القصراوي والذوادي والفالحي والمرداسي

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة mohamedzied, بتاريخ ‏25 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      25-02-2009 11:00
    القصراوي والذوادي والفالحي والمرداسي في ضيافة معهد الصحافة وعلوم الأخبار:

    مازلنا بعيدين عن الاحتراف ولا مجال للقضاء على ظاهرة العنف والتعصب الأعمى الا بتكاتف الجهود

    مع اختتام المنافسة في الجولات الاخيرة للبطولة الوطنية وحرصا منه على المساهمة في تطويق ظاهرة العنف في الملاعب والقضاء خاصة على النضرة الجهوية المقيتة والتعصب الأعمى حتى تدور المقابلات في كنف الروح الرياضية العالية.






    استضاف نادي الاعلام الرياضي بمعهد الصحافة وعلوم الاخبار كلا من عصام المرداسي من النادي الرياضي الصفاقسي ورضوان الفالحي من النجم الرياضي الساحلي وحمدي القصراوي من الترجي الرياضي التونسي وزهير الذوادي من النادي الافريقي الذي عوض زميله وسام بن يحيى الذي تغيب في آخر دقيقة دون اعتذار.

    واجمع الضيوف في بداية اللقاء على الدور الكبير الذي يضطلع به قائد الفريق في توجيه زملائه داخل الميدان في اطار مصلحة الفريق وضمان الروح الرياضية التي تبقى الهدف المنشود في كل مباراة.

    الرياضة اخلاق او لا تكون

    اكد اللاعبون على ان الروح الرياضية تسمو فوق الخلافات وتفاهات التعصب والجهوية وان حقيقة المشكلة هي في استيعاب المعنى الحقيقي للخسارة والاخفاق. فالروح الرياضية هي ان يكون الاعب متحليا بالاخلق الرياضية وتتطلب التسامح والاخلاق العالية والحميدة والتفاهم مع الاخرين بالسنى وتقبل اخطائهم بعيدا عن الاحقاد والبغضاء فالتوادد بين اللاعبين وقبول الخسارة بدون انفعال او تشنج او غضب وايضا تقبل الفوز بتواضع دون افراط في الترفع والشماتة بالفريق الخاسر. ومن جانبه اكد حمدي القصراوي حارس الترجي الرياضي التونسي والمنتخب الوطني على ضرورة تظافر جميع الجهود لتنقية الاجواء وتحلي اللاعبين والمسؤولين بالروح الرياضية قولا وفعلا ليكونوا قدوة للجماهير».

    ونادى زهير الذوادي بضرورة تحلي الجماهير ايضا بالروح الرياضية على خلفية ما حدث في مركب الترجي والافريقي فالجماهير كما قال ركيزة في كل لقاء ولكن للاسف ينقصها التأطير وأجمع كافة اللاعبين على عدم وجود جمهور مثالي على مستوى الروح الرياضية.

    لا.. لتبرير العنف

    وفي مداخلة للأستاذ الصادق التواتي رئيس نادي الاعلام الرياضي لاثراء الحوار حول مظاهر العنف في الملاعب وتأثيرها على اللاعبين وعلى المباريات خصوصا مع تفشي هذه الظاهرة التي اصبحت غولا مخيفا بسبب الخطورة التي شكلها وما يترتب عنها من تجاوزات ومساس بالاشخاص والممتلكات اكد عصام المرداسي «ان كل الضغوطات على اللاعبين او الجمهور لا تبرر مظاهر العنف الني نراها من تكسير وكلام بذيئ وان للاعب دورا كبيرا في التأثير على الجمهور من خلال حركاته التي يرصدها المتفرجون لذلك علينا التحلي بالرصانة».

    هذا وتطرق اللاعبون الى الدور الكبير الذي يقوم به الاعلاميون ودورهم في التأثير على الناس خصوصا في هذه الفترة الحساسة من البطولة وحملوهم ايضا المسؤولية في اعمال العنف وشحذ الجماهير حيث تبث بعض القنوات حسب الفالحي «لقطات منافية للاخلاق وكلام لا يمكن ان يبث خصوصا ان عائلات تشاهده وان بعض الصحفيين لا يبحثون الا على الكسب والسبق وقد سانده حمدي القصراوي حيث قال «ان بعض الصحفيين ينسون مهمتهم ويتجاوزون دورهم ليصبحوا مشجعين لفرقهم» اضافة الى ذلك غضبهم على اللاعب عند رفض الادلاء بتصريحات وانتظار احد الهفوات لمهاجمته لكن «الشاذ يحفظ ولا يقاس عليه» وهنا تدخل الاستاذ الصادق التواتي ليؤكد على تأثير الدخلاء في مهنة الاعلامي الرياضي التي تعد من اعسر المهن واكثرها تعقيدا لانعدام تعدد مصادر الخبر.

    مازلنا بعيدين عن الاحتراف

    وعن الاحتراف وعقلية اللاعبين المحترفين في سؤال وجهه احد الطلبة قال رضوان الفالحي باجماع جميع اللاعبين اننا مازلنا بعيدين عن الاحتراف سلوكا وعقلية وتجهيزات حيث اشتكى من حالة الملاعب التي تمثل عائقا كبيرا لتطور كرة القدم وتقديم عروض مميزة.

    وفي آخر اللقاء الجريء لم يعارض اللاعبون فكرة اجراء مقابلات ودية لصيانة الروح الرياضية وشكروا طلبة معهد الصحافة وعلوم الاخبار ونادي الاعلام الرياضي والاستاذ صادق التواتي المشرف عليه وعلى جميع الطلبة الحضور من مختلف المستويات وشكري بن عيسى ممثل اللجنة الوطنية لصيانة الروح الرياضية ومقاومة العنف. حوار الروح الرياضية كان حوارا ناجحا وصريحا استمتع به الطلبة والضيوف وتمنوا تكرار مثل هذه التظاهرة الاولى من نوعها مجددا.
    عن جريدة الصباح
    ياسمين بوذينة ـ نادي الاعلام الرياضي
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. علي شبوح

    علي شبوح عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ماي 2008
    المشاركات:
    1.466
    الإعجابات المتلقاة:
    1.351
      25-02-2009 11:40
    Laviolence dans nos stades doit etre traitée de façon radicale, en cherchant la cause et en prenant des mesures efficaces . les réunions dans les bureaux ne suffisent pas ,il faut aller sur le térrain. c,est un phénomene de société: la violence existe partout,dans nos écoles ,dans la rue etc..... la violence verbale qui dégénére en violence destructive est monnaie courante,et le pire,commise par les 2sexes,de jeunes àge: passer devant une école et vous allez etre surpris par les MOTS QUI SORTENT DE LA BOUCHE de la future génération. en vérité,les parents ont démissonné et ne peuvent plus imposer la véritable éducation qui faisait la fiéreté. on fume ,on prend l,appéritif etc....en famille dés lors on ne peut plus controler la situation. la violence dans nos stades a pour origine,entre autres, les décisions à 2 vitesses et le sentiment de frustration qui en découlent: exemple recent: en match de coupe de tunisie, une équipe de la nationale contre une de la 3eme division,pour les memes motifs,on sanctionne la 1ere , 3000dinars amende et la 2eme 400dinars mais avec un match à huit clos , recemment un bras de fer passe non sanctionné parcequ,on veut éviter des problémes etc..... la liste est longue; donc ,attaquer les causes de la violence dans nos stades sera la solution la plus éfficace.:oh::oh::oh::oh::oh:
     
    1 person likes this.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...