل قسم يعمل بتردد 800MHz كاملة... أي أن السرعة الحقيقية هي 1600MHz إضافة لذلك فقد تم إصدار معالجات جديدة بناقل 1000MHz... هذا يعني سرعة حقيقية قدرها 2000MHz

    هناك أمر آخر باللنسبة للناقل... معالجات P4 تشارك سرعة الناقل في كل شيء

    فبينما تبلغ سرعة الناقل في نقل البيانات 6400MB/s نجد أن الذاكرة لوحدها سرعتها 6400MB/s وطبعا لأن الذاكرة لاتعمل بكامل سرعتها ... سنجد أن باقي مكونات النظام لا تحصل على سرعتها الكاملة... وخصوصا منفذ AGP الخاص بمسرع الرسوميات والذي من المفروض أن تكون سرعته 2GB/s... إلا أن سرعة الذاكرة والتي تصل أحيانا إلى 5700MB/s لا تتيح إلا القليل للمسرع الرسومي وباقي مكونات النظام مثل القرص الصلب وما إلى ذلك... هذا يعني أن ناقل النظام أصبح يشكل بما يسمى عنق الزجاجة للنظام حيث تضيق البيانات بسرعته البطيئة

    في معالجات AMD64 الذاكرة لا تستخدم ناقل النظام..على عكس ما هو الحال في معالجات P4. ولا تستخدم ناقل خاصا بها... فالجزء المسؤول عن التحكم بها موجود ضمن المعالج نفسه... هذا يعني أنها توصل مباشرة للمعالج... وتترك سرعة الناقل العام البالغة 1600MHz وليس 800MHz حرة طليقة لمسرع الرسوميات وباقي مكونات النظام...



    تقول شركات المسرعات الرسومية مثل ATi و nVIDIA أن معالجات AMD64 وبنيتها تتيح لمسرعاتها أن تحصل على أداء أعلى لأنها توفر ما تحتاجه من سرعه بعكس بنية Intel والتي تجعل من ناقل النظام عنق الزجاجة للجهاز... وهذا الأمر حاليا نجده بيناً في نتائج الإختبارات حيث تتفوق معالجات AMD64 ذو السرعة الأقل بكثير على معالجات Pentium 4 فما بال تقنية PCI Express 16x والمصممة لكي تزيل واجهة AGP ؟؟؟

    قد تقول ما الفرق سنقول بأن PCI Express 16x تبلغ سرعتها 8GB/s أي أنها أسرع بكثير من سرعة الناقل... فستظل الذاكرة وهذا الناقل وباقي مكونات النظام تتصارع بشأن هذه السرعة...في معالجات إنتل و لن يكن الإمر بهذا السوء بالنسبة لمعالجات AMD . •

    كما أن معالجات Athlon XP تتميز بما يسمى تقنية QuantiSpeed هذه التقنية تتيح للمعالج إعطاء أداء أعلى عند تردد أقل... ولهذا ترى رقم المعالج أكبر من سرعته الأصلية... بنية معالجات آثلون عملت طويلا منذ إطلاقها في 1999 واستطاعت شركة AMD بعقولها الألمانية أن تجعل بنية معالجات آثلون والمسماة K7 تعمل لأطول مدة عرفها تاريخ المعالجات... في العادة تكون هذه المدة 2 إلى 3 سنوات... ولكن هذه البنية عملت الآن للسنة الرابعة ولا زالت تواصل المسير

    هذا جعل من هذه البنية مستهلكة نوعا ما... أي أنها قدمت أفضل ما لديها والآن لا تستطيع أن تعطي المزيد إلا بإجراء تطوير للبنية نفسها... الحيوان الثور فجميع معالجات Athlon XP الأدنى من 2500 يمكنها وبسهولة التغلب على معالجات Pentium 4... بينما السرعات الأكبر تعتبر مستهلكة أي أنها لايمكن أن تتغلب على معالجات Pentium 4 في الأداء ولكنها تعطيك صفقة أكبر إذا اعتمدت معادلة الأداء مقابل السعر...

    بعد أن صدر معالج +Athlon XP 3200

    أصدرت الشركة بنية جديدة اسمها K8 وهي تتميز بتقنية جديدة إضافة لتقنياتها السابقة هذه التقنية ميزت هذه المعالجات لدرجة أن التقنيين يسمون هذه المعالجات باسم هذه التقنية... هذه التقنية هي AMD64

    تتيح هذه التقنية أن يعمل المعالج بوضعيتين هما 32bit و 64bit بشكل عادي ودون أي خسارة في الأداء ..


    أهمية الإنتقال من معالجات 32بت إلى معالجات 64بت




    إن عجلة التطور في مجال صناعة المعالجات في حركة مستمرة إلى الأمام فلقد أدت صناعة معالجات 16bit إلى نشوء أنظمة الحاسب الآلي المعروفة اليوم ويندوز و (دوس ) قديماً ويونكس ولينكس إلا ان هذه المعالجات لم تكن قادرة على تشغيل الواجهات الرسومية ولا تدعم المهام المتعددة ، ونتيجه لهذا الأمر قامت شركات صناعة المعالجات بتكثيف بحوثها لتطوير المعالجات فنتج عن هذا التطوير صناعة معالجات 32 بت التي تم تجديد أوامر المسجلات وتكبير حجم المسجلات فأصبحت حجمها 32bit بدل 16bit إضافة إلى تضمين خدمات جديدة يقوم بها المعالج كالذاكرة الإفتراضية والنمط المحمي ودعم الواجهات الرسومية وتعدد المهمام .... إذن ما الحاجة للإنتقال إلى معالجات 64 بت ما دام 32 بت تؤدي الغرض ؟ نتيجة التقدم التكنولوجي في العديد من التطبيقات العلميه والهندسية فمثلاً تحليل الصور وتحليل البيانات وتظهيرها بشكل مرئي وتحرير الأفلام زادت حجماً وتعقيداً واستهلاك للوقت نتيجةالعمليات الحسابية التي تًستخدم في هذه التطبيقات الآنفة الذكر مما يعني محدودية معالجات 32 بت في معالجة تلك التطبيقات



    تقنية 64 بت




    تمثل حوسبة 64 bit نقطة تحول مهمة في تاريخ المعالجات على كافة الأصعدة.. حيث يمكن لمعالج 64 bit أن يتعامل مع بيانات وتعليمات بوحدات 64 bit خلال كل دورة ساعة للمعالج ، بالإضافة إلى إمكانية إضافة ذاكرة كبيرة جداً إلى الكمبيوتر تمكنني من التحرر من قيود 4 غيغا بايت كحد أعلى ، وهذا يؤدي بدوره إلى إنجاز المهام بشكل أسرع . إذاً يستطيع المعالج أداء العمليات بضعف سرعة معالجات 32 bit ( طول التعليمات فيها 32 bit ) أي يمكنها تنفيذ أمرين من 32 bit في وقت واحد. إن العمل على معالجات 64 bit يحسن الأداء وقابلية التوسع ، وبدوره يؤدي إلى تخفيض التكلفة الإجمالية . يعتبر (RC 2 Windows xp professional X64 Edition ) نظام التشغيل المتوافق مع معالجات AMD 64 ( Athlon 64 opteron .


    التوافق الرجعي




    تقدم كل من إنتل وإي إم دي معالجات بدعم مزدوج لبرامج 32 و64 بت (كومبو 32-/64-bit combo processors) وكذلك هو حال نظام تشغيل مايكروسوفت لكن مايكروسوفت تخلت عن دعم دوس وبرامج 16 بت بصورة كلية في نظام التشغيل الجديد الذي يبدو ويعمل وكأنه إصدار ويندوز إكس بي للمحترفين مع التحديث الخدمي 2 ومركز الأمان security Centre في لوحة التحكم. فقد غابت عن هذا الإصدار كل من النظام الثانوي Windows on Windows (WOW)، وآلة ويندوز الافتراضية Windows Virtual Machine (VM)، اللتان تدعمان تشغيل دوس وبرامج ويندوز القديمة من فئة 16 بت، وبذلك لن يتاح تشغيل هذه نهائيا . ويدعم ويندوز هذا تطبيقات واجهة لوحة التحكم console ، مثل لوحة الاسترداد والتطبيقات الرسومية ، يمكن التعامل بين تطبيقات 32 بت وتطبيقات 64 بت من خلال عمليات القص والنسخ و COM، لكن عمليات 32 بت لا يمكنها استدعاء مكتبات 64 بت (64-bit dynamic link libraries (DLLs)، وكذلك لا يمكن لعمليات 64 بت استدعاء مكتبات 32 بت. يمكن للمستخدمين الاستفادة من معرفتهم بويندوز إكس بي 32 بت لتطبيق عمليات التعديل والتهيئة والإعداد والإدارة ذاتها في ويندوز 64 الجديد فهي تبقى كما كانت من قبل. ستكسب التطبيقات التي تعتمد على الكتابة والقراءة من القرص بمقدار خمسين ضعفا في سرعة أدائها. كما تخلت مايكروسوفت هنا عن بروتوكولات الشبكة التي يندر استخدامها مثل كل من NetBEUI و AppleTalk و IPX وspx كما أن العديد من برامج 32 بت التي تعتمد على أدوات تثبيت قديمة من فئة 16 بت (16-bit installer) بما فيها برامج مايكروسوفت مثل Photo Story 3 و Windows XP PowerToys لن تعمل بهذا الإصدارRC2 بل حتى في الإصدار النهائي. عدا عن ذلك فإن معظم برامج 32 بت ستعمل دون مشاكل إلا من بعض العقبات البسيطة هنا وهناك.أما مشاكل الأجهزة فهي تتلخص في أن معظم المشغلات من نوع 32 بت لن تعمل أيضا. وهناك جديد في إنترنت إكسبلورر حيث يوجد إصدار ثان آخر هو 64-bit of Internet Explorer، إلى جانب إنترنت إكسبلورر القديم من فئة 32 بت، ولا يدعم أي منهما ملحقات إضافية add-ons مثل شريط أدوات غوغل وما شابه.




    مجالات الاستخدام




    يوفر ويندوز إكس بي بفئة 64 bit أداءً متميزاً في عدة مجالات:

    1- يتيح هذا النظام إمكانية تحرير الفيديو أي يقدم إمكانيات قوية للمصممين والمصورين و المستخدمين في التعامل مع ملفات الصور والفيديو الضخمة وإدخال المؤثرات عليها دون ساعات انتظار طويلة.

    2- يوفر متطلبات محطة العمل Work station حيث يحتاج مستخدموها لسعةعالية من الذاكرة .

    3- بالإضافة إلى تطوير الألعاب بحيث تصبح أكثر جودة ودون أي تأخير في المشاهد.

    4- في مجال الرسوم ثنائية وثلاثية الأبعاد.

    5- يستخدم في مجالات التصميم الهندسي.



    برامج 32bit




    يحقق ويندوز 64bit توافقه مع تطبيقات ويندوز 32bit من خلال ميزة المحاكاة التي تدعى Windows-32-on-Windows-64 (WOW64) وهي طبقة محاكاة تؤمن توافقا بين الفروقات فيهما خاصة تلك المرتبطة بالاتصال بين العمليات المشتركة وهناك أيضا أداة توجيه السجل registry redirector، حيث يوجد في ويندوز 64 بت شجرتين منفصلتين في السجل لمفتاح HKEY_LOCAL_MACHINE\Software، الأولى تستخدمها تطبيقات 64 بت الأصيلة والثانية لتطبيقات 32 بت ليتاح للأخيرة التعرف على المصادر والنظام وكأنه ويندوز 32 بت، دون أن تتعرف على تبدلات في أجهزة 64 بت. وعادة ما تستخد\م تطبيقات 64 بت وحدها دليل c:\Program Files، بينما يتم تثبيت تطبيقات 32 بت في الدليل c:\Program Files (x86)".، ومن المفيد معرفة ذلك خاصة عند طباعة أوامر تحتاج لعناوين تلك الأدلة. فمثلا يمكنك طباعة أمر لتطبيقات 32bit كالتالي: c:\windows\SysWOW64\cmd.exe، بينما يؤدي تشغيل سطر أوامر command ****l في ويندوز 64bit لتشغيل الأوامر في ويندوز 64 تحديدا. يؤمن هذا الإصدار دعم برامج 32 بت من خلال طبقة المحاكاة Windows on Windows 64 (WOW64) x86 emulation layer التي تعزل عمليات 32 بت عن عمليات 64 بت. وتظهر عمليات 32 بت في مدير المهام مع علامة نجمة فوقها (*32). ومن المشاكل التي يمكن أن يواجهها المستخدم العادي في هذا الإصدار هناك ما يلي: يتفاوت دعم هذا الإصدار لكل من الكتابة على الأقراص المدمجة، وتثبيت برامج محاكاة مثل Virtual PC لأغراض الاختبار، ودعم بلوتوث ومشغلات بطاقة الفيديو ومشغلات بطاقات الصوت، ومشغلات أقراص SATA RAID drivers ، إلى جانب دعم لبطاقات الشبكة من نوع غيغابت، والقدرة على تشغيل برامج مكافحة الفيروسات عدا عن عدد قليل جدا منها مثل أفاست ، وهناك أيضا دعم الطابعات. بصورة إجمالية فإن نظام التشغيل Windows XP Professional x64 Edition RC 2 هو نظام رائع أصبح جاهزا لسوق السمتخدمين الذين لديهم معالجات 64 بت مثل عائلتي AMD64 (Athlon 64 Opteron) ، وبنتيوم Intel EM64T (Pentium 4 6XXX or Xeon) ولكن معظم المستخدمين الآخرين لن يستفيدوا منه بسبب طبيعة استخداماتهم خاصة إذا كانت لا تتضمن التصميم الهندسي بالكمبيوتر كاد، والرسوم ثلاثية الأبعاد وألعاب الكمبيوتر وتحرير الفيديو وتوليد المحتوى الرقمي الكثيف بالبيانات. أما من يعمل بتلك التطبيقات فيسره هذا التحول الهام لأنه سيجد ضالته فيه من نواحي الأداء والسرعة



    السوق الاقتصادية ل AMD 64 BIT




    لا يمكننا أن ننكر أن توفر بيئة الحوسبة الجديدة بسعر رخيص نسبيا هو تحول إيجابي سيستفيد الكثيرون منه حاليا فهناك مستخدمون أفراد وشركات صغيرة، سيصبح في متناولهم قدرات حوسبة ذات أداء كان حتى وقت قريب حكرا على الشركات والمؤسسات الضخمة. كما أن العنصر الإيجابي الآخر هو التوافق الرجعي backward compatibility ، أي إمكانية العمل ببرامج 32 بت " القديمة" والهامة بذات الوقت. لكن هذه الأخيرة لن تستفيد من حوسبة 64 بت بل قد يتراجع أداء بعضها. وقد لا يستدعي تشغيل البرامج الاعتيادية أنظمة 64 بت لكنها مفيدة وضرورية أحيانا لتطبيقات أخرى مثل الفيديو والألعاب ثلاثية الأبعاد وقواعد البيانات والتطبيقات والبرامج الضخمة. سيبدأ قريبا التحول التدريجي إلى عالم 64 بت وتقود هذا التحول شركات ضخمة مثل إنتل ومايكروسوفت وإي إم دي إلى جانب شركات الأجهزة مثل إنفيديا NVIDIA وإي تي أي ATI مع شركات تطوير البرامج.




    مزايا تقنية 64bit




    1-اختصار الأعداد الكبيرة للملقمات التي كانت تستخدم لإنجاز أعمال بأحجام كبيرة إلى ملقم واحد.

    2-الاستفادة من تطبيقات 32bit الموجودة بأحدث تكنولوجيا ال 64bit .

    3-اختصار زمن انجاز العمليات الحسابية التي كانت تستغرق وقتاً كبيراً لانجازها على أنظمة 32bit .

    4-زيادة كمية البيانات المعالجة في كل دورة ساعة.

    5-توفر جودة عالية في الأداء بأسعار شبه معقولة.

    6-إمكانية التعامل مع حجم كبير من الذاكرة.




    إنهاء الشراكة سيؤثر سلباً على إنتل




    ديل تتوسع في استخدام شرائحAMD




    [​IMG]






    كشفت شركة ديل العالمية لخدمات الكمبيوتر أنها تخطط للتوسع في استخدام شرائح AMD، وذلك من خلال الاستعانة بها في تصنيع أجهزة الكمبيوتر المكتبية.

    وكانت الشركة في وقت لاحق قد أعلنت عن بدأها استخدام معالجات AMD مع الخوادم الخاصة بها بدلاً من تلك المصنعة من إنتل، مما أنهى اتفاقية شراكة بين الشركتين استمرت لما يقرب عن 22 سنة. ومن المتوقع أن يتم طرح أجهزة الكمبيوتر المعتمدة على شرائح AMD في شهر سبتمبر المقبل.

    ويرى المحللون أن إنهاء شركة ديل الاتفاقية التي كانت بينها وبين إنتل سيكون له مردوده السلبي على شركة انتل ونسبة أسهمها في الأسواق التي وصلت لـ 80 بالمائة.
     
    1 person likes this.
  2. biwi

    biwi عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    82
    الإعجابات المتلقاة:
    40
      25-02-2009 21:35
    merci mon ami c'est un bon travaille alf choukr 3al ma3louma:kiss:
     
  3. netBoss

    netBoss عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 جويلية 2007
    المشاركات:
    154
    الإعجابات المتلقاة:
    198
      25-02-2009 23:21
    Salut

    Merci mon ami pour l'info
    Mais avec ma personel experience j'ai constaté que Intel est plus stable et fort c'est pour quoi je la conseil au informaticien qui bosse beaucoup mais je conseil AMD pour les bureaux (Utulistation Internet et office) pour sa rapidité

    Merci
    netBoss
     
    1 person likes this.
  4. souplesse11

    souplesse11 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    105
    الإعجابات المتلقاة:
    18
      01-03-2009 23:41
    chokran sadiki amal jayed chokrannnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnn
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...